إنطلاق رحلة “منتدى التعاون الصيني الأفريقي” الجوية

بكين، 4 كانون الأول/ديسمبر، 2015 / بي آر نيوزواير — يوم 1 كانون الأول/ديسمبر، انطلقت الرحلة الجوية المشتركة رقم CA867 تحت شعار ” منتدى التعاون الصيني الأفريقي” بتعاون كل من الخطوط الجوية الصينية، البنك الصناعي والتجاري الصيني وبنك ستاندرد الجنوب أفريقي. وانطلقت الرحلة من مطار بكين الدولي، وفي الساعة 7:55 صباحا من يوم 2 كانون الأول/ديسمبر، حطت في مطار أور تامبو الدولي في جنوب أفريقيا.

Air China logo.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20141017/152745LOGO

القصد من الرحلة الجوية هو التعريف بـ “قمة جوهانسبرغ المقبلة لمنتدى التعاون الصيني الافريقي.” جدير بالذكر أن الخطوط الجوية الصينية، البنك الصناعي والتجاري الصيني وبنك ستاندرد في جنوب إفريقيا هي أطراف مهمةفي عزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين وأفريقيا. وعلى متن الطائرة، تلقى الركاب “500 سؤال وجواب عن الصين وأفريقيا وعلاقات الصين وافريقيا”، واستمعوا إلى محاضرة موجزة عن المنتدى، وشاركوا في مسابقة وفرصة للفوز بالهدايا الرائعة مثل نماذج طائرات الخطوط الجوية الصينية.

وقمة جوهانسبرغ لمنتدى التعاون الصينى الافريقى ستعقد في جنوب أفريقيا في الفترة من 4 – 5 كانون الأول/ديسمبر، وهي المرة الثانية التي تعقد فيها بعد إطلاقها لأول مرة في بكين في العام 2006 وهي أيضا المرة الأولى التي تعقد فيها في أفريقيا. وهيتمثل علامة فارقة في التنمية المستقبلية للعلاقات بين الصين وأفريقيا. والمنتدى الذي يعقد لأغراض “التشاور على قدم المساواة، وتحسين التفاهم المتبادل، وتوسيع التوافق والصداقة العميقة والتعاون الوثيق” بين الصين و 50 دولة افريقية التي أقامت علاقات دبلوماسية مع الصين كمشاركة فيه، يلعب دورا أساسيا في تعزيز التعاون السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي بين الطرفين.

يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر و 2 تشرين الثاني/نوفمبر، على التوالي، بدأت الخطوط الجوية الصينية رحلتين جويتين منتظمتين دون توقف إلى أفريقيا: بكين – جوهانسبرغ وبكين – أديس أبابا. والطريقان الجويان الجديدان لن يعززا فقط الصداقة التقليدية بين الصين وأفريقيا، وتلبية الطلب العالمي المتزايد على سوق السفر الجوي، بل يعكسان أيضا استجابة الخطوط الجوية الصينيةلمبادرة الحكومة الصينية “حزام واحد، طريق واحد.” وسوف يقربان المسافات بينآسيا وأفريقيا، ويوفران ضمانة النقل الجوي للشركات الصينية التي تتطلع إلى الاستثمار في أفريقيا، وتوفير خيار سفر أسهل للمسافرين من بلدان آسيا والمحيط الهادئ مثل اليابان وكوريا الجنوبية وسنغافورة المستعدين لاستكشاف القارة الغامضة أفريقيا ومنح المسافرين من جنوب أفريقيا والدول المجاورة وصولا أسهل للصين والدول المجاورة للأعمال التجارية والتبادلات الثقافية.