آسيا بلانتيشن كابيتال توسع برنامجها لتلقيح شجر العود في ماليزيا

كوالالمبور، ماليزيا، 14 كانون الأول/ديسمبر، 2015 / بي آر نيوزواير — على مدى العام 2015، وسعت شركة إدارة المزارع الفائزة بالجوائز، آسيا بلانتيشن كابيتال، برنامجها لتلقيح وزراعة شجر الأغويليريا في ماليزيا – وهي موطن أكبر مصانعها في جنوب شرق آسيا لمعالجة شجر العود وتقطيره، الذي بنته الشركة نفسها. هذا المشروع، الذي نفذه فريق آسيا بلانتيشن كابيتال للأبحاث والتطوير في تايلاند، وبإرشاد من مجلسها الاستشاري العلمي، بدأ يعمل في شهر آذار/مارس 2015 ويهدف إلى مضاهاة العمليات الناجحة التي تنتج العود المستدام عبر مزارع الشركة في تايلاند وسريلانكا.

Asia Plantation Capital’s staff using organic technology to inoculate the highly endangered Aquilaria trees in Malaysia.

الصورة: http://photos.prnasia.com/prnh/20151210/8521508493-a
الصورة: http://photos.prnasia.com/prnh/20151210/8521508493-b

وقد حقق فريق البحث والتطوير نتائج هامة في المزارع الناضجة في ماليزيا (في جوهور، وعلى مقربة من كوالالمبور)، التي تتألف من المزارع التي تملكها الشركة والمشاريع المشتركة. وبعد أن أثبتت أول أعمال التلقيح لأشجار الأغويليريا (الأنواع: مالاسينسيس، سينيسيس وسابنتغرا)  نجاحها، تم القيام بالمرحلة الثانية من أعمال التلقيح في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/ديسمبر 2015. ومن المهم ملاحظة أن أنواع الأشجار والظروف المناخية والتربة والارتفاع وتوافر المياه كلها تعتبر عوامل حرجة لنجاح عملية التلقيح. وكل هذه العوامل تعمل بانسجام مع النظم المطورة علميا والثابتة عمليا من إنتاج الشركة والحائزة على براءة الاختراع الخاصة بالشركة.

وإذ يعرف بـ “خشب الآلهة “، فخشب الأغويليريا مستمد من شجرة الأغويليريا المهددة بالانقراض للغاية، التي تنتج صلب الخشب الراتنجي الكثيف، الغني والداكن اللون، كنوع من رد الفعل الطبيعي على الإصابة بسبب التلقيح. وباستخدام تكنولوجيتها الحائزة على براءة الاختراع، تقوم آسيا بلانتيشن كابيتال بتلقيح الأشجار للتحريض على هذه الإصابة، ما يضمن أن جميع الأشجار التي تم تلقيحها ستنتج المادة الراتنجية. ومن ثم يتم استخراج صلب الخشب ومعالجته على شكل رقاقات خشبية، أو طحنه إلى مادة مسحوقية، أو تقطيره لانتاج زيت العود ذي القيمة العالية.

ويقدر أن نسبة 7٪ فقط (أو أقل من ذلك) من أشجار الأغويليريا البرية تنتج العود بشكل طبيعي. وقد أدى ذلك إلى ندرة نسبية لهذه المادة في السوق وتكلفة عالية مصاحبة لها، بسبب استنفاد موارد هذه الشجرة في البرية. وقد أدى ذلك إلى الحاجة الماسة لزراعة شجرة الأغويليريا وإنتاج العود على نحو مستدام وأخلاقي، رغم أن التقديرات تشير إلى أن ما يقرب من ثلثي سوق هذه السلعة ربما لا يزال يأتي من مصادر غير مشروعة.

وقال ستيف واتس، الرئيس التنفيذي لشركة آسيا بلانتيشن كابيتال في آسيا والمحيط الهادئ إن “هذا معلم هام بالنسبة لنا في ماليزيا وللشركة ككل. ولكن كونوا مطمئنين، فإننا لن نتوقف هنا. وعدنا هو أن نواصل البحث بنشاط وتحسين أنظمتنا، لوضع معايير أعلى ووضع المعايير التي يجب الوفاء بها. ونحن نحدد الأهداف لتحقيق أقصى قدر من الإصابة في أجزاء أكبر من الشجرة، بما في ذلك الفروع والجذور، بدلا من مجرد الجذوع “.

وتابع: “ومع توفير إمدادات مستدامة مستمرة من العود، فإن عددا أقل من هذه الشجرة ستسقط في أيدي قاطعي الأشجار غير القانونيين، وهو ما من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض الطلب على هذه المادة في السوق السوداء. وكجزء من التزامنا بالاستدامة الشاملة – فإننا نقوم باستثمارات كبيرة في المجتمعات التي نعمل فيها وما حولها – كما أننا سنتشاطر هذه التكنولوجيا مع صغار مربي ومزارعي هذه الشجرة في جميع أنحاء آسيا. وهذا سيساعدهم في زراعة ومعالجة العود، ما يوفر لهم الدخل. إن من المهم جدا بالنسبة لنا كشركة معرفة أن كل ما نفعله يؤثر على البيئة، والمجتمع، بطريقة إيجابية، ليس الآن فقط، بل للأجيال القادمة.”

One of the many Asia Plantation Capital owned Aquilaria tree plantations in Malaysia.

ولتلبية الطلب المتزايد على العود، افتتحت آسيا بلانتيشن كابيتال مصنعا ومركز أبحاث لغرض التركيز على صناعة العود في جوهور باهرو بماليزيا، في وقت مبكر من هذا العام. وهو مجمع صناعي متقدم جدا يشتمل على مرفق لتقطير زيت العود، ومركز لمعالجة رقائق خشب العود، ومصنع لعيدان العطور. ويتضمن المرفق أيضا مركزا للزوار، فضلا عن متجر للجملة للمصنع معبأ بمجموعة متزايدة من منتجات العود التي تنتجها الشركة. وهذا واحد من البرامج المخطط افتتاحها كمرافق للتصنيع على نطاق واسع في مواقع استراتيجية في جميع أنحاء جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط لتلبية المطالب والمنتجات لأسواق الاحتياجات المحددة من هذه المنتجات مثل الصين والشرق الأوسط.

وإذ هي رائدة في هذه الصناعة، فإن آسيا بلانتيشن كابيتال تقوم بزراعة العود منذ العام 2009، وهي معروفة بأنها الشركة الرائدة في السوق من حيث المعرفة العلمية والتقنيات اللازمة لتحفيز توليد صلب خشب الراتنج بواسطة عملية التلقيح. وفي الطبيعة، فإن الأشجار المصابة عادة ما تنتج الراتنج بعد 20 سنة أو أكثر. ولكن في المزارع التي تديرها آسيا بلانتيشن كابيتال يتم إنتاج العود من الشجر في هذه المزارع في اقل من سبع سنوات. وفي برنامج زراعة آسيا بلانتيشن كابيتال لهذه الأشجار، يتم إنتاج راتنج العود (العود) بين 7 سنوات و 15 سنة من عمر الشجرة، وهو يستخدم لمجموعة واسعة من المنتجات النهائية.

ويتكون فريق البحث والتطوير لآسيا بلانتيشن كابيتال من خبراء معترف بهم عالميا في أنواع أشجار الأغويليريا، وكذلك في إنتاج العود وتقنيات تقطير العود. ويتعاون الفريق أيضا مع جامعات رائدة في جميع أنحاء آسيا، ما يضمن أنه يقوم باستمرار بإنتاج الجودة والكمية المثلى من خشب الآغر / العود.

ملاحظة للمحررين:
لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

سمانثا ثام
مسؤولة التسويق، سنغافورة
إيميل:
samantha.tham@asiaplantationcapital.com
هاتف جوال: +65-9144-0933

ستيفن واتس
المدير التنفيذي، آسيا والمحيط الهادىء
إيميل:
steve.watts@asiaplantationcapital.com
هاتف المكتب:  +60 720 706 76

نبذة حول شركة آسيا بلانتيشن كابيتال Asia Plantation Capital

شركة آسيا بلانتيشن كابيتال، الشركة الرائدة في صناعة العود، تقود الطريق  في إدارة المزارع المستدامة منذ تأسيسها رسيما في العام 2009 (مع أنها بدأت بصورة خاصة في العام 2002). والشركة تستثمر الآن بصورة مكثفة في قطاع المزارع الماليزي، مطورة مزارع ومصانع جديدة من أجل إنتاج شجر خشب الآغر (جهارو) وغيره من المنتجات ذات العلاقة لأسواق التصدير الدولية.

مجموعة آسيا بلانتيشن كابيتال هي شركة مشغلة ومديرة للمزارع المستدامة حائزة على العديد من الجوائز، التي لديها مشاريع في جميع أنحاء آسيا وأوروبا وأميركا وأفريقيا. ويتألف مجلس الشركة الاستشاري العلمي من قادة من الأكاديميين والخبراء من مختلف الدول (الصين، تايلاند، ماليزيا، الهند، سويسرا والإمارات العربية المتحدة)، الذين طورا فيما بينهم وحصلوا على براءات اختراع لتكنولوجيات ونظم رائدة في الصناعة.

ومع التركيز على مشروعات المزارع التجارية والشركات المتكاملة رأسيا في جميع أنحاء العالم التي تقدم مجموعة من المزايا التجارية والبيئية والمجتمعية، أنشأت آسيا بلانتيشن كابيتال شركة ناجحة وديناميكية “ذات قواعد أساسية ثلاث”، وأثبتت أن التكامل الرأسي يمكن أن ينتج نموذج أعمال عمليا وناجحا.