الفلبينيون الأبطال من أجل الأفضل في الشرق أوسط

ويسترن يونيون تكرم 25 مهاجرا في حملتها “أبطال من أجل الأفضل”

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 14 كانون الأول/ديسمبر، 2015 / بي آر نيوزواير — تقدم ويسترن يونيون خدماتها للفلبينيين منذ 25 سنة. وقد قدر عدد العمال الفلبينيينالعاملين خارج الفلبين بِ 400,000* في العام 1990، وأكثر من 10 ملايين** في العام 2013. ويأتمن مستخدمو خدمات ويسترن يونيون الفلبينيون ويسترن يونيون أموالهم التي يجنونها بعرق جبينهم ويرسلونها عبر أقنيتنا لإيصالها إلى عائلاتهم وأحبائهم. وكشركة تساعد العديد من الفلبينيين على نقل أموالهم حول العالم، فإن لدينا معرفة خاصة بهؤلاء الناس والسمات الفريدة البطولية التي يجسدونها. ولهذا السبب أطلقت ويسترن يونيون حملة لتكريم الجهود البطولية للمهاجرين الفلبينيين.

وشاركت ويسترن يونيون في الماضيفي دعم ورعاية أنشطة المجتمع الفلبيني، مثل: مهرجانات الباريو واحتفالات عيد الاستقلال، احتفالات عيد الميلاد والتواصل مع الفلبينيين فيالمهجرمن خلال المطبوعات وحملات الترويج الإثنية. وهذا العام، وحيث تحتفل ويسترن يونيون بالعام الـ 25 لبدء توفيرهاخدماتهاالمالية في الفلبين، تتخذ ويسترن يونيون خطوة إضافية في التزامهابالفلبينيين من خلال حملة “أبطال من أجل الأفضل”. وهذه الحملة تكرم وتحتفي بجهود الفلبينيين في جميع أنحاء العالم الذين قدموا، بطرقهم الخاصة، الوقت والموارد والمهارات و / أو الخبرات المتخصصة اللازمة لإحداث التغييراتالإيجابية في حياة الفلبينيين. وتهدف الحملة إلى تسليط الضوء عليهم باعتبارهم قدوة لإلهام الآخرين على أن يحذوا حذوهم في المساعدة في خلق عالم أفضل. ويسترن يونيون، بمساعدة من لجنة الفلبينيين في الخارج، اختارت بعناية 25 بطلا فلبينيا مهاجرا في جميع أنحاء العالم. وفي ما يلي قصص ستة فلبينيين في الشرق الأوسط كرسوا حياتهم لشيء آخر عدا أنفسهم.

ماري جين المهديجاءت من مدينة اولونجابو، الفلبين، وانتقلت إلى دبي، الإمارات العربية المتحدة.

مع النجاح تأتي المسؤولية الكبيرة. وفي حين أن ماري جين المهدي تقوم فعلا بالعديد من الأدوار المختلفة في حياتها، إذ هي مهندسة حاصلة على عدة جوائز وسيدة أعمال، فإن التواصل مع زملائها الفلبينيين المهاجرين لا يزال واحدة من الأولويات الرئيسية لها.

وإذ هي مصممة بفعل حبها لقيادة وإلهام الناس، أنشأت ماري جين رابطة ديغيراتي الفلبينية (FDA) لدفع التعليم وتحسين المهارات الى الواجهة. وإذ تهدف إلى تمكين العمال الفلبينيين في الخارج، توفر هذه الرابطة دورات الكمبيوتر وورش العمل حول ريادة الأعمال وبرامج توفير العيش المجانية لتعزيز مهاراتهموتوسيع آفاقهم. وإذ هي واعية بالصعوبات الكثيرة التي يواجهها الفلبينيون بسبب بعدهم عن أرض الوطن، تأمل ماري جين أيضا بتزويد طلابها بالمعرفة والثقة لإعدادهم لهجرة العودة إلى الوطن في المستقبل وإعادة إدماجهمفي الفلبين.

وحتى هذا التاريخ، ساعدت الرابطة بالفعل أكثر من 15،000 عامل فلبيني مهاجر وتوسيع فرص العمل أمامهم، ولكن هذه ليست نهاية عمل حياة ماري جين. فهي تكرس نفسها لجلب الشرف لبلدها وقيادة زملائها الفلبينيين في بناء مستقبل أفضل.

جولييتا سولاستتحدر من جارو، لويلو، الفلبين، وهاجرت إلى دبي، الإمارات العربية المتحدة.

وصلت جولييتا أولا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في العام 1984، وعملت في مستشفى راشد كممرضة في قسم جراحة الأعصاب للرجال. ومنذ ذلك الحين، تنقلت بين عدة إدارات، وانتهى بها المطاف بعد ترقيتها لتصبح المسؤولة عن وحدة الأطفال في مستشفى لطيفة.

وإذ هي ممرضة مسجلة تعمل في دبي، الإمارات العربية المتحدة، مكرسة وقتها ومهاراتها لتقديم المساعدة للآخرين، فإن جولييتا هي أيضا قائدة مجتمعية فلبينية منذ 20 عاما، حيث تقومبعقد الدورات التدريبية على القيادة، والأنشطة الرياضية وبرامج الزفاف الجماعي. وهي أيضا تتطوع في العمل المجتمعي كلما كانت هناك حاجة لفريق طبي.

عملها الشاق ولطفها لم يغبا عمن تعمل معهم. فقد حصلت على جائزة حكومة دبي لتميز الأداء يوم 14 أيار/مايو 2007 حيث تسلمتها من سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس الوزراء ونائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي. وحازت أيضا على لقب التكريم “نساء ذوات جوهر” من قبل مجلة إلسترادو، كما منحت جائزة الإنجاز مدى الحياة من قبل مجلة “كباين ويكلي” في العام 2013. وقد فازت جولييتا مؤخرا بلقب واحدة من الممرضات العشر الأكثر إلهاما في دولة الإمارات العربية المتحدة.

بينيت كويتو، هي في الأصل من سان تيودورو، أورينتال ميندورو، الفلبين، وانتقلت إلى الدوحة، قطر

بينيت كويتو، التي هي الطفل الأصغر من بين 11 طفلا، ولدت بقلب سخي. وحتى في سن مبكرة، بدأت في القيام بأعمال بدوام جزئي لمساعدة والديها على توفير التمويل لتعليمها وتعليم إخوتها. إضافة إلى أنها طالبة عاملة، بدأت بينيت أيضا بمساعدة الأسر الفقيرة قبل أن تنضم كعاملة متطوعة في حركة فوكولاري لاي الدولية.

وفي العام 2003، وبعد حضورها ندوة في إيطاليا لتلك المنظمة، نعمت بينيت بفرصة العمر، إذ عرضت عليها وظيفة في مكتب العمل الفلبيني في الخارج في قطر. ولكن عملها في الخارج لم يمنعها من مساعدة زملائها الفلبينيين في الوطن. وأصبحت بينيت أحد الأعضاء المؤسسين لرابطة اورينتال ميندورو في قطر- وهي منظمة أنشئت أساسا لمساعدة الفلبينيين المتعثرين في قطر. وبدأت أيضا برنامج منح دراسية لعدد قليل من الطلاب المستحقين من مسقط رأسها في أورينتال ميندورو.

وإذ هي مدفوعة باعتقادها بأنها خطوة أساسية لتحقيق المزيد في الحياة، ركزت بينيت باستمرار على إيجاد أشخاص يرعون توفير فرصالتعليم للمزيد من الطلاب الفلبينيين. وبالنسبة إليها، فإن العمل التطوعي هو الدعوة التي تنبع من الرغبة في مساعدة الآخرين على عيش حياة جيدة.

هنجي تاتون، غادر نيغروس اوكسيدنتال، الفلبين وانتقل للعمل والعيش في منطقة هدية بالكويت

هنجيتاتون حلم دائما بالعمل في الخارج كممرض لتعويض الأسرة التي تبنته واعتنت به عندما كان طفلا. ويشاء حظه أن يعثر، وبمحض الصدفة على وظيفة كانت معلنة للعمل في الخارج.

وإذ يعمل حاليا كممرض وعامل إنقاذ في الشرق الأوسط، فقد شهد هنجي بعض الحوادث الأكثر مأساوية في المنطقة، ما دفعه لإدراك كم هو محظوظ في حياته. وهكذا أصبح مشاركا في الأنشطة الخيرية المختلفة التي تلبي احتياجات الفلبينيين في الشرق الأوسط. فمن خلال مشاركته النشطة في منظمات مثل “ممرضات سيارات الإسعاف بينوي في الكويت”، و”رابطة ممرضات بينوي – الكويت” ساعد هنجي العديد من العمال الفلبينيين الذين واجهوا المتاعب على التعافي من تجاربهم المروعة.

وكجزء من الأعمال الخيرية التي وجهت إلى أرض الوطن الفلبين، نظمت جمعيتا الممرضات هاتان عمليات الإغاثة لضحايا إعصاري بابلو ويولاندا. وتم إرسال مساعدات مالية أيضا إلى مقاطعة اكلان في الفلبين لبناء الفصول الدراسية في مدرسة ابتدائية. وبالنسبة إلى المواطنين الأقل حظوة في محافظة أنتيق في الفلبين، بادر هنجي بتنظيم مبادرة “مطبخ أنيتا”، وهي عربة تجول على الأحياء لتقديم الغذاء للأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في المحافظة.

ماريو بالبواغادر مسقط رأسه في سان فرناندو، لايونيون، الفلبين، وانتقل إلى الرياض، المملكة العربية السعودية

كقائد طبيعي بنفسه، قاد ماريو بالبوا بعض أكبر الشركات داخل وخارج الفلبين. ولكن أكثر من كونه مجرد مهندس بارع، فماريو هو أيضا رجل يعمل على مساعدة الآخرين.

وكمسؤول في العديد من المنظمات المهنية في المملكة العربية السعودية، فإن ماريو يسعى جاهدا لحماية حقوق ورعاية تطوير المهنيين الفلبينيين في البلاد. ومن خلال مشاركته في هذه المجموعات، عمل على الترويج لـ وتسليط الضوء على المهارات والمواهب الفريدة التي يمتلكها الفلبينيون في جميع أنحاء العالم.

وولدت فكرته البسيطة المتمثلة في ربط المنظمات الفلبينية المدنية والمهنية والثقافية إنجازا بارزا في كانون الثاني/يناير 2014 بتوقيع مذكرة التفاهم التي بدأت التعاون الرسمي بين المجلس السعودي للمهندسين والمجلس الفلبيني للمهندسين والمهندسين المعماريينمن أجل رفاه المهنيين الفلبينيين، وخاصة المهندسين والمهندسين المعماريين. والمجلس الفلبيني للمهندسين والمهندسين المعماريينهو المنظمة الفلبينية الوحيدة المعترف بها من قبل لجنة التنظيم المهني الفلبينية ووزارة الشؤون الخارجية الفلبينية.

وقد أصبحت هذه المذكرة وسيلة فعالة لمجموعات مختلفة من الفلبينيين في أن تقيم حضورا قانونيا لها والعمل في المملكة العربية السعودية.

أسماء فالمونتيغادرت موطنها في لايونيون، الفلبين وانتقلت إلى جدة، المملكة العربية السعودية.

يقولون إنه إذا كنت تريد شيئا حقا، فإن العالم سيتعاون لتحقيق ذلك.

لقد كان دائما حلم أسماءفالمونتي هو توفير حياة أفضل لأسرتها، ومساعدة المجتمعات التي تعاني من الفقر في الفلبين. ورغم معاناتها الشخصية، فإنها لم تتردد. وقررت أن تعمل كمدرسة خاصة في المملكة العربية السعودية بأمل تحقيق رؤياها الخيرية. وفي العام 2013، ما كان مرة مجرد حلم بدأ يوتي ثماره أخيرا.

وبدعم من زملائها المهاجرين الفلبينيين، أسست أسماء تحالف باكنوتان العالمي للمساعدة في تحسين حياة الفلبينيين الأقل حظوة في الوطن. ومنذ إنشائها في كانون الثاني/يناير 2013، ساعدت المجموعة على إرسال أربعة (4) طلاب وطالباتإلى الجامعة، وبدأت العديد من المشاريع الصحية والتعليمية الأخرى.

هؤلاء هم ستة فقط من بين 25 مهاجرا كرمتهم ويسترن يونيون خلال حملة “أبطال من أجل الأفضل”. خلفيات ومهن والأعمال الدعوية لهؤلاء الأبطال من أجل الأفضل الـ 25 هي متنوعة، ولكن الرحمة والتفاني في خدمة الآخرين هي الصفات التي تميز جميع هؤلاء الأبطال.

وقالت باتريشيارينغين، نائب الرئيس الأولى، جنوب شرق آسيا وأوقيانوسيا، ويسترن يونيون “لا ينبغي أن يكون المرء يعيش وضعا اقتصاديا جيدا أو حاصلا على تعليم عال من أجل أن يحدث فرقا. هؤلاء هم أناس عاديون حقا عملوا من أجل دعم قضايا محددة وأصبحوا أبطالا. إننا نأمل مخلصين أن إنجازات هؤلاء الفلبينيين سوف تلهم الآخرين على أن يحذوا حذوهم في القيام بأعمال إيجابية من أجل إيجاد بلد أفضل، وفي نهاية المطاف، عالم أفضل”.

* تقريرإدارة توظيف الفلبينيين في الخارج، العام 2004، ttp://www.migrationpolicy.org/article/philippines-culture-migration

** لجنة الفلبينيين العاملين في الخارج، خلاصة الإحصاءات للعام 2013 حول الهجرة الدولية

حول ويسترن يونيون

شركة ويسترن يونيون (NYSE: WU) هي الشركة الرائدة في خدمات الدفع العالمية. وبمعية شركات فيغو، أورلاندي فالوتا، باغو فاسيل وخدمات دفع تحمل ماركة ويسترن يونيون لحلول الأعمال، يقدم ويسترن يونيون للمستهلكين والأعمال التجارية طرقا سريعة وموثوقة ومريحة لإرسال واستقبال الأموال حول العالم، ولإرسال المدفوعات ولشراء الحوالات المالية. واعتبارا من 30 أيلول/سبتمبر 2015، تم عرض خدمات ويسترن يونيون، فيغو وأورلاندي فالوتا من خلال شبكة مشتركة من أكثر من 500،000 موقع وكيل في 200 بلد وإقليم وأكثر من 100،000 جهاز صراف آلي وكشك، ويتضمن ذلك قدرات إرسال الأموال إلى ملايين الحسابات البنكية. وفي عام 2014، أنجزت شركة ويسترن يونيون 255 مليون معاملة مالية من مستهلك إلى مستهلك في جميع أنحاء العالم، ونقل 85 مليار دولار من رأس المال بين المستهلكين، و 484 مليونا من مدفوعات الأعمال. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.westernunion.com.