بيانات جديدة من سيجاب تحدد القواعد الاسترشادية لاستخدام الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول في رواندا وغانا

واشنطن العاصمة، 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 ــ أشارت بيانات جديدة من استقصاء عن تعميم الخدمات المالية قامت به سيجاب (المجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء) بصورة موجزة وعابرة إلى استخدام الأموال عبر الهاتف المحمول في غانا ورواندا حيث بلغت نسبة البالغين الذين لديهم حسابات لاستخدام الأموال عبر الهاتف المحمول 17 في المائة.

Consultative Group to Assist the Poor is a think tank dedicated to improving the lives of the poor by advancing financial inclusion.

http://photos.prnewswire.com/prnh/20151216/296527LOGO
وقدم هذا الاستقصاء الذي شمل عينة ممثلة لكل بلد من البلدين المعنييّن رؤى ثاقبة جديرة بالاهتمام حول عدد الذين يستخدمون الخدمات المالية عبر الهاتف المحول والأسباب الداعية لذلك. وعلى الرغم من الإشادة بكل من كينيا وتنزانيا من قبل لنجاحهما في استخدام الأموال عبر الهاتف المحمول، فقد أظهر هذا الاستقصاء أن التكنولوجيا الجديدة من الممكن أن تكون فعالة في أسواق أفريقية أخرى مثل رواندا وغانا.

وتبين نتائج هذا الاستقصاء أن الخدمات المالية عبر الهاتف المحول تثبت أنها في غاية الأهمية في ربط الناس في المناطق الريفية أو الذين يعيشون على أقل من دولارين ونصف في اليوم بالخدمات المالية الرسمية. ففي رواندا، على سبيل المثال، وجد هذا الاستقصاء أن 61 في المائة من المستخدمين النشطين للخدمات المالية عبر الهاتف المحمول يعيشون في مناطق ريفية، بينما 72 في المائة يعيشون على أقل من دولارين ونصف في اليوم. وفي هاتين الحالتين، يثبت استخدام الأموال عبر الهاتف المحمول أنه أول خطوة يخطوها بعض البالغين لدخول مظلة تعميم الخدمات المالية للجميع.

وقد أشارت كلوديا ماك كي، أخصائية أولى في قطاع الخدمات المالية في سيجاب قائلة: “هناك سوق ناضجة للمنتجات التي تساعد الناس على إجراء المعاملات المالية على نحو أسهل وأسرع وأرخص. والأمر الآن هو مجرد تصميم منتجات تناسب الحياة اليومية للناس، لاسيما، الفقراء، وتمثل أسبابًا قوية لمقدمي الخدمة للشروع في ممارسة هذا النشاط من الأعمال”.

أبرز الملامح في رواندا:

  • 23 في المائة من البالغين لديهم حسابات إرسال الأموال عبر الهاتف المحمول؛
  • 17 في المائة من البالغين في رواندا لديهم حسابات نشطة لإرسال الأموال عبر الهاتف المحمول؛
  • 61 في المائة ممن لديهم حسابات نشطة لإرسال الأموال عبر الهاتف المحمول يعيشون في مناطق ريفية، بينما 72 في المائة يعيشون على أقل من دولارين ونصف في اليوم؛
  • 25 في المائة من المستخدمين النشطين لحسابات إرسال الأموال عبر الهاتف المحمول يدفعون فواتيرهم من خلال هذه الحسابات؛ و
  • 71 في المائة من البالغين يدفعون مقابل خدمات التأمين، لكن نسبة من يدفعون من خلال حسابات الأموال عبر الهاتف المحمول لا تتجاوز 0.1 في المائة.

أبرز الملامح في غانا:

  • 20 في المائة من البالغين لديهم حسابات إرسال الأموال عبر الهاتف المحمول؛
  • 17 في المائة من البالغين لديهم حسابات نشطة لإرسال الأموال عبر الهاتف المحمول؛
  • الغانيون شعب “جاهز ومهيأ لاستخدام الهاتف المحمول وخدماته”، فنسبة 92 في المائة لديهم وثائق إثبات هوية تمكنهم من فتح حساب، و95 في المائة يجيدون التعامل مع الأرقام، و91 في المائة لديهم هواتف محمولة، و47 في المائة يرسلون ويستقبلون رسائل نصية؛ و
  • 59 في المائة من البالغين يدفعون مقابل خدمات التأمين، لكن نسبة من يدفعون من خلال حسابات الأموال عبر الهاتف المحمول لا تتجاوز 0.1 في المائة.

وسلط هذا الاستقصاء الضوء على أن ميكنة المدفوعات النقدية الحالية باستخدام التكنولوجيا الرقمية ــ مثل أقساط التأمين، أو المدخرات، أو الأجور ـ تمثل فرصة لتوسيع نطاق استخدام الأموال عبر الهاتف المحمول في هذه الأسواق.

>> استكشاف بيانات الاستقصاء http://www.cgap.org/sites/default/files/publications/multimedia/cgap/index.html

­نبذة عن سيجاب
المجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء (سيجاب) هي شراكة عالمية تضم 34 منظمة رائدة تعمل على تعميم الخدمات المالية. وتطور سيجاب حلولا مبتكرة من خلال البحوث العملية والمشاركة الفاعلة مع مقدمي الخدمات المالية وواضعي السياسات والممولين للمساعدة في تطبيق هذه النُهج على نطاق واسع. وتتبنى سيجاب، التي يقع مقرها في البنك الدولي، نهجا براجماتيا لتنمية الأسواق المسؤولة مع برنامج توعية يستند إلى الأدلة والشواهد لتحسين وصول الفقراء إلى الخدمات المالية التي يحتاجون إليها لتحسين أحوالهم المعيشية.

نبذة عن برنامج الآراء الثاقبة بشأن تعميم الخدمات المالية
يستجيب برنامج البحث الخاص بالآراء الثاقبة بشأن تعميم الخدمات المالية للحاجة إلى البيانات المطلوبة في الوقت المحدد على جانب الطلب والآراء الثاقبة العملية حول استخدام الأموال عبر الهاتف المحمول وغير ذلك من الخدمات المالية الرقمية، وإمكانية توسيع نطاق استخدام هذه الخدمات بين الفقراء. ويغطي هذا البرنامج 10 بلدان في أفريقيا وآسيا في مراحل مختلفة من مراحل تطور الخدمات المالية الرقمية، وقد تم إطلاق هذا البحث في خريف 2013. ويدير هذا البرنامج مجموعة أبحاث عالمية (إنترميديا) برعاية برنامج الخدمات المالية للفقراء التابع لمؤسسة بيل وميليندا غيتس وسيجاب. وتتاح بيانات وأبحاث برنامج الآراء الثاقبة بشأن تعميم الخدمات المالية للجمهور من خلال بوابته الإلكترونية على الموقع التالي: www.finclusion.org.