كونتور غلوبال تستكمل اتفاق تمويل مبتكرا مع أوبك وهيئة التمويل الدولية لمشروع طاقة كاب دي بيتشز في السنيغال

  • هيكلة التمويل المبتكرة تقوم على قيام هيئة التمويل الدولية بمبادلة تمويل مؤسسة الاستثمار في الخارج البالغة 91 مليون دولار إلى اليورو على مدى 18 عاما
  • شركة كونتور غلوبال وشركة الكهرباء الوطنية في السنيغال تتفقان على إضافة 32 ميغا واط للموقع الحالي
  • مشروع كاب دي بيتشز بقدرة مشتركة تبلغ 85 ميغاواط وبكلفة 165 مليون دولار سيوفر الطاقة الكهربائية لـ 100,000 مواطن سنغالي

نيويورك، ودكار، السنيغال، 18 كانون الأول/ديسمبر، 2015 / بي آر نيوزواير / — توصلت شركة كونتور غلوبال، وهي شركة دولية متخصصة في توليد الطاقة الكهربائية، وشريكتها مؤسسة الاستثمار الخاص في الخارج (أوبك) وهيئة التمويل الدولية، وهي عضو في مجموعة البنك الدولي، إلى اتفاق مالي وأكملت تقديم الدفعة الأولى البالغة 91 مليون دولار لتمويل مشروع محطة الطاقة كاب دي بيتشز في السنيغال. ويجمع نموذج التمويل المبتكر للمشروع مؤسستي تنمية بارزتين، أوبك وهيئة التمويل الدولية، لتمويل المشروع بمبادلة على مدى 18 عاما تقوم بموجبه هيئة التمويل الدولية بتحويل مبلغ تمويل أوبك البالغ 91 مليون دولار أميركي إلى اليورو. وجاءت الدفعة الأولى بعد الإعلان عن توقيع اتفاق التمويل بين الأطراف يوم 26 تشرين الثاني/نوفمبر، 2015.

ويتكون مشروع محطة طاقة كاب دي بيتشز من ثلاثة محركات احتراق فارتسيلا 18V46  مزودة بنظام Flexicycle  التي بنتها شركة فارتسيلا بموجب عقد تسليم  مفتاح كجزء من اتفاق هندسة وشراء واستشارة، وهي محطة ستشغلها كونتور غلوبال. وتم الإعلان عن مشروع كاب دي بيتشز عشية قمة قادة الولايات المتحدة وافريقيا في واشنطن العاصمة في آب/أغسطس عام 2014. وبحلول أوائل العام 2015، وبمساعدة فارتسيلا، بدأ بناء المشروع قبل التوصل إلى اتفاق التمويل مع أوبك  وهيئة التمويل الدولية من أجل تلبية الحاجة الملحة للطاقة في السنيغال. ويجمع المشروع بين التزام وقدرة شركة كونتور غلوبال والحكومة السنيغالية لتحويل موقع براونفيلد المتهدم إلى محطة حديثة وعالية الكفاءة للطاقة، من شأنها أن توفر الطاقة لـ 100،000 سنيغالي.

وسوف يبدأ التشغيل التجاري للمحطة في أيار/مايو 2016. محطة توليد الكهرباء ستوظف ما يقرب من 270 شخصا خلال مرحلة الإنشاء وسوف توفر حوالي 45 فرصة عمل حين يبدأ تشغيل المحطة.

وقد وافقت كونتور غلوبال وشركة الكهرباء الوطنية السينيغالية أيضا على إضافة 32 ميغاواط إضافية إلى الموقع بموجب اتفاق توسيع بقيمة 55 مليون دولار من شأنه أن يزيد قدرة توليد المحطة بنسبة 60٪. وبالعمل مع فارتسيلا، التزمت شركة كونتور غلوبال بوضع ملحق التمديد للاتفاق وضع التشغيل سريعا، واعدة بالبدء في توليد هذه الطاقة الكهربائية الإضافية خلال 10 أشهر فقط. وسوف تسعى كونتور غلوبال إلى الحصول على الدعم التمويلي من الجهات التمويلية الحالية، أوبك وهيئة التمويل الدولية.

وقال جوزيف سي  برانت، الرئيس والرئيس التنفيذي لكونتور غلوبال، “لقد عملنا مع أوبك  وهيئة التمويل الدولية منذ عقد من الزمن لتوفير البنية التحتية الأساسية للبلدان لأفقر في العالم. وبدفع من مبادرة الرئيس أوباما لتوفير الطاقة لأفريقيا وخطط وطنية مثل خطة الرئيس ماكي سال “خطة السنغال الناشئة،” شهدت السنوات الثلاث الماضية تعبئة غير مسبوقة من حشد القدرة ورأس المال لتحويل قطاع الطاقة الأفريقي. كونتور غلوبال تفخر بأن تكون جزءا من هذا الجهد التاريخي ومساعدة دول مثل السنغال على استبدال معدات توليد طاقة مستأجرة مؤقتة بمرافق توليد طاقة كهربائية كبيرة يمكن تحويلها بسهولة إلى حرق الغاز الطبيعي لتوليد الطاقة.”

وقالت إليزابيث ليتلفيلد، الرئيسة والرئيسة التنفيذية لأوبك: “اليوم يمثل خطوة هامة للتنمية التي يقودها القطاع الخاص في غرب أفريقيا.  كونتور غلوبال هي  شريك ثابت لأوبك، وبدعمنا، فإن عملهم في مشروع كاب دي بيتشز يمثل تقدما لمبادرة الرئيس أوباما للطاقة في أفريقيا، لبناء نماذج منشآت طاقة يمكن تمويلها في المنطقة، والأهم من ذلك توفير الطاقة الجديدة للشعب السنيغالي.”

وقال برتراند دي لا بورد، رئيس قسم البنية التحتية لمنطقة أفريقيا في هيئة التمويل الدولية، “تلتزم الهيئة بتحسين إمكانية الحصول على الطاقة في جميع أنحاء أفريقيا والتقديم السريع للدفعة الأولى لتمويل مشروع كاب دي بيتشز هو خطوة هامة لتحقيق هذه الغاية للسنيغال. هيئة التمويل الدولية تعمل على صوغ نهوج مبتكرة ومتخصصة، العاملين في القطاع الخاص مثل كونتور غلبوال للعب دور أكبر في توفير منشآت للطاقة ذات جودة عالية لتلبية الطلب على الطاقة الكهربائية في القارة “.

وقال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية السينيغالية السيد محمدو مختار سيسي، “إن توقيع الاتفاق بين كونتور غلوبال وشركة الكهرباء الوطنية السينيغالية لتوسيع قدرات توليد مشروع كاب دي بيتشز بـ 32 ميغاواط إضافيا هو خبر ممتاز لكل من السكان السنيغاليين وشركة الكهرباء الوطنية السينيغالية. وبالفعل فإن قدرة محطة توليد الكهرباء ستزداد إلى 85 ميغا واط اعتبارا من 16 تشرين الأول/أكتوبر 2016 وهو ما يمثل في ذروة استهلاك الكهرباء في البلاد. والسعر الذي قدمته كونتور غلوبال كان جذابا للغاية، وهو دفعة مهمة لتمويل شركة الكهرباء الوطنية السينيغالية. شركة الكهرباء الوطنية السينيغالية تهنئ كونتور غلوبال، وعلى وجه الخصوص، تشيد باستعدادها لبدء البناء قبل أن تصل إلى الاتفاق المالي الذي مكننا من توصيل الكهرباء إلى الشبكة بصورة أسرع بكثير من العملية الطويلة المرتبطة عادة بالاستثمارات الخاصة في أنظمة الطاقة المستقلة.

نبذة عن كونتور غلوبال   
شركة كونتور غلوبال هي شركة دولية لتوليد الطاقة الكهربائية، إذ تقوم بالإشراف على مشاريع تبلغ طاقتها التوليدية 4,000 ميغاواط وهي مشاريع إما قيد التشغيل أو البناء في 21 دولة تمتد عبر أربع قارات. موظفو كونتور غلوبال الـ 1,818 يديرون ويملكون ويشغلون محفظة من 58 محطة كهربائية تستخدم طائفة من أنواع الوقود والتقنيات المختلفة تتضمن إنتاج الطاقة المتجددة تقوم على الطاقة الكهرومائية، الرياح، والموارد الشمسية، فضلا عن مجموعة واسعة من محطات الطاقة الحرارية التي تعمل بالطاقة التقليدية. ويتضمن خط تطوير المشاريع النشط للشركة البالغة قدرته 4,000 ميغاواط يمتد عبر أوروبا وأفريقيا وأميركا اللاتينية.

لمزيد من المعلومات عن كونتور غلوبال، يرجى زيارة:  www.contourglobal.com
لمزيد من المعلومات عن أوبك، يرجى زيارة: www.opic.gov
لمزيد من المعلومات عن هيئة التمويل الدولية على الإنترنت، يرجى زيارة: www.ifc.org