ويسترن يونيون ومؤسسة ويسترن يونيون يقدمان الدعم للمبادرات التعليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة، 22 ديسمبر 2015/PRNewswire —

مع التركيز الخاص على  المرأة، والشباب،  والأطفال النازحين، واللاجئين غير الملتحقين بالمدارس

جددت شركة ويسترن يونيون ومؤسسة ويسترن يونيون التأكيد على التزامهما نحو التعليم العالمي. وكما تقول الشركة، فإن المرحلة التالية من برامجهما العالمية ستسلط الضوء على قطاع التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA)وحول العالم.

Western Union Logo

(شعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20130515/613588 )
(صورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20151221/317463 )

تقدم شركة ويسترن يونيون ومؤسسة ويسترن يونيون يد العون في إيجاد فرص اقتصادية وشمول مالي، وذلك من خلال مبادرة  ‘التعليم لتحقيق الأفضل’، والتي تجمع بين الخدمات والحملات المناصرة ، والتسويق المرتبطبقضية، وإشراك العاملين، والاستثمارات الخيرية. فبإمكان التعليم أن يخفف من حدة الفقر، وهو ما يمكنه أن يؤدي إلى إيجاد مجتمعات أكثر استقرارًا وازدهارًا وأن يهيئ مناخًا أفضل للأعمال. كما يبني التعليم القوى العاملة اللازمة للمستقبل.

ويعلق جان كلود فرح، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادي وأوروبا الشرقية ورابطة الدول المستقلة، قائلاً أن الجهود المجتمعية التي تبذلها ويسترن يونيون في المنطقة تنبع من الظروف المستجدة والسائدة. “إن مزيج التجاهل والصراع والفقر والعدائية والتمييز والهجرة الجماعية؛ يعتبر من النقاط المنذرة بالخطر في توفير التعليم وجودته وانتظامه. ومن نتائج ذلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن طفلًا واحدًا من كل أربعة أطفال وفتيان إما أن يكون متسربًا من المدرسة، أو عُرضة لخطر التسرب المدرسي. بينما يواجه أطفال آخرون صدمات متعددة متمثلة في فقدان منازلهم وأحبائهم، أو أن يصبحوا لاجئين في مستهل سنواتهم التكوينية. وأردف فرح قائلاً في اقتباس من تقرير حديث لليونيسكو حول التعليم في المنطقة: “ونتيجة لذلك، يصبح مستقبل الملايين من الصغار عُرضة للخطر، وهذا من شأنه أن يلحق ضررًا لا يمكن حصره بمجتمعاتهم.[1]

واستأنف حديثه “عقب مرور ثلاثة أعوام ناجحة على تفعيل المبادرة، تتضمن الأهداف العالمية التي تم تحديثها مؤخرًا لمبادرة التعليم للأفضل أهدافًا للمبادرة تسعى لتحقيقها خلال السنوات الخمسة المقبلة. ولسوف تستهدف المرحلة التالية من هذه المبادرة توفير التعليم والتدريب على المهارات الوظيفية التي تعزز من الفرص الاقتصادية المتاحة للمرأة والشباب، مما يدعم العائلات والمجتمعات.”

نحن في ويسترن يونيون ندرك أن التعليم هو المسار المؤكد نحو تحقيق مستقبل أفضل، وأنه القضية التي اخترناها لكي نرد الجميل للمجتمعات التي نخدمها. وقال فرح: “إن أهمية التعليم في هذه المنطقة، وفي اللحظة الراهنة لا يمكن وصفها بالقدر الذي تستحقه.”

ثم أضاف أن دور الشركة في هذه القضية سيتضمن عدة مبادرات تشمل الرعاية، والشراكات، والتبرعات، والمناصرة، والمشاركة الفعالة مع عملاء ويسترن يونيون ووكلائها في أنحاء العالم.

كما لفت فرح الانتباه إلى مسؤوليات الشركات نحو قطاع التعليم في المنطقة، حيث قال: “في أوقات الصراع، يتراجع التعليم إلى الخلف، وغالبًا ما يحتل أولوية ثانوية، ولكننا كمواطنين في الشركات المسؤولة، لدينا دورٌ نلعبه في إعادته إلى مكانته الصحيحة…”

ووفقًا لمنظمة الأمم المتحدة، فإن كل عام إضافي من الالتحاق بالمدارس يمكنه أن يزيد من دخل الفرد السنوي بنسبة 10%. وأكد فرح أيضًا أن التعليم هو واحد من الأهداف التنموية المستدامة التي وضعت إطارها منظمة الأمم المتحدة في وقت سابق هذا العام، إلا أن تحقيق التقدم فيه شيء لا تستطيعه الحكومات بمفردها.

“فكل من القطاع الخاص والأفراد، إلى جانب الشركاتوالمنظمات غير الحكومية، لديهم دور مهم يؤدونه في إحداث التغيير.”

[1] مبادرة ‘الأطفال غير الملتحقين من المدرسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا’ التابعة لمنظمة اليونيسيف ومعهد اليونسكو للإحصاء

نبذة عن ويسترن يونيون

Jean Claude Farah , Executive Vice President and President, Middle East, Africa, Asia Pacific, Eastern Europe & CIS, Western Union

شركة ويسترن يونيون “Western Union” (NYSE: WU) هي شركة رائدة في خدمات الدفع العالمية. بالإضافة إلى خدماتها للدفع ذات العلامة التجارية فيغو (Vigo)، وأورلاندي فالوتا (OrlandiValuta)، وباغو فاسيل (Pago Facil)، وويسترن يونيون لحلول الأعمال (Western Union Business Solutions)، توفر ويسترن يونيون للعملاء وقطاع الأعمال التجارية طرقًا سريعة وموثوقة ومريحة لإرسال واستقبال الأموال حول العالم، وكذلك لإرسال المدفوعات ولشراء الحوالات المالية. واعتبارًا من 30 سبتمبر 2015، عُرِضَت الخدمات ذات العلامات التجارية ويسترن يونيون، وفيغو وأورلاندي فالوتا من خلال شبكة مشتركة لأكثر من 500 ألف وكيل في 200 بلد وإقليم وأكثر من 100 ألف جهاز صراف آلي ومنفذ، وتضمنت إمكانية إرسال الأموال إلى ملايين الحسابات البنكية. وفي عام 2014، أنجزت شركة ويسترن يونيون 255 مليون معاملة بين العملاء في جميع أنحاء العالم، حيث تم نقل 85 مليار دولار أمريكي من رأس المال بين العملاء و484 مدفوعات تجارية. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.westernunion.com.

نبذة عن مؤسسة ويسترن يونيون

تُكرس مؤسسة ويسترن يونيون جهودها لبناء عالم أفضل، حيث تكون القدرة على تحقيق الأحلام عبر الفرص الاقتصادية حقًا للجميع وليست امتيازًا لفئة محدودة. وتعمل مؤسسة ويسترن يونيون، من خلال برنامجها الخاص، التعليم لتحقيق الأفضل، ومع الدعم الذي تقدمه شركة ويسترن يونيون، وموظفيها، ووكلائها، وشركائها في العمل، على تحقيق هذه الرؤية عن طريق دعم التعليم وجهود الإغاثة في الكوارث كمسارات نحو تحقيق مستقبل أفضل. إن جهودنا الموحدة في مجال المشاريع المجتمعية توفر حياة أفضل للأفراد والعائلات والمجتمعات في جميع أنحاء العالم. ومنذ تأسيسها، قدمت مؤسسة ويسترن يونيون أكثر من 104 مليون دولار أمريكي في صورة منح وعطايا أخرى. وقد عُهد بهذه الأموال إلى أكثر من 2918 منظمة غير حكومية في أكثر من 136 بلدًا وإقليمًا. مؤسسة ويسترن يونيون هي مؤسسة خيرية أمريكية مستقلة معتمدة وفقًا للقسم §501(c) (3) من القانون الأمريكي للإيرادات الداخلية. لمعرفة المزيد، يُرجى زيارة الموقع الإلكترونيhttp://www.westernunionfoundation.org , أو متابعتنا على تويتر @TheWUFoundation.