قادة عالميون في ميادين إدارة الصحة واللياقة البدنية ولإنتاجية في الشركات

جوائز إدارة الصحة والإنتاجية في الشركات للعام 2015 لرئيس معهد إدارة الصحة والإنتاجية في الشركات لتنمية القيادة العالمية في إدارة الصحة والإنتاجية

سكوتسديل، أريزونا، 30 كانون الأول/ديسمبر، 2015 / بي آر نيوزواير — أقام معهد إدارة الصحة والإنتاجية وتحالفه الخاص باللياقة البدنية في مكان العمل Institute for Health and Productivity Management (IHPM) and its WorkPlace Wellness Alliance (الذي أنشأه المنتدى الاقتصادي العالميWorld Economic Forum ويديره معهد إدارة الصحة والإنتاجية) مؤتمره السنوي العالمي الخامس عشر للصحة والإنتاجية في مركز دبي التجاري العالمي بدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة Dubai, UAE at the World Trade Centerومنتداها السنوي الأحد عشر للاتحاد الأوروبي في مقر شركة نستله العالمي في مدينة فيفي بسويسرا Nestlé Global Headquarters, Vevey, Switzerland. وفي كل من الفعاليتين تم تقديم جائزة رئيس معهد إدارة الصحة والإنتاجية لقائد متميز من شركة دبي القابضة وأرامكو السعودية.وفي دبي، تم تكريم شركتين رائدتين في إدارة الصحة والإنتاجية في الشركات:أميركان إكسبريس ودبي القابضة. جدير بالذكر أن معهد إدارة الصحة والإنتاجية هو مؤسسة عالمية رائدة في مجال تكريم البرامج الأفضل في فئتها في ميدان إدارة الصحة والإنتاجية في الشركات والقادة من أصحاب العمل منذ العام 2000. وحتى الآن، تم تقديم 56 جائزة لشركات من جميع أنحاء العالم في جميع القطاعات الصناعية والحكومية. وقال شان سوليفاان إن “جائزة إدارة الصحة والإنتاجية في الشركاتيمثل إنجازا على مستوى العالم في جعل صحة القوى العاملة استثمارا استراتيجيا في أداء الأعمال، ما يدل على التزام القيادة بالأفراد كـ “رأس مال بشري” ذي قيمة وتأسيس “ثقافة الصحة”في جميع أنحاء المؤسسة ما يضعها في أعلى مرتبة عالميا بين أفضل الشركات التي يمكن للمرء أن يعمل وينتج لها في المستقبل.” والفائزون بالجائزة هذا العام هم:

Advancing Health and Performance Globally.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20140515/87853

  • أميركان إكسبريس American Express، الشركة التي حازت على جائزة معهد إدارة الصحة والإنتاجية لإدارة الصحة والإنتاجية في الشركات، المستوى 1، هي شركة تمارس العمل منذ 165 عاما، وتوظف 53,500 موظف على الصعيد العالمي وهي الشركة الأكبر في العالم في ميدان إصدار بطاقات الائتمان لناحية حجم المبيعات. وقد تم تكريمها لبرنامجها “العيش الصحي” الذي أطلق في العام 2009. وبرنامج العيش الصحي موجود في 22 دولة ولديه 17 مركز عيش صحي للياقة البدنية في الموقع عالميا. 90 بالمئة من موظفي الشركة لديهم قدرة وصول إلى برامج العيش الصحي وخدماتها.

وقال الدكتور وين أن بيرتون، كبير المسؤولين الصحيين بأميركان إكبريس إن “برنامج العيش الصحي لأميركان إكسبريس أثرى بعمق حياة موظفينا منذ إطلاقه العام 2009. فعلى مدى السنوات الست الماضية، تم توسيع برنامجنا بنجاح في أكثر من 30 بلدا، ويستمر في النمو فيما نقوم بالعمل على هيكلة خدماتنا لتلبية احتياجات القوى العاملة لدينا. ونحن مسرورون جدا أن يتم تكريمنا لالتزامنا بتعزيز صحة الموظفين عبر مؤسستنا ومتحمسون لمواصلة ابتكاراتنا في مجال اللياقة البدنية للشركة.” وكان الدكتور بيرتون قد انضم إلى أميركان إكسبريس في العام 2009 كمدير طبي عالمي للشركة للمساعدة في توجيه برنامج العيش الصحي للشركة عالميا. وبالعمل مع البروفيسور دي إدينغتون في جامعة ميشيغان، نشر بيرتون دراسة مفصلية حول دور عوامل المخاطر الصحية والأمراض على إنتاجية العامل لدى عمال مركز الاتصال الهاتفي، وكان أيضا الحائز على جائزة معهد إدارة الصحة والإنتاجية لإدارة الصحة والإنتاجية في الشركات(التي منحت لبنك وان في تورونتو، كندا العام 2000) تقديرا لجهوده في البحوث الصحية والإنتاجية. وقد ألف الدكتور بيرتون أكثر من 100 مطبوعة عن صحة الموظفين وإنتاجيتهم. وقد احتلت شركة أميركان إكسبريس المرتبة 8 في قائمة العام 2015 للشركات الاكثر اثارة للاعجاب لمجلة فورتشن الأميركية.

  • شركة دبي القابضة Dubai Holding تقرر أنها الفائزة بجائزة معهد إدارة الصحة والإنتاجية لإدارة الصحة والإنتاجية وهي أول شركة إماراتية يعترف بها لناحية تحسين صحة وعافية الموظفين لديها. دبي القابضة، التي أنشئت في العام 2004، هي شركة قابضة استثمارية عالمية لديها مصالح في 24 بلدا، وتوظف 20،000 شخص من 121 جنسية. وقد تم تحقيق هيكلية اللياقة البدنية المتماسكة لدبي القابضة على مرحلتين. فيالعام 2003 تم الطلب من لجنة اللياقة البدنية دمج برنامجها عبر المجموعة كجزء من استراتيجية العافية لديها. وفي العام 2007، تم وضع برنامج اللياقة البدنية في الشركة مباشرة تحت إشرافالرئيس التنفيذي للعمليات، فاضل العلي،كذراع داعم للأعمال إلى جانب التمويل، والموارد البشرية والأقسام الأخرى. وكجزء من استراتيجية اللياقة البدنية لدى الشركة، فإن دبي القابضة ترعى بعض أفضل الأحداث الرياضية في الإمارات مثل ماراثون دبي، ماراثون العمودي وسباقات عدو النساء، بالإضافة إلى حملات التبرع بالدم، دورات جي أكس، مسابقة تخفيف الوزن وأنشطة بناء الفريق للموظفين.

وقال شان سوليفان، الرئيس والرئيس التنفيذي لمعهد إدارة الصحة والإنتاجية: “تنضم دبي القابضة وأميركان إكسبريس إلى مجموعة لامعة من الشركات الرائدة من جميع أنحاء العالم التي تحصل على جائزة معهد إدارة الصحة والإنتاجية لإدارة الصحة والإنتاجية في الشركات على مدى السنوات ال 15 الماضية.

  • بالإضافة إلى فوزشركة دبي القابضة بجائزة دولية لإدارة الصحة والإنتاجية في الشركات، تم تسليم رئيس لجنة اللياقة البدنية في دبي القابضة، سيدريك بيتيس، جائزة الرئيس لإظهار القيادة الفردية في بناء وتنفيذ نموذج ناجح في إدارة الصحة والإنتاجية في دبي القابضة. وتجعله هذه الجائزة مثالايحتذى به من قبل آخرين في الشركات في منطقة الخليج.

وينضم سيدريك إلى مجموعة رائعة من أبطال برامج العافية واللياقة البدنية للشركات، بمن في ذلك الدكتورة كاثرين باس، المديرة العالمية للخدمات الصحية لشركة داو كيميكالز، والدكتور وليام بون، نائب الرئيس للصحة والسلامة والإنتاجية لنافيستار إنترناشيونال، وزريانا هيورون، الرئيس التنفيذي لشركة إنفوتك، والدكتور مايكل دراب، مدير معهدأي أو كيفي هانوفر، ألمانيا، وسامانثا هورسمان، مديرة إدارة برامج اللياقة البدنية لشركة أرامكو السعودية.

وقد انتهز السيد بيتيس الفرصة لعرض رحلة دبي القابضة لمدة ثماني سنوات لبناء ثقافة العافية في جميع شركاتها من خلال نجاح برنامج الصحة للشركات لديها. وأوضح أن نشأة البرنامج يعود إلى العام 2007 في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس. وروى كيف أنه، بدعم من الرئيس التنفيذي أحمد بن بيات، وضع خطة عمل قابلة للقياس في ضوء الأمراض المزمنة الأكثر انتشارا في المنطقة. وقال “يسرني أن يتم تكريمي للجهود التي بذلتها في برنامج الصحة للشركات في دبي القابضة من مجرد فكرة إلى حملة كاملة أصبح الآن لديها صدى لدى الجمهور الأوسع. إنه لمن دواعي سروري أن أقود هذا البرنامج الذي أصبح من دون شك ركيزة أساسية في دبي القابضة.إن العافية بالنسبة لنا هي أكثر بكثير من مجرد عرض سريري للمخاطر الصحية – بل هي نمط حياة واختيار شخصي يتطلب دوافع ذاتية. لقد تواصلنا مع كل من موظفينا الـ 22,000 لمحاولة إحداث تأثير مستدام في السلوك. ولهذا، أود أن أشكر أحمد بن بيات لقيادته عن طريق القدوة ولكونه قدوة ملهمة لزملائي ولي شخصيا.”

وتحظى فعاليات وأنشطة دبي القابضة بمستويات متزايدة من المشاركة بين الموظفين والجمهور الأوسع كل عام – فماراثون دبي 2015 شهد وحده مشاركة غير مسبوقة من قبل 2436 موظفا. وتذهب الأموال التي يتم جمعها من خلال فعاليات وأنشطة برنامج العافية للشركات في دبي القابضة نحو الصندوق الخيري الرسمي للشركة، صندوق أبحاث مؤسسة جليلة. وأكد سيدريك أهمية تقييم نتائج هذه التدخلات في مجال العافية وآثار وجود بيئة داعمة في المكتب، وتشاطر مع الجمهور المقاييس التي يتم استخدامها لقياس ذلك.

  • الدكتور برنت ماتسون، مدير إدارة التطوير الإداري والمهني، في الشركة الرائدة عالميا للطاقة أرامكو السعودية، Saudi Aramcoومقرها في مدينة الظهران، المملكة العربية السعودية، الفائز بجائزة معهد إدارة الصحة والإنتاجية للقيادة العالميةللنهوض بمجال تنمية القيادات في إدارة الصحةوالإنتاجية.

ييفي، سويسرا، 25 تشرين الثاني/نوفمبر، 2015 / أشاد شان سوليفان، الرئيس والمدير التنفيذي لمعهد إدارة الصحة والإنتاجية بالقيادة التنفيذية لأرامكو السعودية مرة أخرى، من خلال تقديم الدكتور برنت ماتسون، الحائز على جائزة القيادة العالميةلمعهد إدارة الصحة والإنتاجية للنهوض بمجال تنمية القيادات في إدارة الصحة والإنتاجية، التي تمنح فقط عندما يظهر شخص ما القيادة عن طريق اتخاذ إجراءات لتعزيز إدارة الصحة والإنتاجية. لقد قدم الدكتور برنت ماتسون مساهمة معرفية كبيرة في تطوير وتنفيذ برنامج أرامكو السعودية “ليدويل”والبحوث المبتكرة لصناعة إدارة الصحة والإنتاجية.

برنامج ليدويل، المصمم استمرارالبناء نموذج متكامل لإدارة الصحة والإنتاجية، يجعل أرامكو السعودية شركة عالمية رائدة في جعل الصحة استثمارا في رأس المال البشري – وهنا تحديدا من خلال التميز في التدريب على القيادة والتنمية. ويضع برنامج ليدويل أرامكو السعودية في المقدمة عن طريق جعل ممارسةإدارة الصحة والإنتاجية جزءا لا يتجزأ من التنمية المهنية لكبار مديريها. هذا البرنامج، الذي تأسس على فكرة إدارة الطاقة البشرية، يضع معايير عالمية جديدة في مجال إدارة الصحة والإنتاجية.

وقد تم بناء وتنفيذ برنامج ليدويل من قبل فريق إدارة الطاقة البشرية بالاشتراك مع مجموعة إكسيلسيور الاستشارية في أتلانتا، جورجيا في أيار/مايو 2014. ومنذ إطلاقه الأولي أصبح الآن جزءا لا يتجزأ من التدريب على القيادة رسميا في أرامكو السعودية للقادة على جميع المستويات، وهو البرنامج المعروف باسم سلسلة القيادة.

وقد لعبت شركة أرامكو السعودية دورا قياديا في إنشاء وتطوير تحالف العافية في مكان العمل، وهو مبادرة للمنتدى الاقتصادي العالمي، وقدمت دراسة حالة من شركة أرامكو السعودية للتقرير المنشور الذي وزعه المنتدى في اجتماعه السنوي في دافوس، سويسرا، ومنذ ذلك الحين أصبحت عضوا في المجموعة التوجيهية العالمية الجديدة للتحالف بعد تحويل إدارته إلى معهد إدارة الصحة والإنتاجية في العام 2013.

نبذة حول معهد إدارة الصحة والإنتاجية (Learn More) | مهمة معهد إدارة الصحة والإنتاجية هي تقدم الصحة والأداء على الصعيد العالمي، وهو ما كان أحد الأسباب المهمة التي دفعت المنتدى الاقتصادي العالمي لاختيار المعهد لمواصلة جهوده العالمية في بناء وإدارة تحالف العافية في أماكن العملWorkPlace Wellness Alliance. ويقوم معهد إدارة الصحة والإنتاجيةبهذا جزئيا من خلال عرض الشركات الرائدة في جميع أنحاء العالم من خلال مكاتبه الإقليمية؛ وأرامكو السعودية تقود مكتب المعهد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باعتبارها واحدة من مجموعاتها المهنية، وتضرب مثلا للشركات الأخرى لمحاكاة ذلك بإدخال نموذج معهد إدارة الصحة والإنتاجية إلى أماكن عملها. ويعمل المعهد مع الشركات في جميع أنحاء العالم لمساعدتها على تحديد القيمة الكاملة لصحة الموظف كأصل أعمال واستثمار في انتاجية مكان العمل وأداء الشركات.

الاتصال: ديبرا لاف، نائبة الرئيس
Deborah@ihpm.org،
هاتف:
1.480.305.2100+