‫ملبار ذهب وألماس تعلن عن خطط توسعية بقيمة 335 مليون درهم

استثمار المجموعة يعكس ثقتها القوية في سوق مجوهرات الذهب والألماس على الرغم من التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي
 للنشر الفوري
التاريخ: دبي، 17 يناير 2017 إعلان

  • ستضيف مالابار ذهب والماس 24 متجراً إلى شبكتها الحالية المكونة من 161 متجراً في دول الخليج والهند والشرق الأقصى 
  • ستوظف مالابار ذهب والماس أكثر من 1000 موظف لإدارة عملية التوسع، منهم أكثر من 400 موظف في دول الخليج و600 في الهند 
  • سيساعد هذا التوسع على تعزيز وضع الشركة بين أكبر 5 شركات عالمية تعمل في بيع المجوهرات الذهبية والماسية بالتجزئة

دبي

تعلن شركة مالابار ذهب والماس، وهي واحدة من كبرى الشركات العالمية لتجارة المجوهرات الذهبية والماسية، عن استثمار مبلغ 335 مليون درهم (91.28 مليون دولار أمريكي) في توسيع شبكتها الحالية عن طريق إضافة 24 متجراً خلال ثلاثة أشهر، وذلك ابتداءاً من يناير 2017 وحتى مارس 2017، ليزيد عدد متاجرها من 161 في الوقت الحالي إلى 185 بحلول نهاية مارس 2017.

(Logo: http://mma.prnewswire.com/media/458137/MALABAR_Logo.jpg )

ستتوزع المتاجر الأربعة والعشرون الجديدة على النحو التالي: تسعة متاجر في الإمارات العربية المتحدة، وسبعة متاجر في الهند، وخمسة متاجر في المملكة العربية السعودية، ومتجران في البحرين، ومتجر واحد في الكويت. وستُفتتح سبعة من هذه المتاجر في يوم 18 يناير 2017، ليصبح عدد متاجر الشركة 168، بينها 82 في الهند، و86 متجراً في شتى أنحاء العالم.

وسيضيف هذا التوسع الجديد أكثر من 1000 موظف إلى الموظفين الحاليين في المجموعة والذين يبلغ عددهم 9000 موظف، ليتجاوز بذلك عدد موظفي الشركة عتبة 10000 موظف مع حلول شهر مارس من هذا العام.

وتمثل هذه الخطوة توسعاً ونجاحاً باهراً في وقت تدير فيه الكثير من متاجر الذهب والمجوهرات عملياتها الحالية بشق الأنفس بسبب تحديات البيئة الاقتصادية العالمية.

ورغم ظروف السوق الصعبة من حيث ضعف الطلب وارتفاع سعر الذهب وإلغاء فئات من العملة الهندية، فقد قررت مالابار للذهب والماس المضي قدماً في خطة التوسع، وهذا يعكس ثقتها في السوق الذي تعمل فيه.

وبهذه المناسبة قال ام. ݒي. أحمد، رئيس مجلس إدارة مجموعة مالابار: “هذه واحدة من أكبر مراحل توسعنا الرأسي. والتوسع في وقت حساس يعكس ثقتنا المتجددة في أسواق الخليج والهند والشرق الأقصى والتزامنا القوي تجاهها. والاستثمار في وقت الانكماش الاقتصادي يتطلب شجاعة واستعداداً قوياً للمخاطرة. هذا التوسع هو دليل على أننا نتبنى رؤية طويلة الأمد وخطة تطوير أعمال مستدامة يمكننا إدارتها بالاعتماد شبه كلياً على مواردنا.

“ويهدف التوسع إلى خدمة المزيد من المجتمعات ومختلف الجنسيات، لا سيما عملائنا من الفلبين والدول العربية الإفريقية وبلاد الشام والبلدان الغربية. وتوسيع شبكتنا سيساعدنا على توسيع قاعدة عملائنا.

وقد ارتفع سعر الذهب في جميع الاقتصادات الرئيسية في العالم تقريباً، ونستشرف من ذلك أن الأوقات العصيبة قد انقضت وأن الأوضاع ستتحسن قريباً. وسعر الذهب اليوم هو أعلى بنسبة 10% تقريباً مما كان عليه قبل 12 شهراً.

وعلق السيد/ عبد السلام كي بي، المدير التنفيذي لمجموعة مالابار، قائلاً إن المستهلكين كانوا حذرين العام الماضي، مضيفاً إن “بيع التجزئة هو انعكاس لتوجهات المستهلك. وبسبب ظروف السوق، كان المستهلكون يلتزمون الحذر. ولكن الوضع يتحسن، وقد بدأنا السنة الجديدة بفيض من المؤشرات الإيجابية.”

وبحسب المسؤولين في الشركة فإن السعر الحالي للذهب مثالي للمشترين.

ومن جانبه قال السيد شملال أحمد، المدير العام للعمليات الدولية في مالابار ذهب والماس: “نظراً لظروف السوق، صار المستهلكون يشترون الذهب بكميات أقل. ولكن رغم صغر حجم المشتريات بشكل عام، ظلت قيمة التعاملات على حالها، مما ينم عن تزايد ونمو في عدد العملاء.

“تشير بيانات المبيعات في شبكتنا إلى أننا كسبنا المزيد من العملاء العام الماضي، أي العملاء الذي اشتروا من متاجرنا للمرة الأولى، وهذا عوّض عن انخفاض متوسط قيمة التعاملات.

“أعتقد أن الأوضاع الحالية في السوق هي الأكثر ملائمة للمشترين، لأن سعر الذهب يُتوقع أن يرتفع. وهذه السنة نتوقع أن يكون العملاء أقل حذراً ويشتروا ذهباً أكثر، وهو توجه سيتمخض عنه زيادة في حجم الاستهلاك.”

وتعتبر مالابار ذهب والماس الشركة الرئيسية في مجموعة مالابار، وهي مجموعة هندية رائدة تعمل في مجالات متعددة وتعود ملكيتها إلى 1700 مساهم. وقد صُنفت الشركة بين أكبر خمس شركات في العالم تعمل في بيع المجوهرات بالتجزئة. وقد تأسست مالابار ذهب والماس عام 1993 في ولاية كيرلا في الهند، وهي تمتلك اليوم شبكة قوية مكونة من 167 متجراً في تسعة بلدان مختلفة.

وكانت الشركة قد أعلنت في وقت سابق عن تبرعها بنسبة 5% من أرباحها لنشاطات تتحمل من خلالها مسؤوليتها المجتمعية وتهدف إلى دعم المجتمعات في خمس مجالات رئيسية هي: التعليم وتعزيز دور المرأة والرعاية والبحوث الصحية والإسكان والبيئة.

ملاحظة للمحرر

نبذة عن مالابار ذهب والماس 

تعتبر مالابار ذهب والماس الشركة الرئيسية في مجموعة مالابار، وهي مجموعة هندية رائدة تعمل في مجالات متعددة.

تأسست مالابار ذهب والماس عام 1993 في ولاية كيرلا في الهند، وهي تمتلك اليوم شبكة قوية مكونة من 160 متجراً في تسعة بلدان، و10 وحدات بيع بالجملة، بالإضافة إلى مكاتب ومراكز تصميم ومصانع تنتشر في أنحاء الهند والشرق الأوسط والشرق الأقصى. وتبلغ المبيعات السنوية للشركة 4.5 مليار دولار، ما يجعلها حالياً واحدة من أكبر خمس شركات مجوهرات في العالم من حيث المبيعات السنوية.

وتمتلك الشركة 11 وحدة لتصنيع الذهب في الهند ودول الخليج، و9 ماركات مجوهرات تلبي من خلالها الاحتياجات المختلفة للمستهلكين. ويقع المقر الرئيسي لمجموعة مالابار في كيرلا، وتنتشر فروعها في الهند والشرق الأوسط والشرق الأقصى. وهي تشتهر بنشاطاتها في مجال الذهب والألماس والفضة والمستلزمات العصرية.

وتمثل ام جي دي – لايف ستايل للمجوهرات أحدث ما اطلقته المجموعة وتركز من خلاله على قطع مجوهرات رائجة خفيفة الوزن تعكس من خلال تصاميمها وتشكيلاتها صورة المرأة العصرية المستقلة.

والشركة التي تعود ملكيتها إلى أكثر من 1700 مساهم تتميز بمنتجاتها وخدماتها ذات الجودة العالية ويعمل فيها أكثر من 10000 موظف يحرصون على استمرار نجاحها.

وللشركة أيضاً متجر إلكتروني www.malabargoldanddiamonds.com يوفر للعملاء فرصة شراء مجوهراتهم المفضلة في أي وقت وفي أي يوم دون مغادرة منازلهم.