شركة تروبيك ساينس وتشاينا آسيان إنفورميشن هاربور تعلنان عن استثمارهما في مشروع كيبل بيس المائي

هانغجو، الصين، 17 تشرين الأول/أكتوبر، 2017 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركتا تروبيك ساينس وتشاينا آسيان إنفورميشن هاربور اليوم عن استثمارهما في مشروع كيبل بيس المائي. وفي منتدى آسيا المحيط الهادىء للشبكات تحت المائية الثالث، وقعت تروبيك ساينس وتشاينا آسيان إنفورميشن هاربور، وبنك الإعمار الصيني وهواوي مارين نتويركس مذكرة تفاهم لمشروع بناء كيبل بيس تحت الماء.

وسيربط مشروع بيس، الذي يمتد على مسافة 6,800 كيلومتر تقريبا، جنوب آسيا (باكستان) وشرق أفريقيا (جيبوتي / كينيا). وبهذا الحل المبتكر، فإن مشروع كيبل بيس سيوفر أقصر خط كيبل من الصين إلى أفريقيا وأوروبا عبر كوابل ترانزيت أرضية. وسوف يقدم بنك الإعمار الصيني حلول التمويل لمشروع بيس.

من وجهة نظر أصحاب المشروع، فإن سوق القدرة في أفريقيا هو أكثر جاذبية من العديد من المناطق الأخرى، حيث أن الشبكة الأفريقية تتطور بسرعة ويزداد عدد مستخدمي الإنترنت في القارة. ويشكل بناء الطريق الدولي السريع للمعلومات – الكيبل البحري، الضمانة الأساسية للربط البيني مع البلدان المجاورة. ويمكن أن يصبح كيبل بيس عاملا هاما في تمكين الاتصالات السلكية واللاسلكية في شرق أفريقيا فضلا عن الاقتصاد الاجتماعي في السنوات القادمة.

وسيبدأ تنفيذ كيبل بيس في تشرين الثاني / نوفمبر 2017 وسيكون جاهزا للخدمة بحلول الربع الثالث من العام 2019.