Press Release

اختتام النسخة الأولى من برناج إقامة العُلا الفنيةبعرض لأعمال الفنانين المعاصرةالمستوحاة من الواحة التاريخية

–  اختتم بنجاح أول برنامج إقامة فنية في العُلا في نهاية هذا الأسبوع بعد أحد عشر أسبوعًا من الاستكشاف والتجارب التي تمحورت حول موضوع “إعادة إحياء الواحة”.

–  عرضت أعمال الفنانين خلال ثلاثة أيام من الاستوديوهات المفتوحة – بدءًا من المنحوتات التجريبية إلى القطع الفنية الكبيرة الخاصة بالموقع أو الأعمال التركيبية متعددة الوسائط – في مبيتي العُلا وسط بستان من أشجار النخيل المحيطة به، مما غمر الزوار بسحر واحة العُلا التاريخية والثقافية.

–  ستعرض أعمال الفنانين أيضا في مهرجان العُلا للفنون الذي يقام في العُلا في الفترة من 13 فبراير إلى 26 فبراير 2022.

العُلا، المملكة العربية السعودية, 14 يناير / كانون الثاني 2022 /PRNewswire/ — بعد 11 أسبوعًا من الاستكشاف والتجارب الفنية، كشف ستة فنانين مقيمين عن أعمالهم المستوحاة من الواحة الثقافية خلال ثلاثة أيام من الاستوديوهات المفتوحة في مقر إقامة الفنانين في مبيتي العُلا.

واستوحيت الأعمال الفنية من موضوع “إعادة إحياء الواحة” بالتعاون مع الخبراء التقنيين والعلميين وأهالي وسكان العُلا، بما في ذلك الحرفيين والمهتمين بالفنون والثقافة – مما منح الفنانين نظرة ثاقبة وديناميكية على واحدة من أبرز المعالم والمناظر الطبيعية في العُلا. وتمت مشاركة وجهات النظر الفنية هذه بانتظام مع الجمهور في جميع أنحاء برنامج الإقامة، بما في ذلك عقد 14 ورشة عمل ولقاء حواري، و 7 برامج للفنانين مفتوحة للجمهور، وأكثر من 12 زيارة ميدانية و 20 لقاء تفاعلي مع الخبراء في 11 أسبوعًا.

French Agency for AlUla development Afalula Logo

ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى:https://www.multivu.com/players/English/9005451-first-edition-alula-art-residency-closes-artists-inspired-by-historic-oasis/

وخلال الأيام الثلاثة للاحتفال باختتام إقامة العُلا الفنية، أقيم برنامج عرض ديناميكي مفتوح للجمهور, حيث عرضت أعمال الفنانين الستة البارزة، التي تعبر عن إبداعهم وأبحاثهم، أمام أهالي وسكان العُلا ومجتمع الخبراء، مما يلقي نظرة جديدة على كيفية إعادة الحياة إلى الواحة والتأكد من ارتباط حاضرها بتاريخها وماضيها الأسطوري, وإرثها المستقبلي.

وسيتم عرض الأعمال الفنية النهائية للفنانين المشاركين خلال مهرجان العُلا للفنون في الفترة من 13 فبراير إلى 26 فبراير 2022.

وهذه الأعمال هي:

“ثريا” – يستكشف الفنان راشد الشعشعي الروابط التي تصل عالمنا الحاضر, الذي يشهد تقدما علميا غير مسبوق, بالعوالم القديمة في استدعاء لماض يبدو الآن بعيدا جدا, وذلك من خلال عمل فني مفاهيمي يجمع بين تاريخ مسميات المواد المستخدمة, والمواد البيئية المحلية في الواحة التي لطالما استخدمها السكان في تصنيع قطع الأثاث التقليدية المستخدمة في حياتهم اليومية.

Royal Commission for AlUla Logo

“الواحة واد يعانق السماء” – يأخذ المشروع الفني الذي عملت عليه الفنانة سارة فافريو في العُلا ثلاثة أشكال, في ثلاث خطوات متميزة ترتبط كل منها بلحظة معينة: المنحوتات الصغيرة “العدم الضئيل”، والعرض الأدائي المصور “يوم لا نهاية له”، والأعمال التركيبية “شريط موبيوس”. وتستعرض هذه الأشكال الثلاثة فكرة ومفهوم حديقة الصحراء، وخاصة الواحة. فكوكبنا ما هو إلا حديقة واسعة، حيث تجتمع به عوالم الإنسان والحيوان في حديقة واحدة.

“قراءات من الأرض” – تستكشف الفنانة تالين هزبر من خلال عملية تحديد وجمع ومشاركة قصص الموقع الروابط والعلاقات بين الماضي والحاضر, الوجدانية والمادية على حد سواء. وهذا ما يركز عليه هذا المشروع من خلال سرد أنماط وتكيف خرائط البيئات الطبيعية وآثارها الثقافية في تجسيد لأهمية الطبيعة المادية وروح الأثر الثقافي لبيئة وواحة العُلا.

“عامِرة بأوراق الشجر المُتحركة” – يركز مشروع الفنانة لورا سيليس على استكشاف الذكريات الفردية والجماعية والعلمية. ويتجسد ذلك في العمل التركيبي “قصر من الذاكرة” الذي يجمع بين المنحوتات والأصوات والنصوص. ويتكون المجسم الفني المعروض من هياكل معدنية يُدعى فيها الزائر للاستماع إلى أصوات الواحة, أصوات حقيقية وخيالية، مؤداة ومسجلة لأصوات نساء ورجال وطيور وجمال ورياح وماء وصخور ورمال.

“في هذا اليوم المبارك” – يمثل العمل التركيبي للفنان مهند شونو هيكلا – لأداء الطقوس – يعبر عن دورة الموت والحياة التي تبوح بأسرارها في الواحة الحية, حيث يمثل مشهد الدخان المتصاعد قصص الراحلين من أسلاف أهالي وسكان العُلا في إحياء مهيب لذكراهم.

“ما عاد بدري” –  قام الفنان سفيان سي مرابط بتحليل الواحة على أنها البيئة الأم الحاضنة للوجود البشري عبر الزمن, حيث يؤسس لإجراء مقاربة بين التطور الأخير لواحة العُلا والأجواء الاحتفالية المصاحبة لحفلات الزفاف “الأعراس” المقامة في العُلا. وكحدث اجتماعي بارز يتأثر بالمواسم, تعد الأعراس مرآة لكيفية حدوث التفاعلات الإنسانية, حيث تم استكشاف فكرة الاحتفالات ودورة حياة شجرة النخيل كما لوحظ في الواحة في هذا العمل التركيبي متعدد الوسائط.

صرحت نورا الدبل، مدير عام الفن والإقتصاد الإبداعي في الهيئة الملكية لمحافظة العُلا:

“نعتقد أن الثقافة لا غنى عنها لجودة حياتنا، ونحن فخورون بإنشاء بيئة تدعم الإبداع، وتطلق أشكال التعبير الجديدة المستوحاة من قصص أهالي وسكان العُلا. ويعد برنامج الإقامة الفنية في العُلا، المقام وسط المناظر الطبيعية والمناطق المحيطة بالواحة، جانبًا رئيسيًا في المسعى طويل الأمد لرعاية صناعة إبداعية مزدهرة واقتصاد ثقافي في العُلا، مما يمثل بداية وجهة فنية وثقافية مستوحاة ومبنية على يد الفنانين المحترفين والعقول المبدعة, إنها سلسلة متصلة من تراث العُلا كواحة حية للفنون”.

ومن جهته علق المدير العلمي للوكالة الفرنسية لتطوير محافظة العُلا جان فرانسوا شارنييه, ورئيس قسم الإبداع والابتكار أرنو موراند:

“يسعدنا كشف النقاب عن أبحاث وأعمال الفنانين الأوائل المقيمين في العُلا. حيث يقدمون أفكارا ونظرة من الخارج على مبادرات إعادة إحياء الواحة التي يتم القيام بها حاليًا في الواحة, بالتعاون مع الخبراء وأهالي وسكان العُلا. وندعو من خلال هذا البرنامج الإبداع المعاصر لإبراز الطابع الفريد لجمال وأهمية العُلا مع المساهمة أيضًا في تطوير الوجهة من خلال إعادة تخيلها من وجهة نظر فنية مبدعة”.

كما صرحت المديرة التنفيذية لشركة مانيفيستو لور كونفافرو كولييكس قائلة:

“تُعد النسخة الأولى من إقامة العلا الفنية بداية لقصة تنشئ رابطًا طويل الأمد بين الفنانين وأهالي وسكان العُلا. ولقد تم نسجها بالفعل من خلال أعمال الفنانين حيث حصل الفنانون الستة على الوقت الكافي للمشاركة بشكل كامل والتعاون مع الحرفيين المحليين والخبراء في العُلا. ونأمل أن يؤثر ذلك على أعمالهم الخاصة، وأن يقود أعمالهم المستقبلية بالتزامن مع تأثيرهم الكبير على التحول الحضري الشامل للعُلا”.

عن الهيئة الملكية لمحافظة العُلا

https://www.rcu.gov.sa

عن الوكالة الفرنسية لتطوير محافظة العُلا

https://www.afalula.com/en/

عن مانيفيستو

http://manifesto.paris/en/

For the Royal Commission for AlUla

Public Relations Team

publicrelations@rcu.gov.sa

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1726075/Royal_Commission_for_AlUla_Logo.jpg

Logo-  https://mma.prnewswire.com/media/1726074/French_Agency_for_AlUla_development_Afalula_Logo.jpg