حكومتا أبوظبي وتركيا توقعان "إعلانا مشتركا بشأن التعاون بين" طاقة " وشركة الكهرباء التركية

أنقرة في 9 أكتوبر/ وام / وقعت حكومتا أبوظبي والجمهورية التركية اليوم ” إعلانا مشتركا ” أكدتا خلاله دعمهما التعاون بين شركتي أبوظبي الوطنية للطاقة ” طاقة ” و الكهرباء التركية .. بشأن استثمار و تطوير منشأة تعمل بالفحم الحجري في ” منطقة أفشين – البستان ” و مناجم الفحم فيها .. بجانب تأسيس منشآت جديدة للطاقة في المنطقة .. فيما ينص الإعلان على متابعة المفاوضات للوصول إلى اتفاقية بين الحكومتين بشأن المشروع الذي يتوقع استكمال المفاوضات بشأنه قبل نهاية العام الجاري 2012.

وقع الإعلان نيابة عن حكومة أبوظبي معالي حمد الحر السويدي رئيس دائرة المالية عضو المجلس التنفيذي فيما وقعها عن الحكومة التركية معالي تانر يلديز وزير الطاقة والثروات الطبيعية التركي .. بحضور سعادة خالد خليفة المعلا سفير الدولة لدى الجمهورية التركية .

وقد استكملت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة ” طاقة ” دراسة الجدوى الاقتصادية الأولية و إعداد نموذج استثماري لمشروع الطاقة الرئيسي في منطقة أفشين – البستان جنوب تركيا بالتعاون مع شركة الكهرباء التركية.

وأكد حمد الحر السويدي بهذه المناسبة ” أن الإعلان المشترك يعزز أواصر العلاقات بين تركيا وأبوظبي و يعد متابعة ناجحة للزيارة الرسمية التي قام بها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي.

وأشار إلى أن الإعلان المشترك يأتي عقب اجتماعات عقدها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي مع الرئيس التركي عبدالله غول ورئيس وزرائه رجب طيب أردوغان خلال شهر فبراير 2012 إضافة إلى اتفاقية تلتها لاستكشاف فرص الاستثمار في مجال الطاقة بتركيا التي أعلن عنها خلال شهر مايو الماضي.

من جهته قال كارل شيلدون الرئيس التنفيذي لشركة ” طاقة ” في تصريح له إن ” سوق الطاقة في تركيا يمتلك العديد من الفرص الاستثمارية الجديدة والمتميزة التي تتلاءم مع استراتيجيتنا التي تهدف لتوسيع نطاق أعمالنا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا .. مشيرا إلى أن لدى تركيا فرص نمو كبيرة و تحرص البلد على اجتذاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة لتطوير موارد الطاقة المتوفرة لديها “.

وأضاف ” أن شركة طاقة تعد شاملة و يمكن لها عقد شراكات متينة تعمل على تطوير مشاريع ضخمة وطويلة الأمد للطاقة في تركيا “.

وأشار إلى أنه في إطار العمل الذي اتفقت عليه حكومتا البلدين وقعت شركة ” طاقة ” مذكرة تفاهم مع شركة الكهرباء التركية خلال شهر أغسطس الماضي فضلا عن إنجازها النموذج الاستثماري ودراسة الجدوى الاقتصادية الأولية للمشروع حاليا .. بدعم من فريق الخبراء التابع للشركة والعاملين في منشآت الفحم الحجري في المغرب والهند.

يذكر أن تطوير مصادر الفحم الحجري الطبيعي التركي تشكل أولوية كبيرة نظرا لدورها في تمكين البلاد من تخفيض اعتمادها على الغاز الطبيعي المستورد إذ يتوقع زيادة استخدام الفحم الحجري الطبيعي في الوقت الذي يتنامى في الطلب على الطاقة الكهربائية علما بأن حوالي / 40 / في المائة من الفحم الحجري التركي يتركز في حوض أفشين – البستان.

مل / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/root/شيم/ز ا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *