Daily Archives: October 18, 2012

QOC Secretary General Meets FIVB Chief

Doha, October 18 (QNA) -HE Secretary General of the Qatar Olympic Committee (QOC) Sheikh Saoud Bin Abdulrahman Al Thani met here today with   the new president of the  International Volleyball Federation (FIVB) Dr. Ary Graca and his accompanying delegation on the occasion of his visit to Qatar.
     HE Sheikh Saoud  welcomed   the International Federation of Volleyball  Chief, stressing QOC  desire on cooperation and coordination with the International Federation of Volleyball.
 For his part, Dr. Ary Graca praised the remarkable sports progress in Qatar including the sports facilities available. He also commended good reception and hospitality as well as Qatar’s good organization for the world championship for Volleyball clubs 2012, currently being staged here,  thanks to the wise guidance of HH the Heir Apparent and Chairman of the Qatar National Olympic Committee Sheikh Tamim bin Hamad Al Thani.
     The two sides also reviewed  the strong relations between Qatar Olympic Committee (QOC) and  the International Federation of  Volleyball (FIVB) and ways to develop them in order to achieve the desired goals.(QNA)

Qatar Concerned About Aid Reduction to Least Developed Countries

New York, October 18 (QNA) – Qatar has voiced its concern about the significant reduction in aid flows to the least developed countries (LDCs), with the size of development challenge facing these countries not just a matter related to the new global economic environment that followed the financial crisis, but is also an issue to be understood in line with economic and social long-term trends.
 The remarks were made by  Maha Mohammed Al-Maadadi, member of Qatar’s delegation participating in the Second Committee of the 67th UN General Assembly on the item (23 a), titled “Follow-up to the Fourth United Nations Conference on LDCs.”
 Al-Maadadi noted in her speech that the importance of discussing the implementation of the program of the decade 2011 2020 for the LDCs lies in the fact that it comes in the context of the massive emerging global challenges and their impacts on LDCs, as a result of the deterioration of the international financial crisis that led to slower growth and lower exports rates.
 She also noted that these countries continue to suffer from constant marginalization in the global economy.
 Speaking of Qatar’s efforts in terms of achieving the Millennium Development Goals, Al-Maadadi said that Qatar has consistently allocated 0.7 percent of its total national income for official development assistance, and has also offered aid through bilateral means and through the United Nations and its specialized agencies. She added that Qatar has donated $10 million for the United Nations Democracy Fund (UNDEF) in addition to bilateral assistance and relief aid provided at emergencies and disasters.
 The Qatari official highlighted her country’s mediation to bring peace to Darfur, which culminated in July 2011 by the adoption of the Doha Document for Peace in Darfur (DDPD) as an important step in the peace process.
 In order to support the development reconstruction efforts in the region, Al-Maadadi said concluding her speech that HH the Emir Sheikh Hamad bin Khalifa Al Thani  had announced in 2010 the establishment of the Darfur Development Bank (DDB) with a capital of $2 billion and an open door for interested countries and organizations who wish to contribute to the acceleration of development in Darfur. (QNA)

Volleyball by Trentino Against Zenit

Doha, Qatar, October 18, 2012   Three-time defending champions Trentino Diatec of Italy earned the chance to defend their crown at the Men s FIVB Club World Championship after demolishing Zenit Kazan of Russia in straight sets (25-14, 25-20, 25-14) in their semifinal match on Thursday.
Maxim Mikhaylov, captain of Zenit Kazan: “We are feeling very sad for this unexpected defeat. We made so many mistakes which led us to such a heavy defeat.”  
 Matey Kaziyski, captain of Trentino Diatec: “We are very happy for this great win. We played against a strong team that we know very well, and now our minds will be fully focused on tomorrow s final match.”  
 Vladimir Alenko, coach of Zenit Kazan: “I am sad for the result. We were looking forward to playing the final. The main reasons for the defeat are that we played against one the best teams in the world and we committed too many mistakes.
 Radostin Stoytchev, coach of Trentino Diatec: “I am happy for the victory. The score does not reflect the good performance of our opponents. Now, we have to relax and concentrate on tomorrow s final. We will do our best to win the title.(QNA)

Morocco’s King Arrives in Doha Friday

Doha, October 18 (QNA) –  Monarch King Mohammed VI of Morocco will  arrive in Doha on  Friday evening for an official visit to Qatar .
 HH the Emir Sheikh Hamad bin Khalifa Al Thani and King Mohammed VI  will hold talks on enhancing cooperation between the two countries and issues of mutual concern. (QNA)

قطر تبدي قلقاً إزاء الانخفاض الملحوظ في تدفق المعونة للبلدان الأقل نمواً

نيويورك في 18 اكتوبر /قنا/ أعربت دولة قطر عن قلقها إزاء الانخفاض الملحوظ في تدفقات المعونة إلى أقل البلدان نمواً، مبينةً أن حجم تحدي التنمية الذي يواجه هذه البلدان ليس مجرد مسألة تتعلق بالبيئة الاقتصادية العالمية الجديدة التي أعقبت الأزمة المالية الدولية، بل هو أمر يجب فهمه أيضاً استناداً إلى الاتجاهات الاقتصادية والاجتماعية الطويلة الأجل.
جاء ذلك في الكلمة التي القتها الانسة مها محمد المعضادي السكرتير الثالث-إدارة الشؤون الاوروبية، عضو وفد دولة قطر المشارك في الدورة الـ 67، أمام اللجنة الثانية للدورة السابعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة حول البند (23 أ ) بعنوان “متابعة مؤتمر الأمم المتحدة الرابع المعني بالبلدان الأقل نمواً”.
 ونوهت مها المعضادي في كلمتها إلى أن أهمية مناقشة تنفيذ برنامج العقد 2011 ــ 2020 لصالح أقل البلدان نمواً تكمن في كونها تأتي في سياق التحديات العالمية الناشئة بتشعباتها الواسعة النطاق وأثرها على أقل البلدان نمواً، نتيجة تفاقم الأزمة المالية الدولية التي أدت إلى نمو أبطأ ومعدل صادرات أدنى في أقل البلدان نمواً، لافتةً إلى معاناة هذه البلدان من التهميش المتواصل في الاقتصاد العالمي.
ولدى تطرقها للحد من الفقر وتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية أشارت في هذا الخصوص إلى إفادة التقارير بأن معظم البلدان الأقل نمواً لا تسير على المسار الصحيح لتحقيق معظم الأهداف الإنمائية للألفية المتصلة بالتنمية البشرية، كما لا يزال الفقر سمة رئيسية في هذه البلدان.
وفيما يتعلق ببرنامج عمل اسطنبول أوضحت أنه يجسد التزاماً عالمياً بالتصدي لانتشار الفقر في أقل البلدان نمواً من خلال الهدف الرامي إلى حشد موارد محلية ودولية أكبر، من أجل تحقيق التنمية المستدامة ومعالجة التحديات الهيكلية التي تواجهها أقل البلدان نموا على الصعيد المحلي، فضلاً عن القيود التي تحول دون مشاركتها بصورة فعالة في الاقتصاد العالمي.
وحول تحقيق الغايات المرسومة في هذا البرنامج أكدت أن هذا الأمر يتطلب تنفيذ الالتزامات التي تعهدت به أقل البلدان نمواً وشركاؤها في التنمية، وتعبئة المزيد من الموارد المالية، وخاصة لأفريقيا، ومعالجة مشكلة الديون.
واستطردت مها المعضادي قائلة “إننا نقر بمسؤولية أقل البلدان نمواً تجاه تصميم إستراتيجياتها الإنمائية ومتابعتها، إلا أننا نسلم في الوقت نفسه بأهمية الشراكات الحقيقية في مجال التنمية”.
وأضافت “أن برنامج عمل اسطنبول للعقد 2011 ــ 2020 يشكل وثيقة موجهة نحو النتائج التي يجب الالتزام بها من قبل جميع مكونات المجتمع الدولي، وأن يكون التركيز على معطيات فعالة، بما في ذلك الأزمة المالية الدولية ، وأزمة الغذاء والوقود، وموضوع التغير المناخي، وحق البلدان الأقل نمواً في المشاركة في تقرير سياسات الاقتصاد الدولي، كما وأن الوصول إلى التكنولوجيا الحديثة يعد عاملاً هاماً لتنمية البلدان الأقل نمواً”.

وفي معرض إشارتها لقمة العالم المنعقدة في سبتمبر 2010، سلطت مها المعضادي سكرتير ثالث بادارة الشؤون الاوروبية بوزارة الخارجية الضوء على إعادة قادة العالم خلال تلك القمة التأكيد من جديد على ما عقدوا عليه العزم في قمة الألفية لتخفيض الفقر بنسبة النصف بحلول عام 2015، وجعل الحق في التنمية حقيقة واقعة لكل البشر ،إلى جانب جعل العولمة تتسم بالإنصاف والعدل وأن تكون شاملة للجميع، لكي ينعم المجتمع بالعمالة الكاملة والمنتجة والمجزية، مما يجنب الدول الأقل نمواً خطر التهميش في الاقتصاد الدولي.
وأبرزت كذلك تأكيد قادة العالم خلال القمة المذكورة على أن التعاون الدولي ، والتجارة الحرة ، وتحرير الاقتصاد، والإعتماد المتبادل أفضل الوسائل لتسريع التنمية الاقتصادية المنصفة في البلدان الأقل نمواً.
ومضت إلى القول “إننا نشارك غالبية المجتمع الدولي أسفه لتوقف مفاوضات جولة الدوحة، كما نشاركه قلقه فيما يتعلق بوقت اختتامها، ونوعية الصفقة النهائية التي يمكن إبرامها”، مضيفة “لقد أصبحت الجولة مهددة، ويلزم اتخاذ إجراءات جدية بشأنها، حيث أن ذلك أمر هام لتعظيم مساهمة الجولة في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية ومكافحة الفقر”.
وبشأن جهود دولة قطر على صعيد المساعدة على تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية قالت مها المعضادي في كلمتها لقد “دأبت دولة قطر على تخصيص 0.7 في المائة من إجمالي دخلها القومي للمساعدة الرسمية للتنمية، بل وزادت عليها، وذلك من خلال المساعدات المقدمة عبر السبل الثنائية، وكذلك الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة، كما تبرعت بمبلغ عشرة ملايين دولار لصندوق الديمقراطية، هذا بالإضافة إلى المساعدة الثنائية والغوثية التي تقدمها بسخاء في حالات الطوارئ والكوارث”.
وفي ختام كلمتها أبرزت الوساطة القطرية لإحلال السلام في دارفور التي توجت في يوليو 2011 م، باعتماد وثيقة الدوحة لإحلال السلام في دارفور كخطوة مهمة إلى الأمام في عملية السلام التي بدأت تؤتي ثمارها.
وقالت بهذا الصدد “ومن أجل دعم جهود التنمية والاعمار في الإقليم فقد أعلن حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى في عام 2010، عن إنشاء بنك لتنمية دارفور برأسمال قدره ملياري دولار، تساهم فيه من ترغب من الدول والمنظمات لدفع عجلة التنمية في دارفور”.
وكانت مها المعضادي قد استهلت كلمتها بالاعراب عن تأييد بيان مندوب الجزائر نيابة عن مجموعة الـ ( 77 والصين).

ملك المغرب يصل الى البلاد غداً الجمعة

الدوحة في 18 اكتوبر /قنا/ يصل الى الدوحة مساء يوم غد الجمعة جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة في زيارة رسمية للبلاد.
وسيجري حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى وجلالة ملك المغرب مباحثات حول تعزيز التعاون بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

Ministry of Justice organizes Seminar on Legal Protection

Doha, October 18 (QNA) – A seminar on legal protection to prevent the infringement of religions (challenges .. solutions), organized by the Centre of Legal and Judicial Studies at the Ministry of Justice, was held here today.
    HE  the  Minister of Justice Hassan bin Abdullah Al Ghanim said in a statement to reporters that the seminar was held within the framework of the activity of the Centre of Legal and Judicial Studies at the Ministry of Justice and aims to seek the issuance of a legislative instrument to prevent infringement of religions due to the importance of this issue, especially after the abuse and infringement of religions in general and the Islamic religion and our Prophet Mohamed (Peace Be Upon Him), in particular, that happened in recent years, referring to the  abuse contained in the cartoons or films which offended the Prophet (Peace Be Upon Him).
    “We took the initiative to issue a legislative instrument, which we aim to be  international and to be presented to international organizations and the United Nations to prevent the infringement of religions, HE Al-Ghanim said adding: “This will be under the name ‘Qatar model law on the prevention of  infringement on religions’. He said
 the role of the Ministry of Justice in this issue is important as it will discuss it at the level of GCC Ministers of Justice and will also forward it to the next conference of Arab Justice Ministers, due to be held in Cairo in November.
 HE Al-Ghanim said ” we will adopt this legislative instrument to take it to the United Nations, with the aim of preventing  any body to infringe  any religion and will be translated into many languages, adding that the Ministry of Justice will work with the World Federation of Muslim Scholars in this regard. (QNA))