Daily Archives: December 14, 2015

France to announce new measures to tackle unemployment next month

PARIS, Rabi’I 03, 1437, December 14, 2015, SPA — The French government will announce new measures aimed at fighting unemployment next month, Prime Minister Manuel Valls said on Monday, according to Reuters.

Valls, speaking on national television a day after a second round of regional elections, did not spell out specific details but said Labour Minister Myriam El Khomri was preparing a “massive plan” to boost professional education.

“We must act quickly. These measures will be ready in January,” he told France 2 television.

France’s unemployment rate rose to 10.6 percent in the third quarter, its highest quarterly rate since 1997.

The regional election run-off, in which the conservatives won seven constituencies and the Socialists five, was no real victory for the two mainstream parties, who have been shaken by the far-right’s growing appeal to disillusioned voters.
–SPA
23:41 LOCAL TIME 20:41 GMT

مجلس التراث الوطني يعلن رسميا تحويل مبنى فولرتون السابق (فندق فولرتون) إلى النصب التذكاري الـ 71 في سنغافورة

سنغافورة، 9 كانون الأول/ديسمبر، 2015 / بي آر نيوزواير — أعلن اليوم مجلس التراث الوطني رسميا تحويل مبنى فولرتون السابق (المعروف اليوم باسم فندق فولرتون) إلى النصب التذكاري الـ 71 في سنغافورة، مستكملا عددا من إعلانات التحويل الرسمي لمواقع تاريخية احتفالا باليوبيل الذهبي لسنغافورة. هذا المبنى الكلاسيكي المعاصر الواقع عند مصب نهر سنغافورة كان يوما مبنى البريد الرئيسي لسنغافورة كما استعمل لإيواء العديد من الدوائر الحكومية حيث بدأ العديد من قادة سنغافورة الرواد حياتهم العملية. وكان أيضا المبنى الذي شهد العديد من الأحداث التاريخية خلال الاحتلال الياباني للبلاد وفترة ما بعد الحرب.

Image courtesy of The Fullerton Hotel.

الفيديو: http://youtu.be/MO4Kcgb719w

وقالت السيدة جين وي، مديرة قسم الحفاظ على المواقع والنصب التذكارية في المجلس “إن مبنى فولرتون السابق هو واحد من المباني الكولونيالية الأكثر شهرة في سنغافورة، إذ هو ينتصب عند مصب نهر سنغافورة ويحدد أفق سنغافورة منذ عشرينات القرن الماضي. وإضافة إلى واجهته الكبرى وهندسته المعمارية الجميلة، فهو عامر بالكثير من الذكريات التي لا تقدر بثمن لتطور بلادنا على مر السنين – من مكتب البريد العام السابق إلى المكاتب الحكومية، وهو كان موطنا لأعمال ميزت الأوقات العصيبة التي عشناها، والخطوات التي قمنا بها لبناء بلدنا. وفيما نحتفل باليوبيل الذهبي لسنغافورة، فإننا نتأمل في الدرب الذي رسمه التاريخ على المناظر الطبيعية لبلادنا، ونقوم كذلك بمنح تلك المناظر المهمة على الصعيد الوطني أعلى أشكال المحافظة والاعتراف بها. إن إعلانات العام 2015 لتحويل مبنى فولرتون السابق إلى نصب تذكاري، وكذلك قاعة جورونغ تاون هول واستانا كامبونغ كلام، كنصب تذكارية وطنية، تضفي بصيغة جماعية المزيد من التنوع المعماري، والأهم من ذلك، العديد من طبقات الحكايات على تراثنا الثقافي لأجيال المستقبل.”

أصول مبنى فولرتون السابق

بعد بنائه في العام 1819، أقامت سنغافورة أول “مكتب بريد” لها في غرفة مشتركة مع مكتب كبير ضباط البحرية وكاتب مسجل الاستيراد والتصدير في البلاد. ومع نمو صناعة التجارة لسنغافورة، ازداد حجم البريد منها وإليها. مكتب البريد، الذي انتقل إلى مبنى خاص به بالقرب من قاعة تاون (اليوم هو مبنى مسرح فيكتوريا) في العام 1854، أصبح دائرة مستقلة عن مكتب البحرية في العام 1858. وفي سبعينات القرن الماضي، انتقل مرة أخرى عبر نهر سنغافورة، واستقر على الموقع الذي كانت فيه قلعة فولرتون السابقة (هدمت في العام 1865).

وجرت النقاشات لتأسيس مبنى مكتب جديد للبريد قبل الحرب العالمية الأولى (1914-1918)، وتم وضع الخطط بعد الحرب. في أيار/مايو 1920، تم تعيين الرائد بيرسي كيز، وهو مهندس معماري من وزارة الأشغال العامة، مهندسا معماريا إلى جانب مساعده، فرانك داودزويل. وحدث بناء مبنى مكتب البريد الجديد في الفترة ما بين 1924 و 1928، وأعلن فتحه للعامة من قبل السير هيو كليفورد (محافظ مستوطنات المضيق، 1927-1929) في 27 حزيران/يونيو 1928. ففي ذلك اليوم، يدعى حاكم أنه “فولرتون البناء” في ذكرى السير روبرت فولرتون، المحافظ الأول لمستوطنات المضيق (1826-1830)، وأسميت قلعة فولرتون السابقة على اسمه.

National Heritage Board Logo.

المزايا المعمارية
الواجهة الكلاسيكية المعاصرة لمبنى فولرتون السابق ومكانه البارز يعكسان دور سنغافورة باعتبارها وحدة البريد الرئيسية في مالايا البريطانية في ذلك الوقت. وإذ بني من الخرسانة المسلحة، فقد بني المبنى بخمس واجهات بأعمدة دوريسية ضخمة على ارتفاع طابقين، ما أوجد واجهة مثيرة للإعجاب بصريا. وتتضمن الواجهة الزخارف الكلاسيكية المزخرفة التي أنتجها النحات السويسري رودولف ويننغ والنحات الإيطالي كافالير رودولفو نولي، الذي كان أيضا مسؤولا عن أعمال النحت في مبنى المحكمة العليا السابقة ومبنى كلية الطب.

وقد تم تصميم مبنى فولرتون السابق ليكون متعدد الأغراض، إذ وضع فيه مكتب البريد العام، نادي سنغافورة، وغرفة التجارة، مكتب البحرية، فضلا عن إدارات حكومية أخرى. وعند الانتهاء من بنائه، ضم المبنى أيضا مرافق حديثة – 14 مصعدا في المبنى ومعدات فرز للبريد الآلي لمكتب البريد. واحتل مكتب البريد الطابق السفلي واول طابقين فيه حيث كانا بمثابة غرف فرز للبريد، وقاعات للبريد والمكاتب. وخصصت الطوابق العليا لمرافق نادي سنغافورة والتي اشتملت على سقف مقبب ذي تجاويف، الذي يقال إنه الوحيد من نوعه في سنغافورة. ولا يزال يمكن رؤية هذه الميزة الفريدة في المبنى اليوم.

الحرب العالمية الثانية والاستقلال

وعلى طول تاريخ سنغافورة، وقعت العديد من الأحداث التاريخية الجديرة بالذكر في مبنى فولرتون السابق. فخلال الحرب العالمية الثانية، تم تحويل مبنى فولرتون السابق إلى مستشفى، إذ وفر غرف عمليات مؤقتة للجنود البريطانيين الجرحى في الأيام التي سبقت سقوط سنغافورة. وقد سلم البريطانيون سنغافورة لليابانيين يوم 15 شباط/فبراير العام 1942، بعد أن أبلغ الملازم آرثر بيرسيفال (اللفتنانت جنرال والجنرال- القائد لمالايا) السير شنتون توماس (محافظ مستوطنات المضيق) بقرار الجيش البريطاني الاستسلام، في نادي سنغافورة. وبعد وقت قصير من سقوط سنغافورة، قدمت الجالية الصينية شيكا ب50 مليون دولار للفتنانت جنرال ياماشيتا في نادي سنغافورة. وكان شيك الـ 50 مليون دولار هذا بمثابة “رسوم تكفير” طالبت بها الحكومة اليابانية الصينيين المقيمين في سنغافورة ومالايا.

احتلت الإدارة العسكرية اليابانية مبنى فولرتون السابق خلال سنوات الحرب، وأعيد إلى الحكومة البريطانية ونادي سنغافورة بعد الحرب. في السنوات الأولى من استقلال سنغافورة، بدأ بعض من قادة سنغافورة حياتهم المهنية في الدوائر الحكومية التي كانت موجودة في هذا المبنى، بما في ذلك إدارة الإيرادات الداخلية (اليوم سلطة الإيرادات الداخلية لسنغافورة)، وزارة البحرية، دائرة الواردات والصادرات ووزارة المالية. ومن بين القادة الذين عملوا فيه نائب رئيس الوزراء السابق الدكتور جوه كنغ سوي الذي بدأ حياته في منصب وزير المالية في العام 1959؛ الرئيس السابق السيد أس آر ناثان الذي كان يعمل موظف الرعاية الصحية البحرية في وزارة العمل وبعد ذلك في وحدة أبحاث العمل في خمسينات وستينات القرن الماضي،  ورئيس الوزراء السابق السيد غوه تشوك تونغ الذي كان يعمل في وحدة التخطيط الاقتصادي في ستينات القرن الماضي.

ومن الخمسينات حتى ثمانينات القرن الماضي، شهد مبنى فولرتون السابق عدة تجمعات سياسية جرت في ساحة فولرتون المجاورة. حضرت حشود ضخمة المسيرات، بما في ذلك العديد منها التي جمعها رئيس وزرائنا المؤسس السيد لي كوان يو.

المحافظة على المبنى واستعماله في الوقت الحاضر

أعلنت الحكومة في عام 1996 خططا لتحويل مبنى فولرتون السابق إلى فندق. هيئة إعادة التطوير الحضري  أعلنته رسميا مبنى محفوظا يوم 20 أيلول/سبتمبر عام 1996، وترأست شركة سينو لاند، وهي الذراع الهونغ كونغي لشركة الشرق الأقصى – التي فازت بعقد تحويل المبنى إلى فندق، أعمال تحويل المبنى إلى فندق بين عامي 1997 و 2000. ثم قام رئيس الوزراء السيد غوه تشوك تونغ بإعلان فتح المبنى كفندق فولرتون في 1 كانون الثاني/يناير 2001 في منتصف الليل.

وقال السيد جيوفاني  فيتيرال، المدير العام لشركة فولرتون هيريتيج: “هذه لحظة تاريخية، ونحن محظوظون ويشرفنا أن بناء فولرتون قد تم تحويله رسميا كالنصب التذكاري الوطني الـ71 في سنغافورة. وإضافة إلى الواجهة الكبرى والهندسة المعمارية الجميلة، فإن مبنى فولرتون عامر بعدد لا يحصى من الذكريات الهامة لنمو سنغافورة خلال الحقبة الاستعمارية وما قبل الاستقلال وحتى يومنا هذا. إنه لشرف أن أكون أعمل في مبنى ومنطقة متأصلة بصورة وثيقة الصلة بتاريخ سنغافورة وثقافتها. واليوم نحتفل بفصل جديد في مستقبل المبنى. وفيما نتأمل في تركة مبنى فولرتون، فإننا نتطلع أيضا إلى المستقبل لتوفير ذكريات وتجارب جديدة لزوارنا المحليين والدولين.”

تحويل مبنى فولرتون السابق إلى نصب تذكاري ينضم إلى إعلان تحويل قاعة جورونغ تاون (2 حزيران/يونيو 2015) وأستانا كامبونغ كلام (6 آب/أغسطس 2015) إلى قائمة مجلس التراث الوطني لتحويل المباني إلى نصب تذكارية في العام 2015. معا، هذه التحويلات الرسمية الثلاثة تخلد ذكرى بعض المعالم الرئيسية في سنغافورة فيما تحتفل البلاد بيوبيلها الذهبي. استانا كامبونغ كلام، التي كانت سابقا مقرا لسلطنة جوهر، هي تذكير بروابط سنغافورة التاريخية مع عالم الملايو وعودة ظهور سنغافورة كميناء مزدهر في القرن الـ19. وجورونغ تاون هول هي شاهد أيقوني على حركة التصنيع في سنغافورة في السنوات الأولى للاستقلال وتحول جورونغ من أرض مستنقعات إلى أول مدينة صناعية في سنغافورة. مبنى فولرتون السابق، وهو معلم يمثل وضع سنغافورة باعتبارها وحدة البريد الرئيسية في مالايا البريطانية، شهد أيضا العديد من الأحداث التاريخية كمعلم كان بارزا في سائر الفترة الكولونيالية والحرب، وما بعد الحرب.

وعندما يتم تحويل المبنى إلى نصب تذكاري بموجب قانون الحفاظ على الآثار، يتم الحفاظ عليه وفقا لأعلى أشكال الاعتراف بأهميته الوطنية. ويستند تقييم التحويل المحتمل على الأهمية التاريخية أو المعمارية أو الاجتماعية لمبنى في المشهد التراثي للمباني في سنغافورة.

وبصفتها المباني التاريخية الأكثر حماية في سنغافورة، كل نصب تذكاري وطني لديه مجموعته الخاصة من إرشادات المحافظة لتوجيه أصحاب النصب بشأن متطلبات المحافظة. ويجري قسم الحفاظ على المواقع والنصب التذكارية التابع لمجلس التراث الوطني أعمال التفتيش العادية على هذه المواقع، ويعمل بشكل وثيق مع أصحاب النصب التذكارية لاستعادة والحفاظ على المعالم المعمارية والتاريخية ذات القيمة الجوهرية للنصب التذكارية الوطنية.

لاستفسارات وسائل الإعلام، يرجى الاتصال:
دافني هاي
أم أس أل غروب في سنغافورة (وكالة علاقات عامة شريكة لفندق فولرتون في سنغافورة)
هاتف: +65 6327 0263 / 9817 3561
إيميل: daphne.hi@mslgroup.com

لمزيد من المعلومات عن مجلس التراث الوطني، قسم الحفاظ على المواقع والنصب التذكارية، القائمة الكاملة لجميع نصب سنغافورة التذكارية الـ 71، فندق فولرتون وصوره، يرجى زيارة: https://app.box.com/s/f58guwqhingzfi09559lnbfnhp4ik0ri

الصورة: http://photos.prnewswire.com/prnh/20151207/293550
الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20151207/293551LOGO

Britain's FTSE rises

LONDON, Rabi’I 03, 1437, December 14, 2015, SPA — Britain’s top share index rebounded on Monday after reaching 10-week lows in the previous session, with South Africa-focused stocks surging on hopes the appointment of a new finance minister will stabilise stock and currency markets there, Reuters reported.

Old Mutual, which slumped nearly 22 percent last week, climbed 10 percent after President Jacob Zuma named widely respected Pravin Gordhan as South Africa’s third finance minister in a week. The dramatic U-turn sent the rand 5 percent higher after it hit a new all-time low on Friday.

Shares in Investec and Mondi, which are also exposed to Africa, rose 9.6 percent and 3 percent respectively after the South African currency rebounded after falling about 9 percent last week.

The blue-chip FTSE 100 index was up 0.8 percent at 5,997.71 points by 0935 GMT after falling for seven sessions in a row. The benchmark index is still down about 9 percent so far this year.

Miners came under pressure as prices of key metals, including copper and gold, fell. Shares in BHP Billiton, Glencore and Randgold Resources were down 0.4 to 1.9 percent.

BP fell 0.5 percent, underperforming the broader market, as the company faces a class action lawsuit in Mexico over its deadly 2010 Gulf of Mexico oil spill, which a civic group on Friday said it had filed against the company.
–SPA
14:24 LOCAL TIME 11:24 GMT

الاتحاد للطيران توقع اتفاقية شراكة مع شركة “كوجنيزانت” لتوفير تجربة الضيوف الرقمية بمنظور جديد على امتداد المجموعة

14 ديسمبر/ كانون الأول 2015 — أعلنت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وشركة “كوجنيزانت” (ناسداك: NASDAQ: CTSH)، المزود الرائد  لتقنية المعلومات، والاستشارات والتعاقد الخارجي لإدارة الأعمال، اليوم عن توقيع اتفاقية استراتيجية لدفع عملية التحول الرقمي على امتداد الشركة بما في ذلك شُركائها بالحصص.

Cognizant Logo.

الصورة – http://photos.prnewswire.com/prnh/20151213/295465
لشعار – http://photos.prnewswire.com/prnh/20110329/NY67603LOGO

وبموجب الاتفاقية الممتدة على مدار ثلاث سنوات والتي بلغت قيمتها ملايين الدولارات، ستشرف شركة “كوجنيزانت” على مساعدة الاتحاد للطيران في تحديد استراتيجيتها الرقمية، وتقديم تجربة سفر للضيوف بمنظور جديد على امتداد رحلة سفرهم عبر المجموعة.

ومن خلال استراتيجيتها الرقمية وتقنياتها وخبرتها الواسعة المستندة إلى التجربة على صعيد القطاع والتصميم، تعتزم شركة “كوجنيزانت” إجراء دراسة شاملة لأعمال الاتحاد للطيران وأنظمتها التقنية القائمة لتحديد وتشغيل أفضل نظام رقمي بيئي في فئته. ما من شأنه أن يتيح للاتحاد للطيران إمكانية التوزيع الرقمي للخدمات عبر قنوات متعددة، وتقسيم العملاء حسب طبيعتهم ورغباتهم، فضلًاً عن توفير تقنيات تسويق شخصية.

كما ستعمل شركة كوجنيزانت، من خلال بيانات العملاء وأفكارهم ورؤاهم، على تمكين الاتحاد للطيران وشُركائها بالحصص، من الحصول على فهم أعمق لاحتياجات ومتطلبات الضيوف، وبالتالي يصبح بإمكان الاتحاد للطيران، عبر الجمع بين تلك الأبحاث وأفضل الممارسات المبسطة والإجراءات وأنظمة التقنية الحديثة، أن توفر  لضيوفها خدمات مُخصصة وحلول سفر مُصممة حسب الطلب وتجارب سفر مُعزّزة على امتداد رحلتهم، تتماشى مع حالة الولاء والتفضيلات الشخصية للضيف، مثل مواصفات المنتجات والخدمات، والمقاعد المفضلة لديه، واختيار الوجبات، ووجهات العطلات وغيرها. ما يعني فتح مصادر جديدة للدخل، وتعزيز العلامة التجارية للشركة وبناء نماذج تجارية جديدة.

وفي هذا الخصوص تحدث بيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران، قائلًا: “لاحظنا إقبال الضيوف على نحو متزايد للاستعانة بالقنوات الرقمية للتواصل معنا، وبالتالي فإننا ندرك أهمية تقديم تجربة شخصية وسلسلة للضيف على امتداد جميع نقاط الاتصال. ولا ريب أن شراكتنا مع شركة “كوجنيزانت” ستساعدنا على إعداد خارطة طريق لتجربة رقمية متفوقة من شأنها أن تعزز رحلة الضيوف بدءًا من مرحلة التخطيط للرحلة، وحجز التذاكر، مرورًا بوصولهم إلى المطار، وانتهاءً بصعودهم إلى متن الطائرة، فضلاً عن تعزيز ولاء الضيوف من خلال استقطابهم والتواصل معهم بأساليب مبتكرة وحديثة. كما يشمل نطاق الشراكة توفير وسائط رقمية وتحليلات بيانات للموظفين الذين هم على اتصال مباشر مع العملاء من شانها أن تُعزز قدراتهم على توفير المزيد من الخدمات الشخصية والمصممة حسب الطلب لضيوفنا الكرام.”

ومن جانبه، علّق روبرت ويب، رئيس شؤون المعلومات والتقنية في الاتحاد للطيران بالقول: “تعدّ هذه الشراكة رافدًا أساسيًا لاستراتيجية الابتكار وأنظمة التقنية لدينا، ولا ريب أنها ستمكننا وشركاءنا بالحصص من إعادة صياغة مفهوم جديد واستثنائي لتجربة ضيف رقمية تتماشى مع التجربة الرائعة التي نقدمها سواء على الأرض أم في الجو. وقد وقع اختيارنا على شركة “كوجنيزانت” لكونها شركة رائدة في تزويد برامج التحولات الرقمية، ولخبرتها الكبيرة في مجال السفر والسياحة فضلًا عن شراكاتها الطويلة الأجل مع شركات رائدة في مجال أنظمة التقنية الرقمية.”

Dr. John Burgin, Head of Cognizant Digital Works, APAC and Middle East (left) and Peter Baumgartner, Etihad Airways’ Chief Commercial Officer, sign the strategic agreement between Etihad Airways and Cognizant.

ومن جهته علّق فرانسيسكو دسوزا، الرئيس التنفيذي في شركة “كوجنيزانت”، قائلاً: “يسرنا أن نبرم اتفاقية شراكة مع الاتحاد للطيران تهدف إلى إيجاد تجربة ضيوف بمعايير عالمية من خلال تسخير قوة التقنيات الرقمية. تعني كلمة “الرقمنة” بالنسبة ل”كوجنيزانت” القدرة على الربط بين أنظمة التقنية، وعلم البيانات، والأجهزة، والتصميم، واستراتيجية الأعمال لإجراء تحول في الإجراءات والتجارب. وتأتي هذه الشراكة كتتويج لتضافر جهود شركتين رائدتين تسعى كلاهما إلى تعزيز نموها الاستراتيجي من خلال الابتكار الرقمي. يتطلع فريق عمل “الأعمال الرقمية في كوجنيزانت” لمساعدة الاتحاد للطيران وشركائها بالحصص على تزويد الضيف الذي يتميز بالعصرية ويحرص على التواصل عبر القنوات الرقمية، بالبساطة والشفافية والقدرة على التحكم بتجربة سفره. ولا ريب أن هذه المبادرة الرقمية سترسّخ المكانة الريادية للاتحاد للطيران بوصفها علامة تجارية فاخرة ومشهود لها بتقديم خدمة عملاء بلمسات فائقة.”

وكجزء من الالتزام تعتزم شركة “كوجنيزانت” إدارة التطبيقات والبوابات الشبكية القائمة في الاتحاد للطيران، ودمجها في منصة رقمية جديدة. كما سيتم إنشاء “مركز التميّز الرقمي” الجديد الذي سيعمل على دفع جهود الابتكار مع شركاء الاتحاد للطيران الأساسيين في مجال الأنظمة التقنية.

نبذة عن الاتحاد للطيران

شهد عام 2003 تأسيس شركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي نقلت ما يصل إلى 14.8 مليون مسافر خلال عام 2014. وانطلاقاً من مركز عملياتها التشغيلية في مطار أبوظبي الدولي، تتولى الشركة تسيير 116 وجهة ركاب وشحن –  تتألف من الوجهات قيد التشغيل الفعلي أو المعلن عنها – على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وآسيا وأستراليا وأمريكا الشمالية والجنوبية، معتمدة على أسطول يضم 120 طائرة من طراز إيرباص وبوينغ، مع طلبيات مؤكدة لشراء ما يقرب من 200 طائرة، من بينها 66 طائرة بوينغ 787، و25 طائرة بوينغ 777-X، و62 طائرة إيرباص من طراز A350، و5 طائرات إيرباص A380.

تمتلك الاتحاد للطيران حصص ملكية في كل من طيران برلين، والخطوط الجوية الصربية، وطيران سيشل، وأليطاليا، وجيت آيروايز، وفيرجن أستراليا، و”داروين آيرلاين” التي تتخذ من سويسرا مقراً لها وتعمل تحت اسم “الاتحاد الإقليمية”. تحظى الاتحاد للطيران وطيران برلين والخطوط  الجوية الصربية وطيران سيشل وأليطاليا والاتحاد الإقليمية وجيت آيروايز وطيران  NIKI بعضوية “شركاء الاتحاد للطيران” وهي علامة تجارية جديدة تجمع بين شركات الطيران ذات التوجه المشترك وتقدم للعملاء باقة أوسع من الخيارات عبر تعزيز شبكة الوجهات وجداول الرحلات ومزايا برامج المسافر الدائم. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.etihad.com.

نبذة عن “الأعمال الرقمية في كوجنيزانت”

تجمع “الأعمال الرقمية في كوجنيزانت” بين الاستراتيجية الرقمية، والمعرفة العميقة بمجال الأعمال والتصميم المستند إلى التجربة والخبرة التقنية التأسيسية لمساعدة العملاء على إعادة تصور  وتصميم وبناء وتشغيل حلول الأعمال الرقمية  بمنظور جديد، وتقديم تجارب جديدة للعملاء، وتحويل  إجراءات الأعمال.

كما توفر الابتكار الرقمي الشامل على نطاق المؤسسة من خلال برنامج “Accelerator Methodology” المكوّن من ثلاثة عناصر:

مرحلة IdeaLab the حيث يتم العمل مع العملاء لتحديد المحاور ذات الأهمية و مجالات الفُرص ذات الأولوية.

ومرحلة Collaboratory the، وهو عبارة عن فضاء مادي لتصميم ونمذجة وتكرار حلول محددة كي يتسنّى للعملاء تصوّر التأثير على المستخدمين النهائيين وعلى الأعمال على حد سواء.

ومرحلة Foundry the حيث يتم تشغيل البرامج التجريبية على نطاق الشركة من خلال استخدام خيارات تقنية جديدة ودمجها مع الأنظمة القديمة القائمة.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.cognizant.com/digital، أو الانضمام إلى المحادثة على الرابط التالي: Digitally Cognizant، أو على موقع LinkedIn.

نبذة عن شركة كوجنيزانت:

شركة كوجنيزانت هي شركة رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات، والاستشارات، والتعاقد الخارجي لإدارة الأعمال، متخصصة في العمل مع الشركات الرائدة في العالم من أجل بناء شركات أكثر كفاءة وقوة. يقع مقر الشركة الرئيسي في تينيك، نيو جيرسي (الولايات المتحدة)، وتجمع الشركة بين الشغف لإرضاء العميل والابتكار التقني والخبرة العملية العميقة والتعاون بين القوى العاملة التي تجسد العمل المستقبلي. لدى الشركة أكثر من 100 مركز تطوير وتسليم في أنحاء العالم وحوالي 219,300 موظف حتى تاريخ 30 سبتمبر/كانون الأول 2015، فضلاً عن كونها من الأعضاء المئة في مؤشر NASDAQ الأمريكية، وفوربس جلوبال 2000، وفورتشن 500 وتعتبر من بين أعلى الشركات أداءً والأسرع نمواً في العالم. يُرجى زيارة موقعنا الإلكتروني: www.cognizant.com أو متابعتنا على حساب تويتر عبر: Twitter: Cognizant.

Cognizant : مصدر

Etihad Airways Partners With Cognizant To Reimagine Digital Guest Experience Across The Group

ABU DHABI, United Arab Emirates, Dec. 14, 2015 /PRNewswire — Etihad Airways, the national airline of the United Arab Emirates, and Cognizant (NASDAQ: CTSH), a leading provider of information technology, consulting, and business process outsourcing services, today announced a strategic agreement to drive digital transformation across the airline and its equity partners.

Cognizant Logo.

Photo – http://photos.prnewswire.com/prnh/20151213/295465
Logo – http://photos.prnewswire.com/prnh/20110329/NY67603LOGO

Under the three-year, multi-million dollar deal, Cognizant will help Etihad Airways define its digital strategy and reimagine the guest experience along a guest’s travel journey across the group.

By bringing together its digital strategy, technology, industry and experiential design expertise, Cognizant will conduct a comprehensive study of Etihad Airways’ current business and technology footprint to outline and operationalise a best-in-class digital ecosystem, enabling multi-channel distribution, customer persona segmentation and personalised marketing techniques.

Through data and customer insights, Cognizant will enable Etihad Airways, and subsequently its equity partners, to better understand the needs of their guests. Combining this research with streamlined best practices, processes and technology, the airline will provide guests with customised offerings, tailored travel solutions, and enhanced experiences throughout their journey based on their loyalty status and personal preferences such as product and service features, preferred seating, meal choices, holiday destinations and more. For the airline, this means unlocking new revenue streams, enhancing its brand and building new commercial models.

Peter Baumgartner, Etihad Airways’ Chief Commercial Officer, said: “Our guests are increasingly turning to digital channels to connect with us, and therefore we recognise the importance of delivering a personalised and seamless guest experience across all touch-points. Our partnership with Cognizant will help us define a superior digital experience roadmap that enhances the customer journey from planning to booking, in the airport and on the plane, and improve guest loyalty by attracting and engaging with guests in new and innovative ways. The scope includes digital tools and data insights for our customer-facing staff to further enhance their ability to provide a more customised and personalised service to our guests.”

Dr. John Burgin, Head of Cognizant Digital Works, APAC and Middle East (left) and Peter Baumgartner, Etihad Airways’ Chief Commercial Officer, sign the strategic agreement between Etihad Airways and Cognizant.

Robert Webb, Etihad Airways’ Chief Information and Technology Officer, said: “This partnership is core to our technology and innovation strategy, which will empower us and our equity partners to redefine an exceptional digital guest experience that matches our remarkable inflight and on-ground experience. We chose Cognizant because of its leadership in digital transformation programmes, deep travel and hospitality industry experience, and long-term partnerships with digital technology leaders.”

Francisco D’Souza, Chief Executive Officer, Cognizant, said: “We are pleased to partner with Etihad Airways to create a world-class airline guest experience by harnessing the power of digital technologies. For Cognizant, ‘digital’ means the ability to connect technology, data science, devices, design, and business strategy to transform processes and experiences. This engagement marks the coming together of two pioneering organisations whose growth strategy is underpinned by digital innovation. The Cognizant Digital Works team looks forward to helping Etihad Airways and its equity partners deliver control, simplicity and transparency to the modern connected traveller. The digital initiative will further strengthen Etihad Airways’ leadership position as a premium brand known for high-touch customer service.”

As part of the engagement, Cognizant will manage Etihad Airways’ existing web applications and portals and integrate them into the new digital platform. A new Digital Centre of Excellence will be established to drive innovation with the airline’s key technology partners.

About Etihad Airways

Etihad Airways began operations in 2003, and in 2014 carried 14.8 million passengers. From its Abu Dhabi base, Etihad Airways flies to or has announced plans to serve 116 passenger and cargo destinations in the Middle East, Africa, Europe, Asia, Australia and the Americas. The airline has a fleet of 120 Airbus and Boeing aircraft, with approximately 200 aircraft on firm order, including 66 Boeing 787s, 25 Boeing 777Xs, 62 Airbus A350s and five Airbus A380s.

Etihad Airways holds equity investments in airberlin, Air Serbia, Air Seychelles, Alitalia, Jet Airways, Virgin Australia, and Swiss-based Darwin Airline, trading as Etihad Regional. Etihad Airways, along with airberlin, Air Serbia, Air Seychelles, Alitalia, Etihad Regional, Jet Airways and NIKI, also participate in Etihad Airways Partners, a new brand that brings together like-minded airlines to offer customers more choice through improved networks and schedules and enhanced frequent flyer benefits. For more information, please visit: www.etihad.com

About Cognizant Digital Works

Cognizant Digital Works brings together digital strategy, deep industry knowledge, experiential design and foundational technology expertise to help clients reimagine, design, build and run digital business solutions, deliver new customer experiences, and transform business processes. It provides comprehensive digital innovation at an enterprise scale with its Accelerator Methodology, comprising three elements: the IdeaLab, where it works with clients to identify big themes and prioritize opportunity areas; the Collaboratory, a physical space to design, prototype and iterate specific solutions for clients to visualize the impact on their end users and businesses; and the Foundry, where pilot programs are switched to enterprise scale by utilizing new technology options and integrating them with existing legacy systems. For more information, please visit www.cognizant.com/digital or join the conversation at Digitally Cognizant or LinkedIn.

About Cognizant

Cognizant (NASDAQ: CTSH) is a leading provider of information technology, consulting, and business process outsourcing services, dedicated to helping the world’s leading companies build stronger businesses. Headquartered in Teaneck, New Jersey (U.S.), Cognizant combines a passion for client satisfaction, technology innovation, deep industry and business process expertise, and a global, collaborative workforce that embodies the future of work. With over 100 development and delivery centres worldwide and approximately 219,300 employees as of September 30, 2015, Cognizant is a member of the NASDAQ-100, the S&P 500, the Forbes Global 2000, and the Fortune 500 and is ranked among the top performing and fastest growing companies in the world. Visit us online at www.cognizant.com or follow us on Twitter: Cognizant.

Kuwait Stock Exchange ends session in red zone

KUWAIT, Rabi’I 03, 1437, December 14, 2015, SPA — Kuwait Stock Exchange (KSE) ended Monday’s session in the red zone as the price index lost 30.9 points reaching 5,602.38 points, the weighted index shed 3.62 points reaching 381.27 points and the KSX 15 lost 13.54 points to the 902.71-point level.
Number of trades stood at 2,846 transactions, valued at KD 16,008,383.688. Meanwhile, share turnover amounted to 104,078,216.
–SPA
14:08 LOCAL TIME 11:08 GMT

Saudi Arabian General Investment Authority to host meeting of Saudi-Azerbaijani Committee tomorrow

Riyadh, 03 March 1437 AH, December 14, 2015, SPA — Saudi-Azerbaijani Committee will hold its 4th session here tomorrow under the chairmanship of the Governor of Saudi Arabian General Investment Authority Engineer Abdullatif bin Ahmed Al-Othman and the Minister of Economy and Industry of Azerbaijan Shahin Mustafayev.
The session will address a number of topics on its agenda including investment, economy, trade, and the exchange of expertise and experience in technical and technological fields, in addition to cultural, media and social aspects and ways to deepen the bonds of brotherfriendship between the two peoples through the intensification of cooperation and coordination between the two programs at different levels.
In conjunction with the Committee’s meetings, a forum will be organized by the Council of Saudi Chambers of Commerce including businessmen in the two countries to discuss the areas of investment and opportunities on both sides to contribute to the increase of investment, inter-trade volume and the establishment of successful partnerships that will benefit the interests of Saudi and Azerbaijani sides.
— SPA
14:00 LOCAL TIME 11:00 GMT