Daily Archives: September 22, 2016

Etam Live Show – 100 YEARS OF FRENCH LIBERTÉ

PARIS, September 22, 2016/PRNewswire/ –On Tuesday, 27 September at 9 p.m., Etam will celebrate its 100th anniversary with its ninth Live Show.

To view the Multimedia News Release, please click:

http://www.multivu.com/players/uk/7931651-etam-live-show/

Etam Live Show – 100 YEARS OF FRENCH LIBERTE

100 years of independence, elegance, French freedom, confident daring and bold sexiness. A breath of lightness is blowing through Etam for this exceptional anniversary show.

At the heart of Paris, at the Pompidou Centre, 80 models will walk the runway in step with performances by DE MINUIT, THE AVENER, DUA LIPA, MARINA KAYE, and others.

An unmistakably feminine and joyful show that can be followed live, as is true every year, on the etam.com website.

New for this ninth year: the possibility of buying the pieces from the show immediately with the “Show Shop Now” feature. You can also find live action, the news from the show and a customised photo booth on the brand new ETAM app.

To be sure not to miss anything from the 100 years of French Freedom Live Show, join our community on Instagram, Facebook and Snapchat.

#etam #etam100 #etamliveshow

The show will be followed by an evening event, with a concert by Joey Starr and a DJ set by Clara 3000.

(Logo: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160922/410964LOGO)

Video:
http://www.multivu.com/players/uk/7931651-etam-live-show/

Source: Etam

U.S. Jobless Claims Fall to 2-Month Low

Washington, Dhu-Alhijjah 20, 1437, September 22, 2016, SPA — The number of people filing initial applications for U.S. state unemployment benefits fell last week to a two-month low, the government reported Thursday, indicating labor-market strength that could prompt the Federal Reserve (Fed) to raise interest rates by December.
The Labor Department said jobless claims fell 8,000 to 252,000 last week, the lowest level since mid-July. It was the 81st consecutive week that claims remained below 300,000, a level associated with strong labor-market conditions.
The four-week moving average of claims—a better measure of labor-market trends because it smoothes weekly volatility—fell 2,250 to 258,000 last week. The four-week average fell nearly 7,000 between August and September, suggesting an acceleration in job growth this month. Payrolls increased by 151,000 jobs in August.
While the pace of job growth has slowed from a monthly average of 186,000 in the first seven months of the year, it well above the 100,000 that economists say is needed to absorb new workers in the job market.
Thursday’s jobless-claims report also showed the total number of people still receiving unemployment benefits fell 36,000 last week to 2.11 million.
The claims data came one day after the Fed left interest rates unchanged but strongly signaled it could raise borrowing costs by the end of the year, citing a recent acceleration in economic growth and continued strength in the labor market.
–SPA
17:38 LOCAL TIME 14:38 GMT

‫دراسة جديدة للأمم المتحدة تحدد 10 طرق جديدة يمكن بها للحكومات والشركات أن تخلق اقتصادات رقمية

للمرة الأولى، تظهر أدلة جديدة من 25 دولة كيف يمكن للحكومات والشركات أن تنتقل من التعامل النقدي، في الوقت الذي بينت فيه دراسة لمعهد ماكنزي العالمي زيادة ممكنة في الناتج القومي الإجمالي تبلغ 3.7 تريليون دولار
نيويورك، 22 أيلول/سبتمبر، 2016 / بي آر نيوزواير / — كشف تقرير جديد new report من “تحالف أفضل من النقد” التابع للأمم المتحدة، عن عشر خطوات ملموسة يمكن للحكومات والشركات أن تتخذها للتخلي عن الاقتصاد القائم على العملة النقدية وتبني ترقيم المدفوعات.

الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20120919/CG77018LOGO

ويأتي التقرير الجديد فيما أصدر معهد ماكينزي العالمي توقعات McKinsey Global Institute released projections  بأن التمويل الرقمي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي بمبلغ يصل إلى 3.7 تريليون دولار بحلول العام 2025، وإيجاد 95 مليون فرصة عمل جديدة في مختلف القطاعات، وتوفير  بقيمة 110 مليار دولار سنويا من الأموال التي تهدر بسبب التسرب في الدول الناشئة.

وهناك قدر كبير من الأدلة التي تدعم فوائد الانتقال من النقد إلى المدفوعات الرقمية، ولكن التنفيذ غالبا ما يكون صعبا على الحكومات أن تفعله من تلقاء نفسها. وهذا صحيح في جزء منه بسبب أن البناء الناجح لاقتصاد تتوفر فيه المدفوعات الرقمية على نطاق واسع يتطلب اتباع نهج تعاوني بين العديد من اللاعبين في القطاعين العام والخاص.

وقد ركزت الدراسة البحثية لـ”تحالف أفضل من النقد” على 25 بلدا، بما في ذلك الهند ونيجيريا وتنزانيا وغانا والبرازيل والمكسيك، وغيرها. وما ظهر في الدراسة هي عشرة ‘مسرعات’ أو إجراءات ثبت بشكل منتظم أنها تترك تأثيرا قويا على دفع عجلة خلق اقتصادات تكون فيها المدفوعات الرقمية متاحة على نطاق واسع.

وقالت الدكتورة روث غودوين-غروين، المديرة الإدارية لتحالف “أفضل من النقد” ان “دراسة معهد ماكينزي العالمي الجديدة عن التمويل الرقمي للجميع يجب أن تلهم القيادات في البلدان الناشئة على التحرك بسرعة لخلق اقتصادات تكون فيها المدفوعات الرقمية متاحة على نطاق واسع. وقد أصدرنا أيضا اليوم دراسة تظهر كيف يمكن للحكومات والشركات أن تتحول بسرعة بعيدا عن النقد. إن بناء اقتصاد رقمي يمكن أن يأخذ الكثير من العمل الجاد، ولكن وكما تظهر البيانات الجديدة، فإن هذا أمر يمكن تحقيقه تماما، وهو سيدفع النمو الشامل، ومساعدة الناس على انتشال أنفسهم للخروج من الفقر.”

يسلط هذا التقرير الضوء أيضا على الأهمية المتزايدة للانتقال إلى المدفوعات الرقمية. إن البيانات التي جمعت في التقرير تقدم دليلا على الفوائد التي تجلبها المدفوعات الرقمية، بما في ذلك:

  • توفر الهند 2 مليار دولار سنويا بسبب رقمنة دعم الوقود والحد أيضا من تسرب المدفوعات.
  • في تنزانيا، أدت رقمنة مدفوعات الموانىء للحكومات إلى تخفيض التسرب في الإيرادات السنوية بقيمة 175 مليون دولار، كما أن لديها القدرة على زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة تصل إلى 1.8 مليار دولار.
  • وفرت البرازيل أكثر من 30 في المئة في تكاليف معاملات مدفوعات الحكومة للشعب.
  • نتيجة لتركيب 20،000 جهاز نقطة بيع، شهدت المكسيك معدل نمو بلغ 17 في المئة في هذا النوع من المعاملات بين عامي 2014 و 2015.

وأدى تحليل الأدلة إلى تحديد 10 إجراءات بصدد الكيفية التي يمكن بها للبلدان الأخرى تسريع مبادراتها لتوفير المال، وزيادة الإيرادات الضريبية، وزيادة الفرص أمام المواطنين لعيش حياة أفضل.

المسرعات الـ 10 هي:

  1. تعزيز البنية التحتية لتقبل التجار عبر المشاريع التجارية الصغرى، والصغيرة والمتوسطة لتعميق الاستخدام بين المستهلكين والدافعين الكبار على حد سواء.
  2. استخدام الشبكات أو المنصات الموجودة لتقديم منتجات وخدمات الدفع الرقمية لتوسيع خدمات الدفع الرقمية بسرعة أكبر وبطريقة تقلل من التكلفة.
  3. إنشاء بنية تحتية رقمية مشتركة للاعبين للحد من الحواجز أمام الدخول وتشجيع الابتكار، سواء في المؤسسات العامة أو الخاصة.
  4. ترسيخ التشغيل البيني للحد من الحواجز التي تحصر المعاملات الرقمية في منصة دفع واحدة لزيادة اعتماد هذه الطرق وتقبل المدفوعات.
  5. وضع برنامج فريد لتحديد الهوية يمكن لكل من اللاعبين في القطاعين العام والخاص الوصول إليه للتحقق من الهويات وهو ما يمكنه أن يدفع المدفوعات الرقمية والإدماج المالي. أطر حماية المستهلك ضرورية لضمان الخصوصية الكافية، والأمن، ومراقبة البيانات.
  6. رقمنة حالات الاستخدام الروتينية التي كثيرا ما يستخدمها الأفراد للمعاملات ما يمكن من زيادة الراحة لاستعمال المدفوعات الرقمية وزيادة حجم المعاملات الرقمية.
  7. رقمنة المدفوعات الحكومية لدفع نظم المدفوعات الرقمية عن طريق توفير تكاليف المعاملات وزيادة وصول المدنيين إلى المدفوعات.
  8. رقمنة وصول الحكومة لتعزيز الراحة حيال المدفوعات الرقمية بين الأفراد والشركات، والتقليل في النهاية من التسرب وتعزيز الإيرادات. إن التعاون مع القطاع الخاص هو عامل أساسي.
  9. إنشاء الأنظمة التي تشجع على الابتكار والممارسات المسؤولة، من خلال فهم الثغرات والعوائق للأنظمة القائمة، وإشراك جميع أصحاب المصلحة.
  10. تنفيذ السياسات التي تحفز وتحسن راحة المدفوعات الرقمية لدفع وصول واعتماد أسرع وأكثر انتشارا للمدفوعات الرقمية.

إن من شأن فهم هذه المسرعات مساعدة الحكومات على وضع مناهج مخصصة للتطبيق الأفضل لهذه المعرفة في أسواقها المناسبة. وترافق هذا التقرير مجموعة أدوات لمساعدة واضعي السياسات والجهات المعنية الهامة في تطوير مثل هذه البرامج.

تحالف أفضل من النقد” هو شراكة عالمية من الحكومات والشركات والمنظمات الدولية تسرع الانتقال من المدفوعات النقدية إلى الرقمية من أجل خفض الفقر ودفع النمو الشمولي. ويعمل صندوق الأمم المتحدة لتنمية رأس المال كأمانة عامة للتحالف.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.betterthancash.org، أو تابعوا @BetterThan_Cash

شركة غلوبال أوكونيكت تفتتح إمكانيات تجارية واقتصادية في إيران، ساعية إلى إيجاد فرص في تجارة الأثاث في أسواق الشرق الأوسط

طهران، 22 أيلول/سبتمبر، 2016 / بي آر نيوزواير / — تفتتح شركة غلوبال أوكونيكت، المنصة الصينية للتجارة الإلكترونية غير المسبوقة عبر الحدود الملتزمة بربط الأعمال الدولية مع الصين، مركز فوشان لتجربة العلامة التجارية للأساسيات المنزلية في طهران، في الفترة بين 25 أيلول/سبتمبر-25 كانون الأول/ديسمبر. ويمثل هذا خطوة مهمة لإدخال الشركات الصينية إلى إيران لاستكشاف المزيد من الفرص التجارية فيها.
وإذ تبلغ مساحته الإجمالية 5200 متر مربع، فإن المركز يقع في مبنى بهنوش، 9 كي أم جيد مخصوص  كراج، كيابين شهيد محمد بور، في طهران لعرض مجموعة واسعة من المستلزمات المنزلية من فوشان، من بينها عرض علامة فوشان التجارية في صناعة الأثاث العامة على مدى سنة واحدة.

وهذا المسعى هو جزء من خطة غلوبال أوكنيكت الكبرى للإتيان بفرص الأعمال والشراكات للعلامات التجارية الصينية في إيران والشرق الأوسط، وذلك بهدف تغيير طريقة تفكير الإيرانيين إزاء المنتجات التي تحمل إشارة “صنع في الصين” القديمة لديهم التي كان ينظر إليها كنوعية رخيصة ومنخفضة النوعية، من خلال إدخال منتجات وعلامات تجارية جديدة ذات جودة عالية من الصين.

وسوف يسهل  مركز فوشان للأساسيات المنزلية الفعاليات التجارية على الانترنت والفعاليات التجارية التقيلدية لتسليط الضوء على قاعدة تصنيع الأثاث الصينية وصناعة المستلزمات المنزلية المزدهرة لفوشان. وسيتضمن المعرض الذي سيدوم ثلاثة أشهر 19 من شركات فوشان للأثاث بما في ذلك فوشان  كيشين، دونجمين وشركة شيهي للأثاث، و 12 شركة كبرى من شركات السيراميك مثل مجموعة موناليزا، شركة فوشان دونغ بنغ للسيراميك وفوشان نانهاي سانورا للأدوات المنزلية، فضلا عن 32 شركة أجهزة منزلية رئيسية بما في ذلك ميديا وغالانز وشركة فوشان للتكنولوجيا الالكترونية، وعلامات تجارية معروفة عالميا يمكنها أن تمثل الجودة العالية للمنتجات “الجديدة لصنع في الصين”.

وقال كيفن فين، مؤسس ورئيس مجلس إدارة غلوبال أوكنيكت: “لقد اكتسبت فوشان مزايا استراتيجية تدعمها سلسلة الصناعة كلها، فضلا عن الموارد الغنية والتفكير الابتكاري. ومن خلال تقديم منتجات عالية الجودة من فوشان، نريد عكس الصورة النمطية للمنتجات الصينية ذات الجدوى الاقتصادية وطرح صورة جديدة للعلامات التجارية الصينية في السوق الإيراني من خلال منصة تجارية إلكترونية رائدة تجمع بين الأعمال التجارية عبر الإنترنت وعروض صالة العرض.”

هذه الشراكة الصينية الإيرانية الرابحة للجميع في صناعة الأثاث تمهد الطريق للصناعات الصينية الرائدة لاستكشاف السوق الإيراني. وهي أيضا معلم بارز في التعاون بين الصين وإيران في مجال التجارة والاقتصاد، والتعاون التبادلي المنفعة الذي يقدم صناعات عالية المستوى من الصين ويشجع الشركات الصينية على البحث عن فرص عالمية.

وبعد أن وقعت مقاطعة غوانغدونغ اتفاقية لتوسيع التعاون مع جزيرة قشم، وهي واحدة من مناطق التجارة الحرة في إيران، في وقت سابق من هذا العام، فإن منصات التجارة الخارجية العالمية المبتكرة أوكنيكت ستعمل على التطوير الإضافي للخطط الفردية لفوشان وعدد آخر من الصناعات التنافسية الصينية للدخول الى الاسواق الناشئة في إيران والشرق الأوسط من خلال دمج جميع الموارد اللوجستية، التخليص الجمركي، والمدفوعات، والخدمات القانونية والعلامات التجارية ودراسة السوق المحلية وغيرها من الخدمات لتوفير حلول شاملة للشركات الصينية لتعزيز أعمالها ووضع الخطط الاستثمارية المستقبلية لها.

وإذ تعتبر ثاني أكبر قوة اقتصادية في الشرق الأوسط بعد المملكة العربية السعودية، فإن إيران تتعافى تماما من العقوبات الاقتصادية التي رفعت عنها مؤخرا وهي لديها امكانيات سوقية كبيرة. وتوفر التجارة بين الصين وإيران فرصة غير مسبوقة. ولن تأتي غلوبال أوكنيكت بالاستثمارات وخلق المزيد من فرص العمل في إيران والشرق الأوسط فحسب، بل ستنشىء معلما تجاريا واستثماريا جديدا في هذه المناطق الديناميكية الواعدة.

نبذة عن غلوبال أوكنيكت

إذ أنشئت في العام 2015، وتحصل على تمويل جزئي من قبل الدولة، فإن غلوبال أوكنيكت العابرة للحدود للتجارة الإلكترونية المحدودة هي مكون أساسي وعضوي لاستراتيجية الصين الاقتصادية الوطنية. مهمة الشركة هي طرح المنتجات الصينية المنشأ عالميا بطريقة أكثر تفاعلية وفعالية.

New United Nations Study Maps Top 10 Ways Governments and Companies Can Create Digital Economies

For the first time, new evidence from 25 countries shows how governments and companies can move away from cash, as McKinsey Global Institute reveals a potential $3.7 trillion GDP boost

NEW YORK, Sept. 21, 2016 /PRNewswire/ — A new report from the United Nations-based Better Than Cash Alliance unveils ten tangible steps governments and companies can take to leave behind a cash-dominant economy and embrace digitization of payments.

Logo – http://photos.prnewswire.com/prnh/20120919/CG77018LOGO

The new report comes just as McKinsey Global Institute released projections that digital finance could lead to a $3.7 trillion GDP boost by 2025, create 95 million new jobs across all sectors, and save $110 billion annually in leakages in emerging countries.

There is a large amount of evidence supporting the benefits of transitioning from cash to digital payments, but implementation is often difficult for governments to do on their own. This is in part because successfully creating an economy where digital payments are widely available requires a collaborative approach between many players in the public and private sectors.

The Better Than Cash Alliance research studied 25 countries, including India, Nigeria, Tanzania, Ghana, Brazil, and Mexico, among others. What emerged were ten ‘accelerators’ or actions that regularly proved to make a strong impact in advancing the creation of economies where digital payments are widely available.

The new McKinsey Global Institute study on digital finance for all should inspire emerging countries’ leadership to move quickly on creating economies where digital payments are widely available,” said Dr. Ruth Goodwin-Groen, Managing Director of the Better Than Cash Alliance. “We also released a study today that shows how governments and companies can rapidly shift away from cash. Building a digital economy can take significant work, but as the new data shows, it is completely achievable and will drive inclusive growth, helping people lift themselves out of poverty.

This report also highlights the ever increasing importance of transitioning to digital payments. The data compiled in the report provides evidence of the benefits that digital payments bring, including:

  • India saves US $2 billion every year by digitizing fuel subsidies also reducing payment leakages.
  • In Tanzania, the digitization of port business-to-government payments trimmed US $175 million in annual revenue leakages and has the potential to boost GDP by up to US $1.8 billion.
  • Brazil saved over 30 percent in transaction costs in government to people disbursements.
  • As of result of installing 20,000 point-of-sale devices, Mexico experienced a 17 percent growth rate in this type of transactions between 2014 and 2015.

The analysis of the evidence has led to identifying 10 actions on how other countries can accelerate their initiatives to save money, raise tax revenue, and increase opportunities for their citizens to lead better lives.

The 10 accelerators are:

  • Promote merchant acceptance infrastructure across micro, small, and medium enterprises to deepen usage among consumers and larger payers alike.
  • Leverage existing networks or platforms to deliver digital payment products and servicesto extend digital payment services more quickly and in a way that lowers the cost.
  • Establish a shared digital infrastructure for players to reduce barriers to entry and promote innovation, both in public and private institutions.
  • Establish interoperability to reduce barriers that confine digital transaction to a single payment platform to increase adoption and payments acceptance.
  • Develop a unique identification program that both public and private sector players can access to verify identities can drive digital payments and financial inclusion. Consumer protection frameworks are essential to ensure adequate privacy, security, and data control.
  • Digitize routine use cases that individuals frequently use for transactions can increase comfort with digital payments and increase digital transaction volumes.
  • Digitize government payments to advance a digital payments ecosystem by saving transaction costs and increasing civilian access to payments.
  • Digitize government receipts to promote comfort with digital payments among individuals and businesses, and ultimately reduces leakages and boosts revenues. Collaboration with private sector is key.
  • Establish regulation that promotes innovation and responsible practices, by understanding the gaps and barriers of existing regulation, and engaging all stakeholders.
  1. Implement policies that incentivize and improve the convenience of digital payments to drive faster and more widespread access and adoption of digital payments.

Understanding these accelerators will help governments develop tailored approaches to best apply this knowledge in their appropriate markets. The report is accompanied with a toolkit to specifically help policymakers and important stakeholders to develop such programs.

The Better Than Cash Alliance is a global partnership of governments, companies, and international organizations that accelerate the transition from cash to digital payments in order to reduce poverty and drive inclusive growth. The United Nations Capital Development Fund serves as the secretariat.

To learn more, visit www.betterthancash.org, follow @BetterThan_Cash.

Iraqi Parliament Speaker Meets German Defence Minister

Baghdad, – Iraqi Parliament Speaker Salim al-Jubouri here met today with visiting German Defence Minister Ursula von der Leyen.

During the meeting, they discussed relations between the two countries, in addition to issues of common concern.

Source: Qatar News Agency

Armed Clashes Erupts in Ain El-Hilweh Camp in Southern Lebanon

Beirut, – The sounds of intermittent shooting continued early on Thursday between the Fatah movement and members of an group led by Bilal Badr in the southern Palestinian refuge camp of Ain el-Hilweh, Lebanon’s National News Agency (NNA) reported.

Armed clashes had erupted Wednesday night between Fatah fighters and members of the extremist group led by Badr, where machine guns, bombs and rocket propelled grenades were used between a vegetable market and the camp’s al-Fawqani street. The gun battles erupted against the backdrop of a killing incident that left cab driver, Simon Taha, dead on Monday.

Relatives of slain Taha attempted to block al-Fawqani street in protest to their son’s killing, which escalated to an armed clash with gunmen. Major General Munir al-Maqdah, Head of the Palestinian Joint Security Force, which is responsible for security inside Lebanon’s Palestinian refugee camps later told NNA that calm has prevailed and added that a committee has been formed to investigate into the assassination of Taha in order to apprehend the killers.

Source: Qatar News Agency