مستشفى مورفيلدز دبي للعيون يعالج حالة حَول في خطوة تؤكد أن تصحيح الحَول لا يرتبط بسن محدد

المريضة تقدم شكرها للدكتور خان المذهلمن خلال قصيدة شعرية

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 23 أكتوبر، 2017 —  قامت إحدى المريضات بزيارة مستشفى مورفيلدز دبي للعيون بهدف الحصول على استشارة وتقييم بشأن إجراء عملية “ليزك” لتصحيح البصر، إلا أن الفحوصات التقييمية كشفت عن إصابة المريضة بالحَول، وهي حالة لم تكن المريضة تدرك أنها تعاني منها. وقد تم علاج الحالة بنجاح من خلال إجراء جراحة لإعادة محاذاة العينين. والحَول مشكلة شائعة لدى الأطفال وغالبًا ما يتم اكتشافها خلال مرحلة الطفولة، حيث يسهل تشخيصها وتصحيحها. ويسبب الحَول مشاكل في ازدواج الرؤية مما يرهق العين، كما يؤثر على حياة المريض، إلا أن تصحيح هذه المشكلة لا يرتبط بمرحلة عمرية معينة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_b2f29s9q/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

http://mma.prnewswire.com/media/589626/The_Incredible_Dr_Khan.jpg
http://mma.prnewswire.com/media/589632/Dr_Irfan_Khan.jpg

يذكر أن الحول (squint أو strabismus) هو حالة تشير إلى خلل في محاذاة العينين. وعندما يحدث الحَول للشخص البالغ فإنه قد يكون نتيجة مشكلة تعود لمرحلة الطفولة  و لم يتم تشخيصها آنذاك، أو قد يكون نتيجة لمرض أصاب العيون، أو نوبة أصابت المريض أو حتى نتيجة ورم في العين.

إيما كوينتين – المريضة التي تمَّ علاج حالتها لدى مستشفى مورفيلدز دبي للعيون – تقيم في دبي وتحمل الجنسية البريطانية. تظهر مشاكل العيون في التاريخ الطبي لعائلة إيما، التي طالما شعرت بإرهاق في عينيها ولكن بدون ألم أو تراجع في قدرة الإبصار – كما لم يسبق تشخيص إصابتها بالحول. إلا أن ذلك تغير بعد تعرضها لحادث سير في مطلع عام 2017.

وتقول إيما: “لم ألاحظ من قبل أية أعراض تتعلق بالحَول، لذا فقد تفاجأت جدًا من التشخيص، رغم إدراكي لوجود تاريخ عائلي لمشاكل العيون حيث يعاني منها كل من شقيقي وجدتي، ورغم أنني كنت دائمًا أشعر بتعب في عيني. يمكنني الآن أن أرى بوضوح وهو شعور رائع! أنا أعمل في مجال الفنون المرئية والمسرح والتلفزيون، مما يعني أن قدرة الإبصار الجيدة أمر أساسي في عملي. كان جراحة محاذاة العينين سريعة وبسيطة، لم يستغرق الأمر وقتًا طويلًا وتمكنت من مغادرة المستشفى في نفس اليوم. بالطبع هناك دائمًا مخاطر مرتبطة بالجراحات، وقد تم توضيح الأمر لي بالتفصيل قبل إجراء العملية، مما ساعدني على خوضها بثقة واطمئنان. الواقع أنني سعدت جدًا بنتائج الجراحة والرعاية التي حظيت بها، مما دفعني لتأليف قصيدة شعرية تعبر عن شكري وامتناني للطبيب، وتحمل عنوان (د. خان المذهل)”.

وكانت إيما قد توجهت إلى مستشفى مورفيلدز بناء على نصيحة أحد أصدقاء العائلة في دبي، وقد تمكن طاقم عمل المستشفى، بقيادة د. خان، من تقييم الحالة وتشخيص المشكلة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_zcvz5csn/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وفي هذا الصدد قال د. محمد عرفان خان، استشاري طب العيون وأخصائي طب عيون الأطفال ومشاكل الحول وإعتام عدسة العين في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون: “نحن سعداء للغاية بالنتائج التي حققتها جراحة إيما، وبسرعة تعافيها وتحسن حالتها. عادةً ما يتم تشخيص حالات الحَول خلال مرحلة الطفولة، إلا أنها لا تقتصر على هذه المرحلة ولا تتحدد بعمر معين. أما جراحة تصحيح الحَول فهي من جراحات اليوم الواحد التي يتم إجراؤها في المستشفى، ويمكن للمريض بعدها مغادرة المستشفى سريعًا ومعاودة حياته بشكل طبيعي. نحن سعداء بالأخص لكون إيما حضرت بناءً على نصيحة أحد مرضانا، وهو ما يؤكد مستوى جودة الخدمات الطبية التي يقدمها المستشفى للمرضى”.

الجدير بالذكر أن مستشفى مورفيلدز دبي للعيون عالج ما يزيد على 150,000 مريض – العديد منهم يعانون من مشاكل معقدة وخطيرة – من نحو 200 جنسية مختلفة، وذلك منذ افتتاحه في مدينة دبي الطبية عام 2007.

ملاحظات للمحررين

حول مستشفى مورفيلدز دبي للعيون

مستشفى مورفيلدز دبي للعيون هو أول فرع لمستشفى مورفيلدز خارج المملكة المتحدة والذي يعد أحد أقدم وأكبر مراكز علاج أمراض العيون والتعليم والأبحاث في العالم. يوفر ‘مستشفى مورفيلدز دبي للعيون’ الكائن في مبنى الرازي بمدينة دبي الطبية مرافق متكاملة لإجراء عمليات للحالات المرضية اليومية وتشخيص المرضى الخارجيين وتقديم خدمات العلاج، بما في ذلك الحالات الطارئة من أمراض العيون التي تستدعي تدخل جراحي أو خلافه.

يعمل المستشفى على الارتقاء بمستوى المعايير في الأبحاث والتعليم الطبي في المنطقة. تعود ملكية ‘مستشفى مورفيلدز دبي للعيون’ وتشرف على إدارته مؤسسة الصحة الوطنية البريطانية. كما يحافظ المستشفى على اتصال وثيق مع ‘مستشفى مورفيلدز لندن’ لضمان تلقي المرضى في منطقة الخليج لأرقى المستويات العلاجية في العالم.