Daily Archives: January 16, 2018

‫شركة صنتيك تعرض وحدات رئيسية من منتجاتها في قمة طاقة المستقبل العالمية 2018 في أبو ظبي

أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 كانون الثاني/يناير، 2015 / بي آر نيوزواير / — تعلن شركة ووشي صنتيك للطاقة المحدودة (صنتيك) اليوم أنها ستشارك كعارض رئيسي في قمة طاقة المستقبل العالمية 2018 في أبو ظبي.

وإذ يفتتح يوم 15 كانون الثاني/يناير، يعتبر هذا المعرض حدث الأعمال للأعمال الرئيسي في الشرق الشمالي وشمال أفريقيا إذ أنه يضم جميع المهنيين في الصناعة الشمسية وغيرها من الحقول ذات العلاقة. ويحضر المؤتمر أكثر من 30,000 مهني من صناعة الطاقة الشمسية من 175 دولة، بما في ذلك أكثر من 600 شركة مصنعة رائدة ومزودة خدمة ومزودين.

وخلال المعرض، جلبت صنتيك معها أربع وحدات طاقة شمسية رئيسية من صنعها:

  • وحدة الطاقة الشمسية ستب 340 – 350 W الكريستالية بيرك

باستخدام تكنولوجيا السيليكون الأسود وتكنولوجيا بيرك، يمكن لوحدات الطاقة الشمسية هذه أن تحسن كثيرا من الكفاءة إلى 18.0٪. الحد الأقصى 1500 فولت دي سي يمكنه أن يوفر في تكاليف النظام الإجمالية. الوحدة مرخصة لتحمل 3800 بي أيه من الرياح و 5400 بي أيه من أحمال الثلوج.

  • وحدة الطاقة الشمسية ستب 325 – 335 W الكريستالية المزدوجة الزجاج

مع هيكلها الزجاجي، هذه الوحدة يمكنها تمديد العمر الافتراضي للوحدات الشمسية. عدم وجود متطلبات التأريض يقلل من تكاليف البو أو أس. كما توفر فترة ضمان منتج لمدة 12 عاما وضمان الأداء الخطي لمدة 30 عاما. وهي مناسبة لمشاريع الزراعة وصيد الأسماك.

  • وحدة الطاقة الشمسية ستب 300 – 310 W ثنائية الوجه الأحادية البيرك

باستخدام الخلية ثنائية الوجه بيرك وتكنولوجيا الزجاج المزدوج، يمكن لقوة مؤخرة هذه الوحدة أن تكسب ما يصل إلى 25٪. تصميم صندوق تقاطع التوزيع الخاص يتجنب التظليل على الجانب الخلفي للوحدة.

  • وحدة الطاقة الشمسية ستب 365 – 375 W نصف الخلية الأحادية البيرك

يمكن للدائرة المحسنة أن تقلل الخسارة الداخلية، وكذاك يمكنها تقليل البقع الساخنة وتقليل تدهور اللوحة. ومع أداء ممتاز في وقت الضوء الضعيف، يمكن لهذه الوحدة تحقيق أقصى قدر من انتاج الطاقة.

إن منطقة الشرق الشمالي وشمال أفريقيا هي منطقة كبيرة مستهلكة للطاقة مع إمكانيات هائلة لتطوير مصادر جديدة للطاقة. صنتيك هي واحدة من أول الشركات الكهروضوئية الصينية التي تدخل سوق هذه المنطقة بسمعة سوق عالية وتأثير علامة تجارية في السوق.

قمة طاقة المستقبل العالمية 2018 تستمر من 15 إلى 18 يناير. الأطراف المعنية يمكنها زيارة معرض صنتيك في الكشك رقم 6221.

‫ندعوكم لزيارة أكبر معرض دولي للافتات وأضواء ليد في الصين

غوانغجو، الصين، 16 كانون الثاني/يناير، 2018 / — سيتم تنظيم المعرض الدولي للافتات وأضواء ليد (2018) خلال الفترة بين 3-6 آذار/مارس في المنطقة باء من مجمع معارض كانتون في غوانغجو بالصين.

وفي الصين، توجد 70% من مصانع اللافتات وإضاءة ليد الصينية في دلتا نهر بيرل. ويعتبر المناخ الصناعي في المنطقة مناسبا لحضور المعرض إذ بوسعهم زيارة المصانع مباشرة بعد اجتماعهم في المعرض.

أكبر معرض في الصناعة في العالم يسلط الضوء على اللافتات وأضواء ليد

إذ يتضمن عروضا وتطبيقات، إضاءة ليد والتكنولوجيا الجديدة، آلات الحفر، ولافتات الدعاية، طباعة الحبر النافثة، سيكون معرض اللافتات وإضاءة ليد 2018 بمثابة منصة ممتازة لشراء وتوريد اللافتات وإضاءة ليد للدعاية وصناعات إضاءة ليد.

وقال السيد لي ينججي، مدير المعرض الدولي للافتات وإضاءة ليد “نتوقع أكثر من 1600 عارض وأكثر من 200،000 مشتر في المعرض. نقدم سلسلة صناعة كاملة للحضور تشمل تصميم المنتجات والتصنيع والأنظمة والاكسسوارات. خبرة وقفة الشراء الواحدة والحلول المتكاملة التي نقدمها تجلب المزيد من القيمة لهذه المنصة المهنية.”

أبرز معالم معرض اللافتات وإضاءة ليد هذا العام:

  • سوف تقدم أبسين، المزود لأجهزة عرض إضاءة ليد لمباريات كأس العالم لكرة القدم 2018، شاشة عرض ليد التي يمكن استخدامها في العديد من المجالات مثل لوحات الإعلانات الخارجية، المراكز التجارية ومراكز التسوق والملاعب الرياضية والمسارح الداخلية والخارجية والمعارض ومحطات التلفزيون وإشارات المرور.
  • ليدمان ستعرض شاشة فيديو ليد المكعبة، التي هي شاشة ذات تصميم فريد. ويمكن استعمالها في مجالات متعددة مثل المسرح، الاستوديو، الفندق، المطار، وإعلانات أعمدة الشارع. ومع قوة بكسل تبلغ 4 ملم و1800 نت، يمكن تخصيصها على أساس متطلبات المحيط وتحقيق العرض الكامل للألوان مع كثافة بكسل مختلفة.

معلومات إضافية عن الحدث

وبالإضافة إلى الأجهزة والمعدات، سيتم عرض حلول الدعم في المعرض، بما في ذلك:

  • نظام تحكم ليد من لينسن بما في ذلك تزامن الألوان الكامل، وديكور الإضاءة اللونية الكامل، تنافر الألوان الكامل، والمزامنة المزدوجة اللون، والتنافر الكامل للون.
  • معدات الليزر من سنفنغ المستخدمة على نطاق واسع في صناعة الإعلان، صناعة الحرف اليدوية، صناعة التعبئة والتغليف، صناعة اكسسوارات السيارات، صناعة المطابخ، صناعة الأثاث، الخ.

تفاصيل الحدث الإضافية:

*  قائمة العارضين في معرض اللافتات وليد 2018: http://en.isle.org.cn/enboothlist/4100.html

* تعبة طلب تذاكر معرض اللافتات وليد 2018: http://en.isle.org.cn/en/envisitorapplication.html

حول المعرض الدولي للافتات وإضاءة ليد

المعرض الدولي للافتات وإضاءة ليد 2018، الذي تنظمه شركة إعلان معرض كانتون والشركة العامة للتجارة الخارجية الصينية في غوانغجو هو حل منصة متكامل لسلسلة حلول صناعة اللافتات المهنية، الكاريزمية والذكية.

لمزيد من المعلومات: يرجى زيارة: http://en.isle.org.cn/

Elliott Calls for Corporate Governance Reform at Bezeq

LONDON, January 16, 2018/PRNewswire/ —

Reveals economic stake of 4.8% in Bezeq
Highlights need to simplify multi-layered pyramid
structure
Calls for
immediate removal of directors under investigation

Elliott Advisors (UK) Limited (“Elliott”), which advises funds which collectively hold an economic interest in Bezeq The Israeli Telecommunication Corporation Ltd. (“Bezeq” or the “Company”) of approximately 4.8%, today released a letter to Bezeq’s Interim Board Chairman Mr. David Granot.

Elliott describes the current problems that undermine Bezeq’s potential, including the Company being part of a three layer leveraged holding pyramid with multiple conflicts and misaligned incentives. Elliott calls for the removal of at least one layer of the leveraged pyramid to more closely align the governance of Bezeq with its economic ownership.

Elliott furthermore outlines the urgent need to address the Company’s serious corporate governance issues, and calls for changes at the Board level, including the immediate resignation of all the directors who were implicated in Israel Securities Authority investigations, and/or affiliated with Eurocom. Elliott believes Bezeq would benefit considerably from the election of new independent and professional directors to the Board, equipping it with “the right mixture of expertise, independence and integrity for the future.”

As articulated in its letter to Interim Chairman Granot, Elliott “believe there is significant value to be unlocked if the right steps are taken to improve its corporate governance.” Elliott goes on to state, “Bezeq has strong business fundamentals, an exemplary workforce, and great potential, which is why we’re proudly one of the Company’s largest independent investors. We are eager to work with you to ensure this Company has the board composition-and commitment to proper governance-that it deserves.”

The text of the letter can be read in full below.

About Elliott

Founded in 1977, Elliott Management Corporation is one of the oldest private investment firms of its kind under continuous management.  The firm’s investors include pension funds, private endowments, charitable foundations, family offices, and employees of the firm.  Elliott Advisors (UK) Limited is an affiliate of Elliott Management Corporation.

January 16, 2018

Via Email
David Granot
Interim Chairman
Bezeq The Israel Telecommunication Corporation Ltd.
The Triangular Tower
3 Azrieli Center
Tel Aviv 61620, Israel
Attention: David Granot, Interim Chairman of the Board of Directors

Dear Mr Granot,

Elliott Advisors (UK) Limited (together with funds advised by it, “Elliott” or “we”) has been a shareholder of Bezeq The Israel Telecommunication Corporation Ltd. (“Bezeq” or the “Company”) since mid-2017 and currently has an economic interest of 4.8% in the Company.

We have invested considerable time and effort to researching and analysing Bezeq, and believe there is significant value to be unlocked if the right steps are taken to improve the Company’s corporate governance. Bezeq has strong business fundamentals, an exemplary workforce, and great potential, which is why we’re proudly one of the Company’s largest independent investors. We are eager to work with you to ensure this Company has the board composition-and commitment to proper governance-that it deserves.

Over the past few weeks we have closely monitored the highly public discussions regarding legal actions taken by creditors against Eurocom Communications (“Eurocom”) and the potential recapitalisation and change of control of that entity. Eurocom sits at the top of a three layer leveraged holding pyramid that at present enables it to effectively control Bezeq despite being in default. We believe that this ownership structure needs to be simplified, with at least one layer being removed, to more closely align the governance of Bezeq with its economic ownership. We also believe that this should be achieved in a professional and transparent manner, making sure that a new control permit, if any, will be issued only to a well-capitalised professional investor or consortium with relevant expertise in telecom investments and committed to the highest standards of corporate governance.

Moreover we believe that the Board of Bezeq, as currently composed, is no longer fit for purpose. A number of the Directors are subject both to investigations of serious financial misconduct at Bezeq and / or are affiliated with Eurocom, which is subject to legal actions by its creditors. In these circumstances stakeholders of Bezeq may doubt both the independence of these Directors and their ability to focus properly on their obligations as Board members. We believe that it is in the best interests of Bezeq and all its stakeholders, including independent shareholders who own 73.7% of the shares, for decisive and immediate action to be taken to strengthen the Company’s corporate governance.

In our view, the key steps in this direction include the following:

  • All of Bezeq’s Directors implicated by the Israel Securities Authority investigation and/or affiliated with Eurocom should announce their resignations, effective immediately, from Bezeq and all its subsidiaries;
  • Such Directors should be replaced with independent and professional Directors elected from of a slate of candidates proposed by an independent special committee of the Board, following consultation with Bezeq’s key shareholders, and confirmed by shareholder vote at the earliest opportunity; and
  • In the event of any change in the ultimate controlling shareholder of Bezeq, the Directors nominated by the new controlling shareholder should be chosen according to their relevant experience in businesses at this scale, and their clean, established record. Prior to their nomination the identity of such new Directors should be consulted upon with other key shareholders of Bezeq and confirmed by the relevant shareholder meeting.

As you well know, Bezeq faces compelling business opportunities and significant challenges. The time that passes without stable, impartial ownership and governance is to the detriment of all stakeholders. As such, we urge you to support the type of corporate governance which Bezeq and its stakeholders deserve – a Board with the right mixture of expertise, independence and integrity for the future.

We sincerely hope that our concerns will be promptly addressed over the coming weeks. In the meantime, we stand ready to take any and all steps open to Bezeq shareholders to ensure our interests are protected and welcome any questions you or any members of the Board may have.

We would like to discuss the letter in person with you at your earliest convenience.

Yours sincerely,

Elliott Advisors (UK) Limited

Source: Elliott Advisors (UK) Limited

‫حسين سجواني، رئيس مجلس إدارة شركة ’داماك العقارية‘، يناقش حاجة الدول للمهارات الرقمية لتحقيق النجاح الاقتصادي على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس

سجواني: “جهود الابتكار وعمليات التحول الرقمي المتسارعة تعزّز الحاجة الملحّة للمهارات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على الصعيد العالمي”

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 16 يناير 2018: سيشارك رئيس مجلس إدارة ’داماك العقارية‘، السيد حسين سجواني، في المنتدى الاقتصادي العالمي الذي سيُعقد من 23 إلى 26 يناير في مدينة دافوس السويسريّة؛ حيث سيناقش سجواني مسألة تنامي الطلب على المهارات الرقمية المتقدّمة ودورها في تعزيز النجاح الاقتصادي للبلدان، وذلك خلال جلسة مخصصة ستُقام على هامش فعاليات اليوم الأول للمنتدى.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_00bg56b4/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

http://photos.prnewswire.com/prnh/20160714/389603LOGO
https://mma.prnewswire.com/media/629176/Hussain_Sajwani_Chairman_of_DAMAC.jpg

وسيسلّط سجواني الضوء على الخطوات والجهود المبذولة في منطقة الشرق الأوسط الهادفة إلى تطوير مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بين شريحة الشباب بالدرجة الأولى، وذلك في إطار مبادرة “مليون مبرمج عربي” التي تم إطلاقها في أكتوبر 2017 بدعم رئيسي من سجواني عبر “مؤسسة حسين سجواني- داماك الخيرية”. وتم تصميم هذه المبادرة استناداً إلى الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، والرامية إلى بناء مجتمع ينعم بالسعادة والرخاء بالاعتماد على تعلم لغة العصر وتنمية المهارات.

وسيحضر الجلسة، التي تحمل عنوان “الحاجة الماسّة للمهارات الرقميّة”، نخبة من كبار صنّاع القرار والمفكرين لمناقشة الحاجة الملحّة للارتقاء بالمهارات الرقمية كأولوية رئيسية، وذلك استجابةً لتسارع عمليات التحول الرقمي والتشغيل الآلي على مستوى العالم. وستركّز الجلسة على إمكانية توسيع نطاق الجهود القائمة لبناء المهارات بغية مواكبة الطبيعة المتغيرة للقوى الرقمية العاملة.

وبهذه المناسبة، قال سجواني: “تماشياً مع التوجه العالمي المتسارع نحو بناء اقتصادٍ رقمي، تتزايد الحاجة لتوفير كوادر عملٍ ماهرة ومتمرّسة؛ إذ يتوقف النجاح أو الإخفاق الاقتصادي لكل بلد على الجهود المبذولة لبناء وتطوير المواهب والقوى العاملة القادرة على مواكبة أي تحولات أو متغيّرات جذرية”.

وتعتبر مبادرة “مليون مبرمج عربي” خطوة تعليمية وتثقيفية فريدة من نوعها في العالم العربي، وهي تحظى بدعمٍ من “مؤسسة حسين سجواني- داماك الخيرية” التي تعد الذراع الخيرية المشتركة بين مجموعة “داماك” والسيد حسين سجواني رئيس مجلس إدارتها. وتهدف المبادرة، التي تم إطلاقها بالتعاون مع “مؤسسة دبي للمستقبل”، إلى دعم الشباب العربي، وتدريب وتطوير قدرات مليون مبرمج يساهمون في قيادة العالم العربي نحو إمكانات وفرص العصر الرقمي.

كما ستسلّط جلسة “الحاجة الماسّة للمهارات الرقميّة” خلال المنتدى الاقتصادي العالمي الضوء على بعض توجّهات القطاع الرئيسية التي تعزّز الطلب على المهارات المتقدّمة، فضلاً عن مناقشة عددٍ من القضايا ذات الصلة، ومن ضمنها توجه التركيز نحو الفرص المتكاملة ومفاهيم التعلّم مدى الحياة، بالإضافة إلى فهم دور التقنيات الناشئة، وتصميم الحوافز المتعلقة بالاستثمار والعمل الجماعي.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_4cag50pg/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وأضاف سجواني: “تشكل الحاجة للمهارات الرقمية معضلة عالمية ليس فقط على مستوى الأسواق الناشئة؛ إذ نشهد اليوم حاجة ملحّة لكوادر متخصصة ومؤهلة لإشغال ملايين الوظائف الشاغرة المتصلة بعمليات تطوير البرمجيات.  ولكن علينا التساؤل عما سيحدث إذا ارتفعت نسبة هذه الوظائف في المستقبل القريب بواقع 20% أو 30% أو 40%؛ وعن قدرة المجتمع العالمي على إيجاد مصدر مستدام من المواهب التي يمكن الاستفادة منها. في الواقع، يحتاج المجتمع العالمي لإطلاق مزيدٍ من المبادرات، مثل مبادرة “مليون مبرمج عربي”، من أجل دعم وتمكين المجتمعات وتزويدها بالمهارات والخبرات الفنية والتقنية المطلوبة من أجل وظائف المستقبل. وتنطوي هذه الجهود على أهمية استراتيجية لضمان النجاح الاقتصادي لأي دولة، خصوصاً وأن العالم يدخل اليوم في عصر الثورة الصناعيّة الرابعة”.

نبذة عن داماك العقارية:

تتبوأ شركة “داماك العقارية” مركز الصدارة في سوق العقارات المترفة في الشرق الأوسط منذ العام 2002، وجلبت تجربة نمط الحياة المترفة من جميع أنحاء العالم. وقد رسخت “داماك العقارية” مكانتها باعتبارها المطور الرائد للعقارات الفاخرة في المنطقة، وقدمت تصاميم مبدعة، وأقصى درجات الجودة وتركت بصمتها على أرقى وأحدث أنماط المعيشة المعاصرة. وقد توسعت أعمال الشركة عبر منطقة الشرق الأوسط لتمتد مشاريعها في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر والأردن ولبنان والمملكة المتحدة.

أتمت “داماك العقارية” تسليم حوالي 19,855 منزل حتى تاريخ 30 سبتمبر 2017. وبلغ عدد وحداتها السكنية ما يزيد عن 44,000 وحدة في مراحل متفاوتة من التخطيط والإنشاء، تضم أكثر من 13,000 وحدة من الغرف الفندقية، والشقق الفندقية والفلل متكاملة الخدمات، حيث ستقوم بإدارة هذه المشاريع من خلال ذراع الضيافة “داماك للفنادق والمنتجعات”. وتبني “داماك العقارية” الجيل الجديد من الحياة المترفة في الشرق الأوسط برؤية واضحة وزخم كبير.

للمزيدٍ من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الالكتروني: www.damacproperties.com، أو متابعة “داماك العقارية” على فيسبوك، وتويتر، وانستقرام، ولينكد ان، ويوتيوب، (@DAMACofficial).

Gemalto and Ponemon Institute Study: Big gaps emerge between countries on attitudes towards data protection in the cloud

  • Study reveals regional disparities in adoption of cloud security: German businesses almost twice as likely to secure confidential or sensitive information in the cloud (61%) than British (35%), Brazilian (34%) and Japanese (31%) organizations
  • Half of global organizations believe that payment information (54%) and customer data (49%) is at risk in the cloud
  • Over half (57%) think using the cloud increases compliance risk

Amsterdam, January 16,  2018- Gemalto, the world leader in digital security, can today reveal that while the vast majority of global companies (95%) have adopted cloud services[1], there is a wide gap in the level of security precautions applied by companies in different markets. Organizations admitted that on average, only two-fifths (40%) of the data stored in the cloud is secured with encryption and key management solutions.

The findings – part of a Gemalto commissioned Ponemon Institute “2018 Global Cloud Data Security Study” – found that organizations in the UK (35%), Brazil (34%) and Japan (31%) are less cautious than those in Germany (61%) when sharing sensitive and confidential information stored in the cloud with third parties. The study surveyed more than 3,200 IT and IT security practitioners worldwide to gain a better understanding of the key trends in data governance and security practices for cloud-based services.Picture.jpg

Germany’s lead in cloud security extends to its application of controls such as encryption and tokenization. The majority (61%) of German organizations revealed they secure sensitive or confidential information while being stored in the cloud environment, ahead of the US (51%) and Japan (50%). The level or security applied increases further still when data is sent and received by the business, rising to 67% for Germany, with Japan (62%) and India (61%) the next highest.

Crucially, however, over three quarters (77%) of organizations across the globe recognize the importance of having the ability to implement cryptologic solutions, such as encryption. This is only set to increase, with nine in 10 (91%) believing this ability will become more important over the next two years – an increase from 86% last year.

Managing privacy and regulation in the cloud

Despite the growing adoption of cloud computing and the benefits that it brings, it seems that global organizations are still wary. Worryingly, half report that payment information (54%) and customer data (49%) are at risk when stored in the cloud. Over half (57%) of global organizations also believe that using the cloud makes them more likely to fall foul of privacy and data protection regulations, slightly down from 62% in 2016.

Due to this perceived risk, almost all (88%) believe that the new General Data Protection Regulation (GDPR), will require changes in cloud governance, with two in five (37%) stating it would require significant changes. As well as difficulty in meeting regulatory requirements, three-quarters of global respondents (75%) also reported that it is more complex to manage privacy and data protection regulations in a cloud environment than on premise networks, with France (97%) and the US (87%) finding this the most complex, just ahead of India (83%).

Head in the clouds

Despite the prevalence of cloud usage, the study found that there is a gap in awareness within businesses about the services being used. Only a quarter (25%) of IT and IT security practitioners revealed they are very confident they know all the cloud services their business is using, with a third (31%) confident they know.

Looking more closely, shadow IT may be continuing to cause challenges. Over half of Australian (61%), Brazilian (59%) and British (56%) organizations are not confident they know all the cloud computing apps, platform or infrastructure services their organization is using. Confidence is higher elsewhere, with only around a quarter in Germany (27%), Japan (27%) and France (25%) not confident.

Fortunately, the vast majority (81%) believe that having the ability to use strong authentication methods to access data and applications in the cloud is essential or very important. Businesses in Australia are the keenest to see authentications put in place, with 92% agreeing it would help ensure only authorised people could access certain data and applications in the cloud, ahead of India (85%) and Japan (84%).

“While it’s good to see some countries like Germany taking the issue of cloud security seriously, there is a worrying attitude emerging elsewhere,” said Jason Hart, CTO, Data Protection at Gemalto. “This may be down to nearly half believing the cloud makes it more difficult to protect data, when the opposite is true.

“The benefit of the cloud is its convenience, scalability and cost control in offering options to businesses that they would not be able to access or afford on their own, particularly when it comes to security. However, while securing data is easier, there should never be an assumption that cloud adoption means information is automatically secure. Just look at the recent Accenture and Uber breaches as examples of data in the cloud that has been left exposed. No matter where data is, the appropriate controls like encryption and tokenization need to be placed at the source of the data. Once these are in place, any issues of compliance should be resolved.”

Research methodology

This research was conducted by the Ponemon Institute on behalf of Gemalto with 3,285 IT and IT security practitioners surveyed across the US (575), UK (405), Australia (244), Germany (492), France (293), Japan (424), India (497) and Brazil (355).

Resources

About Gemalto

Gemalto (Euronext NL0000400653 GTO) is the global leader in digital security, with 2016 annual revenues of €3.1 billion and customers in over 180 countries. We bring trust to an increasingly connected world.

From secure software to biometrics and encryption, our technologies and services enable businesses and governments to authenticate identities and protect data so they stay safe and enable services in personal devices, connected objects, the cloud and in between.

Gemalto’s solutions are at the heart of modern life, from payment to enterprise security and the internet of things. We authenticate people, transactions and objects, encrypt data and create value for software – enabling our clients to deliver secure digital services for billions of individuals and things.

Our 15,000+ employees operate out of 112 offices, 43 personalization and data centers, and 30 research and software development centers located in 48 countries.

For more information visit www.gemalto.com, or follow @gemalto on Twitter.

Gemalto media contacts:
Tauri Cox
North America
+1 512 257 3916
tauri.cox@gemalto.com
Sophie Dombres
Europe Middle East & Africa
+33 4 42 55 36 57 38
sophie.dombres@gemalto.com
Jaslin Huang
Asia Pacific
+65 6317 3005
jaslin.huang@gemalto.com
Enriqueta Sedano
Latin America
+52 5521221422
enriqueta.sedano@gemalto.com

[1] https://www.rightscale.com/lp/2017-state-of-the-cloud-report?campaign=70170000000vFyc

Attachments:
A photo accompanying this announcement is available at http://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/a0b6e18f-96fd-4fac-aa89-e29e36efecf7

Attachments:
http://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/0301265d-d30d-4493-88ca-6b887248b4ab

‫دراسة جيمالتو ومعهد بونيمون: ظهور فجوات كبيرة بين البلدان بخصوص التوجهات بشأن حماية البيانات في السحابة الحاسوبية

  • الدراسة تكشف تباينات إقليمية في اعتماد الأمن السحابي: تضاعف احتمالية تأمين الشركات الألمانية للمعلومات السرية أو الحساسة في السحابة بنسبة (61٪) مقارنة بالمؤسسات البريطانية بنسبة (35٪)، والبرازيلية بنسبة (34٪) واليابانية بنسبة (31٪)
  • تعتقد نصف المنظمات العالمية أن معلومات الدفع (54٪) وبيانات العملاء (49٪) معرضة للخطر في السحابة
  • يعتقد أكثر من النصف (57٪) بأن استخدام السحابة يزيد من مخاطر الامتثال

دبي، الإمارات 16 يناير 2018– تكشف جيمالتو، الرائدة على مستوى العالم في مجال الأمن الرقمي، اليوم عن أن الغالبية العظمى من الشركات العالمية (95٪) قد اعتمدت الخدمات السحابية[1] وأن هناك فجوة واسعة في مستوى الاحتياطات الأمنية التي تطبقها الشركات في الأسواق المختلفة. وقد أقرت المنظمات أنه يتم فقط تأمين خُمسي (40٪) البيانات المخزنة في السحابة عن طريق التشفير والحلول الإدارية الرئيسية.Picture.jpg

وقد أظهرت النتائج – وهي جزء من تكليف جيمالتو لمعهد بونيمون للقيام “بدراسة أمن البيانات السحابية العالمية لعام 2018” – أن المؤسسات في المملكة المتحدة (35%) والبرازيل (34%) واليابان (31%) أقل حذرًا من تلك الموجودة في المانيا (61%) عند مشاركة المعلومات السرية والحساسة المخزنة على السحابة مع الأطراف الخارجية. وقد استطلعت الدراسة آراء أكثر من 3,200 من المستخدمين لتقنية المعلومات في جميع أنحاء العالم من أجل التوصل إلى فهم أفضل للاتجاهات الرئيسية في إدارة البيانات والممارسات الأمنية للخدمات القائمة على السحابة.

تتسع ريادة ألمانيا في مجال أمن السحابة الحاسوبية لتشمل تطبيق ضوابط مثل التشفير والترميز. وقد كشفت الأغلبية (61٪) من المؤسسات الألمانية أنها تؤمِّن معلومات حساسة أو سرية خلال تخزينها في البيئة السحابية، متقدمةً على الولايات المتحدة (51٪) واليابان (50٪). ويزداد مستوى الأمن المطبق عندما تُرسل الشركة البيانات أو تتلقاها، بحيث يرتفع إلى 67% بالنسبة لألمانيا و(62%) بالنسبة لليابان ويليهما في الترتيب الهند بنسبة (61%).

وبالرغم من ذلك، تُدرك أكثر من ثلاثة أرباع (77٪) المؤسسات في جميع أنحاء العالم أهمية تنفيذ حلول التعمية، مثل التشفير. ومن المتوقع أن تزداد هذه النسبة فيما بعد، حيث يعتقد تسعة من كل 10 (91٪) أن هذه الإمكانية سوف تصبح أكثر أهمية على مدى العامين المقبلين – زيادة بنسبة 86٪ مقارنة بالعام الماضي.

إدارة الخصوصية والتنظيم في السحابة

على الرغم من تزايد اعتماد الحوسبة السحابية والفوائد التي تجلبها، يبدو أن المنظمات العالمية لا زالت تتوخى الحذر. ومما يثير القلق أن نصف المؤسسات تعتقد أن معلومات الدفع (54٪) وبيانات العملاء (49٪) معرضة للخطر عند تخزينها في السحابة. وتعتقد أكثر من نصف المؤسسات العالمية (57٪) أن استخدام السحابة يجعلها أكثر عرضة لانتهاك الخصوصية ولوائح حماية البيانات، بانخفاض بسيط من 62٪ في عام 2016.

تعتقد جميع المؤسسات تقريبًا (88٪) أنه بسبب هذا الخطر المتصور فإن اللائحة العامة الجديدة لحماية البيانات ستتطلب إجراء تغييرات في الحوكمة السحابية، حيث أكد اثنان من أصل خمسة (37٪) أنها تتطلب تغييرات كبيرة. وإلى جانب الصعوبة في تلبية المتطلبات التنظيمية، ذكر ثلاثة أرباع المشاركين على مستوى العالم (75٪) أن إدارة لوائح حماية البيانات والخصوصية أكثر تعقيدًا في البيئة السحابية مقارنة بالشبكات المحلية بنسبة (97٪) في فرنسا و(87٪) في الولايات المتحدة وتأتي الهند بعدهما بنسبة (83٪).

الاتجاه إلى استخدام النظم السحابية

على الرغم من انتشار استخدام نظام السحابة، وجدت الدراسة أن هناك فجوة في الوعي داخل الشركات حول الخدمات المستخدمة. ولم يكشف سوى ربع (25%) المستخدمين لتكنولوجيا المعلومات عن ثقتهم التامة من معرفتهم بجميع الخدمات السحابية التي تستخدمها الشركات الخاصة بهم، مع ثقة الثلث (31%) في معرفتهم بتلك الخدمات.

وعند إمعان النظر في ذلك، قد تظل تقنية معلومات “الظل” في فرض تحديات على المستخدمين. فهناك أكثر من نصف الشركات الأسترالية (61%) والبرازيلية (59%) والبريطانية (56%) غير واثقين من معرفتهم بجميع تطبيقات الحوسبة السحابية، أو المنصات أو خدمات البنية التحتية التي تستخدمها الشركة. وتزداد الثقة في أماكن أخرى، حيث لا يوجد سوى قرابة الربع في ألمانيا (27%) واليابان (27%) وفرنسا (25%) ممن يفتقرون إلى الثقة في هذا الصدد.

ولحسن الحظ، فإن الغالبية العظمى (81%) يعتقدون أن القدرة على استخدام أساليب مصادقة قوية للوصول إلى البيانات والتطبيقات في نظام السحابة أمر ضروري أو في غاية الأهمية. والشركات في أستراليا هي الأكثر حرصًا على تطبيق المصادقة، حيث يرى 92% أنها سوف تساعد الأشخاص المصرح لهم فقط على الوصول إلى بعض البيانات والتطبيقات المحددة في السحابة، متقدمة بذلك على الهند (85%) واليابان (84%).

يشير سيباستيان بافي، الرئيس التقني لحماية البيانات في Gemalto، قائلاً “في حين أنه من الجيد أن نرى بعض الدول مثل ألمانيا تأخذ مسألة الأمن السحابي على محمل الجد، إلا أن هناك اتجاه مثير للقلق يظهر في مكان آخر”. وأضاف “قد يرى ما يقرب من النصف أن السحابة تجعل من عملية حماية البيانات أمرًا أكثر صعوبة، في حين أن العكس هو الصحيح.

“إن فوائد السحابة تتمثل في الراحة وإمكانية التطوير والتحكم في التكلفة عند تقديم خيارات للشركات التي لن تكون لديها القدرة على الوصول إلى تلك الخدمات أو تحمل تكاليفها، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالأمن. إلا أنه وفي حين أصبحت عملية تأمين البيانات أكثر سهولة، فإنه لا ينبغي أبدًا افتراض أن اعتماد السحابة يعني أن المعلومات يتم تأمينها بطريقة تلقائية. ويمكنك إلقاء نظرة فقط على الاختراقات التي حدثت مؤخرًا في شركات أكسنتشر وأوبر كمثالين على بيانات في السحابة الحاسوبية تُركت معرضة للمخاطر. وبغض النظر عن المكان الذي توجد به البيانات، يجب استخدام الضوابط المناسبة مثل التشفير والترميز مع مصدر البيانات. وبمجرد القيام بذلك، سوف تنتهي أي مشكلة تتعلق بالامتثال”.

منهجية البحث

تولى معهد بونيمون Ponemon Institute إجراء هذا البحث بالنيابة عن جيمالتو مع 3,285 من مستخدمي تقنية المعلومات الذين شملهم الاستطلاع في الولايات المتحدة (575) والمملكة المتحدة (405) وأستراليا (244) وألمانيا (492) وفرنسا (293) واليابان (424 ) والهند (497) والبرازيل (355).

المصادر

نبذة عن جيمالتو

شركة جيمالتو (المدرجة في بورصة يورونيكست تحت الرمز NL0000400653 GTO) هي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن الرقمي، بعائدات سنوية بلغت 3.1 مليار يورو في عام 2016 وعملاء في أكثر من 180 بلداً. نحن نحقق الثقة في عالم متزايد الترابط.

من البرمجيات الآمنة إلى القياسات البيومترية وعمليات التشفير، تمكّن تقنياتنا وخدماتنا الشركات والحكومات من التحقق من الهويات وحماية البيانات كي تبقى آمنة كما أنها تمكّن الخدمات في الأجهزة الشخصية، والكيانات المرتبطة والسحابة الحاسوبية وما بينها.

تقع حلول جيمالتو في القلب من الحياة العصرية، من عمليات الدفع إلى أمن المؤسسات وإنترنت الأشياء. فنحن نتحقق من هوية الأشخاص، والمعاملات والكيانات، والبيانات المشفرة ونخلق قيمة للبرمجيات – بحيث نمكّن عملاءنا من تقديم خدمات رقمية آمنة لمليارات الأفراد والأشياء.

لدينا أكثر من 15,000 موظف يعملون انطلاقاً من 112 مكتباً، و43 مركزاً للتخصيص والبيانات، و30 مركز أبحاث وبرمجيات في 48 دولة.

للمزيد من المعلومات، قم بزيارة www.gemalto.com، أو تابعنا على تويتر عبر @gemalto.

مسؤولو الاتصالات الإعلامية في جيمالتو:

توري كوكس
أمريكا الشمالية
3916 257 512 1+
tauri.cox@gemalto.com
صوفي دومبريس
أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا
38 57 36 55 42 4 33+
sophie.dombres@gemalto.com
جاسلين هوانغ
منطقة آسيا والمحيط الهادئ
3005 6317 65+
jaslin.huang@gemalto.com
نريكيتا سيدانو
أمريكا اللاتينية
5521221422 52+
enriqueta.sedano@gemalto.com

[1] https://www.rightscale.com/lp/2017-state-of-the-cloud-report?campaign=70170000000vFyc

لا يُعتبر نص هذا الإصدار الصحفي المُترجم صيغة رسمية بأي حال من الأحوال. النسخة الموثوقة الوحيدة هي الصادرة بلغتها الأصلية وهي الإنجليزية، وهي التي يُحتكم إليها في حال وجود اختلاف مع الترجمة.

NEXTracker Delivers Smart Tracker Technology to World’s Largest Planned Solar Power Plant in North Africa

Sterling and Wilson selects market share leader in single-axis trackers, NEXTracker, to supply its PV technology to Egypt’s Benban Solar Park

FREMONT, California, Jan. 16, 2018 /PRNewswire/ — NEXTracker™, a Flex company, today announced that global solar EPC company Sterling and Wilson selected NEXTracker to supply 325 megawatts (5 blocks of 65 MW each) of its smart solar trackers to its project within the Benban solar park in Aswan, Egypt. The Benban solar park occupies 37-square-kilometers and, when completed in 2019, will host a total capacity of more than 1.6 gigawatts (GW), making it the largest planned solar installation in the world1.

Egypt is increasingly turning to the sun for power as solar has become competitive with traditional generation.2 The World Bank reports that Egypt relied on fossil fuels for 96 percent of its total energy consumption in 2014. Looking forward, Bloomberg New Energy Finance reports, “Egypt plans to generate 20 percent of its electricity from renewables by 2022.”3

“We’re thrilled that Sterling and Wilson chose NEXTracker to supply our trackers for what’s predicted to be the largest solar facility in the world,” said Dan Shugar, founder and CEO at NEXTracker. “We’ve developed a successful partnership with Sterling and Wilson, having deployed over 400 MW of trackers for their projects in India, and are delighted to be extending that partnership to North Africa. It’s very gratifying to be a part of Egypt’s investment in the solar industry and the country’s movement towards a cleaner and brighter future.”

NEXTracker’s award-winning smart solar tracker, NX Horizon, holds the #1 tracker market share leadership position worldwide with over 11 gigawatts of systems sold. Serving as the backbone of small to large-scale solar power plants, the NX Horizon was designed to withstand desert environments with its completely sealed mechanical and electrical components operating at one meter above the ground. NX Horizon’s smart connected PV systems can also be incorporated with NEXTracker’s additional yield enhancement control software, TrueCapture, and sold with the Company’s Digital O&M™ global services for real time analytics, performance monitoring, and predictive maintenance. With its signature independent rows, high-slope tolerance and rapid assembly features, construction risk is minimized and project schedules are accelerated. NX Horizon is certified to UL 2703 and UL 3703 standards, underscoring NEXTracker’s commitment to safety, reliability and quality.4

About NEXTracker
NEXTracker, a Flex company, advances the power plant of the future with solar tracker and energy storage innovations to increase performance and reduce costs for solar power plants. As the #1 tracker supplier worldwide with over 11 GW of trackers sold, NEXTracker is globally recognized for delivering advanced and reliable PV solutions for hundreds of projects across five continents. Headquartered in the San Francisco Bay Area, the Company has offices in India, Europe, China, Latin America, and Australia. For more information, visit: NEXTracker.com and follow the Company on Twitter @NEXTracker.

1 “A New Solar Park Shines a Light on Egypt’s Energy Potential,” International Finance Corporation, Andrew Raven, Oct. 2017. http://www.ifc.org/wps/wcm/connect/news_ext_content/ifc_external_corporate_site/news+and+events/news/cm-stories/benban-solar-park-egypt
2 “Why Oil-Rich Gulf Arab Countries are Turning to Renewables,” Bloomberg, Fatma Abusief, Oct. 25, 2017. https://www.bloomberg.com/news/articles/2017-10-25/why-oil-rich-gulf-arab-countries-are-turning-to-renewables
3 “Why Oil-Rich Gulf Arab Countries are Turning to Renewables,” Bloomberg, Fatma Abusief, Oct. 25, 2017. https://www.bloomberg.com/news/articles/2017-10-25/why-oil-rich-gulf-arab-countries-are-turning-to-renewables
4 “What is UL 3703?” Solar Power World, February 23, 2016.
https://www.solarpowerworldonline.com/2016/02/what-is-ul-3703/

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/506736/NEXTracker_Flex_Company_Logo.jpg