Daily Archives: January 17, 2018

نيكستراكر تطرح تقنية المتتبع الذكي لأكبر محطة طاقة شمسية مقترحة في شمال أفريقيا

ستيرنغ وويلسون تختار أكبر شركة رائدة في السوق في المتتبعات الشمسية ذات المحور الواحد، نيكستراكر، لتزويد تقنيتها الشمسية في مشروع الحديقة الشمسية المصري بنبان

فيرمونت، كاليفورنيا، 17 كانون الثاني/يناير، 2018 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة NEXTracker،  وهي واحدة من شركات Flex، اليوم أن شركتها العالمية الشمسية للهندسة والمشتريات والإنشاء Sterling and Wilson ، اختارت نيكستراكر لتزويد 325 ميغاواط (5 مجموعات كل منها 65 ميغاواط) من متتبعاتها الشمسية الذكية لمشروعها في حديقة بنبان للطاقة الشمسية في أسوان المصرية. وتشغل حديقة بنبان الشمسية 37 كيلومترا مربعا وعندما ينتهي العمل منها في العام 2019، ستستضيف قدرة إنتاج طاقة شمسية إجمالية قدرها أكثر من 1.6 غيغاواط، ما يجعلها أكبر منشأة شمسية في العالم. (1)https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_oyark9md/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

تتحول مصر بصورة متزايدة إلى الشمس من أجل الحصول على الطاقة حيث أصبحت الطاقة الشمسية قادرة على المنافسة مع توليد الطاقة التقليدية. (2) وتفيد تقارير البنك الدولي بأن مصر اعتمدت على الوقود الأحفوري بنسبة 96 في المئة من إجمالي استهلاكها للطاقة في العام 2014. وبالمضي قدما، قالت مجلة بلومبيرغ نيو إنيرجي فاينانس إن “مصر تعتزم توليد 20 في المئة من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول العام 2022.” (3)

وقال دان شوغار، Dan Shugar المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة نيكستراكر: “نحن مسرورون جدا لاختيار شركة ستيرلينغ وويلسون شركة نيكستراكر لتزويدها بمتتبعاتنا الشمسية لما يتوقع أن تكون أكبر منشأة للطاقة الشمسية في العالم. لقد قمنا بتطوير شراكة ناجحة مع ستيرلينغ وويلسون، بعد أن نشرت أكثر من 400 ميغاواط من أجهزة التتبع لمشاريعها في الهند، ويسرنا أن نوسع هذه الشراكة وصولا إلى شمال أفريقيا.  ومن دواعي سرورنا جدا أن نكون جزءا من استثمار مصر في صناعة الطاقة الشمسية وانتقال البلاد نحو مستقبل أنظف وأكثر إشراقا “.

جهاز التتبع الشمسي الذكي من نيكستراكر الحائز على الجوائز، أن أكس هورايزن، يعتبر الرقم 1 لناحية حصة السوق في العالم مع أكثر من 11 غيغاواط من النظم المباعة. وقد تم تصميم أن أكس هورايزون، الذي يعتبر العمود الفقري لمحطات الطاقة الشمسية الصغيرة والكبيرة الحجم، بحيث تصمد أمام البيئات الصحراوية بفضل مكوناته الميكانيكية والكهربائية المغلقة تماما والتي تعمل على ارتفاع متر واحد فوق سطح الأرض. الأنظمة الكهروضوئية الذكية المرتبطة بأجهزة أن أكس هورايزون يمكن دمجها أيضا مع برنامج نيكستراكر لتعزيز العائد الإضافي للأجهزة، وترويكابتور TrueCapture، وتباع مع الخدمات العالمية Digital O&M™ للتحليلات في الوقت الحقيقي، ورصد الأداء، والصيانة التنبؤية. ومع صفوفه المستقلة الرئيسية، وتحمله العالي للمنحدرات، وميزات التجميع السريع، يتم تقليل مخاطر البناء وتسريع إنجاز المشروع. ونيكس هورايزون حائز على تراخيص معايير يو أل 2703 ويو أل 3703، ما يؤكد التزام نيكستراكر بالسلامة والموثوقية والجودة. (4)

حول نيكستراكر

نيكستراكر، NEXTracker، وهي إحدى شركات فليكس، تدفع محطات توليد الكهرباء في المستقبل إلى الأمام مع جهاز التتبع الشمسي وابتكارات تخزين الطاقة لزيادة الأداء وخفض تكاليف محطات الطاقة الشمسية. وبصفتها مورد أجهزة التتبع الشمسي رقم 1 في العالم مع أكثر من 11 غيغاواط تم بيعها من أجهزة التتبع، نيكستراكر معترف بها عالميا لتقديم حلول الطاقة الشمسية المتقدمة والموثوق بها لمئات المشاريع عبر القارات الخمس. وإذ يقع مقرها في منطقة خليج سان فرانسيسكو، لدى الشركة مكاتب في الهند India وأوروبا والصين وأميركا اللاتينية وأستراليا. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: NEXTracker.com ومتابعة الشركة على تويتر على @NEXTracker.

1 “A New Solar Park Shines a Light on Egypt’s Energy Potential,” International Finance Corporation, Andrew Raven, Oct. 2017. http://www.ifc.org/wps/wcm/connect/news_ext_content/ifc_external_corporate_site/news+and+events/news/cm-stories/benban-solar-park-egypt
2 “Why Oil-Rich Gulf Arab Countries are Turning to Renewables,” Bloomberg, Fatma Abusief, Oct. 25, 2017. https://www.bloomberg.com/news/articles/2017-10-25/why-oil-rich-gulf-arab-countries-are-turning-to-renewables
3 “Why Oil-Rich Gulf Arab Countries are Turning to Renewables,” Bloomberg, Fatma Abusief, Oct. 25, 2017. https://www.bloomberg.com/news/articles/2017-10-25/why-oil-rich-gulf-arab-countries-are-turning-to-renewables
4 “What is UL 3703?” Solar Power World, February 23, 2016.
https://www.solarpowerworldonline.com/2016/02/what-is-ul-3703/

الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/506736/NEXTracker_Flex_Company_Logo.jpg

‫برعاية وحضور حاكم الشارقة …”ايكروم” ينظم الملتقى العربي للتراث الثقافي لأول مرة في المنطقة

يعقد ما بين 6-8 فبراير المقبل في شيراتون الشارقة

برعاية وحضور حاكم الشارقة …”ايكروم” ينظم الملتقى العربي للتراث الثقافي لأول مرة في المنطقة

كبار المسؤولين ومنظمات دولية وخبراء وفنانين يناقشون قضايا وموضوعات ملحة في حماية التراث

زكي أصلان: نستهدف الخروج بوثيقة تحمل رؤية عربية حول مفهوم التراث الثقافي في الوطن العربي

الملتقى يشهد تسليم الجائزة الكبرى لحفظ التراث الثقافي

الشارقة 17 يناير (ايكروم – الشارقة) – تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ينظم المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي (إيكروم-الشارقة) الملتقى العربي للتراث الثقافي تحت شعار “المعرفة…مستقبل تراثنا” وذلك ما بين 6-8 فبراير المقبل في فندق شيراتون الشارقة.

https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_sz4v4bd4/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1https://mma.prnewswire.com/media/629902/Arab_Cultural_and_Heritage_Forum.jpg

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الأربعاء في مقر المركز بحضور العديد من المؤسسات والدوائر الحكومية ومختلف الجهات وأصحاب الاختصاص والإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام المحلية والدولية.

ويفتتح صاحب السمو حاكم الشارقة، أعمال الملتقى الذي يتخلله جلسة حوارية تشارك بها المنظمات الإقليمية والدولية، ويجري تسليم الجائزة الكبرى لحفظ التراث الثقافي، في المنطقة العربية (المواقع والمتاحف) والتي تُمنح مرة كل سنتين، وتهدف إلى تكريم ومكافأة الممارسات التي تسهم في حماية التراث الثقافي المادي وإحيائه في العالم العربي.

وأعرب الدكتور زكي أصلان مدير المركز الدولي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي(ايكروم – الشارقة)  عن بالغ شكره وتقديره لصاحب السمو حاكم الشارقة لدعمه المتواصل وتكرمه برعاية الملتقى مشيداً بجهود إمارة الشارقة في حفظ التراث ودورها البارز في حماية الموروث الإنساني والثقافي وصيانة المنتج التراثي والتاريخي.

وقال الدكتور أصلان إن تنظيم الملتقى العربي للتراث الثقافي بدعم معهد الشارقه للتراث يتوافق مع أهداف المركز وتكمل برامجه الرامية إلى تعزيز ثقافة التراث ونشر الوعي بأهميته والحفاظ عليه من الأزمات ومناقشة قضاياه وموضوعاته المختلفة.

وأضاف إن الملتقى يستهدف الخروج بوثيقة تحمل رؤية عربية حول مفهوم التراث الثقافي في الوطن العربي وبتوصيات قابلة للتنفيذ تساهم في تحقيق أهداف الملتقى.

معنى التراث الثقافي

واستعرض مدير المركز الدولي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي أبرز الفعاليات والجلسات وموضوعات النقاش التي يطرحها الملتقى على مدى ثلاثة أيام مبيناً أن اليوم الأول يناقش التهديدات التي تواجه التراث الثقافي ويجري خلاله التعرف على معنى التراث الثقافي في العالم العربي.

وإلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة تشارك في أعمال الملتقى العربي للتراث الثقافي كل من منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) والمنظمة العربية للتربية والعلم والثقافة (ألكسو) والمنظمة اﻹسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ومعهد العالم العربي في باريس والمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي في البحرين ومركز دراسات التاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (إيرسيكا) والمركز الدولي لدراسة حفظ الممتلكات الثقافية (إيكروم)

ويشارك في الملتقى العديد من كبار الشخصيات المحلية والدولية وأصحاب الاختصاص والخبرة من مختلف دول العالم منهم معالي الدكتور زكي نسيبة وزير الدولة وصاحبة السموّ الملكي الأميرة وجدان بنت فوّاز الهاشمي رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة وصاحبة السموّ الملكي الأميرة دانا فراس ومعالي الشيخة مي آل خليفة رئيسة هيئة الثقافة في مملكة البحرين ورئيسة مجلس المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي في البحرين.

كما يشارك في أعمال الملتقى معالي الدكتور خالد ايرين مدير عام مركز دراسات التاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (إيريسكا) والدكتور سليمان العسكري مدير المركز العربي للبحوث التربوية لدول الخليج والبروفيسور واسيني الأعرج والدكتور منير بوشناقي مدير المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي .

وبين الدكتور أصلان ان عدد المتحدثين في الملتقى وصل إلى 50 متحدثاً في 9 جلسات وحلقتي نقاش على مدى ثلاثة أيام لافتاً إلى أن جميع المشاركين من كبار المسؤولين والعلماء والباحثين والخبراء من مختلف دول العالم ومشاهير الفن والإعلام منهم فنان اليونسكو للسلام نصير شمة والفنان المصري الشهير محمد صبحي.

ووفقاً للدكتور زكي أصلان يناقش الملتقى في يومه الأول معنى التراث الثقافي ضمن سياق الفكر والثقافة، وكيفية ارتباط التراث بواقع ومستقبل المجتمع ومدى تأثير وسائل الإعلام والوسائط الفنية المقروءة والمرئية والمسموعة في صياغة الوعي العام بالتراث الثقافي.

ويقدم الموسيقار نصير شمة أداءً موسيقيا متميزاً من معزوفاته الفريدة خلال فعاليات اليوم الأول من الملتقى.

ويختتم الملتقى فعاليات يومه الأول بحلقة نقاشية تستعرض كيفية الاِستفادة من الإعلام والوسائط الثقافية المختلفة في تقديم التراث وإعطائه المساحة التي يستحقها في الفكر المجتمعي والثقافة السائدة.

أهمية التراث

ويناقش اليوم الثاني من الملتقى أهمية التراث الثقافي في المنطقة و يجيب حضور الجلسات على العديد من التساؤلات منها : ما أهمية اِحترام المجتمع لتراثه المادي؟ وكيف يرتبط التراث بواقع ومستقبل المجتمع؟ وكيف يمكن اِستخدام القيم المتأصلة في أماكن التراث الثقافي والأعمال الفنية لتحسين ظروف الحفاظ عليها؟

وتتطرق النقاشات إلى تحديات فهم التراث الثقافي والحفاظ عليه وتورد أسباب غياب المناقشات والمداولات المتعلقة بالحفاظ على التراث الثقافي في المنطقة والتأثيرات على التراث الثقافي ويجري مناقشة تأثير الاِستشراق/ الاحتلال على مفهوم التراث الثقافي والممارسات الحالية الحفاظ عليه.

كما يجري مناقشة تأثير العوامل الغربية على ما يعتبر تراثاً ثقافياً في العالم العربي وتأثير المعتقدات والأيديولوجيات على مفهوم التراث الثقافي، وعلى نظريات وممارسات الحفاظ .

ويختتم اليوم الثاني فعالياته بحلقة نقاشية : ما دور التراث في تشكيل هوية المجتمع؟ وما الذي يجعله هدفاً للتدمير أو الحفاظ؟

خطة العمل

أكد الدكتور زكي أصلان ان جميع فعاليات الملتقى العربي للتراث الثقافي تستهدف الوصول إلى المخرجات التي تترجم أهداف الملتقى والخروج بخطط وبرامج تنفيذية   تساهم في حماية التراث الثقافي والتصدي لما يواجهه من أخطار.

وبين أن اليوم الأخير من الملتقى الذي يحمل عنوان “الاحتياجات وخطة العمل

ويناقش دور التعليم والتربية وكيفية تأثير أنظمة التعليم الحالية بجميع مراحله (الرسمية وغير الرسمية) على فهمنا للتراث الثقافي، وكيفية تقييم التراث الثقافي في العالم العربي وآليات تحسين وابراز القيم على أساس الاِحتياجات والمنافع وكيفية تنظيم التعليم لإشراك الشباب وتعزيز الوعي العام.

ويستحضر الملتقى في اليوم الثالث الاِنطباعات الخارجية ومفهوم التراث الثقافي في المنطقة العربية من الخارج بحضور نخبة من المشاركين الأجانب.

ووفقاً للدكتور زكي أصلان تستمر فعاليات الملتقى وصولاً إلى الخروج باستراتيجية المتابعة وخطة العمل وهو عنوان الجلسة الأخيرة من الملتقى التي تبحث كيفية حماية التراث الثقافي في سياق ما طرحه الملتقى من نقاشات، ويجري خلال الجلسة تقييم الاحتياجات على مستوى المنطقة  والتعرف على كيفية وضع خطة عمل .

ايكروم

يذكر أن المركز الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي (إيكروم – الشارقة) أسسه المركز الدولي لدراسة حفظ وترميم الممتلكات الثقافية (إيكروم) بالاشتراك مع حكومة إمارة الشارقة.

وقد اتُّخذ القرار بإنشاء المركز في اجتماع الجمعية العمومية السابع والعشرين لمنظمة إيكروم (تشرين الثاني/نوفمبر 2011) الذي عقد في مقرها الرئيسي بروما.

هذا ويسعى مركز إيكروم-الشارقة إلى تعزيز قدرات العاملين في مؤسسات التراث الرسمية في الدول الأعضاء على إدارة مواقع التراث الثقافي والمعالم التاريخية والمجموعات المتحفية وفق أسس مستدامة، وذلك تطبيقًا لرؤيته وأهدافه المبنيّة على المعرفة الواسعة التي اكتسبها والخبرة العميقة التي طوّرها في مجال التراث الثقافي في الوطن العربي.

جراحة روبوتية جديدة: تحسن بصورة أفضل وأسرع

بلتيمور، 17 كانون الثاني/يناير، 2018 / بي آر نيوزواير / — استخدم الجراحون في مستشفى جامعة جونز هوبكنز The Johns Hopkins Hospital للمرة الأولى روبوتا في الوقت الحقيقي وموجها بالصورة لإدخال براغ في العمود الفقري لمريضة، ما قلل من مقدار الألم الذي يمكن التسبب فيه في مثل هذه العملية وتحسين قدرة المريضة على الحركة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_4izlfz6d/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/628191/Johns_Hopkins_Medicine_Nicholas_Theodore_Surgery.jpg

ويقول الدكتور نيكولاس ثيودور، Nicholas Theodore, M.D.، أستاذ جراحة المخ والأعصاب في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز ومدير مركز جراحة أعصاب العمود الفقري بالكلية: “يشعر الناس بالسعادة عندما يدركون أن هناك تدخلات واستراتيجيات محتملة جديدة لمساعدتهم على أن يشعروا بصحة أفضل وبسرعة أكبر. نحن متحمسون حقا لأن نتمكن من تقديم هذا لمرضانا”.

وكانت أول مرة يستخدم فيها هذا الإجراء الجديد على مريضةتعاني من إصابة في العمود الفقري من سقوط في المنزل. ووافقت على الجراحة الروبوتية الجديدة، وذلك جزئيا لأنها تهدف إلى أن تكون دقيقة 100 في المئة.

وتتطلب الإجراءات الجراحية الحالية الموجهة بالصورة من الجراح أن ينظر إلى جرح المريض والصورة تكرارا أثناء إجراءه العملية، مما يسبب نقصا في وضع البراغي في العمود الفقري. وفي حين أن وضع هذه البراغي عادة ما يكون “جيدا بما فيه الكفاية”، فإنه لم يكن جيدا بما فيه الكفاية لثيودور، الذي اخترع الروبوت ويحتفظ بمصلحة مالية في هذه التكنولوجيا.

هذا الروبوت الجديد “يزاوج” بين التصوير المقطعي للمريض مع الوضعية الطبيعية للمريض أثناء العملية، مما يسمح للجراح للتأشير إلى بقعة في صورة الأشعة المقطعية وإبلاغ الروبوت باستهداف هذه النقطة للمعالجة. وإذ يكون متصلا بكاميرا، التي تقرأ معالم المريض، يكون الروبوت قادرا على معالجة ما تراه الكاميرا في الصورة المقطعية في الوقت الحقيقي. الخوف الأكبر في هذا النوع من الإجراء هو الحركة – ماذا لو أخذ المريض نفسا أو تحرك قليلا خلاف ذلك – ولكن هذا الروبوت يستطيع استشعار التغيرات في الموقف وضبط نفسه وفقا لذلك.

وقالت المريضة في شهادة إشادة على الفيديو in a video testimonial.: “بعد العملية الجراحية شعرت بشكل أفضل على الفور. كان ذلك مدهشأ.”

يتم استخدام جراحة العمود الفقري لعلاج الحالات التي تشمل الأمراض التنكسية، وأورام العمود الفقري والصدمات النفسية. ووفقا لدراسة أجريت According to a 2015 study، فإن حوادث المرور والسقوط هي السبب الرئيسي لإصابات العمود الفقري في الإمارات العربية المتحدة.

 سيكون ثيودور متحدثا متميزا في مؤتمرات طب الأطفال وجراحة العظام في الصحة العربية، Arab Health, في دبي، وهو سيكون مستعدا للمقابلات الشخصية يوم الأحد 28 كانون الثاني/يناير.

الاتصال بوسائل الإعلام: ألسي أسيفيدو، aaceved5@jhmi.edu,، +1 410-446-1750

مشروع طب جونز هوبكنز الطب، ومقره في بلتيمور بولاية ماريلاند، هو مشروع صحة عالمية متكامل بتكلفة 8 مليار دولار وأحد أنظمة الرعاية الصحية الأكاديمية الرائدة في الولايات المتحدة. ويجمع المشروع بين الأطباء والعلماء من كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز والمنظمات والمهنيين الصحيين ومرافق مستشفى والنظام الصحي بجونز هوبكنز.

رؤيا المشروع، “معا، سنفي بوعد الطب”، مدعومة برسالتها المتمثلة في تحسين صحة المجتمع والعالم من خلال وضع معايير التميز في التعليم الطبي والبحث والرعاية السريرية. وإذ هو متنوع وشامل، فإن هذا المشروع الطبي يثقف طلاب كليات الطب والعلماء ومهنيي الرعاية الصحية والجمهور، ويقوم بإجراء البحوث الطبية الحيوية؛ ويوفر الطب الذي يركز على المريض لمنع الإصابة بالمرض وتشخيص الحالات المرضية وعلاج الأمراض التي يصاب بها الإنسان. ويشغل المشروع ستة مستشفيات أكاديمية ومجتمعية، وأربعة مراكز للرعاية الصحية والجراحة في الضواحي، و 40 موقعا للرعاية الصحية الأولية والتخصصية تحت مظلة أطباء مجتمع جونز هوبكنز. يقدم المشروع الرعاية الصحية في المجتمع وعالميا من خلال مجموعة الرعاية المنزلية جونز هوبكنز، جونز هوبكنز للطب الدولي وجونز هوبكنز للرعاية الصحية.

مستشفى جونز هوبكنز، الذي افتتح في العام 1889، صنف في المرتبة رقم 1 في الولايات المتحدة من قبل يو أس نيوز أند وورلد ريبورت لمدة 22 عاما من تاريخ الاستطلاع الذي تجريه المجلة منذ 28 عاما. لمزيد من المعلومات حول مشروع جونز هوبكنز للطب؛ وبرامجه البحثية والتعليمية والإكلينيكية؛ ولأحدث الأخبار الصحية والعلوم والبحوث، يرجى زيارة www.hopkinsmedicine.org.

New Robotic Spine Surgery: Get Better, Faster

BALTIMORE, Jan. 17, 2018 /PRNewswire/ — Surgeons at The Johns Hopkins Hospital have for the first time used a real-time, image-guided robot to insert screws into a patient’s spine, alleviating her from severe pain and improving her mobility.

“People get excited when they realize that there are new potential interventions and strategies to help them get better, faster,” says Nicholas Theodore, M.D., professor of neurosurgery at the Johns Hopkins University School of Medicine and director of the Neurosurgical Spine Center of Johns Hopkins Medicine. “We are really excited to be able to offer this to our patients.”

The first patient to go through this new procedure had a spine injury from a fall at home. She agreed to the new robotic surgery, in part, because it aims to be 100 percent accurate.

Current image-guided surgical procedures require the surgeon to look back and forth between the patient and an image, which causes imperfection of screw placement. While oftentimes these placements are “good enough,” it wasn’t good enough for Theodore, who invented the robot and maintains a financial interest in the technology.

This new robot “marries” a CT scan of the patient with the actual patient, allowing the surgeon to point to a spot on the CT scan and tell the robot to aim for that same spot. Connected to a camera, which itself reads landmarks on the patient, the robot is able to process what the camera “sees” with the CT image in real time. The biggest fear in this type of procedure is movement—what if the patient breathes or otherwise moves slightly—but this robot can sense changes in position and adjust accordingly.

After the surgery “I felt better right away. It was amazing,” said the patient in a video testimonial.

Spine surgery is used to treat conditions that include degenerative disease, spine tumors and trauma. According to a 2015 study, traffic accidents and falls are the leading cause of spinal injuries in the United Arab Emirates.

Theodore will be a featured speaker during the Pediatrics and Orthopaedics conferences at Arab Health, in Dubai, and is available for in person interviews on Sunday, January 28th.

Media contact: Alsy Acevedo aaceved5@jhmi.edu, +1 410-446-1750.

Johns Hopkins Medicine (JHM), headquartered in Baltimore, Maryland, is an $8 billion integrated global health enterprise and one of the leading academic health care systems in the United States. JHM unites physicians and scientists of the Johns Hopkins University School of Medicine with the organizations, health professionals and facilities of The Johns Hopkins Hospital and Health System. JHM’s vision, “Together, we will deliver the promise of medicine,” is supported by its mission to improve the health of the community and the world by setting the standard of excellence in medical education, research and clinical care. Diverse and inclusive, JHM educates medical students, scientists, health care professionals and the public; conducts biomedical research; and provides patient-centered medicine to prevent, diagnose and treat human illness. JHM operates six academic and community hospitals, four suburban health care and surgery centers, and 40 primary and specialty care outpatient sites under the umbrella of Johns Hopkins Community Physicians. JHM extends health care into the community and globally through Johns Hopkins Home Care Group, Johns Hopkins Medicine International and Johns Hopkins HealthCare. The Johns Hopkins Hospital, opened in 1889, has been ranked #1 in the nation by U.S. News & World Report for 22 years of the survey’s 28-year history. For more information about Johns Hopkins Medicine; its research, education and clinical programs; and for the latest health, science and research news, visit www.hopkinsmedicine.org.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/628191/Johns_Hopkins_Medicine_Nicholas_Theodore_Surgery.jpg

UAE Ambassador attends ground-breaking ceremony for Oman’s Qurayyat tourist project.

Mohammed Sultan Saif Al Suwaidi, UAE Ambassador to Muscat, on Wednesday attended a ceremony to lay the foundation stone for Qurayyat Village, an integrated tourist destination in the Omani state of Qurayyat.

The ceremony was held under the patronage of Ahmed bin Nasser Al Mahrizi, Omani Minister of Tourism. It was attended by senior Omani officials, diplomats and businessmen.

Source: UAE MINISTRY OF FOREGIN AFFAIRS

Qatari actions against UAE aircraft jeopardise civilians: UAE Ministry of Foreign Affairs.

The UAE will follow all official international channels, including contacting the International Civil Aviation Organisation, ICAO, about Qatar’s interception of two regular UAE aircraft en route to Bahrain, the UAE Ministry of Foreign Affairs and International Cooperation has stated.

The statement came during a briefing organised by the Ministry at its premises today for the ambassadors of permanent members of the UN Security Council to the UAE and those of Saudi Arabia, Bahrain and Egypt.

The briefing, attended by representatives of the UAE Armed Forces and the General Civil Aviation Authority, GCAA, refuted the Qatari allegations that a UAE military aircraft violated Qatar’s airspace. Radar footages documenting Qatari violations were presented by UAE Armed Forces and GCAA during the briefing.

Footages were shown, which evidenced that the UAE military aircraft accused by Doha of violating Qatari airspace was flying over the UAE air space over a training zone acknowledged by the two countries and that its mission did not last more than 30 seconds.

During the meeting, presentations and a short video by the GCAA and the UAE Armed Forces were shown that included radar footage documenting in real time two other separate incidents of interception of two military cargo aircraft that were flying over the Arabian Gulf by Qatari Mirage fighters. Though the two aircraft were well clear of the Qatari Air Space, the footages showed that they were followed by the Qatari fighters.

The footage also indicated that the UAE civilian aircraft intercepted by Qatar’s Air Force, which took off from the Al Odaid Air Base, were flying well clear of Qatari air space and that they were regular, scheduled flights, following well-known routes, with the relevant approvals and internationally recognised permits.

Dr. Anwar Gargash, Minister of State for Foreign Affairs, said at the briefing that the actions by the Qatari aircraft against the UAE aircraft and the international air safety showed clearly that the authorities in Qatar are determined to escalate the situation. What happened was not an accident, but rather part of a trend that placed civilian lives in jeopardy, he said.

“We are really talking here about facts and incident escalation. We ask our honoured ambassadors convening here to understand that this is not part of the rhetoric we hear in each incident. A disaster was about to happen. However, the UAE will not escalate and will follow legal channels and we have strong grounding for this.”

“The UAE response will be balanced, legal and in conformity with international laws and regulations,” he added, affirming that the Qatari actions are irresponsible escalation.

The Qatari actions prove that the Qatari authorities don’t respect international laws and conventions and endanger air safety and passengers’ lives, said the GCAA.

Source: UAE MINISTRY OF FOREGIN AFFAIRS

QATAR POST UNVEILS FLEXIBLE OPTIONS FOR BUSINESS DELIVERY SERVICES

Qatar Postal Services Company (Qatar Post) yesterday announced the introduction of more flexible options for its Business Delivery Services (BDS).

BDS is a tailored service for corporate organizations to provide them with the opportunity of having mails picked up and delivered from corporate PO Box to the company premises and vice-versa at their own convenience weekly. The BDS is available on all days except Fridays and mails are delivered to every location in Qatar.

Previously, mails were delivered at a fixed yearly rate of QR7,000 for up to six deliveries per week, but with the new package, organizations can now enjoy the service with the flexibility of choosing between one, three or five deliveries per week at corresponding rates.

Source: Government of Qatar