Daily Archives: January 19, 2018

‫فلوك بيوميديكال تعرض لأجهزة تحليل الغاز ومنتجات تأمين الإشعاع والسلامة في مؤتمر الصحة العربية 2018

 لمنتجات الجديدة من فلوك بيوميديكال، رايسيف ولاندور سيتم عرضها في معرض الصحة بدبي

إيفيريت، واشنطن، 19 كانون الثاني/يناير، 2018 / بي آر نيوزواير / — ستقوم شركات فلوك بيوميديكال ورايسيف ولاندور بعرض عدد من منتجاتها الجديدة في Arab Health Exhibition and Congress الذي سيتم عقده بين 29 يناير و1 فبراير في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض في دبي بالإمارات العربية المتحدة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_b939q2e5/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

وستعرض هذه الشركات منتجاتها في قاعة الشيخ سعيد 1 في الجناح رقم أس 1. سي 54

وتشمل المنتجات الجديدة:

أجهزة تحليل تدفق الغاز  VT650 و VT900  – يضم هذان الجهازان قناة واحدة، ووظيفية تدفق الهواء الكاملة المدى ما يبسط الاختبارات. جهازا VT650 و VT900 يوفران أعلى دقة وموثوقية في السوق لاختبارات تدفق الغاز والمعدات الطبية التنفسية، بما في ذلك جميع أنواع أجهزة التهوية، عدادات التدفق، وأجهزة قياس الضغط، والتخدير وغيرها من الآلات. جهاز  VT650 الدقيق للغاية مثالي لاختبارات جميع أنواع أجهزة التنفس الصناعي ومعدات التنفس بأسعار تنافسية. وجهاز  VT900 مثالي للفنيين الذين يجرون اختبارات أجهزة التخدير وأجهزة قياس التدفق التي تتطلب التدفق المنخفض للغاية والضغط المنخفض للغاية بأعلى دقة. وقد تم بناء الجهازين بتصميم مدمج وخفيف الوزن، وشامل، ما يسمح بالقيام بالاختبارات بسهولة أثناء التنقل.

نظام لاندرور ميكروستاري  – يتضمن جهاز قراءة مدمجا وخفيف الوزن ومحمولا يوفر تكنولوجيا التحسس الضوئي للتحقيق الثانوي من الجرعات لضمان جودة علاج المرضى. ويشمل النظام برامج يمكن استخدامها مع جهاز قياس الجرعات من لاندور نانودوت، جهاز قياس نقطة الإشعاع الواحدة المدمج، المثالي لوضعه في أي مكان على جسم المريض أو للتحقق في الموقع من جرعة الإشعاع في تطبيقات قياس الجرعات الطبية.

جهاز رايسيف i3  الشخصي لمراقبة جرعات الإشعاع – إذ يعتبر أحدث جيل من عائلة أجهزة قياس الجرعات في الوقت الحقيقي، يشمل النظام مجموعة من أجهزة قياس الجرعات الشخصية الإشعاعية من رايسيف في الوقت الحقيقي إلى جانب شاشة وبرمجيات لتوفير صورة كاملة ومباشرة للتعرض للإشعاع باستخدام شريط رسوم بيانية سهل للقراءة. ردود الفعل الفورية تمكن الموظفين الطبيين من التعلم وتكييف سلوكهم أثناء عملهم، والتقليل من التعرض للإشعاع الذي لا لزوم لها. يتم تخزين القياسات في وقت واحد لتحليل ما بعد الإجراءات، وتسهيل التعلم المستمر وتمكين المقارنات مع مرور الوقت، بين المختبرات وبين المستخدمين.

نظام قياس رايسيف أكس 2 سولو لأشعة أكس —  يسرع القياسات بفضل التخلص من الخطوات غير الضرورية مثل وضع أجهزة الاستشعار، واختيار الإعداد، أو تفسير النتائج. أجهزة الاستشعار مستقلة عن التوجه بحيث يقوم الفنيون ببساطة بوضع أجهزة الاستشعار على شعاع الأشعة السينية وتشغيل الجهاز. أما البقية فتحدث بصورة تلقائية – لا قوائم أو إعدادات خاصة لازمة. واستنادا إلى التكنولوجيا نفسها التي يوفرها نظام رايسيف أكس 2 المتعدد التشكيلات، فإن أكس 2 سولو يوفر نفس سهولة الاستخدام والأداء لتلبية جميع متطلبات ضمان الجودة أو قياس الخدمة لطرائق محددة للأشعة السينية. رايسيف أكس 2 سولو متوفر في نموذجين:  أكس 2 سولو  آر/أف لجميع القياسات الإشعاعية والفلورية، و أكس 2 سولو دينت، المصمم خصيصا لتطبيقات الأشعة السينية لطب الأسنان بما في ذلك الحامل الجديد للصور البانورامية.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة كشك فلوك بيوميديكال في مؤتمر الصحة العربية في قاعة الشيخ سعيد 1، الكشك أس 1. سي 54، أو قم بزيارة www.flukebiomedical.com.

حول فلوك بيوميديكال

نمكن أبطالنا العاديين من التركيز فقط على حماية الأرواح.

فلوك بيوميديكال هي الشركة الرائدة والمزود العالمي لمعدات الاختبار والقياس والخدمات لقطاع الرعاية الصحية. نحن نخدم مهندسي الطب الحيوي، فنيي ضمان الجودة، الفيزيائيين الطبيين، أخصائيي الأورام والمتخصصين في السلامة من الإشعاع، ونعمل باستمرار على توسيع مجموعتنا من الحلول لمجموعة واسعة من مهنيي الصحة والسلامة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.flukebiomedical.com.

حول رايسيف

أونفورس رايسيف هي الشركة الرائدة عالميا في مجال حلول ضمان جودة استعمال الأشعة السينية للمساعدة في حماية المرضى والموظفين من الإشعاع غير الضروري. تم تصميم حلولها لتقليل الحاجة إلى تفاعل المستخدم مع الأشعة، ما يأتي ببساطة وسهولة استخدام لم يسبق لهما مثيل إلى غرفة الأشعة السينية. وتلتزم رايسيف بإنشاء ثقافة السلامة الإشعاعية حيثما يتفاعل الفنيون والموظفون الطبيون والمرضى مع الإشعاع. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.raysafe.com

حول لاندور

تلتزم شركة لاندور بتحسين الصحة والسلامة العامة من خلال النهوض بالبحث والتكنولوجيا والخدمات المتعلقة بقياس الإشعاع والفيزياء الطبية. وتضع تكنولوجياتها الحاصلة على الملكية الفكرية مثل منصة قياس الجرعات الرقمية وتكنولوجيا الضوء المحفزة بصريا لقياس التعرض للإشعاع، المعايير لمستوى السلامة الإشعاعية. كل ما تقوم به الشركة يركز على توفير راحة البال للمؤسسات والأفراد الذين يعانون من التعرض للإشعاع المؤين. للمزيد من المعلومات يرجى زيارة www.landauer.com.

لمزيد من المعلومات:
فلوك بيوميديكال
بابرا هانسون

446-6854 (425)
barbara1.hanson@flukebiomedical.com

الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/179432/fluke_biomedical_logo.jpg

 

اختيار شنجن الصينية لاستضافة بطولة لعبة التنيس النهائية للنساء

  • تقديم الجائزة الأكبر في تاريخ اللعبة بقيمة بلغت 14 مليون دولار في آخر فعالية للموسم
  • سيتم بناء أستاذ رياضي رائع فائق التقدم في المدينة

سانت بيترسبيرغ، فلوريدا، 19 كانون الثاني/يناير، 2018 / بي آر نيوزواير / — أعلنت رابطة التنيس النسائية اليوم اختيارها لمدينة شنجن الصينية لاستضافة بطولة نهائيات لعبة التنيس النسائية، وهي البطولة الأكثر أهمية للرابطة على مدار العام، من 2019 إلى 2028.

وقدمت شركة غيمديل، وهي واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري الرائدة في الصين، العرض الفائز. وشمل عرض الشركة بناء أستاد رياضي على أحدث طراز في وسط المدينة، يتسع لجلوس 12،000 شخص، وجائزة مالية كسرت الأرقام القياسية السابقة إذ تبلغ 14 مليون دولار لأفضل 8 لاعبين فرديين وأفضل 8 فرق لاعبين زوجي، وهو ما يمثل ضعف قيمة الجائزة السابقة.

وقال ستيف سيمون، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة رابطة التنيس النسائية: “إنه لمن دواعي سروري أن أعلن أن مدينة شنجن الحيوية قد اختيرت لاستضافة نهائيات الرابطة للعقد المقبل. ستكون هذه بسهولة أكبر وأهم نهائيات بطولة لرابطة التنيس النسائية في الـ 45 عاما منذ تأسيس الرابطة وهو ما يعد بنقل الحدث إلى مستوى مذهل جديد.”

وقال ليو فنغنينغ المدير العام لشركة شنجن غيمديل للصناعة الرياضية المحدودة “يشرف مدينة شنجن أن تم اختيارها لاستضافة بطولة نهائيات رابطة التنيس النسائية. هذا الحدث العالمي سيجتذب مشجعي التنيس المحليين والاجانب ويضيف الى سمعة شنجن كمدينة عالمية ذات نظرة خارجية ونابضة بالحياة. نحن نتبنى قيم رابطة التنيس النسائية المتمثلة في الشمولية والمساواة، ونشعر بالامتنان لإتاحة الفرصة للإضافة إلى  إرث الصين في لعبة التنس من خلال تنظيم حدث يشجع الأجيال الشابة على ممارسة هذه الرياضة “.

وقال بيلي جين كينغ، الرائد والمؤسس لرابطة التنيس النسائية: “إنه أمر لا يصدق على الاطلاق رؤية نمو حدث إنهاء موسم ألعاب رابطة التنيس النسائية، وشنجن ستكون موطنا رائعا لنهائيات الرابطة. وقد نظمت النهائيات الأولى للعبة في العام 1972، في بوكا راتون، فلوريدا، قبل تشكيل الرابطة وكانت قيمة جائزة الفائزين بها 100000 دولار. وضع هذه الجوائز بقيمة كسرت السجلات السابقة هي 14 مليون دولار      لنهائيات شنجن إنما يعكس القوة العالمية لرياضتنا وكيفية أن شنجن والصين قد احتضنتا لعبة التنيس النسائية.”

وعلق سام ستوسور، عضو مجلس إدارة لاعبي الرابطة: “إنني مبهور بالقوة الهائلة للعرض الذي قدمته شنجن. زيادة قيمة الجائزة المالية وإنشاء ملعب جديد مع حقوق التسمية أمر لا يصدق. ولكن الدعم المالي والتزام الحكومة بشكل ملحوظ يعتبر استثمارا استثنائيا في الرابطة وهو ما من شأنه أن يساعد على تطوير لعبة التينس النسائية في جميع أنحاء العالم لسنوات. إنه يوم ووقت مثير بالنسبة لي وجميع اللاعبين في رابطتنا.”

2019 ستكون الذكرى السنوية الـ 49 لتنظيم بطولة التنيس النسائية، وشنجن هي المدينة العاشرة التي تستضيف نهائيات رابطة التنيس النسائية.

رابط متصل: http://www.wtatennis.com/news/shenzhen-china-host-wta-finals-starting-2019

‫استعراض منتجات جي أيه سي ذات النوعية العالمية المستوى والابتكارية في معرض السيارات الدولي لأميركا الشمالية 2018

ديترويت، 19 كانون الثاني/يناير، 2018 / بي آر نيوزواير / — عرضت شركة جي أيه سي، شركة صناعة السيارات الصينية الأسرع نموا، مجموعة سياراتها الكاملة في يوم افتتاح معرض السيارات الدولي لأميركا الشمالية 2018 في ديترويت بولاية مشيغان. وتضمنت المجموعة الرئيسية للسيارات التي عرضتها الشركة سيارة السيدان الأحدث من جي أي سي، جي أيه 4، وسيارة المفهوم الجديدة إنفيرج.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_a1l6acva/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

اطلع على البيان الصحفي المتعدد الوسائط هنا: https://www.multivu.com/players/English/8255151-gac-motor-naias-2018/

سيارة جي أيه 4، التي تم تصنيعها على هيكلية وحدات جي أيه سي العابرة للمنصات، تلبي شهية المستهلكين وتوقعاتهم للحصول على تجربة قيادة عالية الجودة. ومن المتوقع أن تصبح سيارة التيار الرئيسي لسوق السيدان من الفئة أ في المستقبل. وسوف تدخل جي أيه 4 السوق رسميا في 18 يناير في شنغهاي، الصين.

وكانت سيارة الاستعراض الأخرى هي سيارة جي أيه سي الجديدة إنفيرج المفهوم، التي تمثل استكشافا جديدا من قبل الشركة في مجال السيارات الكهربائية. وباعتبارها أول سيارة دفع رباعي صغيرة من جي أيه سي تعمل بالطاقة الجديدة تم تطويرها لسوق أميركا الشمالية، فإن إنفيرج تتمتع بأسلوب رائد وتدعمها إنجازات تكنولوجية أساسية في مجال سيارات الطاقة الجديدة التي توفر الجاذبية المبتكرة لهذا النوع من السيارات.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن مجموعة حي أيه سي موتور الكاملة للمركبات الفاخرة من الفئة سي، بما في ذلك سيارة الميني فان الراقية الأولى من طراز جي أم 8، وسيارة الدفع الرباعي الفاخرة جي أس 8 الثمانية المقعد، وسيارة الشركة السيدان الرئيسية جي أيه 8. وتسلط هذه النماذج الثلاثة الضوء على السبب في الاعتراف بجي أيه سي موتور باستمرار بأنها صانعة السيارات الأكثر ابتكارا في الصين. ويعتبر هذا معلما رئيسيا لشركة جي أيه سي موتور فيما تبدأ الشركة في الانتقال إلى حقبة جديدة من المنتجات العالمية تقودها الصناعة الصينية.

جي أيه سي موتور تقف في موضع جيد لاحتضان تحديات دخول السوق الأميركي الناضج من خلال تقديم الجودة الرائدة، والتكنولوجيا، والتصميم. وسجلت الشركة أعلى الدرجات بين العلامات التجارية الصينية في دراسة الجودة الأولية في آسيا والمحيط الهادئ لمدة خمس سنوات متتالية، عارضة الإنجازات الهامة من العلامات التجارية الصينية من حيث تحسين الجودة.

وقال يو جون، رئيس شركة جي أيه سي موتور: “لتحقيق هدفنا، سيتم إنشاء شركة جي أيه سي موتور أميركا الشمالية للمبيعات هذا العام. وسنقوم، وللمرة الأولى على الإطلاق، بحضور مؤتمر ندى السنوي في لاس فيغاس في شهر آذار/مارس، استعدادا لدخول سوق أميركا الشمالية في الربع الرابع من العام 2019.”

وأشاد ريان لافونتين، رئيس مجلس إدارة معرض السيارات الدولي لأميركا الشمالية 2018 بمركبات جي أيه سي موتور النخبوية التي عرضت في معرض العام 2018. وقال: “لقد أعجبتني منتجات جي أيه سي موتور بعمق بجودتها الرائعة وتصميمها المتطور، ونحن متفائلون بإمكانات سوق جي أيه سي موتور في الولايات المتحدة، ونتطلع إلى رؤية سياراتها على طرقنا”.

وأضاف يو جون: “نتطلع إلى زيادة الاهتمام والدعم في جميع أنحاء العالم. وفي سعينا لدخول السوق الأميركي، جي أيه سي موتور على استعداد لتقاسم منتجاتنا عالية الجودة والعمل معكم جميعا لخلق حياة أفضل عبر إمكانيات التنقل.”

نبذة عن شركة جي أيه سي موتور

شركة غوانغجو أوتوموبيل غروب موتور، (جي أيه سي موتور) التي تأسست في العام 2008، هي شركة تابعة لشركة جي أيه سي غروب، تقوم بتطوير وتصنيع سيارات ومحركات وقطع غيار وملحقات سيارات من مستوى عالمي، وحققت معدل نمو سنوي في 2017 يبلغ  37.2 بالمئة، وهي الآن تحتل المرتبة الأعلى بين جميع شركات السيارات الصينية للسنة الخامسة بين جميع شركات السيارات العالمية على مؤشر جي دي باور لآسيا والمحيط الهادىء للعام 2017 الصيني الأولي. وبنت الشركة قدرة إنتاج ومبيعات لبيع 500,000 في العام 2017، وتهدف إلى بيع 1,000,000 سيارة بحلول العام 2020. وبعد أن بنت الشركة شبكات مبيعات وخدمة في 14 دولة، وإذ تتمتع بدعم عدد من أكبر المزودين العالميين، ستدخل جي أيه سي موتور السوق الأميركي في العام 2019.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة:

فيسبوك: https://www.facebook.com/GACMoto
إنستاغرام: https://www.instagram.com/gac_motor
تويتر: https://twitter.com/gac_motor

اتصالات الإعلام:
سوكي وونغ

86-186-8058-2829+
sukie_gacmotor@126.com

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/630342/Yu_Jun_president_of_GAC_Motor.jpg

 

 

 

‫تبوك الدوائية توقع اتفاقية ترخيص وتوريد حصرية مع شركة red otc الألمانية

AMMAN, Jordan

وقعت شركة تبوك للصناعات الدوائية (تبوك)، احدى الشركات الرائدة في مجال الصناعات الدوائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، اتفاقية ترخيص وتوريد حصرية مع شركة red otc الألمانية لمستحضر شرائح اللبلاب القابلة للذوبان بالفم. تعتبر شركة red otc من الشركات الألمانية الرائدة في مجال تصنيع الأدوية المباعة دون وصفة طبية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_4lrd5f74/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

https://mma.prnewswire.com/media/630954/Tabuk_Pharmaceuticals_Logo.jpg

بموجب هذه الاتفاقية، قامت شركة red otc بمنح تبوك الحقوق الحصرية  لتسويق وتوزيع المستحضر في المملكة العربية السعودية والخليج العربي ومنطقة الشرق الأوسط. يحتوي مستحضر شرائح اللبلاب القابلة للذوبان بالفم على خلاصة عشبة اللبلاب والتي تعتبر من الاعشاب المعروفة والمستخدمة كمقشع في حالات السعال المنتج للبلغم.

يعتبر مستحضر شرائح اللبلاب القابلة للذوبان بالفم من احدث الابتكارات في مجال العلاجات التي تحتوي على الاعشاب والأول من نوعه عالميا من حيث استخدام تقنية الشرائح القابلة للذوبان بالفم والتي تعتبر من اكثر التقنيات الموصى بها من قبل الوكالة الأوروبية للأدوية لتصنيع العلاجات المستخدمة من قبل الأطفال لما تقدمه من ميزات تفوق ميزات الشراب. تقدم هذه التقنية ميزات عدة للمريض مثل سهولة الاستخدام حيث لا يحتاج المريض الى وسيلة قياس للجرعة، كما تعتبر تقنية ملائمة للمرضى الذين يعانون من صعوبات في البلع وخطر الاختناق.

يعكس هذا المشروع مدى حرص تبوك على تقديم تقنيات جديدة تصب في مصلحة المريض العربي من خلال توقيع اتفاقيات مع شركائها العالميين بهدف تحسين حياة المرضى.

وعلقت الدكتورة رنا عزام المسؤولة عن تطوير الأعمال في تبوك قائلة: “نحن متحمسون تجاه هذا التعاون مع شركة red otc والتي تعتبر من شركات الأدوية الرائدة ونتطلع لاقامة علاقة تعاون طويلة الأمد مع شركة red otc لتشمل علاجات جديدة في مجالات دوائية مختلفة”.

وقال الدكتور توماس هافنر، المدير العام لشركة red otc: “نحن نفتخر بالعمل مع تبوك والتي تعتبر شركة رائدة في منطقة الشرق الأوسط. نحن على قناعة تامة ان هذه الشراكة ستكون مجدية للشركتين في السنوات القادمة”.

سيبسا ومصدر توحدان جهودهما لتطوير أعمال الطاقة المتجددة على الصعيد الدولي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 18 يناير / كانون ثاني 2018 /PRNewswire/ —

  • يعكس التعاون البحث المتواصل عن أوجه التآزر بين أعمال مجموعة مبادلة.
  • يظهر الاتفاق نموذج الطاقة المتنوعة لسيبسا واستراتيجيتها طويلة الأجل.
  • لشركة مصدر حضور بارز في قطاعات الطاقة المتجددة بالشرق الأوسط وأوروبا ويعكس هذا الاتفاق طموحها لمواصلة توسع تغطيتها الجغرافية.

وقعت سيبسا “Cepsa“، وهي شركة عالمية في مجال الطاقة تتجاوز خبراتها 85 سنة، ومصدر “Masdar“، وهي شركة متخصصة في طاقة المستقبل ومقرها أبوظبي والتي تعد أحد الرواد الدوليين في مجال الطاقة المتجددة والتنمية الحضرية المستدامة، على مذكرة تفاهم لاستكشاف فرص التعاون في مشروعات الطاقة المتجددة، خاصة طاقة الرياح والطاقة الشمسية. وتهدف سيبسا ومصدر إلى توسعة نطاق حضورهما الدولي في سوق الطاقة المتجددة من خلال التوقيع على هذا الاتفاق.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_q1c4zbqm/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

(شعار: http://mma.prnewswire.com/media/602087/Cepsa_Logo.jpg)
(صورة: https://mma.prnewswire.com/media/628847/Cepsa_and_Masdar.jpg)

ويعكس التعاون بين سيبسا ومصدر البحث المتواصل عن أوجه التآزر بين أعمال شركة مبادلة للاستثمار.

وقد تم اليوم الإعلان عن الاتفاق في أسبوع أبوظبي للاستدامة، أحد أكبر التجمعات العالمية عن الاستدامة الذي ينعقد حاليًا في عاصمة الإمارات العربية المتحدة. وحظيت فعالية العام الماضي بحضور أكثر من 38,000 زائر.

ويعضد الاتفاق نموذج الطاقة المتنوعة لسيبسا واستراتيجيتها طويلة الأجل ويتماشى مع تنبؤات الشركة حسبما هو محدد في التقرير المعد حول منظور سيبسا للطاقة 2030 الخاص بنمو قطاع الطاقة المتجددة في السنوات القادمة. وفي عام 2017، استحوذت الشركة على حقوق تطوير أول مزرعة رياح لها في جيريز دي لا فرونتيرا، في مقاطعة كاديز الجنوبية في إسبانيا.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_v9xow4iv/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

ومنذ 2006، استثمرت مصدر في مشروعات الطاقة المتجددة بقيمة إجمالية تصل إلى 8.5 مليار دولار أمريكي، ويبلغ نصيب الشركة في هذا الاستثمار 2.7 مليار دولار أمريكي. وتقع مشروعات مصدر للطاقة المتجددة في الإمارات العربية المتحدة والأردن وموريتانيا ومصر والمغرب والمملكة المتحدة وصربيا وألمانيا وإسبانيا.

لمزيد من المعلومات: http://www.cepsa.com / http://www.masdar.ae

ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: http://www.masdar.ae وللاتصال: facebook.com/masdar.ae وtwitter.com/Masdar

المصدر: Cepsa

اختبار دم واحد يمكنه فحص ثمانية أنواع من السرطان

إنه يقدم إطار عمل جديدًا وفريدًا للاكتشاف المبكر لأشيع أنواع السرطان

بالتيمور، 18 يناير 2018 / بي آر نيوزواير/ — لقد طوَّر الباحثون في مركز سرطان جونز هوبكنز كيميل اختبار دم واحدًا يمكنه فحص وجود ثمانية أنواع شائعة من السرطان، ويساعد على تحديد مكان السرطان.

يتميز الاختبار – الذي يُسمى CancerSEEK – بأنه اختبار غير باضع يستهدف عدة مواد مستهدفة بالتحليل، ويقيِّم مستويات ثمانية بروتينات مسببة للسرطان ومدى وجود طفرة جينية مسببة للسرطان، من DNA الجائل في الدم. يهدف الاختبار إلى فحص ثمانية أنواع شائعة من السرطان يُعزى إليها ما يزيد عن 60 بالمئة من الوفيات الناجمة عن السرطان في الولايات المتحدة. جدير بالذكر أن خمسًا من أنواع السرطان التي يشملها الاختبار لا توجد اختبارات لفحصها في الوقت الحالي.

“استخدام توليفة من الواسمات الحيوية المحددة للاكتشاف المبكر كان له أكبر الأثر في تغيير طريقة فحص السرطان، ويعتمد على المبدأ نفسه في استخدام توليفات من العقاقير لعلاج أنواع السرطان” يقول الدكتور نيكولاس بابادوبولوس رئيس مؤلفي الدراسة وأستاذ علم الأورام وعلم الأمراض.

لقد نُشرت النتائج التي تم التوصل إليها على الإنترنت في مجلة ساينس.

“يمكن أن تكون طفرات DNA الورمي الجائل في الدم أشد الواسمات تحديدًا التي تشير إلى وجود سرطان. وللاستفادة من هذا التحديد الفطري، سعينا إلى تطوير لائحة صغيرة لكنه بالغة الصلابة يمكن من خلالها اكتشاف طفرة واحدة على الأقل في الغالبية العظمى من أنواع السرطان”، يقول جوشوا كوهين، وهو دكتور في الطب، وطالب لنيل دكتوراه بكلية الطب في جامعة جونز هوبكنز والكاتب الأول لهذه الورقة البحثية. “في الواقع، يعد الحفاظ على لائحة الطفرات صغيرة أمرًا ضروريًا لتقليل النتائج الإيجابية الخاطئة، وكذلك للإبقاء على اختبارات الفحص هذه بأسعار في المتناول.”

لقد اكتشف الباحثون في البداية عدة مئات من الجينات و40 واسمة بروتين، وظل الرقم يتناقص إلى قطاعات من 16 جينًا وثمانية بروتينات. ويشيرون إلى أن هذا الاختبار الجزيئي يهدف فقط إلى فحص السرطان، وبالتالي، يختلف عن الاختبارات الجزيئية الأخرى، التي تعتمد على تحليل أعداد كبيرة من الجينات المسببة للسرطان لتحديد الأهداف الواجب استهدافها بالعلاج.

في هذه الدراسة، كان الاختبار مستهدفًا للسرطان تحديدًا بنسبة تزيد عن 99 بالمئة. “لقد كان الاستهداف المحدد العالي للغاية ضروريًا لأن النتائج الإيجابية الخاطئة يمكن أن تؤدي إلى إخضاع مرضى لاختبارات وعمليات متابعة باضعة دون داع للتأكد من مدى وجود سرطان”، يقول الدكتور كينيث كينزلر، أستاذ علم الأورام والمدير المشترك بمركز لودفيغ. استُخدم الاختبار على 812 عينة مراقبة سليمة، وأسفر عن سبع نتائج إيجابية خاطئة فقط.

لقد قُيِّم الاختبار على 1005 مرضى يعانون من أنواع سرطان غير نقيلية، تشمل سرطانات المبيض أو الكبد أو المعدة أو البنكرياس أو المريء أو المستقيم-القولون أو الرئة أو الثدي، في المراحل من الأولى إلى الثالثة. وقد كان متوسط الحساسية العامة، أو القدرة على اكتشاف السرطان، 70 بالمئة وتراوحت بين نسبة عالية بلغت 98 بالمئة لسرطان المبيض ونسبة منخفضة بلغت 33 بالمئة لسرطان الثدي. وبالنسبة لأنواع السرطان الخمسة التي لا توجد اختبارات فحص لها – وهي سرطان المبيض والكبد والمعدة والبنكرياس والمريء – فقد تراوحت نسبة الحساسية بين 69 بالمئة و98 بالمئة.

“الجديد في أسلوبنا في التصنيف هو جمعه بين احتمال مراقبة مختلف طفرات DNA إلى جانب مستويات عدة بروتينات للتوصل للنتيجة النهائية”، يقول الدكتور كريستيان توماسيتي، الأستاذ المساعد لعلم الأورام والإحصاءات الأحيائية، وواضع الخوارزمية. “والجانب الآخر الجديد في أسلوبنا هو استخدامه تعلم الآلة لتمكين الاختبار من تحديد مكان أحد الأورام بدقة وصولاً إلى عدد قليل من مواقع التشريح في 83 بالمئة من المرضى”.

ورغم أن الاختبار الحالي لم يكتشف كل نوع سرطان، إلا أنه استطاع تحديد العديد من أنواع السرطان التي يمكن أن تظل دون اكتشاف لولا هذا الاختبار. “لا يستفيد من الكثير من علاجات السرطان الواعدة التي لدينا اليوم سوى أقلية صغيرة من مرضى السرطان، ولكننا نعتبرها تقدمًا هائلاً. وإذا كنا سنحرز تقدمًا في الاكتشاف المبكر للسرطان، فعلينا البدء بالنظر إليه على نحو أكثر واقعية، مع الاعتراف بأنه لن يكتشف جميعَ أنواع السرطان أيُ اختبار” يقول الدكتور بيرت فوجيلشتاين المدير المشترك بمركز لودفيغ، أستاذ علم الأورام بمختبرات كلايتون، والباحث بمعهد هوارد هيوز الطبي.

للتركيز فقط على المواد المستهدفة بالتحليل التي توصلوا إليها في اختبار CancerSEEK، سحب فريق البحث بيانات من أكثر من ثلاثة عقود من الأبحاث في جينات السرطان التي توصلت إليها الأبحاث في مركز لودفيغ بجامعة جونز هوبكنز، الذي وُضعت به أول مخططات جينية للسرطان، وكذلك بيانات من كثير من المؤسسات الأخرى.

لتحديد العدد الأمثل لقواعد DNA المطلوب تقييمه في اختبار CancerSEEK بدقة، استخدم الباحثون طريقة تقوم على تناقص المعطيات، بما في ذلك واسمات DNA التي أفادت في اكتشاف السرطانات وإزالة الواسمات التي لم تُضِف أي فائدة. وقد كانت النتيجة لائحة صغيرة نسبيًا بواسمات DNA المنتقاة بعناية فائقة.

“على النحو الأمثل، سيتم اكتشاف حالات السرطان في وقت مبكر بما يكفي لإمكانية علاجها بالجراحة وحدها، ولكن حتى أنواع السرطان التي لا يمكن علاجها بالجراحة وحدها ستتحسن استجابتها للعلاجات الجهازية عند وجود مرض بحالة أقل تقدمًا”، تقول الدكتورة آن ماري لينون، أستاذ الطب، والأستاذ المساعد في الطب والجراحة والطب الإشعاعي، والمدير السريري لطب الجهاز الهضمي، ومدير برنامج الكيسة البنكرياسية متعددة الاختصاصات.

Johns Hopkins Medicine (JHM)، ومقرها في Baltimore ، Maryland، هي شركة صحية عالمية متكاملة تصل ٌقيمتها الى7.7 ملياردولار و واحدة من أنظمة الرعاية الصحية الأكاديمية الرائدة في الولايات المتحدة. JHM توحد الأطباء والعلماء من the Johns Hopkins University School of Medicine  مع المنظمات والمهنيين الصحيين والمرافق في The Johns Hopkins Hospital and Health System. شعار JHM “، جنبا إلى جنب، وسوف نقوم بتسليم وعد الطب”، مدعوما بمهمتها في تحسين صحة المجتمع والعالم من خلال وضع معايير للتميز في التعليم الطبي والأبحاث والرعاية الطبيه. متنوعة وشاملة، JHM تعلم طلاب الطب والعلماء والمتخصصين في الرعاية الصحية والجمهور؛ وتجري البحوث الطبية الحيوية. وتوفر الرعايه الطبيه االتي يكون محور اهتمامها المريض لمنع وتشخيص وعلاج الأمراض التي تصيب الإنسان. JHM تدير ستة مستشفيات أكاديمية و محلية ، وأربعة مراكز الرعاية الصحية وجراحة في الضواحي، وأكثر من 39 موقعا للعيادات الخارجية الأولية والرعاية المتخصصة تحت مظلة أطباء جامعة جونز هوبكنز. JHM تمتد الرعاية الصحية على مستوى  المجتمع وعلى المستوى العالمي من خلال مجموعة جونز هوبكنز للرعاية المنزلية Johns Hopkins Home Care Group, ، مستشفى جونز هوبكنز الدولي Hopkins Medicine International و جونز هوبكنز للرعاية الصحية Johns Hopkins HealthCare . مستشفى جونز هوبكنز The Johns Hopkins Hospital ، افتتحت في عام 1889، وقد صنفت رقم واحد في الأمة التي كتبتها U.S. News & World Report العالمي لمدة 22 عاما من الدراسة الاستقصائية مدتها 27 عاما. لمزيد من المعلومات حول  Johns Hopkins Medicine، وأبحاثها والتعليم وبرامج الطبية ، وللحصول على أحدث الأخبار الصحة والعلوم والبحوث، قم بزيارة   www.hopkinsmedicine.org

وسائل الاتصالات:
ألسي اسيفيدو
Alsy Acevedo
aaceved5@jhmi.edu, +1 410-464-6457

41st CIFF Guangzhou: understand, decipher, offer

GUANGZHOU, China, Jan. 19, 2018 /PRNewswire/ — The Spring edition of CIFF (China International Furniture Fair), the world’s largest furniture exhibitionand the most important business platform in Asia, will be held in Guangzhou, divided into 2 phases according to product sector: the first from18 to 21 March, the second from28 to 31 March.

Understanding the market in order to de-codify trends, providing solutions that are perfect in terms of style, quality and price. This approach has allowed CIFF to become an international reference point in the furniture sector, growing and modernising in order to offer both exhibitors and visitors the best possible services.

There is already great anticipation for this 41st edition of CIFF. In fact, one single event will provide the opportunity to visit 4,000 exhibitors covering 750,000m2, will give their individual visions of Whole Home Décor, together with the most significant and current aspects of the sector. 190,000 visitors are expected.

The first phase of CIFF will introduce a full range of solutions, both classic and modern in style; a vast selection of products of different styles and typologies: home furniture, home decor & home textiles, outdoor & leisure furniture.

Customisation + Interactivity + Design
This is how new products are created, designed not be part of a series, but to shape themselves in such a way as to provide what the client is looking for.

Products that can put themselves at the service of the user, exploiting the high-level Internet of Things technology, cloud computing and smart chips, masterfully concealed in a charming design.

Mild Luxury
Quality products, that can provide high-level comfort and luxurious design, but that at the same time reasonably priced, able to satisfy almost everyone, perhaps skilfully mixing together pieces that are different but easy to integrate.

Exports
According to the latest figures published by the Ministry of Industry and Information Technology of the People’s Republic of China, the value of furniture manufacturing exports from January to August 2017 amounted to 12.64 billion RMB, an annual increase of 6.2%.

In order to assist international buyers, the living areas (dining rooms and living rooms) will be combined together, as will upholstered items and mattresses, ensuring that visits by operators from all over the world can be optimised and facilitated.

For further information: www.ciff-gz.com