Daily Archives: June 15, 2018

JA Solar Named “Top Performer” by DNV GL for the Third Time

BEIJING, June 15, 2018 /PRNewswire/ — JA Solar Holdings Co., Ltd. (Nasdaq: JASO), a world leading manufacturer of high-performance solar power products, today announced that it was awarded the “2018 Top Performer” by DNV GL, a world renowned independent energy experts and certification institute. This is the third time that JA Solar received the award. In both 2014 and 2016, JA Solar passed the product tests and received the product certification from PVEL (a wholly-owned subsidiary of DNV GL) and won the “Top Performer”.

DNV GL enjoys strong reputation in the photovoltaic industry. Its annual PV Module Reliability Scorecard Report covers the testing and analysis of module products from various manufacturers, and is considered the most comprehensive assessment of PV module reliability.  The honor of “Top Performer” is based on DNV GL’s PV Module Reliability Scorecard.  The reliability test covers the complete life cycle of products, which encompasses IEC thermal cycling, damp heat, ultraviolet radiation, dynamic mechanical load, PID attenuation and hot spot testing. The test results provide potential PV equipment buyers and power plant investors with authoritative references.

JA Solar is committed to the research and development of mass-produced, high-efficiency solar modules, which can effectively reduce the levelized cost of electricity (LCOE).  Whether it is the development and mass production of PERC products, or the introduction of 1500V and bi-facial PERC double-glass modules, JA Solar has always been at the forefront of the industry.  DNV GL’s “Top Performer” honor further demonstrates JA Solar’s technical strength and ability to provide high-performance, high-reliability solar products.

For more information please visit www.jasolar.com

Xiaorui Sun
+86-10-6361-1888 x1698
bj.sunxr@jasolar.com

‫جي سي أل نيو إنيرجي توقع اتفاقية شراء طاقة لمشروع طاقتها الشمسية بيونير بقدرة توليد 110 ميغاواط في كولورادو

دنفر، 15 حزيران/يونيو، 2018 / بي آر نيوزواير / — وقعت شركة جي سي أل نيو إنيرجي للطاقة، وهي شركة متفرعة عن مجموعة جي سي أل العملاقة للطاقة النظيفة الرائدة عالميا اتفاق شراء طاقة طويل الأمد مع شركة إنترماونتن رورال إليكتريك أسوسييشن، وهي شركة طاقة محلية لمشروعها للطاقة الشمسية بيونير في الحقول الخضراء في كولورادو الذي تبلغ قدرته التوليدية 110 ميغاواط.

يقع مشروعتوليد الطاقة الشمسية الرائد بقدرة توليد تبلغ 110 ميغاواطعلى مساحة 611 فدانا على بعد 35 ميلا شرق دنفر، كولورادو حيث الأرض مسطحة وتتمتع بقدرة إشعاع جيد. ويبلغ إجمالي العائد السنوي للمشروع بيونير حوالي 215 مليون كيلوواط ساعة، ويخطط لربطه بالشبكة في العام 2020. ويمتد اتفاق شراء الطاقة الكهربائية لمدة 10 سنوات، مع 3 تمديدات اختيارية مدة كل منها خمس سنوات، أي بطول العمر الافتراضي للمشروع وهو 25 عاما. المشروع لا يتطلب أي وديعة تأمين ويتميز بتكاليف ربط  منخفضة بالشبكة.

من خلال مشروع بيونير، ستكتسبجي سي أل نيو إنيرجيخبرة قيمة في تطوير مشاريع الطاقة الشمسية في الحقول الخضراءفي الولايات المتحدة، ويمكنها إنشاء نموذج تطوير للمشاريع المستقبلية. وتتضمن العملية حصر الأراضي، ودراسة جدوى ربط المشروع بالشبكة، والتفاوض والتوقيع على اتفاق ربط الشبكة، وتأمين تصاريح الأراضي، والتفاوض والتوقيع على اتفاقية شراء الطاقة.

ومن خلال التحكم في تكاليف التطوير وتغيير استراتيجية التفاوض الخاصة باتفاقية شراء الطاقةللتكيف مع الظروف المتغيرة بسرعة، فازت شركةجي سي أل نيو إنيرجيعلى جميع المطورين الأميركيين المعروفين والمتمرسين لتأمين الاتفاقية.

وقد حولت شركةجي سي أل نيو إنيرجيإستراتيجيتها التطويرية من التركيز فقط على السوق الصينية إلى التوسع القوي في كل من الأسواق الصينية والأسواق الخارجية، كما أنها عززت قدرتها في تطوير المزارع الشمسية في الخارج. تمتلك شركةجي سي أل نيو إنيرجيثلاثة مقار إقليمية في أميركا الشمالية واليابان وأفريقيا. في العام 2017، أطلقت “مبادرة البذار في الخارج” في الأسواق المستهدفة الرئيسية من قبلها في الخارج.

كما تعملجي سي أل نيو إنيرجيعلى المضي قدمًا في تحقيق هدفها العالمي المتمثل في تحقيق + 3 غيغاواط لمشاريع الطاقة الشمسية بحلول العام 2020، والبحث بنشاط عن شركاء استراتيجيين. وهي تقوم باستكشاف الأسواق المحلية والدولية مع شركاء مثل باور تشاينا، سي إي إي سي، سي جي جي سي، شنغهاي إليكتريك. وقد أقامت علاقات وثيقة مع شركات عالمية معروفة مثل ميتسوي، موروبيني، سوفتبانك، أيه سي دبليو أيه، ومصدر، وكيبكو ومكواري.

حول شركةجي سي أل نيو إنيرجي

جي سي أل نيو إنيرجي هي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة الطاقة الدولية للطاقة المتجددة آي بي بي التابعة لشركة جي سي أل نيو إنيرجي هولدنغز المحدودة (0451.HK)  ولديها مكاتب في سان رامون، كاليفورنيا. تركز الشركة على تطوير، امتلاك وتشغيل مشاريع الطاقة الشمسية على نطاق المرافق، ولديها خبرة في الولايات المتحدة، وبورتوريكو، وأميركا اللاتينية، والعديد من الأسواق الدولية الأخرى.

‫جي سي أل نيو إنيرجي توقع اتفاقية شراء طاقة لمشروع طاقتها الشمسية بيونير بقدرة توليد 110 ميغاواط في كولورادو

دنفر، 15 حزيران/يونيو، 2018 / بي آر نيوزواير / — وقعت شركة جي سي أل نيو إنيرجي للطاقة، وهي شركة متفرعة عن مجموعة جي سي أل العملاقة للطاقة النظيفة الرائدة عالميا اتفاق شراء طاقة طويل الأمد مع شركة إنترماونتن رورال إليكتريك أسوسييشن، وهي شركة طاقة محلية لمشروعها للطاقة الشمسية بيونير في الحقول الخضراء في كولورادو الذي تبلغ قدرته التوليدية 110 ميغاواط.

يقع مشروعتوليد الطاقة الشمسية الرائد بقدرة توليد تبلغ 110 ميغاواطعلى مساحة 611 فدانا على بعد 35 ميلا شرق دنفر، كولورادو حيث الأرض مسطحة وتتمتع بقدرة إشعاع جيد. ويبلغ إجمالي العائد السنوي للمشروع بيونير حوالي 215 مليون كيلوواط ساعة، ويخطط لربطه بالشبكة في العام 2020. ويمتد اتفاق شراء الطاقة الكهربائية لمدة 10 سنوات، مع 3 تمديدات اختيارية مدة كل منها خمس سنوات، أي بطول العمر الافتراضي للمشروع وهو 25 عاما. المشروع لا يتطلب أي وديعة تأمين ويتميز بتكاليف ربط  منخفضة بالشبكة.

من خلال مشروع بيونير، ستكتسبجي سي أل نيو إنيرجيخبرة قيمة في تطوير مشاريع الطاقة الشمسية في الحقول الخضراءفي الولايات المتحدة، ويمكنها إنشاء نموذج تطوير للمشاريع المستقبلية. وتتضمن العملية حصر الأراضي، ودراسة جدوى ربط المشروع بالشبكة، والتفاوض والتوقيع على اتفاق ربط الشبكة، وتأمين تصاريح الأراضي، والتفاوض والتوقيع على اتفاقية شراء الطاقة.

ومن خلال التحكم في تكاليف التطوير وتغيير استراتيجية التفاوض الخاصة باتفاقية شراء الطاقةللتكيف مع الظروف المتغيرة بسرعة، فازت شركةجي سي أل نيو إنيرجيعلى جميع المطورين الأميركيين المعروفين والمتمرسين لتأمين الاتفاقية.

وقد حولت شركةجي سي أل نيو إنيرجيإستراتيجيتها التطويرية من التركيز فقط على السوق الصينية إلى التوسع القوي في كل من الأسواق الصينية والأسواق الخارجية، كما أنها عززت قدرتها في تطوير المزارع الشمسية في الخارج. تمتلك شركةجي سي أل نيو إنيرجيثلاثة مقار إقليمية في أميركا الشمالية واليابان وأفريقيا. في العام 2017، أطلقت “مبادرة البذار في الخارج” في الأسواق المستهدفة الرئيسية من قبلها في الخارج.

كما تعملجي سي أل نيو إنيرجيعلى المضي قدمًا في تحقيق هدفها العالمي المتمثل في تحقيق + 3 غيغاواط لمشاريع الطاقة الشمسية بحلول العام 2020، والبحث بنشاط عن شركاء استراتيجيين. وهي تقوم باستكشاف الأسواق المحلية والدولية مع شركاء مثل باور تشاينا، سي إي إي سي، سي جي جي سي، شنغهاي إليكتريك. وقد أقامت علاقات وثيقة مع شركات عالمية معروفة مثل ميتسوي، موروبيني، سوفتبانك، أيه سي دبليو أيه، ومصدر، وكيبكو ومكواري.

حول شركةجي سي أل نيو إنيرجي

جي سي أل نيو إنيرجي هي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة الطاقة الدولية للطاقة المتجددة آي بي بي التابعة لشركة جي سي أل نيو إنيرجي هولدنغز المحدودة (0451.HK)  ولديها مكاتب في سان رامون، كاليفورنيا. تركز الشركة على تطوير، امتلاك وتشغيل مشاريع الطاقة الشمسية على نطاق المرافق، ولديها خبرة في الولايات المتحدة، وبورتوريكو، وأميركا اللاتينية، والعديد من الأسواق الدولية الأخرى.

‫جي سي أل نيو إنيرجي توقع اتفاقية شراء طاقة لمشروع طاقتها الشمسية بيونير بقدرة توليد 110 ميغاواط في كولورادو

دنفر، 15 حزيران/يونيو، 2018 / بي آر نيوزواير / — وقعت شركة جي سي أل نيو إنيرجي للطاقة، وهي شركة متفرعة عن مجموعة جي سي أل العملاقة للطاقة النظيفة الرائدة عالميا اتفاق شراء طاقة طويل الأمد مع شركة إنترماونتن رورال إليكتريك أسوسييشن، وهي شركة طاقة محلية لمشروعها للطاقة الشمسية بيونير في الحقول الخضراء في كولورادو الذي تبلغ قدرته التوليدية 110 ميغاواط.

يقع مشروعتوليد الطاقة الشمسية الرائد بقدرة توليد تبلغ 110 ميغاواطعلى مساحة 611 فدانا على بعد 35 ميلا شرق دنفر، كولورادو حيث الأرض مسطحة وتتمتع بقدرة إشعاع جيد. ويبلغ إجمالي العائد السنوي للمشروع بيونير حوالي 215 مليون كيلوواط ساعة، ويخطط لربطه بالشبكة في العام 2020. ويمتد اتفاق شراء الطاقة الكهربائية لمدة 10 سنوات، مع 3 تمديدات اختيارية مدة كل منها خمس سنوات، أي بطول العمر الافتراضي للمشروع وهو 25 عاما. المشروع لا يتطلب أي وديعة تأمين ويتميز بتكاليف ربط  منخفضة بالشبكة.

من خلال مشروع بيونير، ستكتسبجي سي أل نيو إنيرجيخبرة قيمة في تطوير مشاريع الطاقة الشمسية في الحقول الخضراءفي الولايات المتحدة، ويمكنها إنشاء نموذج تطوير للمشاريع المستقبلية. وتتضمن العملية حصر الأراضي، ودراسة جدوى ربط المشروع بالشبكة، والتفاوض والتوقيع على اتفاق ربط الشبكة، وتأمين تصاريح الأراضي، والتفاوض والتوقيع على اتفاقية شراء الطاقة.

ومن خلال التحكم في تكاليف التطوير وتغيير استراتيجية التفاوض الخاصة باتفاقية شراء الطاقةللتكيف مع الظروف المتغيرة بسرعة، فازت شركةجي سي أل نيو إنيرجيعلى جميع المطورين الأميركيين المعروفين والمتمرسين لتأمين الاتفاقية.

وقد حولت شركةجي سي أل نيو إنيرجيإستراتيجيتها التطويرية من التركيز فقط على السوق الصينية إلى التوسع القوي في كل من الأسواق الصينية والأسواق الخارجية، كما أنها عززت قدرتها في تطوير المزارع الشمسية في الخارج. تمتلك شركةجي سي أل نيو إنيرجيثلاثة مقار إقليمية في أميركا الشمالية واليابان وأفريقيا. في العام 2017، أطلقت “مبادرة البذار في الخارج” في الأسواق المستهدفة الرئيسية من قبلها في الخارج.

كما تعملجي سي أل نيو إنيرجيعلى المضي قدمًا في تحقيق هدفها العالمي المتمثل في تحقيق + 3 غيغاواط لمشاريع الطاقة الشمسية بحلول العام 2020، والبحث بنشاط عن شركاء استراتيجيين. وهي تقوم باستكشاف الأسواق المحلية والدولية مع شركاء مثل باور تشاينا، سي إي إي سي، سي جي جي سي، شنغهاي إليكتريك. وقد أقامت علاقات وثيقة مع شركات عالمية معروفة مثل ميتسوي، موروبيني، سوفتبانك، أيه سي دبليو أيه، ومصدر، وكيبكو ومكواري.

حول شركةجي سي أل نيو إنيرجي

جي سي أل نيو إنيرجي هي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة الطاقة الدولية للطاقة المتجددة آي بي بي التابعة لشركة جي سي أل نيو إنيرجي هولدنغز المحدودة (0451.HK)  ولديها مكاتب في سان رامون، كاليفورنيا. تركز الشركة على تطوير، امتلاك وتشغيل مشاريع الطاقة الشمسية على نطاق المرافق، ولديها خبرة في الولايات المتحدة، وبورتوريكو، وأميركا اللاتينية، والعديد من الأسواق الدولية الأخرى.

مسح لشركة بارسونز يكشف عن فجوات أمن سيبراني للبنية التحتية الحرجة

النموج المتركز على تقنية المعلومات وإنترنت الأشياء الصناعية يزيد من المخاطر المحتملة

باسادينا، كاليفورنيا، 15 حزيران/يونيو، 2018 / بي آر نيوزواير / — أصدرت شركة بارسونز اليوم نتائج مسحها لمهندسي أنظمة التحكم الصناعي والتقنية التشغيلية في مرافق البنية التحتية الحرجة. ويكشف المسح عن نقص مثير للقلق لناحية دمج مهندسي التقنية التشغيلية وتقنية المعلومات في المؤسسات التي يعملون بها ونماذج لضمان مقاومة هجمات الأمن السيبراني التي لا تعكس نهجا مندمجا للتقنية التشغيلية/تقنية المعلومات. يمكن الاطلاع على وتنزيل التقرير الكامل على: parsons.com/CIPsurvey

وقال كاري سميث، رئيس وحدة الأعمال الفيدرالية في بارسونز: “الآلاف من الأجهزة المتصلة بالشبكة التي تم تركيبها في مرافق البنية التحتية الحيوية تعمل على تحسين كفاءة التشغيل، ولكنها تزيد من المخاطر السيبرانية. لقد تشكلت العاصفة المثاليةبالفعل، مع وجود المزيد من الأجهزة المتصلة في بيئة التحكم الصناعي التي تخلق العديد من نقاط الوصول لهجمات متطورة بشكل متزايد. هذا المسح يسلط الضوء على حقيقة أن حلولالتقنية التشغيليةوتقنية المعلومات المتقاربة متأخرة عن التهديد المتقارب. إن النموذج  المبني، القائم على البرمجيات، والمتركز على تكنولوجيا المعلومات، لا يعتبر حلاً سهلا لمقاومة التهديد السيبراني.”

يتم الإبلاغ عن الهجمات على كل من بيئات التقنية التشغيلية والتقنية المعلوماتية في البنية التحتية الحرجة، بما في ذلك تعطيل النظام الكهربائي في أوكرانيا في العام 2015 والهجوم الروسي في آذار/مارس 2018 على الشبكة الأميركية، من قبل مشغلي البنية التحتية الحكومية ومن القطاع الخاص بشكل متكرر. في تشرين الأول/أكتوبر 2017، أصدرت وزارة الأمن الداخلي الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي تحذيراً فنياً مشتركاً ردا على بيانات تهديد مستمر متقدمة عن الهجمات التي تستهدف مؤسسات الطاقة والصناعة النووية والمائية والطيران ومؤسسات التصنيع الحيوية في الولايات المتحدة. وقد دعت مؤسسات معايير الأمن السيبراني، بما في ذلك المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا، إلى إيجاد حلول لمشهد التهديد المتطور الذي يعزز تقارب تقنيات وعمليات التقنية التشغيلية وتقنية المعلومات لتشديد قدرة مقاومة المخاطر التي تهدد أنظمةالتحكم الصناعي والتقنية التشغيلية.

يلخص تقرير بارسونز، وهو بعنوان”تقييم مخاطر البنية التحتية الحرجة بارسونز 2018″، مدخلات 300 من المجيبين المؤهلين الذين يعملون كمهندسين في مجال البنية التحتية الحيوية، بما في ذلك قطاعات الطاقة والمرافق الكيميائية والمياه والدفاع والتصنيع. وتشمل نتائج الاستطلاع الرئيسية ما يلي:

  • أﻓﺎد 66٪ ﻣن اﻟﻣﺳﺗطﻟﻌﯾن ﺑﺄن ﻣؤسساتهم ﺗﺿﯾف أﺟﮭزة اﻹﻧﺗرﻧت اﻟﺻﻧﺎﻋﯾﺔ اﻟﻣرﺗﺑطﺔ ﺑﺷﮐل أﮐﺛر ﺗواﺻﻼً ﺑﺄﻧظﻣﺔ اﻟﺗﺣﮐم اﻟﺻﻧﺎﻋﻲ ﻓﻲ ﺑﯾﺋﺔ اﻟﺗﺷﻐﯾل واﻟﻧظم.
  • أشار 78٪ من المستجيبين إلى أنهم ليسوا منخرطين بشكل كبير في الأمن السيبراني الخاص بأنظمة التحكم الصناعي.

بارسونز هي شركة مزودة للحلول الممكّنة رقميًا التي تركز على أسواق الدفاع والأمن والبنية التحتية. ومع ما يقرب من 75 عاما من الخبرة، فإن بارسونز مؤهلة بشكل فريد لتوفير الأمن المادي الإلكتروني، والحلول التكنولوجية المتقدمة، وغيرها من الخدمات المبتكرة للوكالات الحكومية الفدرالية والإقليمية والمحلية، وكذلك للعملاء الصناعيين الخاصين في جميع أنحاء العالم. لمعرفة المزيد عن بارسونز، يرجى زيارة: parsons.com، وتابعونا علىFacebook ، Twitter ، LinkedIn ، وYouTube .

EXIM 713

اتصالات الإعلام
إيرين كولمان
4590. 440. 626 1+
erin.kuhlman@parsons.com

مسح لشركة بارسونز يكشف عن فجوات أمن سيبراني للبنية التحتية الحرجة

النموج المتركز على تقنية المعلومات وإنترنت الأشياء الصناعية يزيد من المخاطر المحتملة

باسادينا، كاليفورنيا، 15 حزيران/يونيو، 2018 / بي آر نيوزواير / — أصدرت شركة بارسونز اليوم نتائج مسحها لمهندسي أنظمة التحكم الصناعي والتقنية التشغيلية في مرافق البنية التحتية الحرجة. ويكشف المسح عن نقص مثير للقلق لناحية دمج مهندسي التقنية التشغيلية وتقنية المعلومات في المؤسسات التي يعملون بها ونماذج لضمان مقاومة هجمات الأمن السيبراني التي لا تعكس نهجا مندمجا للتقنية التشغيلية/تقنية المعلومات. يمكن الاطلاع على وتنزيل التقرير الكامل على: parsons.com/CIPsurvey

وقال كاري سميث، رئيس وحدة الأعمال الفيدرالية في بارسونز: “الآلاف من الأجهزة المتصلة بالشبكة التي تم تركيبها في مرافق البنية التحتية الحيوية تعمل على تحسين كفاءة التشغيل، ولكنها تزيد من المخاطر السيبرانية. لقد تشكلت العاصفة المثاليةبالفعل، مع وجود المزيد من الأجهزة المتصلة في بيئة التحكم الصناعي التي تخلق العديد من نقاط الوصول لهجمات متطورة بشكل متزايد. هذا المسح يسلط الضوء على حقيقة أن حلولالتقنية التشغيليةوتقنية المعلومات المتقاربة متأخرة عن التهديد المتقارب. إن النموذج  المبني، القائم على البرمجيات، والمتركز على تكنولوجيا المعلومات، لا يعتبر حلاً سهلا لمقاومة التهديد السيبراني.”

يتم الإبلاغ عن الهجمات على كل من بيئات التقنية التشغيلية والتقنية المعلوماتية في البنية التحتية الحرجة، بما في ذلك تعطيل النظام الكهربائي في أوكرانيا في العام 2015 والهجوم الروسي في آذار/مارس 2018 على الشبكة الأميركية، من قبل مشغلي البنية التحتية الحكومية ومن القطاع الخاص بشكل متكرر. في تشرين الأول/أكتوبر 2017، أصدرت وزارة الأمن الداخلي الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي تحذيراً فنياً مشتركاً ردا على بيانات تهديد مستمر متقدمة عن الهجمات التي تستهدف مؤسسات الطاقة والصناعة النووية والمائية والطيران ومؤسسات التصنيع الحيوية في الولايات المتحدة. وقد دعت مؤسسات معايير الأمن السيبراني، بما في ذلك المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا، إلى إيجاد حلول لمشهد التهديد المتطور الذي يعزز تقارب تقنيات وعمليات التقنية التشغيلية وتقنية المعلومات لتشديد قدرة مقاومة المخاطر التي تهدد أنظمةالتحكم الصناعي والتقنية التشغيلية.

يلخص تقرير بارسونز، وهو بعنوان”تقييم مخاطر البنية التحتية الحرجة بارسونز 2018″، مدخلات 300 من المجيبين المؤهلين الذين يعملون كمهندسين في مجال البنية التحتية الحيوية، بما في ذلك قطاعات الطاقة والمرافق الكيميائية والمياه والدفاع والتصنيع. وتشمل نتائج الاستطلاع الرئيسية ما يلي:

  • أﻓﺎد 66٪ ﻣن اﻟﻣﺳﺗطﻟﻌﯾن ﺑﺄن ﻣؤسساتهم ﺗﺿﯾف أﺟﮭزة اﻹﻧﺗرﻧت اﻟﺻﻧﺎﻋﯾﺔ اﻟﻣرﺗﺑطﺔ ﺑﺷﮐل أﮐﺛر ﺗواﺻﻼً ﺑﺄﻧظﻣﺔ اﻟﺗﺣﮐم اﻟﺻﻧﺎﻋﻲ ﻓﻲ ﺑﯾﺋﺔ اﻟﺗﺷﻐﯾل واﻟﻧظم.
  • أشار 78٪ من المستجيبين إلى أنهم ليسوا منخرطين بشكل كبير في الأمن السيبراني الخاص بأنظمة التحكم الصناعي.

بارسونز هي شركة مزودة للحلول الممكّنة رقميًا التي تركز على أسواق الدفاع والأمن والبنية التحتية. ومع ما يقرب من 75 عاما من الخبرة، فإن بارسونز مؤهلة بشكل فريد لتوفير الأمن المادي الإلكتروني، والحلول التكنولوجية المتقدمة، وغيرها من الخدمات المبتكرة للوكالات الحكومية الفدرالية والإقليمية والمحلية، وكذلك للعملاء الصناعيين الخاصين في جميع أنحاء العالم. لمعرفة المزيد عن بارسونز، يرجى زيارة: parsons.com، وتابعونا علىFacebook ، Twitter ، LinkedIn ، وYouTube .

EXIM 713

اتصالات الإعلام
إيرين كولمان
4590. 440. 626 1+
erin.kuhlman@parsons.com

مسح لشركة بارسونز يكشف عن فجوات أمن سيبراني للبنية التحتية الحرجة

النموج المتركز على تقنية المعلومات وإنترنت الأشياء الصناعية يزيد من المخاطر المحتملة

باسادينا، كاليفورنيا، 15 حزيران/يونيو، 2018 / بي آر نيوزواير / — أصدرت شركة بارسونز اليوم نتائج مسحها لمهندسي أنظمة التحكم الصناعي والتقنية التشغيلية في مرافق البنية التحتية الحرجة. ويكشف المسح عن نقص مثير للقلق لناحية دمج مهندسي التقنية التشغيلية وتقنية المعلومات في المؤسسات التي يعملون بها ونماذج لضمان مقاومة هجمات الأمن السيبراني التي لا تعكس نهجا مندمجا للتقنية التشغيلية/تقنية المعلومات. يمكن الاطلاع على وتنزيل التقرير الكامل على: parsons.com/CIPsurvey

وقال كاري سميث، رئيس وحدة الأعمال الفيدرالية في بارسونز: “الآلاف من الأجهزة المتصلة بالشبكة التي تم تركيبها في مرافق البنية التحتية الحيوية تعمل على تحسين كفاءة التشغيل، ولكنها تزيد من المخاطر السيبرانية. لقد تشكلت العاصفة المثاليةبالفعل، مع وجود المزيد من الأجهزة المتصلة في بيئة التحكم الصناعي التي تخلق العديد من نقاط الوصول لهجمات متطورة بشكل متزايد. هذا المسح يسلط الضوء على حقيقة أن حلولالتقنية التشغيليةوتقنية المعلومات المتقاربة متأخرة عن التهديد المتقارب. إن النموذج  المبني، القائم على البرمجيات، والمتركز على تكنولوجيا المعلومات، لا يعتبر حلاً سهلا لمقاومة التهديد السيبراني.”

يتم الإبلاغ عن الهجمات على كل من بيئات التقنية التشغيلية والتقنية المعلوماتية في البنية التحتية الحرجة، بما في ذلك تعطيل النظام الكهربائي في أوكرانيا في العام 2015 والهجوم الروسي في آذار/مارس 2018 على الشبكة الأميركية، من قبل مشغلي البنية التحتية الحكومية ومن القطاع الخاص بشكل متكرر. في تشرين الأول/أكتوبر 2017، أصدرت وزارة الأمن الداخلي الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي تحذيراً فنياً مشتركاً ردا على بيانات تهديد مستمر متقدمة عن الهجمات التي تستهدف مؤسسات الطاقة والصناعة النووية والمائية والطيران ومؤسسات التصنيع الحيوية في الولايات المتحدة. وقد دعت مؤسسات معايير الأمن السيبراني، بما في ذلك المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا، إلى إيجاد حلول لمشهد التهديد المتطور الذي يعزز تقارب تقنيات وعمليات التقنية التشغيلية وتقنية المعلومات لتشديد قدرة مقاومة المخاطر التي تهدد أنظمةالتحكم الصناعي والتقنية التشغيلية.

يلخص تقرير بارسونز، وهو بعنوان”تقييم مخاطر البنية التحتية الحرجة بارسونز 2018″، مدخلات 300 من المجيبين المؤهلين الذين يعملون كمهندسين في مجال البنية التحتية الحيوية، بما في ذلك قطاعات الطاقة والمرافق الكيميائية والمياه والدفاع والتصنيع. وتشمل نتائج الاستطلاع الرئيسية ما يلي:

  • أﻓﺎد 66٪ ﻣن اﻟﻣﺳﺗطﻟﻌﯾن ﺑﺄن ﻣؤسساتهم ﺗﺿﯾف أﺟﮭزة اﻹﻧﺗرﻧت اﻟﺻﻧﺎﻋﯾﺔ اﻟﻣرﺗﺑطﺔ ﺑﺷﮐل أﮐﺛر ﺗواﺻﻼً ﺑﺄﻧظﻣﺔ اﻟﺗﺣﮐم اﻟﺻﻧﺎﻋﻲ ﻓﻲ ﺑﯾﺋﺔ اﻟﺗﺷﻐﯾل واﻟﻧظم.
  • أشار 78٪ من المستجيبين إلى أنهم ليسوا منخرطين بشكل كبير في الأمن السيبراني الخاص بأنظمة التحكم الصناعي.

بارسونز هي شركة مزودة للحلول الممكّنة رقميًا التي تركز على أسواق الدفاع والأمن والبنية التحتية. ومع ما يقرب من 75 عاما من الخبرة، فإن بارسونز مؤهلة بشكل فريد لتوفير الأمن المادي الإلكتروني، والحلول التكنولوجية المتقدمة، وغيرها من الخدمات المبتكرة للوكالات الحكومية الفدرالية والإقليمية والمحلية، وكذلك للعملاء الصناعيين الخاصين في جميع أنحاء العالم. لمعرفة المزيد عن بارسونز، يرجى زيارة: parsons.com، وتابعونا علىFacebook ، Twitter ، LinkedIn ، وYouTube .

EXIM 713

اتصالات الإعلام
إيرين كولمان
4590. 440. 626 1+
erin.kuhlman@parsons.com

‫تقنيات جوليوود النوع أن الثنائية الجانب، العالية الأداء تحظى بالإشادة من شركة سبيك للاستثمار في معرض أس أن إي سي 2018

شنغهاي، 15 حزيران/يونيو، 2018 / بي آر نيوزواير / — حصلت شركة جوليوود (سوجو) صنواط كو المحدودة، الشركة الرائدة المزودة لخلايا ووحدات الطاقة الشمسية الثنائية الجانب العالية الأداء من النوع أن، على الإشادة على أحدث إنجازاتها في تقنية الوحدات الشمسضوئية وعلى قائمة منتجاتها الابتكارية الجديدة من شركة الاستثمار الحكومية في الطاقة المحدودة “سبيك”، من بين أطراف أخرى حاضرة لمعرض أس أن إي سي 2018.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_7mni3su6/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وشملت أبرز المنتجات التي قدمتها شركة جوليوودفيأس أن إي سيخليتها الشمسية من نوعأنأحادية الكريستال توبكون، ووحدة الجانب الخلفي الزجاجية الشفافة الثنائية الجانب من النوع أن، ونظام الألومنيوم الشريك للوحدات الثنائية، والوحدة المرنة الخالية من الزجاج التي تعمل بالذكاء الصناعي مع تقنية آي بي سي، إلى جانبمنتجات الطاقة الجديدة للمنازل. وقد زار شيا تشونغ، نائب المدير العام لشركةسبيكجناح شركةجوليوودوأبدى إعجابه بما رآه، وبالتحديد ترويج الشركة لحال تكافؤ الشبكة بخلاياها الشمسية أحادية الكريستال من النوع أن، والتي تكتسب أهمية كبيرة للصين والعالم. كما أعرب عن توقعه الشغوف لمشاريعجوليوودفي قطاع الطاقة الخضراء المنزلية الناشئة، والتي ستجلب العديد من الفرص والمزايا للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الريفية في الصين.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_dfl5gxre/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وقال لين جيانوي، رئيس شركةجوليوود: “يشرفنا أن نحظى بمثل هذه الإشادة من السيد شيا لمنتجاتنا الجديدة واستراتيجيتنا المستقبلية للنمو في القطاع السكني. شركةسبيك هي شركةرائدة في توليد الطاقة ودعمها لجهودنا هي شهادة عظيمة على جودة منتجاتنا، والأشخاص المبتكرين فيجوليوودالذين عملوا على تطويرها.”

وأضاف لين “إن نظامنا الألومنيوم الشريك عالي الانعكاس للوحدات الثنائية الجانب هو البطل المجهول لمجموعةجوليوود. فهي توفر مجموعة واسعة من المزايا؛ وهي خفيفة الوزن، عالية الكثافة، عالية الانعكاس، وتتميز بميزة التبديد العالي للحرارة، والتنظيف الذاتي، ومقاومة الرياح والثلوج، وهي تدوم طويلاً. وهي قادرة على خفض تكلفة محطة الطاقة الشمسية ذات الوحدات الثنائية الجانب وزيادة قيمة إنتاجها “.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_53lzov5y/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

في شهر أيار/مايو، أقامت شركةجوليوودشراكة مع شركةهوانغهي هايدرو باور كو المحدودة، وهي شركة تابعة لشركة سبيك، لتطوير منتجات لسوق الطاقة الجديدة في الصين، وستقوم هايدرو بشراء خلايا شمسية ووحدات منجوليوودبقدرة توليد تصل إلى 5 غيغاواط. ومن خلال هذه الشراكة، سوف تعززجوليوودالتطبيق السريع للمنتجات العالية الكفاءة والاعتمادية العالية، وتسعى من أجل تحقيق التكافؤ السريع لشبكة الطاقة الشمسية الضوئية.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_u2xshjpi/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

بلغت كفاءة الإنتاج الضخمة لخلاياأن – بيرتالشمسية المستخدمة في مشروعها التعاوني مع سبيك 21.7٪، في حين أن الخلايا الشمسيةتوبكونالجديدة زادت بنسبة 0.9٪ مقارنة بـأن- بيرت.بحلول نهاية العام، يمكن زيادتها بنسبة 0.4٪ إلى 23٪. وستعمل تقنيةالنوع أن الثنائية الجانبعلى زيادة توليد الطاقة بشكل عام بأكثر من 17٪ مقارنةً بالتكنولوجيا أحادية الجانب من النوعبي.وفي الوقت نفسه، تتمتع وحدة الجانب الخلفي الزجاجية الشفافة من النوع أن الثنائية الجانب بقدرة طاقة أمامية تصل إلى 400 واط، وستفوق أقصى طاقة شاملة لها 480واط. وتستخدم الوحدة النمطية أيضًا اللوحة الخلفيةتي بي تيالشفافة التي طورتهاجوليوودمع شركة دوبونت. بالإضافة إلى ذلك، قامتجوليوودبتحديث التقنية الشفافة وأنتجت منتجًا عالي الانعكاس، شفافا وعالي الأداء مناسبا لتزويد الشبكات بالطاقة، والذي تم تسجيل براءة اختراع له.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_vcwgxhfx/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

حول شركة جوليوود

جوليوود للطاقة الشمسية (تايجو)هيشركةفوتوفولطية مملوكة بالكامل لشركةوتسويقالألواحالضوئية جوليوود (شوجو) صن واط المحدودة، وهي تقوم بالأبحاث والتطوير والإنتاج والتسويق للخلايا الشمسية، الطاقة الشمسية، السليكون والخدمات الاستشارية التقنية. وتقوم الشركة بالاستحواذ على التقنيات منذ تأسيسها وتقدمت بطلبات للحصول على أكثر من 60 براءة اختراع حتى تاريخه، تم منح 23 منها بنجاح. وإذ تأسست في العام 2008، فإن جوليوود (شوجو) صن واط المحدودة (جوليوود شوجو) هيأكبرشركةلتصنيعالألواح الكهروضوئية الخلفيةفيجميعأنحاءالعالم،معقدرةإنتاجسنويةتبلغأكثرمن 100 مليونمترمربع.وتتفوق الشركة على صناعة الطاقة الشمسية العالمية بـ 2.1 غيغاواط لناحية قدرة التصنيع للخلايا الشمسية النوع أن.

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/703146/Jolywood_N_type_solar_cells.jpg
الصورة:https://mma.prnewswire.com/media/703147/Jolywood_TOPCON.jpg
الصورة:https://mma.prnewswire.com/media/703148/Jolywood_backsheet_series.jpg
الصورة:https://mma.prnewswire.com/media/703149/Jolywood_bifacial_solar_modules.jpg
الصورة:https://mma.prnewswire.com/media/703150/Jolywood_SPIC.jpg