‫استثمارات “Mall.Global – مول.غلوبال” تراوح 500 مليون دولار وتجدد دماء التسويق الرقمي

“مول.غلوبال” يعزز التسوق الإلكتروني ويُنوع مستقبل التجزئة في دبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 من يونيو 2018/PRNewswire/

التسوق عبر الإنترنت أكثر تشويقًا مع طرح منصة “مول.غلوبال”.

أعلنت شركة التقنيات المالية التي تتخذ من دبي مقرا لها، “مول.غلوبال” عن أول مشروع من نوعه باستثمارات تراوح نحو 500 مليون دولار أمريكي، ويركز المشروع الذي يعد أول منصة اتم إعدادها بالكامل لتجديد مجال التجارة الإلكترونية التقليدي عن طريق إدخال تقنيات تفاعلية بالكامل وممارسات تشغيل ضخمة.

https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_mcmjg8li/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1https://mma.prnewswire.com/media/713500/mall_global_Logo.jpg

وسوف توفر تلك المنصة تجربة مخصصة لكل مستخدم في إطار عالم افتراضي كونها تستخدم أكثر التقنيات ابتكارا لتحسين تجارب المستخدمين والمتعاملين من خلال التسويق متكامل الأركان للعلامات التجارية، واستخدام الواقع الافتراضي والنماذج الإرشادية للتسوق بصورة فعلية من خلال الاستفادة من آراء وتعليقات صغار المتسوقين الإلكترونيين وتقنية الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وبرامج الولاء ضمن مختلف المنصات الإلكترونية فضلا عن قبولها المتعدد للعملات المشفرة، حيث يوفر كل ما سبق ما يشير إليه مطور المنصة بوصفه تجربة هجينة حقيقة للتسوق الإلكتروني .

ومن المقرر طرح المنصة للتشغيل الفعلي بحلول عام 2020 لتضم ما يربو على 2500 متجر للعلامات التجارية وعمليات طرح متتالية في جميع ربوع منطقة مجلس التعاون لدول الخليج العربية والهند وشمال أفريقيا وأوروبا ودول الكومنولث الروسي والصين. وسوف تخضع منصة “مول.غلوبال” لاختبار من خلال مجموعات مباشرة من المتعاملين الذين يستخدمونها للتسوق في مطلع العام القادم.

وتشير التوقعات إلى أن الدخل السنوي الذي سيتم تحصيله من تلك الأسواق يتجاوز نحو 4 تريليون دولار بحلول عام 2030، خصوصا وأن الأسواق الناشئة هي موطن لما نسبته 90% من جيل الألفية، إذ تم تصميم تجربة مركز التسوق الهجين الحقيقي (المعروفة بمسمى True Hybrid) والذي تتيحه منصة “مول.غلوبال” كي تتماشى مع أسلوب حياة هؤلاء الرواد الرقميون.

وتم تصميم “مول.غلوبال” لتكون التعريف الحقيقي لمركز التسوق الرقمي، فمن خلالها تستطيع العلامات التجارية أن تنجز ما هو أكثر من مجرد بيع للمنتجات، لتعيد صياغة تجربة البيع بالتجزئة عن طريق إنشاء الرابط المثالي بين البيع في الواقع الفعلي والبيع في الواقع الافتراضي عبر الإنترنت.

وسوف يعمل مركز التسوق الإلكتروني “مول.غلوبال” على تمكين الأسماء التجارية من إظهار شخصيتها والتعريف بحملاتها التسويقية في بيئة إلكترونية عبر الإنترنت، تمامًا كما تفعل تلك العلامات من خلال الحملات التقليدية للبيع بالتجزئة. وسيكون لكل علامة تجارية مضافة إلى المنصة مجموعة خاصة بها من أدوات تصميم المتجر في الواقع الافتراضي بحيث تتمكن من تصميم متاجرها الإلكترونية وإنشائها وتحديثها باستمرار بالتزامن مع حملاتها التسويقية ومجموعاتها من المنتجات ومواسمها.

وقالت صوفيا شاميوزوفا، رائدة الأعمال المبادرة والرئيس التنفيذي لــــ “مول.غلوبال” إنها تلقت الدعم من فريق تقني يتألف من مهنيين عالميين محترفين في مجال التجارة الإلكترونية والتقنيات، وأضافت: ” إن بعض أفضل الابتكارات في عصرنا الحالي ظهرت بدافع الحاجة إليها، والتي عبرت عن الاحتياج للحصول على قيمة أعلى ووسائل راحة أكبر والحفاظ على جميع جوانب التسوق الإلكتروني التي اعتاد عليها المستهلكون مع الحفاظ على شخصية وتأثير العلامات التجارية في عملية البيع كما هو الحال في متاجر التجزئة التقليدية.

لقد تم تصميم المنصة بغرض التعامل مع أكثر رغبات العملاء شيوعًا مع توافر سمات من بينها “جرب واشترِ” حيث يتاح للمتسوقين خيار استلام منتجات معينة كالملابس والأحذية بمقاسات تزيد أو تقل عما حددوه في طلبياتهم لضمان رضاهم التام بنسبة 100% عن الخدمات المقدمة. وقالت شاميوزوفا: “كما نسمع غالبًا أن التجارة الإلكترونية هي سمة تتصل كليًا بمجال البيع بالتجزئة؛ فإنني أقول إنها لا تمثل سوى الحاضر بالنسبة لها على أقصى تقدير. فالمستقبل هو مكان لا يقوم العملاء فيه باستعراض المنتجات وشرائها فحسب، بل يمثل في واقع الأمر تجربة العلامات التجارية قبل الشراء، وهذا بالتحديد من ستقدمه لهم منصة “مول.غلوبال”.

وأردفت: “يضاف إلى ذلك أن منصة “مول.غلوبال” سوف تدعم جميع منتجاتها للتأكيد على أنها أصلية، وها قد بدأ وعدنا بالعلامات التجارية الأصلية والمضمونة يحقق مبتغاه.”

تصفحوا الرابط http://www.mall.global

المصدر: Mall.Global