بورتر تحتفل بقائمة النساء الاستثنائيات السنوية الرابعة تحت شعار “أقوى بعد سنة أخرى”، القائمة تحيي النساء اللواتي غيرن النقاش العالمي، بمن في ذلك رسالة مفتوحة من ميريل ستريب حول لماذا نحتاج اليوم إلى صحفيين أكثر من أي وقت مضى

عدد الشتاء من مجلة بورتر سيصدر يوم 28 سبتمبر

لندن، 26 أيلول/سبتمبر، 2018 / بي آر نيوزواير / — تحتفل قائمة النساء الاستثنائيات التي تصدرها مجلة بورتر للسنة الرابعة على التوالي وتصدر هذا العام في طبعة الشتاء من المجلة، مع صورة الغلاف للنجمة جوليان مور، بالنساء اللواتي منحننا القوة وألهمننا هذا العام. وتبدأ قائمة العام 2018 بحركة #MeToo (وأنا أيضا) التي انطلقت في تشرين الأول/أكتوبر العام الماضي، حين بدأت النساء بالكشف عن أعمال إساءة التصرف الجنسي في قطاعات التمثيل والأزياء وغيرهما. لقد كان هذا حافزا استثنائيا للتغيير. وقالت رئيسة تحرير مجلة بورتر لوسي يومانز: “إننا نشهد عالما سريع التغير، حيث أصبحت المرأة ليست فقط أقل خوفاً من التحدث علناً وتحدي الوضع الراهن، بل هي أيضاً تؤثر على التغيير الحقيقي في مكان العمل والمجتمع ككل.”https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_ogir7rur/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

الرابط للمقال الكامل: https://www.net-a-porter.com/gb/en/porter/article-0c77249c48107284

وقد استلهم شعار القائمة هذا العام “أقوى بعد سنة أخرى”، من هذا الشعور بالشجاعة والقوة والهدف، وهو العدد الذي يدافع عن النساء اللاتي قمن بأعمال وتحدثن – سواء عن الإساءة الجنسية أو المساواة بين الجنسين أو ضبط السلاح أو الأجر المتساوي – في استعراض غير مسبوق للقوة والقصد.

الصفحة الأولى من القائمة تتضمن إشارة خاصة إلى 300 امرأة وقفن وراء حركة “لقد حان القوت” بمن في ذلك ريس ويذرسبون، جيسيكا تشاستين وآشلي جود. ومن أبرز البطلات العالميات البارزات اللواتي يتضمنهن العدد ما يلي: ميشيل أوباما، وميغان ماركل، وفرانسيس ماكدورماند، وأوبرا وينفري، والصحفيتان ميغان توهاي وجودي كنتور، اللتان كشفتا عن خبر إساءات هارفي وانستين الجنسية في صحيفة نيويورك تايمز.

وكلفت مجلة بورتر أيضا في هذا العدد أربع نساء استثنائيات بكتابة رسائل مفتوحة، بمن في ذلك ميريل ستريب، التي كتبت عن لماذا نحتاج إلى الصحفيين الآن أكثر من أي وقت مضى: “نحن بحاجة لحماية، والدفاع عن وشكر المجموعة الحالية من الصحفيين في جميع أنحاء العالم، لأنهم، ووازعهم ومبادئهم هي خط الدفاع الأمامي عن الناس الأحرار والمتنورين “.

حول مجلة بورتر

بورتر، هي مجلة الأزياء النسائية الوحيدة التي تقدم منظورًا عالميًا حقيقيًا. وإذ تترأس تحريرها المحررة البريطانية لوسي يومانز، فإن مجلة الأزياء النسائية، التي تجمع بين حميمية الطبعة المنشورة وتجربة تسوق رقمية حديثة، تباع في 60 دولة وتنشرها مجموعة YOOX NET-A-PORTER. تحتفي بورتر وتستهدف النساء الأنيقات، الذكيات، وتقدم للقراء طريقة عرض عالمية فريدة للأزياء ونمط الحياة والجمال. وشملت نجمات الغلاف اللواتي تعاون مع المجلة جيزيل بوندشين وكريستي تورلينغتون وليدي غاغا وكيت بلانشيت. وفي العام 2018 أطلقت شركة بورتر PORTER Digital لتقديم المحتوى الأصلي، كل يوم، www.PORTER.com.

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/748326/PORTER_Meryl_Streep_photographed_by_Nicolas_Guerin.jpg

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

If you agree to these terms, please click here.