الإمارات في المرتبة الـ 34 في مؤشر البيئة العالمية لمنع التجارة غير المشروعة

“إيكونوميست إيفينتس” تنظم القمة العالمية للتجارة غير المشروعة لتحفـيـز الحوار العملي لمكافحة الممارسات التجارية المحظورة

يقدر حجم اقتصادات الظل بأكثر من 3 تريليون دولار أميركي

الإمارات العربية المتحدة – 26 سبتمبر 2018: من المنتجات المقلّدة والتدفقات المالية غير الشرعية، إلى الاتجار بالبشر والمخدرات، يقدر “اقتصاد الظل” بما يزيد عن 3 تريليون دولار أميركي. وبهدف إرساء قنوات الحوار، ومعالجة الأسباب الجذرية للتجارة غير الشرعية، تستضيف “إيكونوميكس إيفينتس” فعاليات القمة العالمية الثالثة للتجارة غير المشروعة يوم 30 أكتوبر 2018 في أبراج الاتحاد بأبوظبي.

وقد ساهمت التقنيات الحديثة، والعملات الرقمية المشفّرة، والضرائب، والثغرات القانونية، ونشأة المناطق الحرة، والتجارة الإلكترونية، وكذلك عدم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي إقليمياً، في إتاحة فرص جديدة لأعمال التقليد والإرهاب، وجرائم الملكية الفكرية، وغيرها من الممارسات التجارية غير المشروعة. ويقدم الحدث منصة قوية لتفعيل الحوار بين القطاعين العام والخاص وواضعي السياسات من أجل صياغة رد دولي ضد النشاطات غير القانونية، في سبيل حماية المجتمع والمستهلكين والاقتصاد ككل.

ويقول كريستوفر كلوغ، مدير التحرير ومسؤول المواد التحريرية في آسيا والعالم، في مجالات التجارة والعوملة، وحدة “إيكونوميست إنتليجنس”: “انطلاقاً من تصنيفها في المرتبة الـ 34 من بين 84 دولة حول العالم، تعتبر الإمارات مثالاً نموذجياً للحوكمة يبيّن أنها لن تتسامح مع النشاطات غير المشروعة.

[1] صدر مؤشر البيئة العالمية لمنع التجارة غير المشروعة 2018 من قبل التحالف الدولي لمكافحة التجارة غير المشروعة (TRACIT)، ووحدة “إيكونوميست إنتليجنس” للدراسات الاقتصادية

ولقد سارع المجرمون إلى استغلال ظروف السوق المتغيرة والثغرات. لذلك، بات الحوار والتعاون بين القطاعين العام والخاص أمراً حتمياً لا مفر منه. ويجتذب هذا الحدث مجموعة متنوعة من الأشخاص من مختلف القطاعات، والذين سيشاركون أفضل الممارسات والأفكار القيادية حول كيفية معالجة مشكلة عالمية متعددة الأوجه”.

وتستضيف القمة مجموعة من الحلقات النقاشية، والمقابلات والعروض التقديمية لنخبة بارزة من القادة والخبراء. ومن بين المتحدثين: جون ماير، المدير ورئيس قسم نزاهة المشاريع في البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير (EBRD)؛ وعبد الحق سنحاجي، نائب مدير الشؤون المالية في صندوق النقد الدولي؛ وبرندان لومولت، نائب الرئيس لقسم تحقيقات الامتثال والتدريب ومكافحة التجارة غير المشروعة في شركة اليابان الدولية للتبغ JTI؛ ووائل أدهمي، رئيس حماية العلامات التجارية، الشرق الأوسط وإفريقيا وباكستان في جونسون أند جونسون، وغيرهم الكثير.

وهناك حالة واضحة تبرز مدى أهمية مكافحة التجارة غير المشروعة الآن وأكثر من أي وقت مضى. وفي هذا السياق، يقول برندان لومولت، نائب رئيس قسم مكافحة التجارة غير المشروعة والشؤون المالية في شركة اليابان الدولية للتبغ JTI: “تنشأ ممارسات التجارة غير المشروعة عندما توجد فروقات كبيرة في الأسعار بين الأسواق، والتي تتأثر في كثير من الأحيان بمعدلات الضرائب”، مشدداً على أن “الهيئات التنظيمية والجهات المسؤولة عن تنفيذ القانون والقطاع الخاص بحاجة إلى العمل معاً فيما يتعلق بهذه المسألة. ولقد أثبتت جهودنا المشتركة مع هيئات تنفيذ القانون حول العالم مدى نجاحها. وخلال الأشهر التسعة الماضية، تم ضبط أكثر من 2 مليار سيجارة غير قانونية في جميع أنحاء العالم بفضل المعلومات التي شاركناها”.

هذا الحدث متاح لوسائل الإعلام. لمزيد من المعلومات حول القمة، أو للتسجيل، يرجى زيارة: https://events.economist.com/events-conferences/emea/global-illicit-trade-summit-2018-middle-east

نبذة عن “إيكونوميست إيفينتس”

تعد الجهة المنظمة للقمة “إيكونوميست إيفينتس” جزءاً من مؤسسة الإيكونوميست، وقد استضافت أكثر من 80 فعالية سنوياً فيما يزيد عن 30 دولة، وذلك حول مواضيع متنوعة تجمع قادة الفكر من شتى أنحاء العالم لمناقشة طيف من القضايا والمسائل الاستراتيجية التي تتعلق بقطاعات الأعمال.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع: https://events.economist.com/

للاستفسارات الإعلامية:

زيبا احمد
متحرك : 971504942989 +

بريد إلكترون: zeba@mediaart-me.com

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

If you agree to these terms, please click here.