Daily Archives: May 29, 2019

احتجاز الكربون على قمة جدول أعمال المؤتمر الوزاري العالمي للطاقة النظيفة

فانكوفر، كولومبيا البريطانية، 28 مايو / أيار، 2019 /PRNewswire/ — بعد أن صورتها الأمم المتحدة(1) باعتبارها التقنية الضرورية والجاهزة لتلبية الحاجة الملحة للتخفيف من حدة التغيرات المناخية، سيتم على نطاق واسع إلقاء الضوء على احتجاز وتخزين الكربون (CCS أو CCUS) ومناقشة المسألة خلال المؤتمر الوزاري العالمي للطاقة النظيفة “Clean Energy Ministerial (CEM)”. ويجمع المؤتمر الوزاري العالمي للطاقة النظيفة وزراء الطاقة من جميع أنحاء العالم خلف هدف مشترك هو دعم تقنيات الطاقة النظيفة، ومشاركة الدروس المستفادة وأفضل الممارسات، وتشجيع التحول إلى اقتصاد عالمي قائم على الطاقة النظيفة.

وخلال المؤتمر الوزاري، ستستحوذ تقنيات احتجاز وتخزين الكربون على اهتمام أمثال ريك بيري “Rick Perry” وزير الطاقة الأمريكي، وفاتح بيرول “Fatih Birol” المدير التنفيذي للوكالة الدولية للطاقة، ومايكل كروتيكا “Michal Krutyka” وزير الطاقة البولندي، ورئيس اتفاقية الأمم الإطارية بشأن التغير المناخي (COP24)، ضمن آخرين خلال الفعاليتين الرئيسيتين المزمع عقدهما يوم الأربعاء الموافق التاسع والعشرين من مايو / أيار في مركز فانكوفر للمؤتمرات.

وعلى الصعيد الدولي، هناك تقدير بضرورة اتخاذ إجراء حاسم لدعم قدرة العالم لمواجهة أزمة المناخ. ويمثل احتجاز وتخزين الكربون على نطاق واسع إجراءً يساعد على عمل تخفيض حاد في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري (GHGs). ويقود مركز المعرفة الدولي لاحتجاز وتخزين الكربون المشاركة المفتوحة لأفضل الممارسات في تقنيات احتجاز وتخزين الكربون حول العالم. ويستضيف معرض الابتكار بالمؤتمر الوزاري حلقة نقاش رفيعة المستوى بشأن خفض التكلفة والمخاطر، ويقدم جناح خاص باحتجاز وتخزين الكربون، بالإضافة إلى جولة للوفود إلى منشأة السد الحدودي ساسك باور الثالث “SaskPower” الخاص باحتجاز وتخزين الكربون في مقاطعة ساسكاتشوان، كندا، وذلك في أعقاب المؤتمر الوزاري العالمي، ويؤكد مركز المعرفة الدولي لاحتجاز وتخزين الكربون أنه إن كان العالم جادًا بشأن خفض الانبعاثات، عندئذ من الأفضل أن يولي اهتمامه كذلك باحتجاز وتخزين الكربون.

وعلى الرغم من سابقة الأعمال الناجحة وإمكانية التنفيذ، لم تزل تقنيات احتجاز وتخزين الكربون تعاني من النظرة السلبية المرتبطة بارتفاع التكلفة وبالتالي ضعف الاستثمارات. ومع ظهور الابتكارات الخاصة بالجيل الثاني(2) في التقنية، يبدو أن التكاليف تنخفض بنحو 67% لكل طن من ثاني أكسيد الكربون (CO2) يتم احتجازه، مما يفتح الباب أمام الاستثمار. وخلال المؤتمر الوزاري، ستركز فعاليات احتجاز وتخزين الكربون على الشروط الرئيسية المطلوبة لجذب التمويل خلال الموجة القادمة من مشروعات احتجاز وتخزين الكربون.

وتطلق مبادرة احتجاز وتخزين الكربون على هامش المؤتمر الوزاري العالمي المناقشات بشأن احتجاز وتخزين الكربون خلال الجلسة الوزارية التي تحمل اسم: الجهود المشتركة للإسراع من احتجاز وتخزين الكربون – التمويل باعتباره جزءًا رئيسيًا من لغز الطاقة النظيفة. وسيتبع هذه الجلسة استعراض متعمق للعقبات والاحتمالات في أثناء حلقة نقاش يستضيفها بشكل مشترك كل من مركز المعرفة الدولي لاحتجاز وتخزين الكربون وكلير باث “ClearPath”، تحت عنوان: دعم احتجاز وتخزين الكربون – نظرة متعمقة حول خفض التكاليف والمخاطر.

اقتباس

“في مركز المعرفة الدولي لاحتجاز وتخزين الكربون، يسعدنا تقديم مسألة احتجاز وتخزين الكربون لدورها الحساس في خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري على نحو يدعم أهداف المناخ العالمي بالإضافة إلى كونه يساعد في ضمان الاقتصاديات المستقرة. إن تقنية احتجاز وتخزين الكربون مثبتة وموثوقة وصارت أرخص الآن. وهي جاهزة ومصممة للعالم”.

  • مايك مونيا “Mike Monea”، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمركز المعرفة الدولي لاحتجاز وتخزين الكربون

وللحصول على قائمة كاملة بفعاليات احتجاز وتخزين الكربون على هامش المؤتمر الوزاري العالمي للطاقة النظيفة، انقر هنا.

1 يعد احتجاز وتخزين الكربون من الأمور الرئيسية في ثلاث من أربع مسارات للاحتفاظ بالاحتباس الحراري في نطاق 1,5° مئوية – في اللجنة الحكومية الدولية عن التغير المناخي التابعة للأمم المتحدة: الاحتباس الحراري في حدود 1,5 درجة مئوية

2 تظهر دراسة جدوى شاند “Shand” لاحتجاز وتخزين الكربون، دراسة الجيل الثاني، أنه بمقارنة مشروع السد الحدودي الثالث لاحتجاز وتخزين الكربون (BD3)، فإن نظام احتجاز وتخزين الكربون في شاند يستطيع خفض التكلفة الرأسمالية بنحو 67% لكل طن من ثاني أكسيد الكربون المحتجز بالإضافة إلى 92% من الوفورات المحتملة في التكلفة الرأسمالية لدمج المحطات.

المعلومات الأساسية

قائمة المتحدثين في فعاليات احتجاز وتخزين الكربون على هامش المؤتمر الوزاري العالمي للطاقة النظيفة

الجهود المشتركة للإسراع من تطبيق احتجاز وتخزين الكربون

التمويل باعتباره جزءًا رئيسيًا من لغز الطاقة النظيفة

ستضمن هذه الجلسة حوارًا على المستوى الوزاري بشأن الشروط الرئيسية
للاستثمار في احتجاز وتخزين الكربون. وستقدم منصة للمديرين التنفيذيين بالقطاع المالي
وكبار المسئولين التنفيذيين كي يناقشوا مع الوزراء كيفية المضي قدمًا
في احتجاز وتخزين الكربون على المدى القصير لتحقيق تقدم ملموس

11:00 ص – الأربعاء 29 مايو / أيار

قاعة الاجتماعات رقم 211

_______________________________________

دعم احتجاز وتخزين الكربون – نظرة متعمقة حول خفض التكاليف والمخاطر

ستستكشف هذه الفعالية العقبات والاحتمالات التي تواجه تطوير احتجاز وتخزين الكربون بصفتها التقنية الرئيسية لخفض غازات الاحتباس الحراري.

ومن خلال مشاركة أفضل الممارسات، هناك دليل على خفض تكلفة المحطات.

وسيشارك الضيوف معارفهم حول سياسات الطاقة النظيفة، واتخاذ القرار، والتمويل

12:30 م – الأربعاء 29 مايو / أيار

جناح مركز المعرفة الدولي لاحتجاز وتخزين الكربون، جناح 606

_____________________________________________________

· جون مينجيهJohn Mingé“، الرئيس السابق ورئيس مجلس إدارة بريتش بتروليوم أمريكا “BP America”

· ريك بيري “Rick Perry، وزير الطاقة (الولايات المتحدة الأمريكية)

· فاتح بيرول “Fathih Birol، المدير للتنفيذي للوكالة الدولية للطاقة (فرنسا)

· ريتشارد جاكسون “Richard Jackson، رئيس مجلس إدارة أوكسيدنتال لو كربون فنشورز

“Occidental Low Carbon Ventures” ونائب الرئيس التنفيذي للعمليات (الولايات المتحدة الأمريكية)

· غوردون سالاهور “Gordon Salahor، الرئيس التنفيذي، وولف ميدستريم

“Wolf Midstream” (الولايات المتحدة)

· خالد أبو الليف “Khalid Abuleif“، كبير المفاوضين لاتفاقيات المناخ (المملكة العربية السعودية)

· جون لافهيد “John Loughhead، كبير العلماء، وزارة الأعمال،

والطاقة واستراتيجيات الصناعة (المملكة المتحدة)

· يوشيهيكو إيسوزاكي “Yoshihiko Isozaki، وزير الدولة، وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة (اليابان)

· أجاي كومار بهالا “Ajay Kumar Bhalla، وزير الطاقة (الهند)

·  ليف لونوم “Liv Lønnum، وزير الدولة، وزارة البترول والطاقة (النرويج)

· إيمي بينسو “Amy Pincu، العضو المنتدب، بنك أوف أمريكا ميريل لينش “Bank of America Merrill
Lynch” (الولايات المتحدة الأمريكية)

· أشوك بهارغافا “Ashok Bhargava، مدير الطاقة، بنك التنمية الآسيوي (وسط وغرب آسيا)

· جيروم شميت “Jérôme Schmitt، رئيس اللجنة التنفيذية، مبادرة النفط والغاز الخاصة بالمناخ

(المملكة المتحدة)

· مايكل كورتيكاMichael Kurtyka“، وزير الطاقة والبيئة، ورئيس اتفاقية الأمم الإطارية بشأن التغير المناخي “COP24” (بولندا)

· ستيف وينبرغ “Steve Winberg، مساعد قسم الطاقة الحفرية، وزارة الطاقة (الولايات المتحدة الأمريكية)

· خالد أبو الليف “Khalid Abulief، كبير المفاوضين لعقود المناخ، وزارة الطاقة والموارد البترولية (المملكة العربية السعودية)

· تيم توماس “Tim Thomas، نائب رئيس ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة “Mitsubishi Heavy Industries ” (اليابان، مكتب هيوستن)

· هانغ وانغ “Hang Wang، نائب المدير العام لأجندة 21

مركز الإدارة، وزارة العلوم والتقنية (الصين)

· ميتشيلد فروسدورفرMechthild Worsdorfer“، مدير الاستدامة والتقنية والنظرة المستقبلية، الوكالة الدولية للطاقة (فرنسا)

· سيسيل كونروي “Cecil Conroy، مدير الشئون الحكومية، إنترناشيونال بروذرهود أوف بويلرميكرز “International
Brotherhood of Boilermakers” (الولايات المتحدة الأمريكية)

· ريتشارد جاكسون “Richard Jackson، رئيس مجلس إدارة أوكسيدنتال لو كربون فنشورز “Occidental Low Carbon Ventures” ونائب الرئيس التنفيذي للعمليات (الولايات المتحدة الأمريكية)

· ريتش باول “Rich Powel، المدير التنفيذي كلير باث “ClearPath” (الولايات المتحدة الأمريكية) (مشارك في استضافة الفعالية)

· مايك مونيا “Mike Monea، رئيس مجلس إدارة والمدير التنفيذي مركز المعرفة الدولي لاحتجاز وتخزين الكربون (كندا) (مشارك في استضافة الفعالية)

ما احتجاز وتخزين الكربون (CCS / CCUS

يعد احتجاز وتخزين الكربون تقنية نظيفة تعمل، عند استخدامها على نطاق واسع، على جمع كميات كبيرة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون قبل أن تنتشر في الغلاف الجوي. ويمكن استخدام عملية الاحتجاز في الصناعات التي من قبيل الصلب، والإسمنت، والطاقة، مثل الفحم والغاز الطبيعي للمساعدة في خفض كميات كبيرة من الانبعاثات. ويشير التخزين أو الاستفادة والتخزين إلى وضع ثاني أكسيد الكربون المحتجز – يتم حفظ الكميات الكبيرة من ثاني أكسيد الكربون بشكل دائم في تشكيلات جيولوجية عميقة للغاية، مثل الحجر الرملي أو حقول النفط المستنفدة. ولمزيد من المعلومات، برنامج البحث والتطوير لغاز الاحتباس الحراري من الوكالة الدولية للطاقة (IEAGHG): ما احتجاز وتخزين الكربون؟

نبذة عن مركز المعرفة الدولي لاحتجاز وتخزين الكربون (مركز المعرفة): يعمل المركز منذ العام 2016 تحت توجيه لجنة مستقلة، وتم إنشاء مركز المعرفة بواسطة مؤسسة بي إتش بي “BHP” وإدارة الكهرباء في ساسكاتشوان “ساسك باور” بهدف تطوير الفهم العالمي ونشر تقنيات احتجاز وتخزين الكربون بغرض تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري حول العالم. ويعمل مركز المعرفة على توفير المعرفة الفنية اللازمة لتنفيذ مشروعات احتجاز وتخزين الكربون على نطاق واسع بالإضافة إلى تحسين التقنية عبر قواعد المعرفة من منشأة السد الحدودي الثالث لاحتجاز وتخزين الكربون ودراسة تقنيات الجيل الثاني من احتجاز وتخزين الكربون، المعروفة باسم دراسة شاند لجدوى احتجاز وتخزين الكربون. ولمزيد من المعلومات: https://ccsknowledge.com/

جودي وولام “Jodi Wollam”، مدير الاتصالات وشئون الإعلام، jwoollam@ccsknowledge.com، هاتف: 5956-565-306-1 + / جوال: 3710-520-306-1 +، ccsknowledge.com
10 198 / (KNOW)-1-306-565+,  ريسيرتش درايف / ريجينا، SK S4S 7J7 كندا

Johns Hopkins Researchers Design New Blood Test That Uses DNA “Packaging” Patterns To Detect Multiple Cancer Types

BALTIMORE, May 29, 2019 /PRNewswire/ — Researchers at the Johns Hopkins Kimmel Cancer Center say they have developed a simple, new blood test that can detect the presence of seven different types of cancer by spotting unique patterns in the fragmentation of DNA shed from cancer cells and circulating in the blood stream.

In an early proof-of-concept study, the test, called DELFI (DNA evaluation of fragments for early interception), accurately detected the presence of cancer DNA in 57% to more than 99% of blood samples from 208 patients with various stages of breast, colorectal, lung, ovarian, pancreatic, gastric, or bile duct cancers in the U.S., Denmark and the Netherlands.

DELFI also performed well in tests of blood samples from 215 healthy individuals, falsely identifying cancer in just four cases. The test uses machine learning, a type of artificial intelligence, to identify abnormal patterns of DNA fragments in the blood of patients with cancer.  By studying these patterns, the investigators identified the cancers’ tissue of origin in up to 75% of cases.

A report on the research published in the journal Nature.

Blood tests, or so-called “liquid biopsies” for cancer detection typically look for mutations, or changes in the DNA sequence within a cancer cell, or for methylation, a chemical reaction in which a methyl group is added to DNA, says senior study author Victor E. Velculescu, M.D., Ph.D., professor of oncology and co-director of the Cancer Biology Program at the Johns Hopkins Kimmel Cancer Center. But not all cancer patients have changes that are detectable using these methods and there is a great need for improved methods for early detection of cancer’s genetic markers.

DELFI, he says, takes a different approach, studying the way DNA is packaged inside the nucleus of a cancer cell. It does so by looking in the blood at the size and amount of DNA from different regions across the genome for clues to that packaging.

Alessandro Leal, M.D., a Ph.D. candidate at the Johns Hopkins University School of Medicine, explains that the nuclei of healthy cells package DNA like a well-organized suitcase in which similar items are loaded together in separate sections. By contrast, the nuclei of cancer cells are more like disorganized suitcases, with items from across the genome thrown in haphazardly.

“For various reasons, a cancer genome is disorganized in the way it’s packaged, which means that when cancer cells die they release their DNA in a chaotic manner into the bloodstream,” says Jillian Phallen, Ph.D., a Johns Hopkins Kimmel Cancer Center postdoctoral fellow. By examining this cell-free DNA (cfDNA), the DELFI test helps identify the presence of cancer by detecting abnormalities in the size and amount of DNA in different regions of the genome based on how it is packaged.”

The researchers caution that the test’s potential must be further validated in additional studies, but if that happens it could be used to screen for cancer by taking a tube of blood from an individual, extracting the cfDNA, studying its genetic sequences, and determining the fragmentation profile of the cfDNA.  The genome-wide fragmentation pattern from an individual can then be compared to “reference populations” with known cancer types to determine if the pattern is likely healthy or derived from cancer.

Robert B. Scharpf, Ph.D., associate professor of oncology at the Johns Hopkins University School of Medicine, says that because the genome-wide profile may reveal differences associated with specific tissues, these patterns, if found to be derived from cancer, can also indicate the source of the cancer, such as from the pancreas, breast, etc.

DELFI simultaneously analyzes millions of sequences from hundreds to thousands of regions in the genome, identifying tumor-specific abnormalities from minute cfDNA amounts, says Scharpf.

Using the DELFI test, investigators found that genome-wide cfDNA fragmentation profiles are different between cancer patients and healthy individuals. In cancer patients, fragmentation patterns in cfDNA appear to result from mixtures of DNA released from both blood and tumor cells, and show multiple distinct genomic differences with increases and decreases in fragment sizes at different regions.

DELFI detected cancer in 73% of cancer patients overall, while misclassifying four of 215 healthy individuals (98% specificity). The test also was found to be 61%-75% accurate in identifying the tissue of origin of the cfDNA, compared to current mutation-based cfDNA analyses. When both of these approaches were combined, investigators said they could accurately detect 91% of cancer patients.

The team is in the process of scaling up their analyses to study DELFI’s ability in thousands of samples. “We’re extremely encouraged about the potential of DELFI because it looks at a completely independent set of cancer DNA characteristics from those that have posed difficulties over the years,” Velculescu says.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/893662/DELFI_picture.jpg

CONTACT: Media Contact: Alsy Acevedo, +1 410-464-6457, alsy@jhmi.edu

‫باحثو جامعة جونز هوبكنز يصممون فحص دم جديدا يستخدم أنماط “تحزيم” الحمض النووي الدي أن أيه لاكتشاف أنواع مختلفة من السرطان

بلتيمور، 29 أيار/مايو، 2019 / بي آر نيوزواير / — يقول الباحثون في مركز كيميل للسرطان بجامعة جونز هوبكنز أنهم طوروا فحص دم بسيطا جديدا يمكنه اكتشاف وجود سبعة أنواع من السرطان من خلال رصد أنماط فريدة في شظايا الحمض النووي التي تذرفها الخلايا السرطانية والتي تتدفق في مجرى الدم.

في دراسة مبكرة لإثبات صحة المفهوم، الاختبار، والذي يدعى  DELFI – دلفي (تقييم الحمض النووي للشظايا للتمكن من اعتراضها في مرحلة مبكرة)، اكتشف بدقة وجود الحمض النووي للسرطان في 57 ٪ إلى أكثر من 99 ٪ من عينات الدم من 208 من مرضى يمرون بمراحل مختلفة من سرطان الثدي أو القولون والمستقيم أو الرئة أو المبيض أو البنكرياس أو المعدة أو سرطان القناة الصفراوية في الولايات المتحدة والدنمارك وهولندا.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_xg1t1n2t/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وأدى فحص دلفي أداءً جيداً أيضًا في اختبارات عينات الدم من 215 شخصًا صحيًا، حيث تم التعرف على السرطان بشكل خاطئ في أربع حالات فقط لدى هؤلاء. يستخدم الاختبار التعلم الآلي، وهو نوع من الذكاء الاصطناعي، لتحديد الأنماط غير الطبيعية لشظايا الحمض النووي في دم المرضى المصابين بالسرطان. من خلال دراسة هذه الأنماط، حدد الباحثون أنسجة سرطانات المنشأ في ما يصل إلى 75 ٪ من الحالات.

تقرير عن البحث المنشور في مجلة  Nature

عادة ما تبحث اختبارات الدم، أو ما يسمى بـ “الخزعات السائلة” للكشف عن السرطان، عن طفرات، أو تغييرات في تسلسل الحمض النووي داخل الخلية السرطانية، أو عن  حدوث المَثيلة methylation، وهو تفاعل كيميائي تضاف إليه مجموعة الميثيل إلى الحمض النووي، حسبما يقول المؤلف الرئيسي للدراسة الطبيب الدكتور فيكتور  إي فيلسوليسكيو، أستاذ علم الأورام والمدير المشارك لبرنامج بيولوجيا السرطان في مركز كيميل للسرطان في جامعة جونز هوبكنز. ولكن ليس لدى كل مرضى السرطان تغييرات يمكن اكتشافها باستخدام هذه الأساليب وهناك حاجة كبيرة إلى طرق محسنة للكشف المبكر عن العلامات الوراثية للسرطان.

ويقول أن اختبار دلفي يتبع مقاربة مختلفة، حيث يدرس الطريقة التي يتم بها  تحزيم الحمض النووي داخل نواة الخلية السرطانية. ويقوم الاختبار بذلك من خلال النظر في الدم بحثا عن حجم وكمية الحمض النووي من مناطق مختلفة عبر الجينوم بحثًا عن أدلة على هذا التحزيم.

ويشرح الطبيب الدكتور أليساندرو ليل، وهو طبيب مرشح لنيل شهادة الدكتوراة في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز، أن نوى الخلايا السليمة تحوي الحمض النووي مثل حقيبة منظمة تنظيماً جيداً حيث يتم ترتيب العناصر المماثلة مع بعضها في أقسام منفصلة. وعلى النقيض من ذلك، فإن نوى الخلايا السرطانية أشبه بحقائب السفر غير المنظمة، حيث يتم إلقاء عناصر الجينوم بشكل عشوائي.

وتقول الدكتورة جيليان فالن، الدكتورة الزميلة والمتدرّبة في مركز كيميل بجامعة جونز هوبكنز، “لأسباب مختلفة، يكون الجينوم السرطاني غير منظم لناحية الطريقة التي يتم فيها  تحزيمه، وهو ما يعني أنه حين تموت خلايا السرطان فإنها تنشر الدي أن أيه الخاص بها بطريقة عشوائية في مسار الدم. ومن خلال فحص هذا الحمض النووي الخالي من الخلايا  (cfDNA)، يساعد اختبار دلفي في التعرف على وجود السرطان من خلال اكتشاف تشوهات في حجم وكمية الحمض النووي في مناطق مختلفة من الجينوم بناءً على كيفية  تحزيمه.”

غير أن الباحثين ينبهون إلى ضرورة التحقق من صحة إمكانات الاختبار في دراسات إضافية، ولكن إذا حدث ذلك، فيمكن استخدامه للكشف عن السرطانات عن طريق أخذ أنبوب من عينة الدم من فرد ما، واستخراج cfDNA، ودراسة متوالياته الوراثية، وتحديد  صيغة تشظّي ال cfDNA. يمكن بعد ذلك مقارنة نمط  تشظّي الجينوم على نطاق واسع من الفرد بـ “المجموعات السكانية المرجعية” بأنواع السرطان المعروفة لتحديد ما إذا كان النمط صحيًا أو مشتقًا من السرطان على الأرجح.

يقول روبرت بي  شارف، الأستاذ المشارك في علم الأورام في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز، أنه نظرًا لأن صورة الجينوم بصورة عامة قد تكشف عن اختلافات مرتبطة بأنسجة معينة، فإن هذه الأنماط، إذا وُجد أنها ناتجة عن السرطان، فإنها يمكن أن تشير أيضًا إلى مصدر السرطان، مثل سرطان البنكرياس والثدي وما إلى ذلك.

يحلل دلفي في وقت واحد ملايين  السلاسل من مئات إلى آلاف المناطق في الجينوم، ويحدد الشذوذات الخاصة بالورم من كميات cfDNA الدقيقة، كما يقول الدكتور شارف .

باستخدام اختبار دلفي، وجد الباحثون أن  صيغة  تشظّيcfDNA على مستوى الجينوم مختلفة بين مرضى السرطان والأفراد الأصحاء. فلدى مرضى السرطان، يبدو أن أنماط  التشظّي في cfDNA  تنتج عن خلائط من الحمض النووي تنطلق من كل من خلايا الدم والورم، وتظهر اختلافات جينومية متعددة مع زيادات ونقصان في أحجام الشظايا في مناطق مختلفة.

اكتشف دلفي وجود نوع من السرطان في 73٪ من مرضى السرطان بشكل عام، في حين أخطأ في تصنيف أربعة من بين 215 من الأفراد الأصحاء (تحديد بنسبة 98٪) كما وجد أن الاختبار كان 61 ٪ -75 ٪ دقيقا في تحديد أنسجة المنشأ لل cfDNA، بالمقارنة مع تحليلات cfDNA الحالية القائمة على الطفرة. عندما تم الجمع بين هذين النهجين، قال المحققون إن بإمكانهم اكتشاف 91٪ من مرضى السرطان بدقة.

يقوم الفريق حاليا بتوسيع تحليلاته لدراسة قدرة دلفي على اختبار الآلاف من العينات. يقول فيلسوليسكيو: “إننا نشعر بالتشجيع الشديد بشأن إمكانات اختبار  دلفي لأنها تبحث في مجموعة مستقلة تمامًا عن خصائص الحمض النووي للسرطان عن تلك التي تسببت في الصعوبات على مر السنين”.

الصورة : https://mma.prnewswire.com/media/893662/DELFI_picture.jpg

اتصال وسائل الإعلام:

أسي أكيفيدو
410-464-6457 1+
alsy@jhmi.edu

 

Young Living Unveils New Global Headquarters at Ribbon-Cutting Ceremony

Unique HQ combines stunning design with green initiatives

LEHI, Utah, May 29, 2019 /PRNewswire/ — Young Living Essential Oils, the world leader in essential oils, today celebrates the grand opening of its Global Headquarters (GHQ) in Lehi, Utah, with a ceremonial ribbon-cutting event. The unveiling of the five-story, 263,000-square-foot building is part of the company’s commemoration of its 25-year anniversary.

Global Headquarters, Young Living Essential Oils, Lehi, Utah

Young Living’s Global Headquarters is constructed to qualify for both LEED and Green Globe certification, and the unique design organizes workspace for nearly 1,000 employees around a botanical atrium with two immense skylights and a three-story waterfall. Keeping with Young Living’s dedication to nature and its zero-waste goal, the building boasts more than 20 eco-friendly features, including roof solar panels, interior glass walls to maximize natural lighting, regionally sourced construction materials, vehicle-charging stations, and extensive recycling systems.

“The opening of a new corporate headquarters in Lehi is nothing new,” said Jared Turner, President and COO of Young Living. “That’s why we wanted our campus to stand out. Our goal was to embody the vision of our founder, D. Gary Young. He envisioned a world where everyone enjoyed whole-life wellness. That’s why we pulled out all the stops when it came to construction and catering to our employees’ needs. At the GHQ, employees and our neighbors and friends can eat organic, locally sourced food at the Vitality Cafe, while employee amenities also include an on-campus gym with company-subsidized personal training, an indoor atrium, and outdoor gardens for a dose of nature during the workday.” Additional features include the Skyrider Amphitheater, a research greenhouse, and the D. Gary Young Museum scheduled to open in the summer of 2019.

Young Living Essential Oils, LC is the world leader in essential oils and has been providing the highest quality plant based products to customers for over twenty years. Its proprietary Seed to Seal(R) process ensures exacting standards are met every step of the way, from seed to seal. This commitment stems from the company's stewardship towards the earth and its people all over the world. For more information, visit: www.youngliving.com . (PRNewsFoto/Young Living Essential Oils)

The new building is located at 1538 Sandalwood Drive in Lehi. Young Living invites visitors to stop by to view the atrium, watch the distillation of essential oils in the science lab, and visit the museum. The on-site Experience Center will give the public an opportunity to learn more about Young Living’s global farms, vast array of essential oils and oil-infused products, Seed to Seal® quality commitment, 5×5 Pledge goals, and more.

The ceremonial ribbon cutting will feature remarks from Mark Johnson, Lehi City Mayor; Thom Carter, Executive Director of UCAIR; and Mary Young, Jared Turner, and Ron Harris of Young Living Essential Oils. United States Congressman Ben McAdams will deliver a keynote address. The event will stream live on Young Living’s website from 10 a.m.-11 a.m., MT, and can be viewed by logging on to YoungLiving.com/ghqribboncutting.

About Young Living Essential Oils
Young Living Essential Oils, LC, based in Lehi, Utah, is the world leader in essential oils, offering the highest-quality oil-infused products available. Young Living takes its industry leadership seriously, setting the standard with its proprietary Seed to Seal® quality commitment, which involves three critical pillars: Sourcing, Science, and Standards. These guiding principles help Young Living protect the planet and provide pure, authentic products that its members can feel confident about using and sharing with friends and family. Young Living’s products—which all come from corporate-owned farms, partner farms, and Seed to Seal-certified suppliers—not only support a healthy lifestyle but also provide opportunities for over 6 million global members to find a sense of purpose and whole-life wellness by aligning their work with their values and passions. For more information, visit YoungLiving.com, follow @younglivingeo on Twitter, or like us on Facebook.

Media Contact
For media inquiries, please contact prinquiries@youngliving.com.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/894307/Young_Living_Global_HQ.jpg
Logo – https://mma.prnewswire.com/media/323110/Young_Living_Essential_Oils_Logo.jpg

آرتون توقع عقدًأ مع حكومة الجبل الأسود

قرر برنامج جمهورية الجبل الأسود المانح للجنسية مقابل الاستثمار البدء في قبول الطلبات المقدمة إليه بهذا الخصوص خلال شهر يونيو الجاري.

بودجوريتسا، الجبل الأسود، 29 من مايو 2019 /PRNewswire/ — عقب تعيين آرتون كابيتال بصفتهاوكيلاً مرخصًا لدى برنامج جمهورية الجبل الأسود المانح للجنسية مقابل الاستثمار في شهر مارس من العام الجاري، تم التوقيع على العقد بين الشركة وحكومة الجبل الأسود في مدينة بودجوريتسا بتاريخ 27 من مايو الجاري.

وقد وقع على العقد من جانب الحكومة، السيد/ ديجان ميدوجيفيتش رئيس الأمانة العامة لمشروعات التنمية، كما وقع عليه من جانب آرتون، السيد/ ميلوس ستوجانوفيتش نائب رئيس الشركة.

استطاعت جمهورية الجبل الأسود، بوصفها واحدة من الاقتصاديات الأسرع نموًا في المنطقة وواحدة من الوجهات الرئيسة التي تمتاز بإمكانات اقتصادية متميزة، أن تكتسب اهتمامًا عالميًأ كبيرًا وأن تحقق طفرة هائلة من حيث اهتمام المستثمرين بها منذ الإعلان عن برنامجها المانح للجنسية مقابل الاستثمار.

في هذا الصدد، قال ميلوس ستوجانوفيتش: “لقد أصبح برنامج الجبل الأسود المانح للجنسية مقابل الاستثمار خلال الأشهر القلائل الماضية هو البرنامج الأكثر جذبًا في هذا القطاع. فالجميع يرغب في معرفة الموعد الذي ستقبل فيه الحكومة استقبال الطلبات، بل إن العديد من الأفراد قد شرعوا في إعداد مستنداتهم بهذا الخصوص.

وسوف يثبت برنامج الجبل الأسود، بناءً على استثمار مبدئي يبلغ 350 ألف يورو، أنه واحد من أكثر البرامج تنافسية في قارة أوروبا. وعلى العكس من برامج الاستثمار الأخرى المتاحة لعدد غير محدود من المستثمرين، تفتخر جمهورية الجبل الأسود بحصرية عرضها اىستثماري الذي تقدمه لعدد 2000 مقدم طلب فقط سيحصل كل منهم على جنسيتها خلال فترة من ثلاث سنوات بصفة مبدئية.

وتعمل حكومة جمهورية الجبل الأسود على اختتام الخطوات النهائية لعملياتها بالتعاون مع شركائها القائمين على عملية الفحص النافي للجهالة وهم S-RM Intelligence وRisk Consulting LTD وExiger Canada. بل إنها تتوقع نشر نماذج الطلب خلال 10 أيام.

إن أحد الأمور المؤكدة بخصوص هذا البرنامج هو أن الطلب عليه قد شهد ارتفاعًا كبيرًا على مدار مدة طرحه وقد حان الوقت أخيرًا لانطلاقه.

نبذة عن آرتون كابيتال

شركة آرتون كابيتال هي جهة استشارية رائدة تقدم خدماتها الاستشارية للحكومات بشأن اجتذاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى مختلف البلدان عن طريق تصميم برامج استثمارية وتطبيقها بخصوص حصول المستثمرين على الإقامة والجنسية.

تعمل آرتون على تمكين الأفراد والعائلات كي يصبحوا مواطنين عالميين عن طريق الاستثمار في أقامة وجنسية أخرى من خلال خبراتها الممتازة في تقديم خدمات من شأنها تذليل الصعاب التي تكتنف هذه العملية حيث تقوم تلك الخدمات على السرية والثقة.

آرتون كابيتال هي مؤسس منتدى المواظن العالمي “Global Citizen Forum” ومؤسسة المواطن العالمي “Global Citizen Foundation” وهي إحدى شركات مجموعة آرتون التي ترتكز رسالتها حول طرح منتجات وخدمات يتم تصميمها خصيصًا لتتوافق مع احتياجات المواطنين العالميين.

جهة الاتصال الإعلامي

السيد/ روبرت رايت،
رئيس مجلس إدارة،
شركة Ashbright، موقع إلكتروني:
rw@ashbright.com
هاتف: 371908-7557 (0)0044

للحصول على مزيد من المعلومات، يُرجى تصفُّح الموقع الإلكتروني: www.artoncapital.com.

Globeleq Reaches Financial Close on South African Renewable Plants

LONDON, May 29, 2019 /PRNewswire/ — Globeleq has completed the acquisition in South Africa of four renewable generation plants and the asset management company from an affiliate of Brookfield Asset Management.

The addition of these entities strongly complements Globeleq’s existing renewable power business in South Africa where the company already owns, operates and manages 238MW of solar and wind projects. The solar assets acquired include Aries (11MW); Konkoonsies (11 MW) and Soutpan (31 MW) and the Klipheuwel wind farm (27 MW).  Acquisition of interests in the Boshof (66 MW) solar plant is expected to close in the coming weeks.  The projects originally reached commercial operations in 2014 and have a 20-year power purchase agreement with Eskom.

Paul Hanrahan, Globeleq’s CEO commented: “The addition of these renewable plants further establishes Globeleq’s position as a power sector leader in Africa by expanding our renewable energy footprint across the continent.  This acquisition will deliver significant value for all stakeholders, including the local community.”

The transaction will unlock additional equity investments into these assets and will foster skills development and knowledge transfer within the local industry. The transaction has strong synergy with Globeleq’s existing assets and offers an opportunity for further operational improvements as well as delivering improvements to the existing social and economic development programmes.

Globeleq - Powering Africa's Growth

Standard Bank acted as the sole mandated underwriter and arranger of the acquisition debt facility.  Rentia van Tonder, Head: Power, CIB Standard Bank (South Africa) added: “The transaction is another step in growing a leading, sustainable African energy provider supported by a leading African bank.  Through our partnership with Globeleq, we are enabling growth on the continent, providing accessible and sustainable energy sources to the people of South Africa.”

About Globeleq
Globeleq is a leading developer, owner and operator of electricity generation in Africa. Since 2002, its experienced team of professionals have built a diverse portfolio of independent power plants, generating nearly 1,400 MW in 12 locations across 5 countries, with a further 2,000 MW of power projects in development . www.globeleq.c`om

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/894327/Globeleq_renewable_generation_plants.jpg
Logo – https://mma.prnewswire.com/media/612609/GLobeleq_Logo.jpg

الاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع سيمبول في حضور عمدة مدينة أغيوس تيخوناس إيوانو تشارالامبوس والمليارديرة إيلينا باتورينا

لندن، 28 مايو / أيار، 2019 /PRNewswire/ — شهد الرابع والعشرون من مايو / أيار 2019 احتفال وضع حجر الأساس لمشروع “سيمبول” ‘Symbol’، وهو مشروع التطوير السكني الفاخر في أغيوس تيخوناس ” Agios Tychonas”، ليماسول “Limassol”، قبرص. ويتبع المشروع مجموعة إيلينا باتورينا “Elena Baturina” الاستثمارية، التي تعد أغنى امرأة في روسيا، ورائدة الأعمال الدولية وصاحبة الأعمال الخيرية. وكما تم الإعلان مسبقًا، تتجاوز قيمة الاستثمارات في مشروع التطوير 40 مليون يورو.

واحتفل المشروع ببدء أعمال الإنشاءات، وشهد حضور عمدة مدينة أغيوس تيخوناس إيوانو تشارالامبوس “Ioannou Charalambos” والسيدة إيلينا باتورينا، مع لفيف من مسئولي المشروع التنفيذيين، وممثلي حكومة قبرص، ومجتمع الأعمال وشخصيات المجتمع البارزة.

ورحب معالي العمدة إيوانو تشارالامبوس بالضيوف، وأشار قائلاً: “تعد أغيوس تيخوناس على وجه الخصوص وليماسول بشكل عام من المناطق التي تشهد نموًا سريعًا. وفي كل عام، يتم افتتاح مباني سكنية وتجارية وعامة جديدة، وتتغير العديد من عناصر البنية التحتية حول المدينة مما يتيح لها استضافة العديد من الفعاليات الثقافية والتجارية… كما نرحب كذلك بالعديد من الأصدقاء الجدد الذين ينشدون دعم هذه التنمية، وتقديم شيء جديد ومثير لمدينتنا وبلدنا، كما الحال مع مشروع سيمبول ريزيدنس. وآمل أن يصير المشروع معلمًا رائعًا ومختلفًا في مدينتنا، معلم يفتخر الناس به”.

وبدورها، أشارت السيدة إيلينا باتورينا: “ليماسول مدينة رائعة وتحمل الكثير من الإمكانيات لجميع أنواع الاستثمارات. ويسعدنا أن أمكننا تقديم رؤيتنا للحياة هنا، وبداية مع هذه الرؤية المعمارية الجميلة التي ستصير واقعًا عما قريب وتقدم مزيدًا من التميز لآفاق مدينة ليماسول”.

وتولت عملية الإنشاءات مجموعة كايفيلد “Cyfield Group” الإنشائية القبرصية، ومن المزمع استكماله بحلول 2021. ومن جانبه، علق مالك مجموعة كايفيلد كرياكوس خريسكوس “Kyriakos Chrysochos” حيث أشار إن سيمبول يعد مشروعًا متميزًا للتطوير العقاري عمل على تصميمه المعماري الإسباني ريكاردو بوفيل “Ricardo Bofill” وستوديو تاليه دو أركيتكتورا “Taller de Arquitectura” الخاص به. وأوضح قائلاً: “يتكون المبنى من 23 وحدة سكنية، تغطي مساحة إجمالية 7 آلاف متر مربع. وتوفر تصميمات داخلية وخارجية فريدة مع شرفات رحبة بكل طابق، وتتسم بمرونة في التخطيط. ويمثل المشروع تحديًا مثيرًا نتوق إلى تنفيذه”.

وتطل قطعة الأرض المخصصة للمشروع، التي تصل مساحتها إلى 4,6 ألف متر مربع، مباشرة على الشريط الساحلي بالقرب من مركز مدينة ليماسول. ويتاح بمنطقة المشروع ساحة انتظار تحت الأرض، ومركز طبي، ونادي صحي ومنطقة لممارسة الرياضة، ومناطق ترفيهية، ومسبح، وحديقة خاصة، وبواب خاص وخدمات أمنية (تتاح التفاصيل على الموقع الإلكتروني symbolresidence.com).

وتعد إيلينا باتورينا رائدة أعمال وصاحبة أعمال خيرية. ومنذ تخرجها من معهد موسكو للإدارة، أولت باتورينا اهتماماتها للأعمال وأسست شركتها إنتيكو “Inteco” التي سريعًا ما أصبحت إحدى أكبر شركات الإنشاءات الرائدة في الدولة. وتحت توجيهات باتورينا، عقدت الشركة علاقات مع أكبر المعماريين حول العالم. واليوم، تدير مجموعة إيلينا باتورينا للاستثمار أعمال الاستثمارات حول العالم، مع محفظة من المشروعات تتراوح من قطاع الضيافة وحتى الطاقة المتجددة، وهندسة الأغشية، والعقارات التجارية والسكنية، وتغطي أعمالها الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، وكازاخستان، وروسيا.

Multi-Million Contract Awarded to Blockchain Firm PLMP Fintech to Reshape Indonesia’s Logistics Sector

SINGAPORE, May 29, 2019 /PRNewswire/ — Singaporean blockchain company PLMP Fintech has signed an MOU this afternoon with the Agency for Free Trade Zone and Free Port of Batam and Indonesian firm Central Distribusi Batam for the development of a multi-million project in partnership with the Ministry of Trade that aims at reshaping the whole country’s logistics sector starting from the biggest island of the Riau Province.

The pilot phase will see the implementation in Batam of PLMP Fintech’s own Creatanium blockchain protocol to standardise the bidding exercise between buyers and sellers of agricultural commodities. “Both parties will benefit from a simplified process where offering prices and trading are conducted openly and transparently”, says Clayton Ong, the tech firm’s appointed Country Manager that will oversee operations as they are gradually extended to the whole of Indonesia.

With one of the world’s largest populations and a challenging territory that encompasses thousands of islands and hectares of jungle, Indonesia can make best use of a blockchain-based tracking platform to turn its time-consuming supply chain into an efficient machine. “Our solutions will allow for round-the-clock updates on the exact location of moving goods to prevent delays and optimise the whole process”, explains PLMP Fintech’s Co-Founder Kym Kee during her presentation.

Indonesia’s logistics sector has a significant impact on the country’s GDP with costs that can be more than twice those of its neighbouring countries with imbalances also at national levels. Where inefficiencies in the transportation and delivery of goods within certain territories lead to higher prices for basic commodities like rice or sugar, PLMP Fintech’s blockchain solutions can bring the transparency and traceability needed to create an even ground.

The project is part of PLMP Fintech’s vision to build up a strong blockchain ecosystem made unique by the use of its own protocol and a diversified source of revenue from technological solutions to digital assets. Backed by a number of projects already in the pipeline around Southeast Asia, last one of which in Batam, and by market confidence, the company’s own digital currency Creatanium has already surpassed parity with the US dollar in less than a year from its launch in May 2018.

For Media Enquiries, Please Contact:

PLMP Fintech
media.comms@creataniumblockchain.com
(+65) 9420 6535