Daily Archives: September 7, 2019

نجوم العلوم يستهل موسمه الحادي عشر بصيغة جديدة

برنامج تلفزيون الواقع الأول في العالم العربي من مؤسسة قطر يعود في موسم جديد محوره الاستدامة في مساحة ابتكار مشتركة جديدة

الدوحة، قطر 7 سبتمبر 2019: يعود برنامج نجوم العلوم، البرنامج التلفزيوني الرائد من مؤسسة قطرللتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في موسمه الحادي عشر بتاريخ 13 سبتمبر في صيغة جديدة تمامًا. إذ يقدم البرنامج مجموعة كاملة من التغيرات التي تعكس تركيزًا إضافيًا على الاستدامة والتعاون، مع استمراره بتوفير منصة للمبتكرين العرب لطرح حلول تكنولوجية للمنطقة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_pg948ft3/def_height/400/def_width/400/version/100031/type/1

ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى: https://www.multivu.com/players/uk/8603351-stars-of-science-season-11/

ومنذ انطلاقته في عام 2009، شكّل نجوم العلوم، برنامج تلفزيون الواقع الأول من نوعه في العالم العربي، منصة للمبتكرين العرب الذين يتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا لتصميم تقنيات مساعدة لإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم.

وفي موسمه الجديد هذا العام، يشجع البرنامج المتسابقين على ابتكار حلول تكنولوجية مستدامة تعود بالنفع على صحة الناس في مختلف المجتمعات، وتسهل حياتهم اليومية، وتُساهم في حماية البيئة.

وفي تعليقه على الموسم الجديد، قال خليفة الكبيسي، مدير العلاقات الاعلامية والمكتب الصحفي في مؤسسة قطر: “بات العالم اليوم بحاجة إلى تقنيات مستدامة أكثر من أي وقت مضى. ويدرك برنامج نجوم العلوم أن مواجهة تحديات عصرنا هذا تتطلب تطوير حلول تلبي احتياجات المجتمعات التي نعيش فيها. وفي ظل إشراف لجنة التحكيم الخبيرة، يوفر برنامج نجوم العلوم الذي يعكس التزامنا في مؤسسة قطر بدعم مسيرة تحويل الأفكار إلى واقع ملموس للمبتكرين من جميع أنحاء العالم العربي فرصة لإحداث تغيير إيجابي في بلدانهم وجميع أنحاء المنطقة”.

هذا ويتميز الموسم الحادي عشر بالعديد من التطورات على مستوى صيغة البرنامج. ويقوم البرنامج المكون من تسع حلقات، بتتبع مسار تطور ابتكارات ثمانية متسابقين ومشاريعهم، على أن يتنافسوا للفوز باللقب خلال مراحل إثبات المبدأ، والنمذجة، وإختبارات النماذج الحاسمة قبل الحلقة الأخيرة. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تقييم المتسابقين ضمن مجموعات صغيرة من قبل لجنة التحكيم واستبعاد أضعف إبتكار في نهاية كل
حلقة.

ويستضيف البرنامج عدد من الرواد في المجالات العلمية المختلفة في قطر ليقوموا بتزويد المشاركين بفرص واقعية وتحديات.

إلا أن إحدى أكبر التغييرات التي سيشهدها هذا الموسم هي المنصة التعاونية بين المشتركين، فقد تم تصميم مساحة الابتكار الجديدة كمنطقة شاسعة مفتوحة تضمّ مواقع عمل مخصصة لكلّ مبتكر. ويهدف هذا التصميم إلى تعزيز روح التعاون بين المبتكرين، حيث يمكن لهم تبادل الأفكار والآراء مع بعضهم البعض أثناء عملهم على مشاريعهم. كما تعود لجنة تحكيم برنامج نجوم العلوم والتي تضم البروفيسور فؤاد مراد، والبروفيسور عبد الحميد الزهيري، والدكتور خالد العالي، إلى منصة التحكيم من جديد لتقييم المشاريع وتوجيه المشاركين طوال الموسم.

وقال الدكتور خالد العالي في تصريح له حول الموسم الجديد: “عد التعاون جوهر أي اختراع عظيم. وعلى الرغم أن الفكرة العظيمة قد تنبثق من عقل واحد، إلا أن تحقيقها يحتاج إلى جهد جماعي مستمر. ويبشّر الموسم الجديد بتقديم تقنيات جديدة لافتة، وسيمنح المشاهدين نظرة مشوقة حول طبيعة الجهود التعاونية اللازمة لتحقيق الابتكارات”.

وكما قام خريجو البرنامج بتوجيه المتسابقين في العديد من الحالات خلال المواسم السابقة، يعود أعضاء من مجتمع نجوم العلوم هذا الموسم لمساعدة المشتركين في مراحل التصفيات الأولية، كما ويقدمون حلقات التقييم إلى جانب مقدم البرنامج منذ انطلاقته الإعلامي خالد الجميلي.

الجدير بالذكر أن مجتمع برنامج نجوم العلوم أحدث تأثيرًا كبيرًا في جميع أنحاء العالم العربي، حيث حقق 139 مشاركًا من 18 دولة أرباحًا وموارد تمويلية وبحوثًا علمية بقيمة تزيد على 14 مليون دولار أمريكي، كما فازوا بالمئات من جوائز الابتكار في المنطقة.

تابعوا الحلقة الأولى من الموسم الجديد يوم الجمعة الموافق 13 سبتمبر. وللحصول على دليل البث الكامل للموسم الحادي عشر من برنامج نجوم العلوم، يرجى زيارة الموقع على الإنترنت www.starsofscience.com

-نهاية-

نبذة عن برنامج نجوم العلوم:

“;نجوم العلوم” هو البرنامج الرائد في العالم العربي في مجال الابتكار، وإحدى مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في إطار تلفزيون الواقع التعليمي والترفيهي. يهدف إلى تمكين المبتكرين العرب من تطوير حلول تكنولوجية لمجتمعاتهم تعود بالنفع على صحة الناس، وأساليب حياتهم، وتساعدهم أيضًا في الحفاظ على البيئة.

ويقوم المتسابقون على مدار تسعة أسابيع، بعرض الحلول التي توصلوا إليها، ومدى فعالياتها بدعم من فريق مؤلف من الخبراء يضمّ المهندسين ومطوري المنتجات، في سباق مع الوقت. وتقوم لجنة من الخبراء بتقييم وإقصاء المشاركين في كل أسبوع ضمن عدة جولات من إثبات الفكرة
ونمذجة المنتج وإختباره ليبقى في نهاية المطاف أربعة مرشحين يتأهلون لمرحلة التصفيات النهائية من أجل التنافس على حصة من جائزة مالية تبلغ قيمتها 600,000 دولار أمريكي لتمويل مشروعاتهم. ويتم تحديد الفائزين بناءً على قرار لجنة التحكيم وتصويت الجمهور عبر الإنترنت.

سيتم بثّ برنامج نجوم العلوم كلّ جمعة اعتباراً من يوم 13 سبتمبر 2019 ولغاية 8 نوفمبر 2019، ويمكنكم زيارة دليل البث للاطلاع على القائمة الكاملة للقنوات الناقلة وأوقات البث: starsofscience.com

يرجى زيارة:

الموقع الإلكتروني – www.starsofscience.com
فيسبوك: www.facebook.com/StarsofScienceTV
تويتر: twitter.com/starsofscience
يوتيوب: www.youtube.com/user/Starsofsciencetv
إنستغرام – starsofsciencetv

مؤسسة قطر – إطلاق قدرات الإنسان

مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع هي منظمة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرتها نحو بناء اقتصاد متنوع ومستدام. وتسعى المؤسسة لتلبية احتياجات الشعب القطري والعالم، من خلال توفير برامج متخصصة، ترتكز على بيئة ابتكارية تجمع ما بين التعليم، والبحوث والعلوم، والتنمية المجتمعية.

تأسست مؤسسة قطر في عام 1995 بناء على رؤية حكيمة تشاركها صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تقوم على توفير تعليم نوعي لأبناء قطر. واليوم، يوفر نظام مؤسسة قطر التعليمي الراقي فرص التعلّم مدى الحياة لأفراد المجتمع، بدءاً من سن الستة أشهر وحتى الدكتوراه، لتمكينهم من المنافسة في بيئة عالمية، والمساهمة في تنمية وطنهم.

كما أنشأت مؤسسة قطر صرحاً متعدد التخصصات للابتكار في قطر، يعمل فيه الباحثون المحليون على مجابهة التحديات الوطنية والعالمية الملحة. وعبر نشر ثقافة التعلّم مدى الحياة، وتحفيز المشاركة المجتمعية في برامج تدعم الثقافة القطرية، تمكّن مؤسسة قطر المجتمع المحلي، وتساهم في بناء عالم أفضل.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/969842/Stars_of_Science.jpg

للاطلاع على مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني
http://www.qf.org.qa

نجوم العلوم يستهل موسمه الحادي عشر بصيغة جديدة

برنامج تلفزيون الواقع الأول في العالم العربي من مؤسسة قطر يعود في موسم جديد محوره الاستدامة في مساحة ابتكار مشتركة جديدة

الدوحة، قطر 7 سبتمبر 2019: يعود برنامج نجوم العلوم، البرنامج التلفزيوني الرائد من مؤسسة قطرللتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في موسمه الحادي عشر بتاريخ 13 سبتمبر في صيغة جديدة تمامًا. إذ يقدم البرنامج مجموعة كاملة من التغيرات التي تعكس تركيزًا إضافيًا على الاستدامة والتعاون، مع استمراره بتوفير منصة للمبتكرين العرب لطرح حلول تكنولوجية للمنطقة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_pg948ft3/def_height/400/def_width/400/version/100031/type/1

ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى: https://www.multivu.com/players/uk/8603351-stars-of-science-season-11/

ومنذ انطلاقته في عام 2009، شكّل نجوم العلوم، برنامج تلفزيون الواقع الأول من نوعه في العالم العربي، منصة للمبتكرين العرب الذين يتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا لتصميم تقنيات مساعدة لإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم.

وفي موسمه الجديد هذا العام، يشجع البرنامج المتسابقين على ابتكار حلول تكنولوجية مستدامة تعود بالنفع على صحة الناس في مختلف المجتمعات، وتسهل حياتهم اليومية، وتُساهم في حماية البيئة.

وفي تعليقه على الموسم الجديد، قال خليفة الكبيسي، مدير العلاقات الاعلامية والمكتب الصحفي في مؤسسة قطر: “بات العالم اليوم بحاجة إلى تقنيات مستدامة أكثر من أي وقت مضى. ويدرك برنامج نجوم العلوم أن مواجهة تحديات عصرنا هذا تتطلب تطوير حلول تلبي احتياجات المجتمعات التي نعيش فيها. وفي ظل إشراف لجنة التحكيم الخبيرة، يوفر برنامج نجوم العلوم الذي يعكس التزامنا في مؤسسة قطر بدعم مسيرة تحويل الأفكار إلى واقع ملموس للمبتكرين من جميع أنحاء العالم العربي فرصة لإحداث تغيير إيجابي في بلدانهم وجميع أنحاء المنطقة”.

هذا ويتميز الموسم الحادي عشر بالعديد من التطورات على مستوى صيغة البرنامج. ويقوم البرنامج المكون من تسع حلقات، بتتبع مسار تطور ابتكارات ثمانية متسابقين ومشاريعهم، على أن يتنافسوا للفوز باللقب خلال مراحل إثبات المبدأ، والنمذجة، وإختبارات النماذج الحاسمة قبل الحلقة الأخيرة. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تقييم المتسابقين ضمن مجموعات صغيرة من قبل لجنة التحكيم واستبعاد أضعف إبتكار في نهاية كل
حلقة.

ويستضيف البرنامج عدد من الرواد في المجالات العلمية المختلفة في قطر ليقوموا بتزويد المشاركين بفرص واقعية وتحديات.

إلا أن إحدى أكبر التغييرات التي سيشهدها هذا الموسم هي المنصة التعاونية بين المشتركين، فقد تم تصميم مساحة الابتكار الجديدة كمنطقة شاسعة مفتوحة تضمّ مواقع عمل مخصصة لكلّ مبتكر. ويهدف هذا التصميم إلى تعزيز روح التعاون بين المبتكرين، حيث يمكن لهم تبادل الأفكار والآراء مع بعضهم البعض أثناء عملهم على مشاريعهم. كما تعود لجنة تحكيم برنامج نجوم العلوم والتي تضم البروفيسور فؤاد مراد، والبروفيسور عبد الحميد الزهيري، والدكتور خالد العالي، إلى منصة التحكيم من جديد لتقييم المشاريع وتوجيه المشاركين طوال الموسم.

وقال الدكتور خالد العالي في تصريح له حول الموسم الجديد: “عد التعاون جوهر أي اختراع عظيم. وعلى الرغم أن الفكرة العظيمة قد تنبثق من عقل واحد، إلا أن تحقيقها يحتاج إلى جهد جماعي مستمر. ويبشّر الموسم الجديد بتقديم تقنيات جديدة لافتة، وسيمنح المشاهدين نظرة مشوقة حول طبيعة الجهود التعاونية اللازمة لتحقيق الابتكارات”.

وكما قام خريجو البرنامج بتوجيه المتسابقين في العديد من الحالات خلال المواسم السابقة، يعود أعضاء من مجتمع نجوم العلوم هذا الموسم لمساعدة المشتركين في مراحل التصفيات الأولية، كما ويقدمون حلقات التقييم إلى جانب مقدم البرنامج منذ انطلاقته الإعلامي خالد الجميلي.

الجدير بالذكر أن مجتمع برنامج نجوم العلوم أحدث تأثيرًا كبيرًا في جميع أنحاء العالم العربي، حيث حقق 139 مشاركًا من 18 دولة أرباحًا وموارد تمويلية وبحوثًا علمية بقيمة تزيد على 14 مليون دولار أمريكي، كما فازوا بالمئات من جوائز الابتكار في المنطقة.

تابعوا الحلقة الأولى من الموسم الجديد يوم الجمعة الموافق 13 سبتمبر. وللحصول على دليل البث الكامل للموسم الحادي عشر من برنامج نجوم العلوم، يرجى زيارة الموقع على الإنترنت www.starsofscience.com

-نهاية-

نبذة عن برنامج نجوم العلوم:

“;نجوم العلوم” هو البرنامج الرائد في العالم العربي في مجال الابتكار، وإحدى مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في إطار تلفزيون الواقع التعليمي والترفيهي. يهدف إلى تمكين المبتكرين العرب من تطوير حلول تكنولوجية لمجتمعاتهم تعود بالنفع على صحة الناس، وأساليب حياتهم، وتساعدهم أيضًا في الحفاظ على البيئة.

ويقوم المتسابقون على مدار تسعة أسابيع، بعرض الحلول التي توصلوا إليها، ومدى فعالياتها بدعم من فريق مؤلف من الخبراء يضمّ المهندسين ومطوري المنتجات، في سباق مع الوقت. وتقوم لجنة من الخبراء بتقييم وإقصاء المشاركين في كل أسبوع ضمن عدة جولات من إثبات الفكرة
ونمذجة المنتج وإختباره ليبقى في نهاية المطاف أربعة مرشحين يتأهلون لمرحلة التصفيات النهائية من أجل التنافس على حصة من جائزة مالية تبلغ قيمتها 600,000 دولار أمريكي لتمويل مشروعاتهم. ويتم تحديد الفائزين بناءً على قرار لجنة التحكيم وتصويت الجمهور عبر الإنترنت.

سيتم بثّ برنامج نجوم العلوم كلّ جمعة اعتباراً من يوم 13 سبتمبر 2019 ولغاية 8 نوفمبر 2019، ويمكنكم زيارة دليل البث للاطلاع على القائمة الكاملة للقنوات الناقلة وأوقات البث: starsofscience.com

يرجى زيارة:

الموقع الإلكتروني – www.starsofscience.com
فيسبوك: www.facebook.com/StarsofScienceTV
تويتر: twitter.com/starsofscience
يوتيوب: www.youtube.com/user/Starsofsciencetv
إنستغرام – starsofsciencetv

مؤسسة قطر – إطلاق قدرات الإنسان

مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع هي منظمة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرتها نحو بناء اقتصاد متنوع ومستدام. وتسعى المؤسسة لتلبية احتياجات الشعب القطري والعالم، من خلال توفير برامج متخصصة، ترتكز على بيئة ابتكارية تجمع ما بين التعليم، والبحوث والعلوم، والتنمية المجتمعية.

تأسست مؤسسة قطر في عام 1995 بناء على رؤية حكيمة تشاركها صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تقوم على توفير تعليم نوعي لأبناء قطر. واليوم، يوفر نظام مؤسسة قطر التعليمي الراقي فرص التعلّم مدى الحياة لأفراد المجتمع، بدءاً من سن الستة أشهر وحتى الدكتوراه، لتمكينهم من المنافسة في بيئة عالمية، والمساهمة في تنمية وطنهم.

كما أنشأت مؤسسة قطر صرحاً متعدد التخصصات للابتكار في قطر، يعمل فيه الباحثون المحليون على مجابهة التحديات الوطنية والعالمية الملحة. وعبر نشر ثقافة التعلّم مدى الحياة، وتحفيز المشاركة المجتمعية في برامج تدعم الثقافة القطرية، تمكّن مؤسسة قطر المجتمع المحلي، وتساهم في بناء عالم أفضل.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/969842/Stars_of_Science.jpg

للاطلاع على مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني
http://www.qf.org.qa

للمزيد من المعلومات، يُرجى التواصل مع:
مرام الابراهيم –ويبر شاندويك
SOS@webershandwick.com
3584 3107 974 +

إلكترونيوم تتيح شحن الجوال عبر طرف ثالث مع أكبر أربعة مشغلي شبكات في البرازيل

لندن، 7 سبتمبر/أيلول، 2019 /PRNewswire/ — بعد النجاح الكبير الذي حققته في البرازيل بعد تدشين شبكة كلارو “Claro” ومع إمكانية شحن الهاتف الجوال عبر مشغل آخر، يستطيع مجتمع إلكترونيوم “Electroneum” في البرازيل، الذي يعد الأسرع نموًا في العالم، شراء فترة بث وبيانات لدى أكبر أربعة مشغلين لشبكات الجوال ممن يغطون 95% من سوق مستخدمي الهاتف الجوال في الدولة.

ولا يتم شحن الجوال نتيجة لصفقة مباشرة أو شراكة مع مشغلي شبكات المحمول. وبدلاً من ذلك، توسطت إلكترونيوم في صفقة مهمة مع مشغل آخر اشترى فترة البث والبيانات بالجملة من مشغلي شبكات الجوال وأعاد بيعها إلى الجمهور.

ويستطيع الآن مستخدمو إلكترونيوم استخدام مكافآت عملة إلكترونيوم الرقمية “ETN” لشحن الباقات الخاصة بشبكات كلارو “Claro”، وفيفو “Vivo”، وأوي “Oi”، وتيم “TIM”. وتجتمع هذه الشبكات الأربع لتوفير الخدمات لنحو 220 مليون من بين 231 مليون مشترك لخدمات الجوال في البرازيل، طبقًا لأحد التقارير.

وبهذه المناسبة، يشير ريتشارد إيلس “Richard Ells” الرئيس التنفيذي لإلكترونيوم: “هذه هي المرة الأولى التي يمكن لمستخدمي عملة إلكترونيوم الرقمية شحن هواتف الجوال خاصتهم مع فترة البث والبيانات من مشغلي شبكات الجوال الذين يغطون 95% من الخدمات في الدولة”. ويضيف، “ومن المثير عرض هذه الخدمة على أكثر مجتمعاتنا نموًا”.

ومن جانب آخر، تمثل البرازيل أسرع مجتمعات إلكترونيوم نموًا. حيث يتم يوميًا تسجيل دخول آلاف المستخدمين الجدد بينما يستكشف المزيد من الأفراد مدى سهولة استخدام تطبيق إلكترونيوم عبر الجوال، التي تكافئ المشتركين بمبلغ يصل إلى 3 دولارات أمريكية شهريًا في عملة إلكترونيوم الرقمية.

كما يكشف إيلس عن أن الشركة الأخرى متعددة الجنسيات تشتري فترة البث والبيانات بالجملة من أكبر مشغلي شبكات الجوال في العالم وتعرضها على مستخدمي الهاتف الجوال في العديد من الدول.

وفي أغسطس/آب 2019، دشنت إلكترونيوم خدمة شحن الجوال عبر طرف ثالث في البرازيل مما يسمح للآلاف من مستخدمي إلكترونيوم شحن فترة البث والبيانات مع شبكة كلارو. وأدى ذلك إلى مزيد من الاتفاقات مع مشغل آخر لشحن الجوال مما يتيح لمستخدمي إلكترونيوم شراء فترة بث وبيانات من مشغلي شبكات الجوال الثلاث الأكبر الآخرين في البرازيل.

وفي وقت سابق من هذا العام، دشنت خدمات إلكترونيوم في جنوب أفريقيا، مما أسس منظومة لعملة إلكترونيوم الرقمية التي تتيح لآلاف المستخدمين شراء شحن الهاتف الجوال والمستلزمات اليومية مثل منتجات الألبان، والخبز، والقهوة، وكذلك سداد رسوم الخدمات، مثل خدمات غسيل السيارة، وقص الشعر، وسيارات الأجرة.

لم تزل إلكترونيوم تواصل التوسع وتثبت وجود منفعة حقيقية لمستخدمي العملات المشفرة. أما خطوتها التالية في سبيل تعزيز تطبيق عملة إلكترونيوم الرقمية على نطاق واسع فيتمثل في التوسط في صفقات جديدة مع المزيد من المؤسسات، وتجار التجزئة، والشركات، والحكومات.

يمكن قراءة النشرة الصحفية الكاملة هنا.

لمزيد من المعلومات:

olivier.acuna@electroneum.com
619761-7983(0)-44 +

 

 

SKYWORTH ignites the future of AIoT at IFA 2019

BERLIN, Sept. 7, 2019 /PRNewswire/ — SKYWORTH, the pioneer in big-screen AIoT and a leading appliance manufacturer, unveiled its full line of new smart household appliances at IFA 2019 in Berlin. The new line demonstrates SKYWORTH’s commitment in leading the industry under the new AIoT era.

SKYWORTH at IFA 2019

This year’s IFA was all about “Connectivity”. With voice control and artificial intelligence (AI) becoming more prevalent, household appliances have also started combining and connecting the functions and features of several devices via AIoT to enable consumers with linking everything at their finger-tips. As a leading innovator in the industry, SKYWORTH fully leverages its proprietary Swaiot® system to build to a wide spectrum of smart home appliances. This perfectly resonates with SKYWORTH’s vision in developing an innovative hub for consumers with the application of AIoT, enabling them to embrace the future brought by the AIoT era.

Swaiot® is an open big-screen AIoT ecosystem. Connecting not only SKYWORTH’s but also any third party smart devices. With the Swaiot® system in place, consumers can conveniently connect and control their smart home ecosystem – such as the smart kitchen and bathroom system, smart refrigerator and laundry system and smart lighting system – creating a holistic and vibrant smart living world.

SKYWORTH’s latest home appliances displayed at this year’s IFA comprise of 21 products across the refrigeration and washing machine categories, creating an all-round smart living world empowered by the SKYWORTH Swaiot® Smart World AIoT ecosystem.

Earlier this year, the company also announced its new roadmap in pushing forward its AIoT capabilities on the global arena. By sharing its resources in technologies, manufacturing plants, supply chains and contents, the company is establishing many win-win collaborations with high-end brands in the industry to promote corporate values and cultures. By means of this branding exercise, SKYWORTH is well-positioned in becoming a pioneer of the industry in the transformation of big-screen AIoT at a global level.

“The development of Artificial Intelligence and Internet of Things will continue full throttle, thanks to the advent of 5G,” said Mr. Tony Wang, Chairman & President of SKYWORTH TV. “AIoT will undoubetly become the next battlefield for companies who wish to take lead in the industry. SKYWORTH will continue to evolve and reinvent the standard of smart living.”

About SKYWORTH

SKYWORTH Digital Holdings Limited (HKG: 00751) is a leading supplier of uniquely advanced and affordable technology solutions. Founded in 1988, it is now one of the top five color TV brands in the world, with exports exceeding USD76 million in 2018, and a top brand in Chinese display industry market. It is also a top three global provider of the Android TV platform.
Additional information is available at: http://www.iSKYWORTH.com

Media Contact

SKYWORTH
Lydia Xie
Phone: +86 185 2036 0310
Email: xielidi@skyworth.com
BCW for SKYWORTH

Belyndia Wang

Phone: +852 2963 6787

Email: skyworth@bcw-global.com

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/971724/SKYWORTH_IFA_2019.jpg

FT Discover Dominica’s Blossoming Ecotourism After Hurricane Maria, Supported by Its Citizenship by Investment Programme

LONDON, Sept. 7, 2019 /PRNewswire/ — A delegation from the FT Specialist division of the Financial Times is currently filming a documentary in Dominica on how the island has bounced back after the widespread devastation of Hurricane Maria in 2017. It focuses on how the small Caribbean island utilised revenue from its world-leading Citizenship by Investment (CBI) Programme in its recovery efforts. The documentary follows Dominica’s road to becoming “the world’s first climate resilient nation”, as pledged by Prime Minister Roosevelt Skerrit shortly after the category 5 hurricane caused 226% of GDP worth of damages two year ago.

Bellevue Chopin housing project, part of Dominica’s Housing Revolution which aims to build over 5,000 hurricane-resistant homes for displaced communities post Erika and Maria, fully sponsored by the island’s Citizenship by Investment Programme

One of the routes that investors seeking to obtain Dominica’s citizenship requires a contribution of at least US$100,000 into the Economic Diversification Fund (EDF). With the Programme’s reputation for integrity and solid due diligence, the island has managed to build enough financial reserves from the EDF to start rehabilitating the country’s infrastructure and utilities immediately after Hurricane Maria. The government used CBI funds to relocate entire communities displaced by Hurricane Maria and Storm Erika by offering them permanent free housing in newly built, hurricane-proof homes, under PM Skerrit’s Housing Revolution. The Dominican authorities also devised a new “Build Back Better” code of construction and is making it its top priority to build resilience. Premier Skerrit commented for FT that resilience had become the buzzword around Dominican communities, and this is noticeable in reinforced structures of homes across the island.

Today, Dominica is unrecognisable and has even exceeded pre-Maria levels of development, with the CBI Programme also building the foundation of the island’s flourishing ecotourism and creating thousands of jobs for its 73,500 population. Furthermore, the government directed funds from the EDF towards financing several health centres, waiving tuition fees, responding efficiently to people’s needs and investing in small businesses, Emmanuel Nanthan, Head of the Citizenship by Investment Unit, told FT Specialist.

Complementing its sustainable development efforts, the second route under Dominica’s CBI Programme provides citizenship hopefuls with a chance to invest in luxury real estate. The Minister of Tourism, Robert Tonge, mentioned that attracting big brands such as Kempinski, Hilton or Marriott will not only improve awareness of the Nature Isle of the Caribbean worldwide, as Dominica is commonly known as, but also create life-changing spinoff business opportunities for the local communities.

Speaking to FT Specialist, eco resort Jungle Bay owner Sam Raphael credited Dominica’s CBI Programme applicants for making it possible to relocate and rebuild the hotel entirely after it was severely damaged by Storm Erika in 2015. Meanwhile, CBI-approved eco-luxury resort Secret Bay and Sanctuary Rainforest also continue to attract investors looking for second citizenship and getting ahead of Dominica’s blossoming ecotourism sector.

Attracting high quality investors is important to Dominica. In August, FT’s Professional Wealth Management magazine published its 2019 CBI Index, where it placed Dominica for the third time as the world’s best country for economic citizenship, with unbeatable credentials such as due diligence, efficiency and convenience for applicants.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/971720/CS_Global_Partners.jpg

نجوم العلوم يستهل موسمه الحادي عشر بصيغة جديدة

برنامج تلفزيون الواقع الأول في العالم العربي من مؤسسة قطر يعودفيموسم جديد محورهالاستدامةفيمساحة ابتكار مشتركة جديدة

الدوحة، قطر7 سبتمبر 2019: يعود برنامج نجوم العلوم، البرنامج التلفزيوني الرائد من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في موسمه الحادي عشربتاريخ 13 سبتمبرفي صيغة جديدة تمامًا. إذ يقدم البرنامج مجموعة كاملة من التغيرات التي تعكس تركيزًا إضافيًا على الاستدامة والتعاون، مع استمراره بتوفير منصة للمبتكرين العرب لطرح حلول تكنولوجية للمنطقة.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_pg948ft3/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

 ولمشاهدة بيانات المالتى ميديا الصحفية تفضل بالضغط على الرابط الالكترونى التالى:
https://www.multivu.com/players/uk/8603351-stars-of-science-season-11/

ومنذ انطلاقته  في عام 2009، شكّل نجوم العلوم، برنامج تلفزيون الواقع الأول من نوعه في العالم العربي، منصة للمبتكرين العربالذينيتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا لتصميم تقنيات مساعدةلإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم.

وفي موسمه الجديد هذا العام،يشجع البرنامج المتسابقين على ابتكار حلول تكنولوجية مستدامة تعود بالنفع على صحة الناس في مختلف المجتمعات،وتسهلحياتهم اليومية،وتُساهم فيحماية البيئة.

وفي تعليقه على الموسم الجديد، قال خليفة الكبيسي، مدير العلاقات الاعلامية والمكتب الصحفيفيمؤسسة قطر: “بات العالم اليوم بحاجة إلى تقنيات مستدامة أكثر من أي وقت مضى. ويدرك برنامج نجوم العلوم أن مواجهة تحديات عصرنا هذا تتطلب تطوير حلول تلبي احتياجات المجتمعات التي نعيش فيها. وفي ظل إشراف لجنة التحكيم الخبيرة، يوفر برنامج نجوم العلوم الذي يعكس التزامنا في مؤسسة قطر بدعم مسيرة تحويل الأفكار إلى واقع ملموس للمبتكرين من جميع أنحاء العالم العربي فرصةلإحداث تغيير إيجابي في بلدانهم وجميع أنحاء المنطقة”.

هذا ويتميز الموسم الحادي عشربالعديد من التطوراتعلى مستوى صيغة البرنامج. ويقوم البرنامج المكون من تسع حلقات،بتتبع مسار تطور ابتكارات ثمانية متسابقين ومشاريعهم، على أنيتنافسوا للفوز باللقب خلال مراحلإثبات المبدأ، والنمذجة،وإختبارات النماذج الحاسمة قبل الحلقة الأخيرة. بالإضافة إلى ذلك،سيتم تقييم المتسابقينضمن مجموعات صغيرةمن قبل لجنة التحكيم واستبعاد أضعف إبتكار في نهاية كل حلقة.

ويستضيف البرنامج عدد من الرواد في المجالات العلميةالمختلفة في قطر ليقوموا بتزويد المشاركين بفرص واقعية وتحديات.

إلا أن إحدىأكبر التغييراتالتي سيشهدها هذا الموسم هي المنصة التعاونية بين المشتركين، فقد تم تصميم مساحة الابتكار الجديدةكمنطقةشاسعةمفتوحة تضمّمواقع عمل مخصصة لكلّ مبتكر. ويهدف هذا التصميم إلى تعزيز روح التعاون بين المبتكرين، حيث يمكن لهم تبادل الأفكار والآراء مع بعضهم البعض أثناء عملهمعلى مشاريعهم.

كما تعود لجنة تحكيم برنامج نجوم العلوم والتي تضم البروفيسور فؤاد مراد، والبروفيسور عبد الحميد الزهيري، والدكتور خالد العالي، إلى منصة التحكيم من جديد لتقييم المشاريعوتوجيه المشاركينطوال الموسم.

وقالالدكتور خالد العالي في تصريح له حول الموسم الجديد: “يعد التعاون جوهر أي اختراع عظيم. وعلى الرغم أن الفكرة العظيمة قد تنبثق من عقل واحد، إلا أن تحقيقها يحتاج إلى جهد جماعي مستمر. ويبشّر الموسم الجديد بتقديم تقنيات جديدة لافتة، وسيمنح المشاهدين نظرة مشوقة حول طبيعة الجهود التعاونية اللازمة لتحقيق الابتكارات”.

وكما قام خريجو البرنامجبتوجيه المتسابقينفي العديد من الحالات خلال المواسم السابقة، يعودأعضاء من مجتمعنجوم العلوم هذا الموسم لمساعدة المشتركين فيمراحل التصفيات الأولية،كما ويقدمونحلقات التقييم إلى جانب مقدم البرنامج منذ انطلاقته الإعلامي خالد الجميلي.

الجدير بالذكر أن مجتمع برنامج نجوم العلوم أحدث تأثيرًا كبيرًا في جميع أنحاء العالم العربي، حيث حقق 139 مشاركًا من 18 دولة أرباحًا وموارد تمويلية وبحوثًا علمية بقيمة تزيد على 14 مليون دولار أمريكي، كما فازوا بالمئات من جوائز الابتكار في المنطقة.

تابعوا الحلقة الأولى من الموسم الجديد يوم الجمعة الموافق 13 سبتمبر. وللحصول على دليل البث الكامل للموسم الحادي عشر من برنامج نجوم العلوم، يرجى زيارة الموقع على الإنترنتwww.starsofscience.com

-نهاية-

نبذة عن برنامج نجوم العلوم:

“نجوم العلوم” هو البرنامج الرائد في العالم العربي في مجال الابتكار، وإحدى مبادرات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، في إطار تلفزيون الواقع التعليمي والترفيهي. يهدف إلى تمكين المبتكرين العرب من تطوير حلول تكنولوجية لمجتمعاتهم تعود بالنفع على صحة الناس، وأساليب حياتهم، وتساعدهم أيضًا في الحفاظ على البيئة.

ويقوم المتسابقون على مدار تسعة أسابيع، بعرض الحلول التي توصلوا إليها، ومدى فعالياتها بدعم من فريق مؤلف من الخبراء يضمّ المهندسين ومطوري المنتجات، في سباق مع الوقت.

وتقوم لجنة من الخبراء بتقييم وإقصاء المشاركين في كل أسبوع ضمن عدة جولات من إثبات الفكرة ونمذجة المنتج وإختباره ليبقى في نهاية المطاف أربعة مرشحين يتأهلون لمرحلة التصفيات النهائية من أجل التنافسعلى حصة من جائزة مالية تبلغ قيمتها 600,000 دولار أمريكي لتمويل مشروعاتهم. ويتم تحديد الفائزين بناءً على قرار لجنة التحكيم وتصويت الجمهور عبر الإنترنت.

سيتم بثّ برنامج نجوم العلوم كلّجمعة اعتباراً من يوم 13 سبتمبر 2019 ولغاية 8 نوفمبر 2019، ويمكنكم زيارة دليل البث للاطلاع على القائمة الكاملة للقنوات الناقلة وأوقات البث:starsofscience.com

يرجى زيارة:

الموقع الإلكتروني – www.starsofscience.com

فيسبوك: www.facebook.com/StarsofScienceTV

تويتر:twitter.com/starsofscience

يوتيوب: www.youtube.com/user/Starsofsciencetv

إنستغرام – starsofsciencetv

مؤسسة قطر – إطلاق قدرات الإنسان

مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع هي منظمة غير ربحية تدعم دولة قطر في مسيرتها نحو بناء اقتصاد متنوع ومستدام. وتسعى المؤسسة لتلبية احتياجات الشعب القطري والعالم، من خلال توفير برامج متخصصة، ترتكز على بيئة ابتكارية تجمع ما بين التعليم، والبحوث والعلوم، والتنمية المجتمعية.

تأسست مؤسسة قطر في عام 1995 بناء على رؤية حكيمة تشاركها صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تقوم على توفير تعليم نوعي لأبناء قطر. واليوم، يوفر نظام مؤسسة قطر التعليمي الراقي فرص التعلّم مدى الحياة لأفراد المجتمع، بدءاً من سن الستة أشهر وحتى الدكتوراه، لتمكينهم من المنافسة في بيئة عالمية، والمساهمة في تنمية وطنهم.

كما أنشأت مؤسسة قطر صرحاً متعدد التخصصات للابتكار في قطر، يعمل فيه الباحثون المحليون على مجابهة التحديات الوطنية والعالمية الملحة. وعبر نشر ثقافة التعلّم مدى الحياة، وتحفيز المشاركة المجتمعية في برامج تدعم الثقافة القطرية، تمكّن مؤسسة قطر المجتمع المحلي، وتساهم في بناء عالم أفضل.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/969842/Stars_of_Science.jpg

للاطلاع على مبادرات مؤسسة قطر ومشاريعها، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.qf.org.qa

Saudi humanitarian measures, efforts during Qatari crisis announced

Riyadh: Saudi Arabia said that its decision to cut off diplomatic and consular relations with Qatar was based on its sovereign rights guaranteed by international law and the protection of its national security from the dangers of terrorism and extremism, as indicated in UN General Assembly Resolution A / RES / 48/141 on 7/1/1994, paragraph (a) of Article (3) of the Resolution affirmed respecting sovereignty of States, their territorial integrity and their domestic jurisdiction.

According to Saudi Press Agency (SPA), KSA has taken the decision to boycott as a result of abuses by the authorities in Doha since 1995, like infringing on sovereignty of the Saudi Arabia, embracing terrorist groups, including the Muslim Brotherhood, Da’esh, and Al-Qaeda, and promoting rhetoric and schemes of these groups across their media permanently.

The Kingdom and the rest of the GCC countries exerted tremendous efforts to urge the authority in Doha to abide by its commitments and agreements, but Qatar has consistently reneged on its international obligations and did not abide by its commitments signed in the Riyadh Agreement in 2013. After the three countries exerted their political and diplomatic efforts, because of Qatar Emir’s renege on his pledge to stop negative policy, the three countries withdrew ambassadors but return them again after the Qatari authorities signed the supplementary agreement in 2014.

Qatar renege on the agreements it signed under the umbrella of the GCC states, worked to divide the Saudi society, infringe on Saudi sovereignty, and embrace multiple terrorist and sectarian groups aimed at destabilizing the region, leading the four countries to take a decision to protect their national security.

Regardless of the hostile practices perpetrated by the authorities in Doha, the Kingdom will continue to support the Qatari people and support their security and stability. In this regard, the Kingdom has taken the necessary measures to address the humanitarian cases of Saudis and Qatari people affected by this decision, most notably the issuance of the Custodian of the Two Holy Mosques Order No. 43522 dated 21/9/1438 AH, to form a committee to take into account the humanitarian cases of joint families headed by the Ministry of Interior and membership of the competent authorities. The Ministry of Interior has officially announced telephone numbers for receiving and processing timely reports of these cases.

Basic rules of government in Saudi Arabia include in articles (26), (39) and (43) that the state protects human rights, in accordance with Islamic law, and that the media and publishing and all means of expression adhere to the good word and state regulations, and contribute to educating the nation and support its unity and prohibits what leads to sedition, division, or threats to state security and public relations, or offends human dignity and rights.

Regarding the alleged criminalization of sympathy for Qatar, including the fact that the Kingdom imposed penalties of up to five years in prison and a fine of up to three million riyals in the case of sympathy for Qatar, this is not true, as the Kingdom’s laws guarantee freedom of opinion and expression for every human being, unless there is a violation of public order. This restriction has a legislative basis at the national in accordance with relevant international standards, the most prominent of which is contained in article 29, paragraph 2, of the Universal Declaration of Human Rights, which stipulates that an individual shall be subject to the exercise of his rights and freedoms. Those restrictions established by law in order to ensure that the rights and freedoms of others are recognized and respected and that the just requirements of public order, public interest and morality are fulfilled. The legal basis for restricting expression is in line with international human rights standards.

Restrictions on freedom of movement and communication:

Hajj and Umrah:

Qatari people are allowed to enter the Kingdom for the purpose of performing Hajj and Umrah. They have been treated positively in recognition of their circumstances such as exemption from the requirement of logging in via the electronic route and obtaining the necessary permits for this purpose, according to the regular mechanisms used to perform Hajj, including: Their association with authorized campaigns and allowing them to enter the Kingdom through the air ports approved to perform Hajj according to the procedures followed with all pilgrims from various countries of the world without exception.

Saudi leadership and people are keen on to provide all the possibilities and facilities to serve the pilgrims, stressing its rejection of the Hajj politicization carried out by the Qatari Government, including blocking the web site provided by the Ministry of Hajj and Umrah, and launching media attacks towards the Kingdom despite the facilities provided to them:

First: Hajj Season of 1438 AH:

-The Saudi Ministry of Hajj and Umrah signed the Hajj Agreement with the delegation of the State of Qatar but Qatari authorities prevent Qataris from Hajj because of the diplomatic relations cut off.

-Based on the Qatari intransigence in preventing their citizens from Hajj, the Custodian of the Two Holy Mosques directed in the season of 1438 AH to host all the pilgrims who wish to come from Qatar to perform Hajj.

-The Ministry of Hajj and Umrah issued a statement on 26/10/1438 AH, explaining the steps that should be taken into consideration for the arrival of pilgrims from Qatar, was published by the Saudi News Agency and reported by the media that the Kingdom of Saudi Arabia welcomes the arrival of pilgrims from Qatar and that they can come according to the mechanism described in the statement through the designated air ports at King Abdulaziz International Airport in Jeddah and Prince Mohammed bin Abdulaziz International Airport in Madinah, and through any airlines but Qatar Airways.

-The delegation of Qatar’s Hajj Affairs insisted on transporting pilgrims through Qatar Airways only, which reflects the Qatari side’s intention to not allow citizens and residents in Qatar to perform Hajj.

Second: Season of 1439 AH:

-The Ministry of Hajj and Umrah invited the delegation of the Hajj Affairs of Qatar like other Islamic countries. The Qatari delegation came on Thursday 5/7/1439 AH and did not sign the minutes of the Hajj Agreement for the season 1439 AH, which confirmed that the Qatari government is determined to prevent its citizens from performing Hajj for that year.

Due to the negative attitude of the Qatari authorities and their intransigence towards the inability of citizens and expatriates in Qatar to perform Hajj and Umrah in 1439 AH, the Government of the Kingdom of Saudi Arabia has issued the necessary directives to the Ministry of Hajj and Umrah to allocate a website to complete the applications for electronic contracting with Saudi Umrah companies authorized to provide services to Umrah performer and to choose service packages that suit their wishes like other Umrah performer from different countries of the world.

The Ministry of Hajj and Umrah issued a statement on 16/10/1439 AH, in which it clarified the negative position of the delegation of Hajj Affairs of Qatar and deliberately wasting time and opportunity on Qatar’s pilgrims to perform Hajj through King Abdulaziz International Airport in Jeddah, and the allocation of a website for registration of applications, which was available in the month of Dhu Al-Qaidah of the same year, where the site shows how to contract with services offices (accommodation, transport and subsistence) in Makkah and Madinah and the holy sites with the civil institution for Qatari pilgrims service, and according to their desires, like other pilgrims coming from different countries of the world, through King Abdulaziz International Airport and by any airlines but Qatar Airways.

Third: Season of 1440 AH:

According to the Custodian’s of the Two Holy Mosques directive to send a letter of invitation to the delegation of Qatar’s Hajj Affairs like other Islamic countries, Saudi Ministry of Hajj and Umrah has issued an invitation letter to the officials in charge of Hajj Affairs in Qatar on 8/6 / 1440H to discuss matters related to the organization of the arrival of Qatari pilgrims. The minute has been prepared to be signed with the Qatari side, where the number of pilgrims and the mechanism of procedures related to their arrival through the specified ports.

The Qatari delegation left the Kingdom without signing the minutes of the Hajj Agreement for the season 1440 AH.

As an extension of the Kingdom’s efforts to serve the pilgrims of various nationalities and affiliations from around the world to facilitate the access of Qatari nationals and expatriates in Qatar to perform Umrah, the Ministry of Hajj and Umrah has dedicated electronic portals to register the data of all interested pilgrims from Qatar.

Fourth: Statistics of the numbers of pilgrims and Umrah performers for the last seasons:

The number of pilgrims coming from Qatar in 1438 AH, is (1642) pilgrims and the number of Umrah performers is (1005).

– The number of pilgrims coming from Qatar in 1439 is (365) and the number of Umrah performer is (134).

– The number of the Umrah performers in 1440 AH is (125).

On the freedom of movement of Qatari people:

Entry of Qatari nationals from 10/9 / 1438H to 3/9 / 1440H. The following official data show that:

– The number of Qataris entered the Kingdom reached (82462), (50324) males and (32138) females and the remaining number of them in the Kingdom is (3664).

The Human Rights Commission has also received 16 complaints in this regard until the preparation of this report. The Commission has taken the necessary measures in accordance with the regulations in coordination with the competent authorities.

On employment and renewal of work permits:

The Kingdom has taken many measures to promote the rights of labors in accordance with human rights principles. There is no discrimination in dealing with expatriates residing in the Kingdom who work for Qatari people.

Statistics of the Ministry of Labor and Social Development show that the number of enterprises owned by Qatari nationals is 50 and the number of labors is 94.

The Ministry of Labor has provided (2) transfer of services and the issuance of (1) work permit, since the beginning of the year 2019.

The General Directorate of Social Protection received a complaint from a Qatari national and services were provided to him, in accordance with the regulations and rules without any discrimination.

The claim that residence permits cannot be renewed for workers who work for Qatari brothers inside the Kingdom, resulting in penalties for these workers and Qatari citizens following the boycott decision, is not true.

The total entry and exit of residents in the Kingdom with employers of Qatari nationality and various nationalities is (191) expatriates as of 5 March 2019, and official data showed that:

(171) arrivals inside the Kingdom according to the following nationalities: (47) arrivals from India (39) males whose residency is valid (8) males whose residency is expired, (45) arrivals from Sudan (34) males whose residency is valid and (11) males (39) expatriates from Pakistan (32) males whose residency is valid (7) males whose residency is expired (11) expatriates from Egypt (9) males (1) expatriates whose residence is valid and (1) expatriate with residency expired.

(8) expatriates from Bangladesh (7) males whose residency is valid, (1) the expiry of their residency (7) expatriates from Yemen (5) males (1) their expatriate residency is valid and (1) their residency expired (4) Expatriates from Mauritania (2) males whose residency is valid and (2) males whose residency is expired (3) immigrants from Ethiopia (1) male and (2) females with valid residency (3) immigrants from Nepal (2) males whose residency is valid (1) male expired residence and (2) immigrants from the Philippines with valid residency and (2) male expatriates from Eritrea and Sri Lanka whose residency is valid.

The total number of expatriates residing in the Kingdom with Qatari employers of different nationalities was (20) expatriates, according to the following nationalities: (6) male expatriates from India with valid residency (5) male expatriates from Pakistan with valid residency and (2) male expatriates (2) expatriates from Yemen (2) expatriates from Qatar with expired residency (2) expatriates from Jordan and the Philippines and expatriates from Nepal, as well.

On the right to health:

The Committee on the Humanitarian Situation of Joint Saudi-Qatari Families shall consider all applications related to health rights

It is worth mentioning that Qatari brothers residing in the Kingdom enjoy the right to health like the Saudis. The official figures and statistics indicate that the Qatari brothers residing in the Kingdom and visitors to the Kingdom receive treatment in health care centers and government hospitals, including hospitals of the Ministry of Health and other government sectors providing service for the period from January 2017 until October 2018.

The total number of male and female beneficiaries was (3450) beneficiaries (1422) beneficiaries, respectively, in the health care centers and government hospitals of the Ministry of Health and (2028) beneficiaries in other governmental sectors that provide the service.

The following confirmed official data illustrate that:

The number of Qatari residents and visitors to the Kingdom who received treatment at the health care centers and government hospitals affiliated to the Ministry of Health by regions and governorates were as follows: 39 in Qassim, 5 in Hail, 649 in Riyadh and 72 in Jeddah, the northern border region (33) in Jouf (114) and in Mecca (510).

The number of Qatari residents and visitors to the Kingdom who received treatment in other governmental sectors institutions was as follows: (565) at the medical services sector of the armed forces (1079) at King Faisal Specialist Hospital and Research Center in Riyadh and Jeddah and (133) at hospitals and primary centers of the Ministry of Interior (66) at the health affairs of the National Guard and (185) at the university hospitals and primary centers affiliated to them.

On the right to education:

The Kingdom facilitated the passage of Saudi and Qatari students through the Kingdom’s legal outlets if they submit proof of their enrollment in the Kingdom or in Qatar.

Statistics indicate that the number of Qatari students studying in Saudi universities reached (109) and the number of students enrolled in general education reached (620) during 2019, which indicate the smooth flow of teaching and learning for these students and the stability of their educational status and confirms that the Qatari students are not affected, in terms of education.

The following official statements indicated that:

The number of Qatari male and female students in general education in the Kingdom reached (827) in 2017, including (426) male and (401) female and (643) male and female students, in 2018 including (327) male and (316) female and (620) male and female students, in 2019.

306 males and 314 females

The number of Qatari students in the Saudi universities was as follows: (21) male and female students at Umm Al-Qura University, including (17) regular and (3) apologists and one interrupted and (4) regular at the Islamic University at the doctoral stage and (2) regular and one interrupted in King Saud University (4) regular at King Abdulaziz University (64) upgraded regular enrollment (4) interrupted at King Faisal University (2) regular students at the University of Taibah are spouses of citizens (3) regular and (3) cut off at the University of Imam Abdulrahman bin Faisal and a regular student at the University of Qassim.

On international and regional conventions and treaties

The Kingdom is committed to all international and regional agreements to which it has become a party and that any Qatari citizen who enters Saudi territory in accordance with statutory procedures shall enjoy freedom of movement and residence.

The Kingdom stresses in this context that the protection of its security and the safety of its citizens is a sovereign right guaranteed by international law.

None shall illegally deported.

In light of the Kingdom’s resolute and continuous efforts to combat terrorism crimes, the Kingdom, along with the United Arab Emirates, Bahrain and Egypt boycotted the State of Qatar.

According to Riyadh complementary accord, in 2014, which is the approach on which the boycott was based on.

The measures taken to close the regional airspace for any airline are a sovereign right as a precautionary act by countries that fear the threats to their national security, a measure taken by the four countries towards (Qatar Airways) to maintain its security and protect its borders against any action, that may compromise its security.

The Qatari authorities announced a list of its own terrorism that included (19) persons and (8) entities including (11) persons who possess Qatari nationality.

The list included a number of names on the international terrorist regulations in a number of countries, including the United States of America.

Lists of the US Treasury Department, Britain and the lists of boycott countries, including Abdulrahman Al Nuaimi, who is one of the founders of the Geneva-based Alkarama Organization for Human Rights and Saad Saad Mohammed Al Kaabi and Abdul Latif Abdullah Al Kuwari who raised funds for Al Qaeda activities.

The move came nine months after the boycott, which confirms the position of the boycotting countries that they (the Qataris) support terrorism and extremism in the region.

The Kingdom of Saudi Arabia affirmed that it has been patient for a long time, despite the Doha authorities’ continued failure to fulfill their commitments and conspired against the Kingdom. However, on keenness to the interest of the brotherly Qatari people, which is a natural and genuine extension of their brothers in the Kingdom, the Kingdom will continue to support the brotherly Qatari people.

There will be no solution to this crisis unless Qatar responds to the demands of the four countries and stops supporting terrorism, embracing extremists and stopping its interventions in the internal affairs of the four countries to become a close neighbor and partner.

The solution will only be through Kuwaiti mediation and through the GCC system.

The Kingdom’s Efforts to Preserve the GCC Gains

Since the outbreak of the Gulf crisis, the Kingdom of Saudi Arabia has sought to stabilize the Gulf Cooperation Council (GCC). Its decision has not been reflected on the representatives of the State of Qatar to the Council.

Qataris working at the GCC, as well as Qatari delegations are participating in the meetings of the General Secretariat of the Gulf Cooperation Council, where the Kingdom issued the necessary permits for the aircraft carrying them no later than 48 hours and requests have been received for the participation of delegations of Qatar during the first 6 months of 1440 AH, for more than (50) meetings and the number of applicants to participate in more than (150) participants, visas issued to them at the time.

The Gulf Summit (39) was held in Saudi Arabia, in Riyadh on Sunday 2/4/1440 AH, corresponding to 9/12/2018 in the presence of all representatives and leaders of the Gulf Cooperation Council (GCC) member states.

The State of Qatar was represented by the Minister of State for Foreign Affairs Sultan Al-Muraikhi. The Riyadh summit issued a declaration stating the importance of adhering to the GCC to face the challenges in the region and ensuring its strength and unity among its members.

The leaders also stressed the importance of implementing the economic agreement between the GCC countries and decided to speed up the completion and activation of the unified military command of the GCC forces and qualify the military command to perform those tasks.

For his part, Sheikh Sabah Al-Ahmad Al-Jaber Al-Sabah, the Emir of Kuwait has called to stop the media campaigns that broadcast the saw sedition and compromise the shared values, to contain the differences.

The Kingdom endeavors not to obstruct the process of the GCC system and the agreements concluded through the Council.

It has allowed Qatari delegations to participate in the meetings of the GCC, including meetings of the GCC energy affairs team in the World Trade Organization and free trade agreements and a meeting of the legal and environmental working group of other countries.

The Council to discuss the preliminary draft of the unified draft environmental law for the GCC states and the meetings of the committees charged with reviewing the unified customs system.

The delegation of Qatar participated in the meeting of the General Secretariat of the Gulf Cooperation Council to discuss issues related to the accession of Gulf organizations under the umbrella of the Secretariat.

Invitations were sent to the Qatari side to attend a workshop to discuss the successful programs of the European Union in addressing youth unemployment on 16/1/2019.

The Kingdom maintains the agreements concluded within the framework of the GCC in various fields, including, but not limited to, the Joint Shield Agreement.

The Qatari delegations have recently participated in military exercises in Saudi Arabia and the Kingdom has facilitated all procedures for Qatari military delegations, as well as well as other Gulf delegations

Source: Bahrain News Agency

Team Qatar win eight medals in GCC Aquatics Championships

DOHA, KUWAIT, September 7, 2019 – The Qatari swimming team won 8 medals in the 27th edition of GCC Aquatics Championships 2019 which got underway in Kuwait on Thursday and ends on Sunday.

Qatari swimmers won four gold medals. Abdulrahman Mohammed won two golds in 1500 meters freestyle and 400 meters race to take his tally to 3 gold medals after winning one gold in 800 meters freestyle on Friday.

Waleed Rafiq won the gold medal in 100 meters breaststroke and silver medal for 200 meters breaststroke event to increase his tally to 3 golds.

Abdulaziz Al Obaidli received gold medal in 200 meters breaststroke and to raise his tally to 3 medals after winning Abdulaziz Al Obaidli received gold medal in 200 meters Thursday.

Qatar’s Abdulrahman Mohammed won the gold of 200m individual event, while Saad Al Sulati won bonze medal of 50 meters breaststroke.

Source: Qatar Olympic Committee