Daily Archives: November 11, 2019

‫هابانوس اس ايه تقدم عرضها العالمي Romeo y Julieta Maravillas 8، الإصدار حصري للاحتفال بالعام الصيني الجديد

Romeo y Julieta Maravillas 8  هي الفيتولا التي اختارتها هابانوس اس ايه للاحتفال بعيد الربيع الصيني 2020

– تقدّم كل من Pacific Cigar وInfifon HK Ltd، موزعي هابانوس اس ايه الحصريين هذه الفيتولا الجديدة في يومي 13 و14 نوفمبر في هونج كونغ

هافانا، 11 نوفمبر 2019 / PRNewswire ، هابانوس اس ايه “Habanos, S.A”، من خلال موزعيها الحصريين في آسيا: Pacific Cigar Co وInfifon HK Ltd تقدم هابانوس إنتاجها الخاص الجديد: Romeo y Julieta Maravillas 8 (مقاس 55 حلقة × 155 ملم) ) وذلك للاحتفال بالسنة الصينية الجديدة القادمة. وقد تم اختيار هذه الفيتولا حصريًا للاحتفال بهذا الحدث مع إصدار محدود.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_uiue6b7x/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

للاطلاع على إصدارات الوسائط المتعددة اضغط: https://www.multivu.com/players/uk/8646851-habanos-romeo-y-julieta-maravillas-8/.

تم إصدار هذا السيجار في علبة فريدة من نوعها مصممة حصريًا لهذه المناسبة، تتميز بنقش خاص للفأر، الحيوان الذي يشير للعام الصيني الجديد المقبل. يحتوي هذا الصندوق على 8 سيجار مصنوع يدويًا بالكامل مع حشو طويل بعد مجموعة مختارة بعناية من أوراق التبغ والمكونات من منطقة Vuelta Abajo في منطقة Pinar del Río، التي تعد أفضل أرض لزراعة التبغ في العالم. تم إطلاق Romeo y Julieta Maravillas 8 ، الذي يحمل اسم “vitola de galera” – اسم المصنع مارافيللاس “Maravillas” رقم 3″، كإصدار محدود في عام 2012 تحت علامة مونية كريستو “Montecristo” التجارية، وقد لاقى ترحيبًا كبيرًا في الأسواق الدولية.

سيقام العرض في حدثين مختلفين يومي 13 و14 نوفمبر في فندق كيري في هونج كونج. لن يقوم الضيوف البالغ عددهم 120 ضيفًا، فقط يوميًا بتذوق هابانو الكلاسيكية متوسطة القوة ذات المزيج المتوازن العطري، بل سيستمتعون أيضًا بمناظر مميزة لميناء المدينة. ولقد استضاف هذا الفندق بالفعل إطلاق هابانوس لعرض Bolivar Soberano الذي عقد العام الماضي.

تعد الصين سوقًا متوسعة لهابانوس اس ايه، ومنذ عام 2019، أصبحت ثاني أهم سوق للشركة، بعد إسبانيا مباشرة. تفتخر هذه الدولة بوجود 5 أماكن لبيع Cohiba Atmosphere و5 متاجر كازا هيبانو “La Casa del Habano” (بما في ذلك البر الرئيسي للصين وهونج كونج وماكاو).

أخذت علامة Romeo y Julieta  التجارية، التي ظهرت في عام 1875، اسمها من العمل الأدبي الذي يحمل نفس الاسم للكاتب الإنجليزي ويليام شكسبير. كان وينستون تشرشل أحد أكثر المدخنين للعلامة التجارية ومنذ زيارته إلى هافانا في عام 1946، تم استخدام اسمه في بعض أنواع السيجار وتم تسمية فيتولا الشهيرة للعلامة التجارية باسمه: Romeo y Julieta Churchills.

شركة Pacific Cigar Company Limited (PCC) وشركة Infifon HK Ltd الموزعين الحصريين لشركة هابانوس اس ايه في جنوب آسيا. تمتلك كلتا الشركتين أكثر من 50 متجراً للبيع بالتجزئة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والصين، مع 32 متجراً في المنطقة، ومتجرين في الصين، ومتجرين في كندا، و21 متجراً إضافياً لشركائها في آسيا.

صورة:  https://mma.prnewswire.com/media/1025918/Romeo_y_Julieta_Maravillas_8.jpg

للاتصال:

بورسون جون أند وولف ” Burson Cohn & Wolfe ”
press.habanos@yr.com

كارلا ليادو ” Carla Lladó” هاتف:  09-69-54-669-34+

ليرة ميرينو  ” Leyre Merino” هاتف: 28-10-201-93-34+

 

 

 

 

 

 

 

‫التجارة المدفوعة بالبيانات هي “المغيرة لقواعد اللعبة” لأعمال الضيافة في العالم

يقول المؤسس والرئيس التنفيذي لـ فريدوم باي توم دوروفسيك “هذا التقرير report الجديد يوفر استراتيجية حقيقية للتفوق على المنافسين في سوق متغير بسرعة.”

فيلادلفيا، 11 تشرين الثاني/نوفمبر، 2019 / بي آر نيوزواير / — أعلنت شركة فريوم باي، الشركة المبتكرة في ميدان المدفوعات، وهي الشركة العالمية الرائدة في تقنية التجارة الآمنة للإقامة، التجزئة، المطاعم وغير ذلك من شركات أعمال الضيافة، اليوم عن نشرها تقريرا جديدا بعنوان “الضيافة 2020 +،   أسباب التحدث عن التجارة المدفوعة بالبيانات”.

يلقي التحليل الشامل نظرة متعمقة على كيفية احتياج الشركات التي ترغب في الوصول إلى موقع متقدم والبقاء متقدمة في قطاع يتسم بقدر كبير من التنافسية والتغيير المستمر، إلى تبني منصة متكاملة من الجيل التالي تركز على العملاء تعمل عبر جميع القنوات.

توفر الإدارة الأكثر فاعلية للبيانات الضخمة، وتقديم معلومات محسّنة في الوقت الفعلي عن الأعمال التجارية والعملاء، إلى جانب تعزيز النظم القديمة القائمة، لهذه الأعمال فرصة تلبية متطلبات المستهلكين الذين يزدادون معرفة بالتقنية والمتزايدي التطلب.

التكنولوجيا الجديدة والخدمات عبر الإنترنت وزيادة القدرة الشرائية للمستهلكين غذت عقدًا من النمو المستمر لصناعة الضيافة. يمثل السفر والسياحة (بما في ذلك الفنادق والإقامة والطعام والمشروبات) أكثر من 10%  من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. تبلغ قيمة صناعة الفنادق العالمية وحدها $525bn مليار دولار، حيث تصل عائدات الولايات المتحدة منها إلى 200 مليار دولار سنوياً.

ومع ملايين الدولارات التي يحتمل أن تكون على المحك، فإن الشركات التي تقدم تجارب سلسة ومريحة للغاية والتي يطلبها عملاؤها (تجمع بين الأمان والدفعات والولاء والعروض)، هي تلك الشركات التي ستحقق أكبر نجاح في السوق. تتضمن هذه التحولات التكنولوجية مجموعة من التطبيقات سهلة الاستخدام والحجز عبر الإنترنت وتسجيل الوصول والطلب المسبق وبرامج الولاء الإلكترونية.

بالإضافة إلى ذلك، في حين ركزت العديد من شركات الضيافة اهتمامها على التحسينات الأمامية، فقد تجاهل عدد كبير منها الوظائف الخلفية الحيوية، مما أدى إلى تشغيل هذه الشركات أنظمة تشغيل مفككة ومجزأة تشكل تهديدًا للنمو ومكانتها التنافسية في هذا القطاع.

وقال توم دوروفسيك مؤسس ومدير فريدوم باي: “عبر قطاع الضيافة، تجد الشركات من جميع الأحجام نفسها مضطرة لتعديل استراتيجياتها من أجل البقاء في عصر جديد قائم على البيانات – حقبة من النمو المحلي والعالمي المتفائل ولكنها أيضًا حقبة من التغيير غير المسبوق لناحية المنافسة، وتوقعات الضيوف، والتمكين التكنولوجي، وتنظيم البيانات. يسلط هذا التقرير الضوء بوضوح على مزايا وجود استراتيجية مركزية للعملاء تعتمد على البيانات بشكل حقيقي توفر حلولًا متكاملة تمامًا عبر منصة مدفوعات واحدة في المتجر، وعبر الإنترنت والهاتف المحمول.”

علاقة مباشرة مع العملاء

مع تجاوز صناعة الفنادق مبلغ الـ 500 مليار دولار على مستوى العالم، تجذب هذه الأموال شركات كبيرة وصغيرة، وكلها تكافح للحصول على شريحة أكبر من الكعكة. في الوقت نفسه، تنتقل قوة التسعير إلى المستهلك، الذي من المحتمل أن يتصفح عبر الإنترنت بحثًا عن أماكن تقدم أفضل قيمة وموقع ومراجعات للخدمة.

تشير البيانات إلى أن إغراء العملاء بالحجز من خلال قناة ملكية خاصة بالمزود بدلاً من جهة خارجية، يؤدي إلى توفير يصل إلى 20%. وإضافة إلى ذلك، يقول 26٪ من المسافرين أن الخدمة والخبرة هي السبب في اختيارهم لعلامة تجارية معينة عند تحديد مكان إقامتهم، مما يوضح بشكل أكبر أهمية وجود البنية الرقمية المناسبة.

الحل – قيمة التكامل الحقيقي من النهاية إلى النهاية

يتيح استخدام منصة تجارة متكاملة كمحرك مركزي للبيانات للشركات إمكانية محاصرة وتوسيع نطاق الأنظمة الحالية المهجورة، وتحسين تجربة الضيوف، وإنشاء نظام لإدارة الامتياز دون مجهود، وتوفير بيانات أكثر ذكاءً ومعلومات الأعمال. تعمل منصة التجارة التي تركز على العملاء أيضًا على إنشاء بنية تغذي الابتكار وتزود الشركات بالقدرة على “أن تكون محصنة أمام المستقبل” وخدمات إزالة المخاطر، مما يسمح باتخاذ القرارات التجارية المرنة وقيادة الميزة التنافسية.

وأضاف كريستوفر كرونينثال، الرئيس وكبير المسؤولين التقنيين لشركة فريدوم باي: “لم تعد شركات الضيافة تسمح لمقدمي الخدمات القديمة التي عفا عليها الزمن بالإبقاء عليها في المؤخرة، وعليهم العمل الآن لاستيعاب الوظائف المهمة في بنية رقمية متصلة بالبيانات. لا يمكن للأغلبية العظمى من المعالجات ببساطة مواكبة التقنية المتقدمة.

“توفر منصة التجارة فرصة قابلة للتنفيذ لتحقيق ذلك بأقل قدر من المخاطرة والتعطيل. بالإضافة إلى إدارة بيانات المعاملات من التفاعلات في الوقت الفعلي عبر نقاط حجز ومبيعات متعددة، وهي قادرة على تقديم فهم واضح لما يحدث ولماذا، ليس فقط خلال رحلة الشراء، ولكن في جميع أجزاء الصناعة للكشف عن العوامل والخبرات الرئيسية التي تؤثر على القرارات.

“استخدام النظام الأساسي كمحرك مفتوح ومتكامل لنقل البيانات إلى وظائف الضيافة الأخرى غير المتصلة بالمبيعات، وفتح الإمكانات الهائلة لخفض التكلفة وتحسين تجربة العملاء والإيرادات بالإضافة إلى تعزيز الولاء والربحية طويلة الأجل.”

للاطلاع على تقرير الضيافة 2020+  الأسباب التي تدفعنا للحديث عن  التجارة المدفوعة بالبيانات، يرجى زيارة هذا الرابط this link.

عن فريدوم باي

تعتبر منصة التجارة من فريدوم باي هي التكنولوجيا المفضلة للعديد من أكبر الشركات في جميع أنحاء العالم في مجالات البيع بالتجزئة والضيافة والسكن والألعاب والرياضة والترفيه والخدمات الغذائية والتعليم والرعاية الصحية والخدمات المالية. تم تصميم تقنية فريدوم باي لتوفير أداء قوي جدا في بيئة التجارة العالمية شديدة التعقيد. توفر الشركة ببيئة أمان عالمية المستوى وكانت أول من حصل على شهادة التحقق العالية الأهمية من قبل مجلس معايير الأمان  ضد معيار التشفير من نقطة إلى نقطة (P2PE / EMV) في أميركا الشمالية. تتوفر حلول فريدوم باي القوية عبر تحليلات المدفوعات والأمان والهوية والبيانات في المتجر وعلى الإنترنت وعلى الهاتف المحمول ويتم دعمها من خلال اعتماد آي بي آي السريع. تعمل منصة تجارة فريدوم باي الحائزة على الجوائز على تقنية واحدة موحدة عبر قارات متعددة مما يسمح للشركات بتقديم تجربة متسقة ومتكررة على نطاق عالمي. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع www.freedompay.com.

‫شركة زيفرتل تأتي ببرمجيتها CloudForward إلى أفريقيا لتسريع ثورة السحابة في القارة

كيبتاون، جنوب أفريقيا، 11 تشرين الثاني/نوفمبر، 2019 / بي آر نيوزواير / — يسر شركة زيفرتل، وهي شركة برمجيات مكرسة لخدمة مشغلي الاتصالات العالميين، أن تعلن عن إطلاق برمجيتها CloudForward  في أفريقيا خلال حدث أفريكاكوم الذي ينعقد في كيبتاون في الفترة بين 12-14 تشرين الثاني/نوفمبر، 2019.

وإذ تلتزم التزاما تاما بتوفير جناح متكامل من تطبيقات الاتصالات المتوفر على موقع خدمات أمازون  شركة زيفرتل  تهدف إلى حل مشكلات البنية التحتية القديمة الخاصة بالشركات لكل من الشبكة وتكنولوجيا المعلومات، مما يزيد من القدرة على التنافس مع بائعي أوتي تي وتمكين شركات الاتصالات من تقليل التكلفة الإجمالية للملكية بنسبة تصل إلى 50 ٪. تم تصميم برنامج CloudForward لتأهيل الشركات خلال المرحلة التالية من ثورة السحاب الكمبيوترية.

ويقول مايك شينيا، الرئيس التنفيذي لشركة زيفرتل، “ستستمر استراتيجيتنا المتمثلة في الاستحواذ على شركات برمجيات الاتصالات المتخصصة لخدمة خطط محفظتنا السحابية الخاصة مع الحفاظ على استقرار العميل. لدينا حلول لإنترنت الأشياء و5 جي والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي جاهزة للنشر باستخدام  موقع خدمات أمازون  ونقوم بالحصول على مجموعة Billing & Charging  لاستكمال حلولنا الحالية.

كانت منصة  ResponseTek  للاتصالات، وهي منصة إدارة تجربة العملاء الرائدة في الصناعة من زيفرتل، أول حل يتم طرحه من زيفرتل على موقع خدمات أمازون، ليليه إطلاق Mobilogy Now Software، وهو حل البرمجيات المجدي اقتصاديا لناحية التكلفة. والعمل جار بالفعل على ترحيل حلول زيفرتل الأخرى إلى موقع خدمات أمازون، بما في ذلك  OASIS Cloud Contact Center، VoltDelta 360 Directory Assistance، وكذلك NewNet Messaging Lithium SMS.

يعرض مركز زيفرتل للابتكار أيضًا مشاريع الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي على  موقع خدمات أمازون، مما سيزيد من توسع بصمة زيفرتل على موقع خدمات أمازون مع شركات الاتصالات.

تلتزم زيفرتل بالشراكة مع 330 من عملاء مشغلي الاتصالات  العالميين في رحلتهم للتحول إلى السحابة، وذلك باستخدام إمكانيات Software Factory لتحسين المنتجات المستحوذة  وتطوير برامج سحابية أصلية تمامًا، والاستفادة الكاملة من إمكانيات السحابة على موقع خدمات أمازون، وبالتالي تحسين الأداء والمرونة، والتدرجية والإنتاجية.

عن زيفرتل

نمت زيفرتل، التي تم إطلاقها في أوائل العام 2018، بسرعة لتصل عائداتها إلى 70 مليون دولار، ويشمل عملاؤها أكثر من 330 من مشغلي الاتصالات الرائدين عالمياً. تخدم زيفرتل حاليًا صناعة الاتصالات في جميع أنحاء العالم من خلال حلول سحابية للهواتف الجوالة والبنية التحتية وتجارة التجزئة وتجربة العملاء، وتوسّع نطاق منتجات شركات الاتصالات باستمرار. لمعلومات اكثر: www.zephyrtel.com

الاتصال: مارتن لامبرت، كبير مسؤولي التسويق، martyn.lambert@zephyrtel.com

بودي كيروني، نائب الرئيس الأول لنجاح العملاء، buddie.ceronie@zephyrtel.com

ZephyrTel Brings Its CloudForward Programme to Africa to Accelerate the Telco Cloud Revolution

CAPE TOWN, South Africa, Nov. 11, 2019 /PRNewswire/ — ZephyrTel, a software company dedicated to serving global telecommunications operators, is pleased to announce the launch of its CloudForward programme in Africa during the AfricaCom event taking place in Cape Town, 12-14th November 2019.

Fully committed to an end to end Telco application suite made available on Amazon Web Services (AWS), ZephyrTel’s vision is to solve the issues of carrier legacy infrastructures for both Network and IT, increasing the ability to compete with the OTT vendors and to enable telco carriers to reduce Total Cost of Ownership (TCO) by up to 50%. The CloudForward programme is designed to take businesses through their next phase in the Cloud revolution.

“Our strategy of acquiring dedicated Telco Software companies will continue to serve our Cloud portfolio plans while maintaining customer’s stability. We have IoT, 5G, Artificial Intelligence & Machine Learning solutions ready to be deployed using AWS and we’re acquiring a full Billing & Charging stack to complement our existing solutions,” says Mike Shinya, CEO of ZephyrTel.

ResponseTek for Telco, ZephyrTel’s industry-leading Customer Experience Management platform, was the first ZephyrTel solution to be migrated to AWS, followed by the launch of Mobilogy Now Software, a highly cost-efficient software-only solution. Work is already underway to migrate other ZephyrTel solutions to AWS, including OASIS Cloud Contact Centre, VoltDelta 360 Directory Assistance, as well as NewNet Messaging Lithium SMS.

ZephyrTel’s Innovation Centre is also showcasing Artificial Intelligence (AI) and Machine Learning (ML) AWS projects, which will further extend the ZephyrTel-AWS footprint with carriers.

ZephyrTel is dedicated to partnering with its 330 global Telco Operator customers on their journey to the Cloud, using its Software Factory capabilities to improve acquired products and to develop fully Cloud-native software, taking full advantage of AWS Cloud capabilities, thus improving performance, resilience, scalability and throughput.

About ZephyrTel
Launched in early 2018, ZephyrTel has rapidly scaled up to reach $70M revenues, and its customers include more than 330 of the global leading Telecom Operators. ZephyrTel is currently serving the telecommunications industry worldwide with cloud solutions for mobile, infrastructure, retail and customer experience, continuously extending its telco product range. More information: www.zephyrtel.com.

Contacts:
Martyn Lambert, Chief Marketing Officer martyn.lambert@zephyrtel.com
Buddie Ceronie, SVP Customer Success buddie.ceronie@zephyrtel.com

The Second China International Import Expo concludes successful run

SHANGHAI, Nov. 11, 2019 /PRNewswire/ — The China International Import Expo (CIIE) concluded its second edition on Nov. 10 with even more fruitful results than the first year, showing China’s resolution to further open up and inject long-term energy for more sustained development of the world economy.

With the theme of “Opening-up and Innovation for Win-win Cooperation”, the Hongqiao International Economic Forum had around 60 renowned speakers from political, business and academic circles all over the world, delivering speeches in five parallel sessions on business environment, artificial intelligence, WTO reform, e-commerce and China’s 70-years development.

A total of 71.13 billion US dollars worth of tentative deals were reached for one-year purchases of goods and services during the second CIIE, up 23 percent year on year. By noon on Nov. 10, the exhibition has received more than 910,000 visitors from 181 countries and regions, and international organizations.

The Country Exhibition of the expo was participated by 64 nations and three international organizations — the World Trade Organization, the United Nations Industrial Development Organization and the International Trade Center.

More than 3,800 foreign companies exhibited in the Business Exhibition and at least 391 new products, technologies or services made their global or regional debuts in this year’s CIIE.

The number of registered professional visitors for the second CIIE exceeded 500,000, among whom more than 7,000 were overseas buyers.

Around 380 activities, including policy analyses by different ministries, reports publishing by the WTO and the UNIDO, were held during the expo.

As of Nov. 10, more than 230 companies from all over the world have signed up for the third CIIE, with their combined exhibition area exceeding 84,000 square meters. Among them are more than 80 Fortune Global 500 companies or industry leaders, with a total exhibition area of more than 50,000 square meters.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1026684/National_Exhibition_and_Convention_Center__Shanghai.jpg

 

المؤتمر اليهودي العالمي يكرم السفيرة الأميركية نيكي هيلي بمنحها جائزة ثيدور هرتزل المتميزة

السفيرة هيلي: إسرائيل لن تزول – حين يعترف العالم بذلك يصبح السلام ممكنا.”

إذ وصف هيلي بأنها “قد تكون أشجع امرأة في أميركا اليوم”، رئيس المؤتمر اليهوي رونالد أس لاودر يقول: “جائزة هرتزل تأتي مع تعبير عن الامتنان، ولكنها تأتي بثمن أيضا.”

نيويورك، 11 تشرين الثاني/نوفمبر، قالت سفيرة الولايات المتحدة السابقة نيكي هيلي يوم الأربعاء لدى تسلمها جائزة ثيودور هرتزل المتميزة من رئيس المؤتمر اليهوي العالمي رونالد أس لاودر إن “انحياز الأمم المتحدة ضد إسرائيل كان دائما من عوامل تقويض جهود السلام، وذلك عبر الترويج لخرافة أن إسرائيل ستزول. وحين يعترف العالم بذلك يصبح السلام ممكنا.” يذكر أن جائزة هرتزل هي وسام شرف رفيع يكرم الأشخاص البارزين الذين يروجون لقيم هرتزل المتمثلة في إقامة عالم أكثر أمنا وتسامحا مع الشعب اليهودي.”

وقالت هيلي، كمسؤولة جديدة في الأمم المتحدة، أصبح من الواضح لها حينها أن بعض “العادات القديمة” للمنظمة، مثل التنمر على إسرائيل، أصبحت ممارسة شائعة – مع “جلسة شهرية لانتقاد لإسرائيل” في مجلس الأمن.  وقالت إن أحد أهم الدروس “التي تعلمتها هو أن الشيء الأكثر أهمية هو عدم الخوف من الاعتماد على قيمك الأساسية، حتى عندما تتعارض مع العادات القديمة … [التي] لم يتم التشكيك فيها لسنوات. واحدة من هذه القيم الأساسية هي الوقوف إلى جانب أصدقائك.”

وقالت هيلي: “بعض الناس يتهموننا بالمحاباة تجاه إسرائيل، لكن ما فعلناه لم يكن في الحقيقة شيئا له علاقة بالمحاباة. في كل ما فعلناه في الأمم المتحدة، كان مرتبطا بربط نهجنا تجاه إسرائيل بفكرة رئيسية واحدة. وهذه الفكرة هي المفهوم البسيط المتمثل في أنه يجب معاملة إسرائيل كأي دولة طبيعية أخرى. وهذا الطلب هو في الواقع مطلب بالسلام.”

علاوة على ذلك، قال هيلي، إنه وسط التهديدات المتزايدة التي تواجه المجتمعات اليهودية في جميع أنحاء العالم، من الضروري للغاية مواصلة مكافحة معاداة السامية. من المحير بالنسبة لي أن معاداة السامية لا تعامل بنفس الاحتقار الذي تعامل به العنصرية أو غيرها من أشكال الكراهية. إنها نفس الشيء تماماً. يجب ألا يتم التسامح معها مطلقًا. يجب ألا يتم تبريرها أبدًا. يجب ألا تتم عقلنتها أبدًا.”

وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر، ورئيس المؤتمر اليهودي العالمي رونالد لاودر، والسفيرة الأميركية السابقة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي. (سي) شاهار أزران

رئيس المؤتمر اليهودي العالمي رونالد لاودر لهيلي: “لن تكوني قادرة على الراحة لأننا نتوقع منك أشياء أكبر.”

في تقديمه الجائزة للسفيرة هيلي، أكد رئيس المؤتمر اليهودي العالمي لاودر دعم هيلي الثابت لدولة إسرائيل، كصوت رائد في الكفاح ضد المعايير المزدوجة والتحيزات السائدة داخل المجتمع الدولي. وقال الرئيس لاودر، الذي وصف السفيرة هيلي بأنها “ربما كانت أكثر النساء شجاعة في أميركا اليوم” و “نفس طازج جديد” عرض الأمم المتحدة لـ “صوت قوي وواضح للحقيقة” “جائزة هرتزل تأتي مع امتناننا، ومع تقديرنا العميق. لكنها تأتي أيضا بثمن. لن تكوني قادرًة على الراحة لأننا نتوقع منك أشياء أكبر … مثل هرتزل، لقد دافعت عن قضية لها، ولا تزال، أكثر من نصيبها من الأعداء. لكن ذلك يضعك على الجانب الحق من التاريخ. وإذا كان هناك أي شخص في هذه القاعة لديه الحماس والشجاعة والإيمان للجلوس أمام هذا الاختبار، فهو أنت نيكي هيلي “.

وأكد رئيس المؤتمر لاودر مجددًا في كلمته على التركيز المتطور للمؤتمر اليهودي العالمي، والطبيعة الحرجة لتوفير تعليم يهودي يسهل الوصول إليه، ومكافحة الجهود الرامية إلى تقويض دولة إسرائيل، وحماية مجتمعاتنا من الانتشار المتزايد لمعاداة السامية من كل من أقصى اليسار وخطاب أقصى اليمين، وكذلك الكراهية كما هو الحال في المجال الرقمي. وقال: “اليوم، نحن لسنا عاجزين، واليوم، لدينا صوت – صوت عال وواضح – نعتزم استخدامه. لكنكم من الآن وصاعدا سوف تسمعون كلاما أقل وترون أفعالا أكثر.  سنحارب معاداة السامية. سنحارب النازيين الجدد وكذلك معاداة السامية في اليسار. سنستمر في القتال. لأننا نحارب من أجل شيء واحد – بقاء الشعب اليهودي. وأعدكم بذلك: سننتصر.”

ومن الفائزين السابقين بجائزة ثيودور هرتزل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وعائلة روتشيلد ووزير الخارجية الأميركي السابق كولن باول ونائب الرئيس الأميركي السابق جوزيف بايدن والرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز وإيلي وماريون ويزل، ووزيرا الخارجية الأميركيان السابقان هنري كيسنجر وجورج شولتز، وبعد وفاته، رونالد ريغان وأكسيل سبرينغر.

في نفس الحدث، حصل جويل غراي، الممثل والمغني والمخرج والمصور الأسطوري، على جائزة تيدي كوليك الرابعة لتقدم الثقافة اليهودية من المؤتمر اليهودي العالمي ، وقد تسلمها من رئيس المؤتمر اليهودي العالمي لاودر، الذي وصفه بأنه “ليس مجرد كنز يهودي، ولكنه كنز وطني.” وتحدث غراي في خطابه عن تأثير تراثه اليهودي على عمله، بما في ذلك قراره الشروع في إنتاجه الأخير، Fiddler on the Roof  باللغة اليديشية.

وكان قد تم تكريم كيرك دوغلاس بجائزة تيدي كوليك الافتتاحية في العام 2016، وتلاه المخرج جورج ستيفنز في العام 2017، والمحسن روبرت كرافت في العام 2018.

عن المؤتمر اليهودي العالمي

المؤتمر اليهودي العالمي هو المنظمة الدولية التي تمثل المجتمعات اليهودية في 100 دولة أمام الحكومات والبرلمانات والمنظمات الدولية.

الاتصال: مايكل غريفسكي، office@mg745fifth.com

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1026070/World_Jewish_Congress_Henry_Kissinger.jpg

شاشات عرض الليد من أبسن تستعمل في مؤتمر الأمن السبراني الأفريقي

أبيدجان، كوتي ديفوار، 11 تشرين الثاني/نوفمبر، 2019 / بي آر نيوزواير / — لمواجهتهم تحديات هائلة في التحول إلى الاقتصاد الرقمي، تجمع الآلاف من اللاعبين المهمين في مؤتمر الأمن السبراني الأفريقي لبحث مشاكل الأمن السبراني الحرجة في الفترة من 3 – 4 تشرين الأول/أكتوبر. وتم تركيب ما مجموعه 100 متر مربع من شاشات عرض الليد PL2.9  لايت من أبسن لتقديم أفكار المتحدثين لجمهور المؤتمر. وتم تركيب شاشة عرض بمساحة 80 مترا مربعا في المدرج الذي يتسع لـ 1650 شخصا كشاشة رئيسية، فيما تم تركيب الأخرى في قاعات اجتماعات المؤتمر.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_9h00bauk/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وبسبب الأنشطة الكبيرة التي تم إجراؤها أثناء المؤتمر، كان يتوجب أن تكون الشاشة الرئيسية موثوقة وتتمتع بأداء مرئي غير عادي. تتميز شلشة PL2.9 Lite من أبسن بسلسلة ألوان NTSC بنسبة 110٪ وأكثر من 7,000:1  في التباين العالي لتحقيق تناسق ممتاز بين السطوع والألوان. بالإضافة إلى ذلك، سلسلة PL Lite قادرة على الحفاظ على تدرج رمادي عال حتى في السطوع المنخفض لتوفير صور أكثر حيوية. تتيح سلسلة PL Lite، المزودة بهذه التقنيات، للجمهور الاطلاع بسهولة على كل تفاصيل المحتوى على الشاشة حتى في الزاوية البعيدة.

يتطابق تصميم سلسلة PL Lite تمامًا مع الطلب على حلول التأجير مثل هذا المؤتمر. بفضل نظام القفل التلقائي العمودي الرائد في الصناعة، من الممكن أن يقوم رجل واحد بتثبيت سلسلة PL Lite بسرعة وسهولة مع حماية قصوى وحماية للبكسل. من أجل تحقيق التشغيل البسيط والشحن الفعال من حيث التكلفة، تتميز سلسلة PL Lite بألواح خفيفة الوزن فائقة، والتي هي أقوى وأكثر دقة مع إطار خزانة جديد. يعتمد هيكل الخزانة الجديد القوي IP65 / 54 المقاوم للماء، مما يجعل PL Lite حلاً مثاليًا للتأجير في جميع الأحوال الجوية لمجموعة واسعة من التطبيقات.

لا تكتسب أبسن سمعتها بجودة المنتج فحسب، بل أيضًا بخدماتها الكافية والفعالة. نظرًا لأنه كان من الصعب على شركة التأجير، وهي شركة أوكي إفنتس ريسورسز، التعامل مع مثل هذه الشاشة الكبيرة لأول مرة، فقد قدم مهندسو أبسن خدمة عن بُعد على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لحل أي مشكلة معهم لضمان نجاح الحدث. يقول مؤسس أوكي إفنتس ريسورسز “إنني أقدر حقًا جهود المهندسين لإنجاح هذا الحدث”. “لقد احتجنا إلى إجراء الاختبارات عدة مرات للتأكد من أن سعة التحميل ومعالج 4 كي جاهزان للعرض الكبير. المهندسون محترفون للغاية ومهرة لأنهم يعرفون كيفية تعديل إعدادات النظام للوصول إلى أفضل أداء.”

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1025798/Absen_Africa_Cybersecurity.jpg

البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار يطلق ورشة عمل سعودية-يمنية

هذا المجهود يمهد الطريق للمزيد من التنمية وإعادة الإعمار في اليمن بعد توقيع اتفاق الرياض

الرياض، المملكة العربية السعودية، 11 نوفمبر، 2019 / بي آر نيوزواير / — انطلقت ورشة عمل مشتركة شاركت فيها المملكة العربية السعودية والحكومة اليمنية، تحت شعار “التنمية وإعالدة الإعمار المستقبليان في اليمن” صباح يوم الأحد في مقر البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار في اليمن في الرياض. وحضر الورشة رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك سعيد والمشرف العام على البرنامج السعودية للتنمية وإعادة الإعمار في اليمن السيد محمد بن سعيد الجابر، وعدد من المسؤولين الوزاريين في الحكومة اليمنية ومساعد وزير المالية السعودي للشؤون المالية الخارجية السيد عبدالعزيز الرشيد، وموظفو البرنامج السعودي.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_5izpfx8z/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

في جلسة الافتتاح، أوضح رئيس الوزراء اليمني معين سعيد أن دعم المملكة من خلال ودائع البنك المركزي ودعم المشتقات النفطية في قطاع الطاقة كان عاملاً حاسماً في الانتقال من معدل نمو سلبي بنسبة 10 ٪ إلى أول معدل إيجابي قدره 2 ٪ في الاقتصاد اليمني في العام 2018، لأن الودائع والمنحة عززت ميزانية الدولة.

وأضاف رئيس مجلس الوزراء اليمني أن الدعم السعودي عبر الإيداعات السعودية لدى البنك المركزي اليمني قد ساعد في تعزيز سعر صرف العملات الأجنبية للعملة اليمنية واستعادة الإنتاجية والقطاعات المولدة للدخل. وأشار إلى أنه لولا هذا الدعم، لما توقف التدهور السريع للعملة، ولما كانت الحكومة قادرة على لعب دورها الصحيح في الإصلاح الاقتصادي. وبدلاً من ذلك، كانت الحكومة قادرة على الحفاظ على المعدل الحالي لسعر الريال اليمني ومنع دوامة معدل التضخم، الذي انخفض إلى 10 ٪. وقد انعكست كل هذه المؤشرات على المواطنين اليمنيين في مجال الخدمات الأساسية.

وقال السفير السعودي في اليمن والمشرف العام على البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار السفير محمد بن سعيد الجابر إن المملكة ساهمت منذ عقود في دعم اليمن في مختلف المجالات – السياسية والاقتصادية والتنموية والإنسانية. وأضاف أن المملكة استجابت أيضًا بتقديم منح ومساعدات إنسانية للأخوة والأخوات اليمنيين من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وكذلك بمساعدة إنسانية من خلال مركز دعم العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن.  وأشار إلى أن المملكة بقيت الداعم الأول لليمن، وأن إجمالي المساعدات الإنسانية والإنمائية السعودية لليمن بلغت حوالي 14 مليار دولار.

وقال السفير الجابر في كلمته في اليوم الأول من ورشة العمل “على مدار مشاريع البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار، عملنا مع الحكومة اليمنية لربط مرحلة الإغاثة بمرحلة التنمية وإعادة الإعمار وبناء السلام من خلال مشاريع تشمل العديد من القطاعات الحيوية، وفي مختلف المحافظات اليمنية وفقًا لاستراتيجية ورؤيا تركز أولاً وقبل كل شيء على الشعب اليمني.”

وأشار الجابر إلى أن “البرنامج يلبي أيضًا احتياجات اليمنيين للخدمات بطريقة تساهم في الحد من البطالة وتعبئة الاقتصاد واستقرار العملة اليمنية من خلال ضخ ودائع تبلغ قيمتها 3.2 مليار دولار في البنك المركزي اليمني.” وقال: “لقد قمنا أيضًا بتوصيل مشتقات النفط لمحطات الكهرباء، والتي بلغت قيمتها 180 مليون دولار على أقساط، وحتى الآن ساهمت هذه المشتقات النفطية في إضاءة منازل ومتاجر اليمنيين وحققت توفرًا مستمرًا للطاقة الكهربائية لأكثر من 18 مليون مستفيد. وقد ساهم ذلك بشكل فعال في انتعاش الحياة الاقتصادية والاجتماعية، كما ساعد الحكومة اليمنية على دفع رواتب الموظفين العموميين “.

وقال السفير الجابر: “ينفذ البرنامج مشاريع إعادة الإعمار وتطوير البنية التحتية في سبعة قطاعات تنموية – الصحة والتعليم والنقل والمياه والكهرباء والأمن والزراعة ومصايد الأسماك – بالتنسيق مع الحكومة والسلطات المحلية في اليمن. ويتم تنفيذ هذه المشاريع أيضًا بالتعاون مع الشركات اليمنية المحلية لدعم الاقتصاد والقوى العاملة اليمنية”.

وقال السفير السعودي في اليمن: “بالنسبة لمسار التنمية، يعمل البرنامج مع شركاء في اليمن مثل خدمة ترويج المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر التابعة للصندوق الاجتماعي للتنمية في اليمن، والشركاء الدوليين مثل البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية، ووكالات الأمم المتحدة مثل منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي، لتصميم البرامج والمبادرات لدعم التنمية اليمنية والمجتمع والاقتصاد “.

وأضاف: “الأمن والاستقرار ضروريان للتنمية المستدامة، لذا فقد تم إطلاق مشاريعنا على المدى القصير في مناطق خالية من سيطرة الميليشيات الإرهابية الحوثية، وتمثل 85 ٪ من أراضي اليمن، وهذا يعني أن البرنامج يسرع في تنفيذ المشاريع التنموية حسب الأولويات والاحتياجات الطارئة في جميع هذه المحافظات.” وأضاف: “تجدر الإشارة هنا إلى أن البرنامج قد فتح مكاتب له في عدد من المحافظات والمناطق التي تم تحريرها مؤخرًا من الميليشيات الحوثية، والتي أصبحت الآن تحت سيطرة الحكومة اليمنية الشرعية”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_2tloyvw4/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وقال السفير “في عملية الاستقرار، نعمل مع شركاء دوليين ومنظمات الأمم المتحدة لدمج برامج الاستقرار وبناء السلام في اليمن، لربط مرحلة الإغاثة بالانتقال إلى مرحلة التطوير. اضطلع البرنامج أيضًا بمشروعات للحدود والأمن القومي لدعم إصلاح قطاع الأمن وإعادة تأهيل الشرطة والسلطات المحلية، وركز على مشاريع عاجلة مع حلول مستدامة لتحقيق الأمن الغذائي من خلال دعم الزراعة ومصايد الأسماك وتربية المواشي، والتي يعتمد عليها أكثر من 70٪ من سكان اليمن في معيشتهم. وبالنسبة لدور اتفاق الرياض، شدد الجابر على أنه “سيمهد الطريق لمرحلة محورية في اليمن، والتي ستكون “إيجابية بإذن الله.”

وأوضح: “لقد حرصنا على جعل البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار نقطة الانطلاق، جنبا إلى جنب مع شركائنا في الحكومة اليمنية الشقيقة، للتخطيط لمستقبل التنمية وإعادة الإعمار في اليمن، والتي تشكل حاليا أولوية رئيسية في تمهيد الطريق من الإغاثة إلى التنمية والمستدامة سلام.”

وأشار إلى أن البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار يعمل الآن على العديد من المشاريع المحددة التي تؤثر إيجابيا على المجالات الاقتصادية والإنمائية من خلال وجود العديد من المكاتب الميدانية في مختلف المحافظات. يتوسع البرنامج ويعمل جنبًا إلى جنب مع حكومة الجمهورية اليمنية لتحقيق أقصى قدر من الفوائد من خلال تنفيذ مشاريع ومبادرات التنمية.

تهدف ورشة العمل إلى تعزيز أهداف التنمية وإعادة الإعمار لاتفاق الرياض، الذي يتضمن عددًا من بنود جدول الأعمال الاقتصادي، ووضع إطار عام لاستراتيجية التنمية في اليمن.

تضمنت ورشة العمل عرضًا تقديميًا من الجانب اليمني حول الوضع الاقتصادي في اليمن وتأثير الدعم السعودي مؤخرًا على الانتعاش الاقتصادي في اليمن. وأطلع الجانب السعودي الحاضرين على الوضع التنموي في اليمن من خلال التقارير الدولية، وناقش الجانبان الرؤيا الإستراتيجية اليمنية للتنمية وإعادة الإعمار في اليمن، والدروس المستفادة دولياً، وتشجيع المانحين الدوليين، والاقتراح السعودي بخريطة الطريق. للتعاون في استراتيجية التنمية وإعادة الإعمار اليمنية.

تأسس البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار بموجب مرسوم ملكي من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في مايو 2018 للمساهمة، بمعية المانحين الدوليين والبنك الدولي، في تطوير وإعادة بناء اليمن. تغطي مشاريع البرنامج السعودي للتنمية وإعادة الإعمار العديد من القطاعات المختلفة (الصحة، التعليم، الكهرباء والطاقة، الزراعة ومصايد الأسماك، المياه والسدود، الطرق، الموانئ، المطارات، بناء وصيانة المباني الحكومية)، ويضم البرنامج مكاتب تنفيذية داخل اليمن تشرف على وتتابع تنفيذ المشاريع وضمان جودة العمل.

يعمل البرنامج عن كثب مع الحكومة اليمنية على تنفيذ مختلف المشاريع التي كان لها تأثير إيجابي على الاقتصاد اليمني ومعيشة المواطنين اليمنيين وخلق فرص العمل.

الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1026376/SDRPY_Participants.jpg
الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/1026377/SDRPY_Prime_Minister.jpg