Daily Archives: December 22, 2019

المؤتمر الدولي السابع لشعبة الامارات لجراحة الاعصاب والمخ

المؤتمر الدولي السابع لشعبة الامارات لجراحة الاعصاب والمخ
٢٠١٩ بالتعاون مع ومشاركة واسعه من كبرى الجمعيات العربية والدولية

تحت الرعاية الكريمة من معالي الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم، نائب حاكم امارة دبي، وزير المالية، و رئيس هيئة الصحة بدبي، تنطلق فعاليات المؤتمر الدولي السابع لشعبة الامارات لجراحة الاعصاب و المخ ٢٠١٩ وذلك بحضور كل من معالي الدكتور/ احمد كلبان، وعدد من أصحاب السعادة ومدراء العموم والسادة الافاضل العلماء والمحاضرون من مختلف دول العالم والدول الشقيقة والصديقة والعاملون بالقطاع الصحي بالهيئة. بالتعاون مع ومشاركة واسعه من كبرى الجمعيات العربية والدولية، في صباح يوم ١٢ – ١٤ ديسمبر بفندق ذا اتشدبي والذي ينعقد في دورته السابعة بحضور أكثرمن ٣٠٠ مشارك ويحظى بالاهتمام البالغ إقليميا ودوليا وبمشاركه واسعه من المختصين من أكثر من ٢٠ دوله من مختلف أنحاء العالم.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_ra2g4yur/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

وتوجه الدكتور محمد سلطان العلماء، رئيس المؤتمر، ورئيس شعبة الامارات لجراحة الاعصاب و المخ بخالص الشكر الي معالي الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم علي رعايته الكريمة والي جميع الشركاء الاستراتيجيين علي الدعم المتواصل لمجهودات الشعبة والتي تعقد مؤتمرها بالتعاون مع كبري الجمعيات الدولية لجراحة الاعصاب و المخ وهي الجمعية العالمية والايطالية وذلك من خلال مشاركة فريق محاضرين من أهم وأشهر الخبراء في علم أمراض جراحة الاعصاب و المخ علي مستوي العالم ، وأشار الي التطور الذي حققه المؤتمر في محتواه العلمي من حيث الجوده، ليشمل كافة النواحي العلميه والتدريبيه وعرض لأحدث التقنيات والأبحاث الخاصه بجراحة المخ و الاعصاب من خلال مشاركة نخبه من الخبراء الدوليين وأفاد بأن البرنامج العلمي يحتوي علي سلسله من المحاضرات القيمه والهامة عن أحدث ما وصل اليه العلم في هذا المجال.

وأشاد الدكتور رئيس المؤتمر بالإقبال والمشاركة الواسعة من قبل السادة الأطباء من مختلف أنحاء الدول العربية والعالم على تقديم الأوراق البحثية التي تعدت ١٠٠ ورقة وبحث بالإضافه الي مشاركة الشركات الطبيه في المعرض المصاحب ليعكس مدي الإهتمام بمؤتمر الامارات السابع والذي يعكس مدي الجهود المبذولة من كافة الزملاء أعضاء اللجنة المنظمة واللجنة العلمية في النهوض بالمستوي العلمي والتعليمي على المستوي المحلي والإقليمي والدولي.

تتضمن الفعاليات العلمية للمؤتمر على ما يلي: اليوم الأول (٢٠١٩/١٢/١٠- ١١) ورش العمل ورشة العلاج الجراحي المحيطي الدقيق بإشراف الدكتور ديبورا غاروزو من إيطاليا، و التي سوف تقام في مكتبة دبي الطبية، هيئة الصحة دبي، عل مدي يومين ما قبل الموتمر.

. اليوم الأول للمؤتمر(٢٠١٩/١٢/١٢) الجلسة الإفتتاحية والحلقات العلمية

كما يتضمن اليوم الأول حلقات علمية تتمحور حول جراحات الاعصاب و العمود الفقري، و الذي يقدمه خبراء كالدكتور فرانشيسكو توماسيلو من إيطاليا ، الدكتور اندريه جروتنويس من هولندا.

اليوم الثاني (٢٠١٩/١٢/١٣) الحلقات العلمية، حيث تتمحور  حول تقديم اخر الأبحاث العلمية ، و المستجدات و التطورات الطبية ذات العلاقة بجراحة الاعصاب و العمود الفقري.

كما تم مناقشة الفيديو الذي انتشر مؤخرا والذي يظهر احد اشهر جراحي العمود الفقري في امريكا وهو يتكلم عن زراعة الخلايا الجذعية لاحد المرضى الذي يعاني من شلل الاطراف السفلية بعد حادث  والذي استمر لسنوات عدة وبعد زراعة الخلايا الجذعية تمكن المريض من المشي واوضح البيان ان هذه العملية اجريت من قبل مرارا لمرضة كثيرين وتكللت بالفشل وان هذ الحالة هي الحالة الاولى وهي مازالت تحت البحث وليس دليلا قاطعا على نجاح مثل هذه العمليات وان البحث الجاري يحتاج الى سنوات ليثبت صحته ويجب ان يظهر اعدادا اكبر من المرضى قبل نشر اي نتائج وشعبة الامارات لجراحة المخ تهيب الجمهور بالصبر وعدم التسرع حتى انتهاء البحث بالكامل واظهار النتائج النهائية واثبات نجاحها.

و الجلسة الختامية (١٤/١٢/٢٠١٩)

حيث تتمحور الجلسا ت الختامية حول تمدد الاوعية الدموية المعقدة و طرق علاجها الطبي و الجراحي، و التي سف يقدمها حفيف من نخبة العلماء، كالدكتور ماركو سنزاتو، من إيطاليا،  و الدكتور يوكو كاتو من اليابان، و سوق يقدم التوصيات النهائية البروفيسور فرانكو سيرفادي، رئيس المنظمة العالمية لجراحة الاعصاب و المخ.

نبذة عن شعبة الامارات لجراحة الاعصاب و المخ

تشكلت الشعبة ٢٠١٣ ويبلغ عدد أعضائها حاليا ٦٠ عضو ومن اهداف الشعبة: ١. التعاون مع الجمعيات العالمية لتبادل الخبرات والأبحاث ٢. تطوير ممارسة مهنة جراحة الاعصاب و المخ عن طريق تحديث الأطباء بما هو جديد والعمل بتوجيه بروتوكولات طبية موحدة مبنية علي أسس علمية مما يؤدي الي تحسين الخدمات الطبية المقدمة في مجال المخ و الاعصاببدولة الامارات العربية المتحدة.

٣. نشر التوعية والتثقيف بجراحة الاعصاب والمخ للمجتمع الاماراتي

الأهداف المستقبلية لشعبة الامارات لجراحة الاعصاب و المخ التالي: ١. انشاء برنامج تدريبي تخصصي لجراحة الاعصاب مما يرفد المستشفيات بالجراحين المتخصصون في هذا المجال الذي يعاني من نقص الأطباء ٢. تقديم المشورة التخصصية لكافة الجهات الحكومية والقانونية والتشريعية والقضائية ٣. عمل بروتوكولات طبية شاملة موحدة لكافة جراحين المخ و الاعصاب وطرق علاجها مما يؤدي الي تقديم أفضل طرق العلاج المتاحة بالدولة.

لمزيد من المعلومات ، يرجي التواصل مع الشركه المنظمه ـ شركة ميتنج ميندز

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1058618/Dr_Mohamed_Sultan_Al_Olama.jpg

تسمية مايندتري رائدًا في تقرير آي إس جي بروفايدر لينس لخدمات الجيل القادملتطوير وصيانة التطبيقات لعام 2019

– تقدير خدمات تطوير وصيانة التطبيقات، والتطوير الذكي والاختبار المتواصل

وارين، نيوجيرسي، وبنغالور، الهند، 22 ديسمبر/كانون أول، 2019 /PRNewswire/ — بحسب مؤسسة آي إس جي “ISG”، توفر مايندتريMindtree“، الشركة العالمية الرائدة في مجال التقنية والتحول الرقمي، إمكانيات فعالة لاستخدام الأتمتة والمناهج الذكية لتشغيل تقنية المعلومات على نحو أكثر انسيابية وبطريقة فعالة. وكانت مؤسسة الأبحاث والاستشارات التقنية قد كرمت مايندتري بصفتها رائدًا عالميًا وفي بالولايات المتحدة في “صيانة وتطوير تطبيقات الجيل القادم (ADM)”، والتطوير الذكي والاختبار المتواصل وذلك طبقًا لتقرير آي إس جي بروفايدر لينس “2019 ISG Provider Lens” لخدمات صيانة وتطوير تطبيقات الجيل القادم لعام 2019.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_uqz4dovc/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وقد حدد محللو آي إس جي نقاط تميز مايندتري في كل منطقة على النحو التالي:

  • صيانة وتطوير تطبيقات الجيل القادم“:منصات من قبيل المنصة المؤتمتة القابلة للإعداد الخاصة بالشركات (CAPE)، والتسليم المرن في الإنشاءات الخاصة بالصناعة، وتطبيقات الأعمال التي تعتمد على السحابة والمنهج المرن للإسراع من خبرات التحويل للعملاء. كما يبرز التقرير كذلك مركز مايندتري للابتكار الرقمي، ومركز اليقطين الرقمي “Digital Pumpkin“، والتحديثات القائمة على الذكاء الاصطناعي كنقاط تميز في هذا الجانب.
  • التطوير الذكي: منهج الشركة الذي يركز على ثقافة التحول نحو المرونة، والقائم على ركائز “البيئة الفردية، والاجتماعية، والبيئية”، بالإضافة إلى الابتكار والفرق السريعة العالمية التي تركز على العائد على الاستثمار فيما يختص بالتنفيذ الذكي الذي يركز على المؤسسة، وإطار العمل، والتعلم.
  • الاختبار المتواصل:إجراء اختبارات مايندتري الهندسية، التي تخدم عددًا كبيرًا من حالات الاستخدام وتدعمها الموارد المدربة على مجموعة من الأدوات وإطارات العمل مسجلة الملكية. وتستفيد الشركة من تقنيات التعلم الآلي لتحليل التشغيلات السابقة وتقدير وقت استكمال حزمة الاختبار. كما تحدد كنقاط قوة قدرة مايندتري على الاستفادة من النقاط الخاصة بعمليات الأتمتة عبر دورة الاختبار وإطار خبرة التحول الاختبار الذي يستهدف تمكين العملاء من الشركات من تقييم الاستخدام وجاهزية الاختبار الهندسية وسلسلة أدوات المطورين والمشغلين “DevOps”.

يعني تقرير آي إس جي بروفايدر لينس “ISG Provider Lens™” لخدمات تطوير وصيانة تطبيقات الجيل القادم بتقييم وتحديد موضع 29 موردًا ومزودًا لتقنية المعلومات على مجموعة من المعايير المتعلقة بتطوير وصيانة التطبيقات، والتطوير الذكي والاختبار المتواصل بهدف تحديد نقاط قوة وضعف كل شركة، ونقاط التميز التنافسية ونقاط البيع الفريدة. ويعد تكريم مايندتري كرائد للعام الثاني على التوالي.

وبهذه المناسبة، يشير ماناس تشاكرابورتي “Manas Chakraborty”، رئيس خطوط خدمات المؤسسات في مايندتري، قائلاً: “يستهدف كل من تطوير وصيانة التطبيق، والتطوير الذكي، والاختبار المتواصل مساعدة الشركات على تشغيل تقنية المعلومات على نحو فعال بهدف حل مشكلات الأعمال”. ويضيف، “ولقد قمنا باستثمارات كبيرة في هذه الجوانب، من تنفيذ حلول الأتمتة إلى تنظيم العمليات، إلى تكليف عقول مايندتري المتمرسة في مشروعات التحول الذكي، وتحسين كفاءة الموظفين طبقًا لمفاهيم وأدوات الاختبار المتواصل. ويعد تقدير آي إس جي بمثابة إثبات إضافي على تنفيذنا مجموعة الأدوات المناسبة، وإطارات العمل، وأفضل الإجراءات”.

ويمكن من خلال هذا الرابط الوصول إلى التقارير الكاملة: https://www.mindtree.com/about/awards-recognitions/mindtree-named-global-leader-isg-provider-lenstm-report-next-gen-application-development

نبذة عن آي إس جي

تعد آي إس جي (إنفورميشن سيرفسز جروب) [ناسداك: III] شركة عالمية رائدة في مجال البحوث التقنية وتقديم الخدمات الاستشارية. وهي شريك تجاري موثوق لأكثر من 700 عميل، بما في ذلك 70 من أكبر 100 شركة على مستوى العالم، وتلتزم آي إس جي بمساعدة الشركات ومؤسسات القطاع العام، ومزودي خدمات التقنية في تحقيق التميز التشغيلي والنمو السريع. وتتخصص الشركة في خدمات التحول الرقمي، بما في ذلك الأتمتة والحوسبة السحابية، وتحليلات البيانات، وتقديم الخدمات الاستشارية، وخدمات إدارة الحوكمة والمخاطر، وخدمات نقل الشبكات، وتصميم الاستراتيجيات والعمليات الخاصة بالتقنية، وإدارة التغيير، واستخبارات السوق، والبحوث والتحليلات الخاصة بالتقنية. وتأسست الشركة في 2006، ومقرها في ستامفورد، كونيكتيكت، وتضم أكثر من 1,300 متخصص في الأعمال الرقمية ينشطون في أكثر من 20 دولة حول العالم – وهو فريق عالمي يشتهر بتفكيره الإبداعي وتأثيره على السوق وخبراته العميقة في مجال الصناعة والتقنية، كما يتسم الفريق بقدراته البحثية والتحليلية رفيعة المستوى التي تستند إلى بيانات السوق الأكثر شمولاً في هذه الصناعة. ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.isg-one.com.

نبذة عن مايندتري

تعد مايندتري (المعروفة في سوق الأوراق المالية الوطنية الهندية باسم: MINDTREE) شركة عالمية تقدم الخدمات الاستشارية في تقنية المعلومات وتساعد الشركات من اقتران التنفيذ بالسرعة لتحقيق مزايا تنافسية. ومنذ تأسيسها في 1999 وبعد أن أصبحت الآن ضمن مجموعة لارسن آند توبرو جروب كومباني “Larsen & Toubro Group Company” يعتمد أكثر من 350 عميلاً من الشركات على معارفنا المتعمقة لكسر حواجز الانعزال، والاستفادة من التعقيدات الرقمية وتقديم مبادرات جديدة إلى السوق على نحو أسرع. ونتيح لتقنية المعلومات الانتقال بنفس سرعة الأعمال، والاستفادة من التقنيات الآخذة في الظهور وفعالية الخدمات المتكاملة لتحفيز الابتكار في الأعمال. ومن خلال عملنا في 18 دولة وأكثر من 40 مكتب حول العالم، طالما تم النظر إلينا باعتبارنا أحد أفضل أماكن العمل، وهو ما يتجسد يوميًا في ثقافتنا الرابحة التي تتضمن أكثر من 21,000 رائد أعمال، و”عقول مايندتري” التي تشارك روح التعاون والتفاني في العلاقة مع العملاء الأوفياء.

تعد جميع المنتجات وأسماء الشركات بمثابة علامات تجارية لملاكها المسجلين.

ولمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

الهند
سويثا غانيسان “Swetha Ganesan”
مايندتري ليمتد “Mindtree Ltd”
9789061981 -91+
Swetha.Ganesan@mindtree.com

الولايات المتحدة الأمريكية
إريك أرفيدسون “Erik Arvidson”
ماتر “Matter”
4542- 518- 978- 1+
mindtree@matternow.com

أوروبا
إدوارد ستيفنسون “Edward Stevenson”
هوت واير “Hotwire”
7877- 459- 783- 44+
Edward.Stevenson@hotwireglobal.com

شعار: https://mma.prnewswire.com/media/1004066/Mindtree_Logo.jpg

‫مبادرة مدونة Medusaudi تؤهل المواطنين للعيش في مدينة نيوم الجديدة متعددة الثقافات بالمملكة العربية السعودية

مبادرة مدونة Medusaudi: منصة مثالية تكاملية لاستكمال رؤية المملكة للعام 2030.

أثينا، اليونان، 22 من ديسمبر 2019 /PRNewswire/ — لا شك أن رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030، التي يتبناها ولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان، تمثل رؤية متطورة على جميع الأصعدة بالنسبة للمملكة. تشهد مبادرة مدونة Medusaudi تناميًا في شعبيتها رغم حداثة عهدها، إذ كرست صوتها الآسر لاستلهام الدافع على تحقيقها النجاح منذ الربيع الفائت عن طريق الاستجابة للدعوة إلى الحوار متعدد الأديان والتدريب على العيش في مدينة نيوم الجديدة متعددة الثقافات.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_izeifq5h/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1
22 ديسمبر 2019

قد يمثل التطور والتغيير تحديًا ويستلزمان الشجاعة لتحقيقهما، لا سيما إن كانت تلك الشجاعة يتحلى بها قادة يندر أن يجود بهم الزمان ممن يجعلون من التقدم أمرًا ممكنًا على أرض الواقع عن طريق ضرب المثل والإشارة صوب طريق واضحة المعالم للمضي قدمًا. وتتمثل تلك القوة والكرامة بحق في سمو الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد المملكة العربية السعودية. من المعروف أن الأمير محمد بن سلمان والفريق العامل بالوزارة قدموا خطة رائعة للتحفيز على إحداث التغيُّر الإيجابي على جميع أصعدة الحياة في المملكة العربية السعودية في إطار رؤية المملكة للعام 2030. لقد كرس أعضاء فريق المدونة الواعدة ومبادرة Medusaudi الآخذة في الصعود أنفسهم للمساعدة في نشر هذه الرسالة التقدمية ضمن الحوار بين الأديان.

ويحدو الأمل مبادرة Medusaudi في التعريف بولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان وبرؤية 2030 التي تتبناها المملكة العربية السعودية عن طريق التعريف بمدينة نيوم في جميع أرجاء المعمورة وبطريقة تأخذ بالألباب وتتسم بالإلهام والمرح للمساعدة في تحقيق كل ما يلزم لحصول المبادرة على ما تستحقه من تقدير ودعم في جميع أنحاء العالم.

إلى ذلك، اعتُبِرت مسيرة ماريا كيه بكلاكو، مؤسس منصة Medusaudi، على الصعيد المهني مثالية لتكون المرشحة المثالية لمهام سفير مشروع نيوم في جميع أنحاء العالم، لذا علقت على المبادرة بقولها: “سوف أكون صوت نيوم إلى العالم؛ فسوف تربط تلك الفكرة بين الأمم مستعينة بعجائبها”.

ومن شأن منصة Medusaudi أن تكون همزة الوصل بين الناس والمعلومات والقطاع الأهلي والمؤسسات الواقعة في الأرض العالمية الحديثة التي تحتضن الاستثمارات في المملكة العربية السعودية.

وأردفت: “قمت عن طريق مدونتي بشحذ مهاراتي للتوحيد بين الأشخاص القادرين على النهوض بدور في تطوير نيوم، أي القادرين على تمهيد الطريق أمام التطور الثقافي وفرص الاستثمار. وسوف أعرض عن طريق معارفي وخبراتي فرص الاستثمار وسوف أصبح جزءًا ذا قيمة مضافة في التطوير المستمر للحوار بين الأديان والتعايش الثقافي. https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_mtylkbos/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

لقد صُنِعت مدونتنا بحب لمد الجسور التي تربط بين الثقافات والمعارف. ونمثل فريقًا متعدد القافات يتكون من رحالة تقدميون يعيشون نمط الحياة البدوي وموجهون للتفاعل مع عدة أمم وثقافات وعادات وأديان مختلفة، ونصبو إلى التوحيد بينها جميعًا في هذه المدونة ضمن الرسالة والأهداف ذاتها.  وتحتفي مدونتي بالسلام والتعايش ضمن قضية واحدة من أجل تبني الأفكار ونشرها بين الجميع وتعزيز الحلول المعنية باستدامة الكوكب والمجتمعات التي تحيا عليه وتعزيز قيم الجمال والتوافق والتضامن. ونرى تلك الروح ذاتها في رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030، وهو ما يجعل من هذا العهد بالغ الحماسة بالنسبة لنا!”

كما أضافت: “تستمد مبادرة مدونة Medusaudi الإلهام من رغبتي في العيش بالمنطقة الساحلية التي تضم مدينة نيوم منذ المراحل الأولى لها عندما قدمت اقتراحًا بإنشاء موناكو جديدة في المملكة؛ كي أتمكن من الإسهام عن طريق مشروعي في أنشطة الساحل والبر، وكي أكون موجودة للمشاركة في البرامج السعودية التي من شأنها تحسين أنماط حياة المواطنين والوافدين عن طريق تطوير مختلف المنظومات؛ وكي أتمكن من المشاركة في عملية عصر التحول التي ينخرط فيها المواطنون ضمن بيئة ثقافية تتسم بالثبات كما يشاركون في أنشطة رياضية.  وأود أن أصبح أول مواطن عالمي يعيش في نيوم ويسهم في أية برامج من شأنها الترحيب بمهاراتي ورغباتي.”

وتبين مدونة Medusaudi إمكانية احترامنا الدائم للأفكار المحافظة مع الجرأة في الوقت ذاته على تبني أساليب فكر جديدة وتقديم مقترحات بانتهاج مسارات مبدعة. وليس ثمة تعارض بين المفهومين، والتنافر بينهما منعدم تمامًا.

تتجاوز تلك المحفزات التنوع في المجتمع إذ تمثل نوعًا من التوجهات والإدراك ليحمي كل منا الآخر للتعامل مع البشر والطبيعة على قدم المساواة حرصًا على بقاء البشرية في أية بيئات معادية وضد التهديدات المحدقة المتمثلة في الصراعات العرقية. إنها رسالة باسم الأديان لبناء مجتمع نابض بالحياة يشترك في الأخلاقيات والإرادة المطلوبة لاستجلاء السبيل الأمثل لتطبيق تلك المبادئ على أرض الواقع فيصبح مجتمعًا جاهزًا للإسهام في أنشطة اقتصادية مزدهرة وتحقيق قيم لأجيالنا الحالية وللأجيال القادمة.

وقد جاء ابتكار الشعار باستخدام العناصر المفضلة التي تضم هيئة “الميدوسا” وهي عبارة عن طلسم يعمل على تجميد الأعداء وحماية الملاك والأعمدة التي تثبت القوة والمبادئ الأخلاقية الراسخة والمبادئ الأساسية والخطوط الفاصلة كعنصر راقٍ لتذكيرنا بأسلوب العمارة الدورية الذي يكتنف الأعمدة الضخمة والطراز الإسلامي الذي ينفذ إلى قلوبنا ليصبح جوهر الشعار، وصولاً إلى حرف “M” على رأس الشعار إشارةً إلى فكرة “الأم” لجميع الأعضاء.

https://medusaudi.com/medusaudi-multicultural-celebration

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1057673/Medusaudi_Initiative_Saudi_Arabia.jpg
شعار – https://mma.prnewswire.com/media/1057674/Medusaudi_Initiative_Logo.jpg

بيانات الاتصال:
موقع إلكتروني: https://medusaudi.com
، بريد إلكتروني: Press@medusaudi.com

 

للتواصل:

 

23 dead as protests grow against India citizenship law

New Delhi, Violent protests against India’s citizenship law that excludes Muslim immigrants swept the country over the weekend despite the government’s ban on public assembly and suspension of internet services in many parts, raising the nationwide death toll to 23, police said.

Nine people died in clashes with police in Uttar Pradesh on Saturday, said state police spokesman Pravin Kumar. He said most of the victims were young people but denied police were responsible, The Associated Press (AP) reported.

Some of them died of bullet injuries, but these injuries are not because of police fire. The police have used only tear gas to scare away the agitating mob, he said.

Around a dozen vehicles were set on fire as protesters rampaged through the northern cities of Rampur, Sambhal, Muzaffarnagar, Bijnore and Kanpur, where a police station was also torched, Singh said.

The backlash against the law marks the strongest show of dissent against the Hindu nationalist government of Prime Minister Narendra Modi since he was first elected in 2014.

The law allows Hindus, Christians and other religious minorities who are in India illegally to become citizens if they can show they were persecuted because of their religion in Muslim-majority Bangladesh, Pakistan and Afghanistan. It does not apply to Muslims.

Critics have slammed the legislation as a violation of India’s secular constitution and have called it the latest effort by the Modi government to marginalize the country’s 200 million Muslims. Modi has defended the law as a humanitarian gesture.

Uttar Pradesh state is controlled by Modi’s ruling Bharatiya Janata Party.

An anti-terror squad was deployed and internet services were suspended for another 48 hours in the state.

Six people were killed during clashes in Uttar Pradesh on Friday, and police said Saturday that over 600 had been taken into custody since then as part of preventive action. In addition, five people have been arrested and 13 cases filed for posting objectionable material on social media.

Police have imposed a British colonial-era law banning the assembly of more than four people statewide. The law was also imposed elsewhere in India to thwart an expanding protest movement demanding the revocation of the citizenship law.

India’s Ministry of Information and Broadcasting issued an advisory Friday night asking broadcasters across the country to refrain from using content that could inflame further violence. The ministry asked for strict compliance.

In the northeastern border state of Assam, where internet services were restored after a 10-day blockade, hundreds of women staged a sit-in against the law in Gauhati, the state capital.

Our peaceful protests will continue till this illegal and unconstitutional citizenship law amendment is scrapped, said Samujjal Bhattacharya, the leader of the All Assam Students Union, which organized the rally.

He rejected an offer for dialogue by Assam Chief Minister Sarbananda Sonowal, saying talks could take place when the government was hoping to strike some compromise.

In New Delhi, police charged more than a dozen people with rioting in connection with violence during a protest Friday night in the capital’s Daryaganj area.

Two US Democratic presidential candidates, Sen. Elizabeth Warren and Sen. Bernie Sanders, denounced the new law on Twitter, and Malaysian Prime Minister Mahathir Mohamad criticized it at a news conference following the conclusion of an Islamic summit in Kuala Lumpur.

Mahathir said that India is a secular state and people’s religion should not prevent them from obtaining citizenship.

To exclude Muslims from becoming citizens, even by due process, I think is unfair, he said.

India’s foreign ministry summoned the Malaysian charge d’affaires to lodge a complaint against Mahathir’s remarks. Government ministers have said Muslims of foreign origin will not be prohibited from pursuing citizenship, but will have to go through the normal process like other foreigners.

Protests against the law come amid an ongoing crackdown in Muslim-majority Kashmir, the restive Himalayan region stripped of its semi-autonomous status and demoted from a state into a federal territory in August.

The demonstrations also follow a contentious process in Assam meant to weed out foreigners living in the country illegally. Nearly 2 million people were excluded from an official list of citizens, about half Hindu and half Muslim, and have been asked to prove their citizenship or else be considered foreign.

India is building a detention center for some of the tens of thousands of people who the courts are expected to ultimately determine have entered illegally. Modi’s interior minister, Amit Shah, has pledged to roll out the process nationwide.

Source: Bahrain News Agency

Liverpool win FIFA Club World Cup

DOHA, European champions Liverpool showed how winning has become a habit for them with a battling performance at the Khalifa International Stadium on Saturday.

Roberto Firmino scored the winner in the 99th minute of a pulsating match in which Flamengo showed that they had absolutely no regard for reputations.

It was Liverpool’s first Club World Cup title and it was also a revenge of sorts for the Reds who had lost to Flamengo in the Intercontinental Cup final in 1981.

With FIFA chief Gianni Infantino and HE Sheikh Joaan bin Hamad bin Khalifa Al Thani watching, Liverpool started off in their usual high octane style and in the very first minute, Trent Alexander Arnold, found Firmino with a lovely pass only for the Brazilian to uncharacteristically sky his shot.

Liverpool were all over their rivals in the opening period as Sadio Mane missed a chance, a sitter by his standards, failing to hit the target after Salah’s layoff.

A few minutes later Alexander Arnold’s shott just whizzed past the far upright as Liverpool displayed the dazzling array of weapons in their armoury.

After surviving the initial onslaught Flamengo started to pass the ball around with confidence.

Bruno Henrique was Flamengo’s sharpest player and the left-winger kept Virgil van Dijk and his fellow defenders constantly on their toes with his close control, pace and bending runs into space to beat the offside track.

Henrique got the better of Alexander Arnold, one of the best right-backs in the Premier League, on more than one occasion and once it needed a last-ditch tackle from Joseph Gomez to stop him from taking a shot at Alisson’s goal.

Midfielder Willian Arao also was at the top of his game for Flamengo covering each and every strand of grass on the pitch as he battled to deny Liverpool the advantage in the midfield.

Liverpool started the second half just as they did in the first, in whirlwind fashion, and in the 46th minute, Firmino came even closer to finding the opener.

Liverpool’s Brazilian star expertly latched on to pass from Henderson and nonchalantly flicked the ball over an approaching Pablo Mari but his shot hit the upright and rolled across the goal line.

Just four minutes later Salah spurned another chance hitting Alexander Arnold’s cross wide of the target.

Then it was Flamengo’s turn to attack and Gabriel Barbosa drew a fine save from Alisson, the first of the match, with an angular shot.

After the initial flurry of chances at both ends, the game slowed down a bit but Flamengo were giving Liverpool constant reminders that they are capable of producing moments of Brazilian magic.

One such occasion saw Barbosa connecting Henrique’s cross with an acrobatic back volley which nearly caught Alisson by surprise around the hour mark.

Salah managed to put the ball in the Liverpool net in the 76th minute but was pulled off for offside. A couple of minutes later he had another chance but this time the Egyptian failed to connect Andy Robertson’s cross from left.

He was then shown a yellow card for a dangerous tackle on substitute Vitinho.

Liverpool were threatening to deal a sucker punch as Jordan Henderson saw his shot tipped over the bar by Diego Alves.

And it seemed they had got one when Abdulrahman Al Jassim awarded them a penalty after Rafinha appeared to have tripped Sadio Mane who was clear on goal, but the Qatari referee reversed his decision after VAR check.

With both teams failing to break the deadlock, the match moved into extra time where Vitinho showed his skills to put Liverpool under pressure.

But finally, in the 99th minute, the goal Liverpool fans have been waiting for, arrived.

Henderson tracked Mane’s run through the middle with a perfect ball from midfield and the Senegal striker, in turn, found Firminho. The Brazilian dragged the ball back which wrong-footed keeper Alves and defender Rodrigo Ciao before firing a right-footer into an empty net.

Just two minutes Salah saw his shot tipped over the bar by Alves but it did not matter as substitute Lincoln missed a fine chance to bring Flamengo back into the match.

Source: Qatar Olympic Committee

Liverpool win FIFA Club World Cup

DOHA, European champions Liverpool showed how winning has become a habit for them with a battling performance at the Khalifa International Stadium on Saturday.

Roberto Firmino scored the winner in the 99th minute of a pulsating match in which Flamengo showed that they had absolutely no regard for reputations.

It was Liverpool’s first Club World Cup title and it was also a revenge of sorts for the Reds who had lost to Flamengo in the Intercontinental Cup final in 1981.

With FIFA chief Gianni Infantino and HE Sheikh Joaan bin Hamad bin Khalifa Al Thani watching, Liverpool started off in their usual high octane style and in the very first minute, Trent Alexander Arnold, found Firmino with a lovely pass only for the Brazilian to uncharacteristically sky his shot.

Liverpool were all over their rivals in the opening period as Sadio Mane missed a chance, a sitter by his standards, failing to hit the target after Salah’s layoff.

A few minutes later Alexander Arnold’s shott just whizzed past the far upright as Liverpool displayed the dazzling array of weapons in their armoury.

After surviving the initial onslaught Flamengo started to pass the ball around with confidence.

Bruno Henrique was Flamengo’s sharpest player and the left-winger kept Virgil van Dijk and his fellow defenders constantly on their toes with his close control, pace and bending runs into space to beat the offside track.

Henrique got the better of Alexander Arnold, one of the best right-backs in the Premier League, on more than one occasion and once it needed a last-ditch tackle from Joseph Gomez to stop him from taking a shot at Alisson’s goal.

Midfielder Willian Arao also was at the top of his game for Flamengo covering each and every strand of grass on the pitch as he battled to deny Liverpool the advantage in the midfield.

Liverpool started the second half just as they did in the first, in whirlwind fashion, and in the 46th minute, Firmino came even closer to finding the opener.

Liverpool’s Brazilian star expertly latched on to pass from Henderson and nonchalantly flicked the ball over an approaching Pablo Mari but his shot hit the upright and rolled across the goal line.

Just four minutes later Salah spurned another chance hitting Alexander Arnold’s cross wide of the target.

Then it was Flamengo’s turn to attack and Gabriel Barbosa drew a fine save from Alisson, the first of the match, with an angular shot.

After the initial flurry of chances at both ends, the game slowed down a bit but Flamengo were giving Liverpool constant reminders that they are capable of producing moments of Brazilian magic.

One such occasion saw Barbosa connecting Henrique’s cross with an acrobatic back volley which nearly caught Alisson by surprise around the hour mark.

Salah managed to put the ball in the Liverpool net in the 76th minute but was pulled off for offside. A couple of minutes later he had another chance but this time the Egyptian failed to connect Andy Robertson’s cross from left.

He was then shown a yellow card for a dangerous tackle on substitute Vitinho.

Liverpool were threatening to deal a sucker punch as Jordan Henderson saw his shot tipped over the bar by Diego Alves.

And it seemed they had got one when Abdulrahman Al Jassim awarded them a penalty after Rafinha appeared to have tripped Sadio Mane who was clear on goal, but the Qatari referee reversed his decision after VAR check.

With both teams failing to break the deadlock, the match moved into extra time where Vitinho showed his skills to put Liverpool under pressure.

But finally, in the 99th minute, the goal Liverpool fans have been waiting for, arrived.

Henderson tracked Mane’s run through the middle with a perfect ball from midfield and the Senegal striker, in turn, found Firminho. The Brazilian dragged the ball back which wrong-footed keeper Alves and defender Rodrigo Ciao before firing a right-footer into an empty net.

Just two minutes Salah saw his shot tipped over the bar by Alves but it did not matter as substitute Lincoln missed a fine chance to bring Flamengo back into the match.

Source: Qatar Olympic Committee

Deputy Coast Guard commander opens course

Manama, Deputy Coast Guard Commander, Brigadier Jassim Al Ghatam has inaugurated the 13th vessel captains course at the Maritime Training Wing.

It is being attended by 12 participants from the Coast Guard, the Special Security Force and the National Guard.

The Deputy Commander has said the course is part of the Coast Guard’s annual training plan to improve the skills of the participating personnel.

The four-month course is divided into two phases that cover the law on preventing collisions, maps, navigation devices, maritime emergencies, first aid, and practical training in vessel driving.

Source: Bahrain News Agency

AGU hosts lecture on Business Intelligence and Digital Economy

Manama, Prof. Rustom Mamlook from the Department of Innovation and Technology Management, at the Arabian Gulf University’s (AGU) College of Graduate Studies, reviewed the reality and vision of using business intelligence in the digital economy during a lecture that was organized by the department to discuss how business intelligence applications have evolved in the digital economy as well as ways through which they could be utilized in the digital economy.

We are now saturated with big data, which is creating an increasing need for business intelligence to guide decision-making. This is especially true as success in today’s technological world is directly related to the quality of information that corporations have. It is also the case that informed decision-making leads to increased technological advancement as well as an increased competitive edge,” Prof. Mamlook said.

“We used to focus on conducting market research to better understand customers and how to meet their changing needs, but Marketing Informatics has currently changed, as we have more access to information than we had in the past. Predominantly, business intelligence in the field of marketing consists of forecasting and data analysis that are available for those purposes. This is in addition to internet of things (IoT) devices that give us information about everything, starting from consumer behaviour and ending with traffic patterns,” He added.

“The bottom line is that much of what we read about business intelligence and extracting information from databases using SQL, Hadoop, Python, Excel, or any other big-data tool, will be an important science for the future. This knowledge will undoubtedly determine the nature of business innovation and marketing.

Source: Bahrain News Agency