Daily Archives: January 26, 2020

‫ Vervotech تدعم صناعة السفر باستخدام حل يونيكا

من المزمع أن تدشن Vervotech حل تخطيط الفنادق المؤتمت بالكامل الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي بمعرض تقنيات السفر في أوروبا (TTE)، 2020

بونة، الهند، 26 يناير / كانون ثاني، 2020 /PRNewswire/ — من المزمع أن تشارك Vervotech، الشركة الناشئة الصاعدة التي تقدم أدوات مفتوحة المصدر، بمعرض تقنيات السفر في أوروبا ترافل تكنولوجي أوروبا “Travel Technology Europe” بالعاصمة الإنجليزية لندن في السادس والعشرين من فبراير / شباط 2020. وسيتاح لمسئولي فيرفوتك التنفيذيون في الجناح TTLP4 مناقشة قدرة منصتهم التقنية على تحويل أعمال السفر.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_8ltchz8g/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

شعار:  https://mma.prnewswire.com/media/813572/Vervotech_Logo.jpg

وسيعرض فريق Vervotech يونيكا “UNICA” – حلاً مؤتمتًا بالكامل يتعامل مع أحد أصعب المشكلات التي تواجه التوزيع الفندقي. ويدعم حل يونيكا التعلم الآلي الذي يتيح لوكالات السفر تفادي ازدواجية حجز الفنادق عبر الموردين، وتجنب أخطاء التخطيط السيئ الفادحة وتحسين خبرات المستخدم من خلال عرض المحتوى الخاص بكل فندق في الوقت الفعلي.

للتعرف على المزيد عن حل يونيكا: https://www.vervotech.com/unica/

وفي هذا الإطار، أشار مارفيل بوري “Marvel Puri، نائب رئيس مجلس الإدارة (المبيعات وتطوير الأعمال)، قائلاً: “يسعدنا المشاركة بالعرض في أحد أهم الفعاليات الصناعية مثل تقنيات السفر في أوروبا. وسيتيح المعرض لنا فرصة أكبر للتواصل مع صناع القرار من أصحاب التوجهات المتماثلة”. وعلى الرغم من حلول المعرض بعد شهر من الآن، فالاستعدادات في Vervotech قائمة لضمان تحقيق أقصى استفادة من هذه الفرصة.

نبذة عن Vervotech:

تأسست Vervotech في عام 2018 بواسطة فريق من رواد الأعمال الشغوفين المصحوبين بعدة عقود من الخبرات المتراكمة في مجال صناعة تقنيات السفر. وتستهدف Vervotech التعاون بشكل وثيق مع وكالات السفر للمساعدة في حل المشكلات المعقدة من خلال الاستفادة من الذكاء الاصطناعي، ووضع البيانات في جوهر اتخاذ القرار والتركيز على أعمال العملاء.

نبذة عن معرض تقنيات السفر في أوروبا:

يعقد معرض تقنيات السفر في أوروبا سنويًا في لندن للعام السادس عشر، ويعد أكبر المعارض والمؤتمرات الأوروبية المتخصصة الذي يضم أكثر من 6,000 متخصص في تقنيات السفر. وتربط هذه الفعالية القائمة منذ وقت طويل والمرموقة بين مشتري تقنيات السفر والمديرين مع الموردين، والمعرفة، وجهات الاتصال للمساعدة في ابتكار مستقبل السفر.

وتعد الفعالية الأكبر لتقنيات السفر في أوروبا، مما يسمح لمشتري تقنيات السفر والمديرين بتقييم آلاف المنتجات والخدمات من أكثر من 100 علامة تجارية عالمية وشركة ناشئة مبتكرة في مجال تقنيات السفر.

اتصالات وسائل الإعلام:
ياشاشري تشافان “Yashashree Chavan
marketing@vervotech.com

 

الكشف عن أفضل 5 أماكن للعمل في الشرق الأوسط

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 من يناير 2020 /PRNewswire/ — تصدرت شركات نوفو نورديسك وأسترازينيكا وفودافون وجي إس كي وتمكين للتقنيات قائمة أفضل أماكن العمل في الشرق الأوسط وفقًا لبرنامج البحوث السنوي المرموق عن أماكن العمل للعام 2019 في جميع ربوع المنطقة. برنامج أفضل أماكن العمل هو برنامج دولي يوفر لأصحاب العمل في مختلف البلدان الفرصة لمعرفة المزيد عن التزام الموظفين ورضاهم عن وظائفهم، فضلاً عن الاحتفاء بالشركات التي يشعر موظفوها بارتباطهم بأماكن عملهم التي تمتاز ببرامج متميزة للموارد البشرية وسياسات تستشرف المستقبل فيما يتعلق بمكان العمل.

وقد جمع البرنامج بيانات من أكثر من 65 صاحب عمل في جميع أنحاء المنطقة، وتغطي تلك البيانات مزايا الموظفين وما يتلقونه من امتيازات وحوافز إضافية، كما تغطي ثقافة الشركة وبيئة العمل فيها والتطور المهني والتزام الموظفين. وقد وجد البرنامج هذا العام أن المزايا الأساسية، كالامتيازات الصحية وتكافؤ الفرص والتقدير المهني، تمثل جوانب لا بد من توفيرها للموظفين، إلا أنها لا تكفي وحدها ليحصل مكان العمل على تصنيف مرتفع. فالثقافة القوية المتبعة في الشركات وبيئة العمل الداعمة التي تشمل التحفيز والتمكين وتحديد الأهداف تمثل جميعها أمورًا بالغة الأهمية بالنسبة للموظفين.

وفي هذا السياق، صرح مادس بو لارسن، نائب رئيس نوفو نورديسك الإمارات ومديرها العام، قائلاً: “نضع نصب أعيننا هدفًا ساميًا كوننا نؤثر في حياة الكثيرين ونعامل الجميع بالاحترام الذي يستحقونه، كما نعمل على تطوير كوادرنا المهنية ونقدر جهودهم تقديرًا عادلاً في إطار مناخ عمل ودي، ما يخلق بيئة عمل مثمرة للغاية تسودها ثقافة أخلاق العمل.  ويمثل ذلك تقديرًا لكل ما نبذله من جهود، بحيث يتسنى لجميع العاملين لدى نوفو نورديسك الإمارات أن   يفخروا بأنفسهم.” 

كما صرح رامي إسكندر، رئيس أسترازينيكا لإقليم الشرق الأدنى، قائلاً: “لقد كان عامًا مشهودًا! فقد فازت فرق عملنا في كل من لبنان والأردن والعراق بجائزة مكان العمل رقم 1 بين أفضل أماكن العمل ونفخر بأننا حللنا في المرتبة الثانية على قائمة أفضل أماكن العمل في الشرق الأوسط.  وتعبر هذه المراحل الرئيسة عن الالتزام التام الذي لا يُضاهى في جميع أنحاء المنطقة وعن عملية التطور المتواصل والأداء الاستثنائي!”. وقد حصلت الشركة على شهادة أفضل أماكن العمل قي بعض بلدان بالمنطقة وهي لبنان والعراق والأردن ومصر حيث صرح خالد عاطف، الرئيس الإقليمي للشركة في مصر وشمال أفريقيا، قائلاً:: “يلقي هذا التكريم الضوء حقًا على الفرق بين الشركة الجيدة والشركة العظيمة. ففي أسترازينيكا، يمثل تحقيق ثقافة النمو اعتمادًا على الابتكار أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة لنا. ولا أعتقد شخصيًا في وجود وصفة سحرية لإيجاد مكان عمل عظيم لأن العنصر الرئيس لإيجاد ذلك المكان ما هو إلا بث روح الطموح في أفراد فريق العمل وترسيخ قيم الشركة وتمكين هذا الفريق كي يستطيع دفع مسيرة الشركة إلى الأمام ليتخطى بذلك كل التوقعات.”

وفي السياق ذاته، صرح ألكسندر فورمو-كرتيل، رئيس فودافون مصر التنفيذي، قائلاً: “نجحت فودافون مصر، إضافة إلى كونها المجموعة رقم واحد التي تقدم الخدمات الأرفع جودة لعملائها، في أن تصبح أفضل مكان عمل حيث حققنا هذا المركز المرموق بوصفنا أفضل صاحب عمل بفضل مبادراتنا المتعددة والمتنوعة التي يتسنى عن طريقها تحقيق التنوع والاحتواء في مكان العمل. كما أن الاستثمار في تطوير مواردنا البشرية يمثل واحدة من أولويات فودافون التي ظلت تجتهد في تشكيل ثقافة عمل يشعر بفضلها كل فرد بأنه جزء لا يتجزأ من هذا الكيان، كما يستمد الإلهام ليحقق الأداء الأفضل في جميع الأوقات ويسعى دائمًا إلى تحسين مستواه، ولاسيما ضمن ثلاث محاور رئيسة، هي: بناء قاعدة للمواهب الرقمية والاستثمار في المواهب الرقمية المستقبلية وإيجاد مكان  عمل يتميز بالتنوع.

كما صرح إيمن فاديليوجو، نائب الرئيس الأول لشركة GSK Emerging Markets Central، قائلاً: “تتحقق إنجازات الشركة بفضل كوادرها المهنية وروح العمل السائدة بين أفرادها في ظل التزامنا الممتد على مدى عقود من الزمن تجاه شركتنا العاملة في منطقة الشرق الأوسط. فنحن ملتزمون في GSK بمساعدة الناس على تحقيق المزيد من الإنجازات والشعور بأنهم بحال أفضل وينعمون بحياة أطول. ويبدأ تحقيق هدفنا بنا نحن. وقد حصلنا على جائزة أفضل مكان عمل عن جدارة واستحقاق في هذه المنطقة كثمرة لتكريس جهودنا بلا كلل ولا ملل لتوفير بيئة عمل لموظفينا تمكنهم من تحقيق ذاتهم والشعور بالسعادة واستدامة التطوير. وأنا فخور بزملائي من العاملين بالشركات الزميلة في منطقة الخليج وفي المملكة العربية السعودية.”

وقال محمد الشعيبي، مدير عام شركة تمكيين للتفنيات: “نفخر بالثقافة التي نمد جسورها لموظفينا من خلال الثقة والشفافية والالتزام والتمكين والفرص السانحة. ويجب أن نفخر جميعًا بأننا أصبحنا معتمدين وحائزين على التكريم كأحد أفضل أماكن العمل في المملكة العربية السعودية لدى أول مشاركة لنا في البرنامج، وهو ما يثبت  أن لمبادراتنا أصداء واسعة تحظى بالتقدير.”

للحصول على مزيد من المعلوماتعن البرنامج أو التصنيف، يمكنكم تصفُّح الموقع الإلكتروني www.bestplacestoworkfor.org

مسؤول الاتصال:
حمزة إدريسي،
مدير البرنامج، بريد إلكتروني:
hamza@bestplacestoworkfor.org، هاتف
رقم: 5354-129-203 0044

‫الأبراج الشاهقة والمعالم البارزة حول العالم تجتمع في عرض عالمي دعمًا لأستراليا في 26 يناير / كانون ثاني

تورنتو، 25 يناير / كانون ثاني، 2020/PRNewswire/– يجتمع برج سي إن “CN Tower“، عضو الاتحاد العالمي للأبراج الشاهقة “World Federation of Great Towers” والمعالم السياحية البارزة حول العالم لبث الوعي وإظهار الدعم لأستراليا بينما تكافح الدولة في مكافحة حرائق الغابات المدمرة والتعافي منها.

وفي عشية اليوم الوطني لأستراليا، الموافق 26 يناير / كانون ثاني، سيكون برج سي إن بين العديد من المعالم السياحية التي ستضيئ بألوان الدولة الوطنية الأخضر والذهبي. بينما تخطط معالم أخرى للانضمام إلى هذه الجهود من خلال الوسائط الاجتماعية والمواقع الإلكترونية. وحتى يومنا، أكدت الأبراج والمعالم السياحية التالية على مشاركتها:

·         برج برلين تي في تاور “Berlin TV Tower“، برلين، ألمانيا

·         برج بوسان “Busan Tower“، جونغ غو، بوسان، كوريا الجنوبية

·         برج كالغاري “Calgary Tower“، كالغاري، كندا

·         برج سي إن “CN Tower“، تورنتو، كندا

·         برج إيفل “Eiffel Tower“، باريس، فرنسا

·         مبنى الإمباير ستيت “Empire State Building“، نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية

·         يوروماست “Euromast“، روتردام، هولندا

·         لا غراند رو “La Grande Roue“، مونتريال، كندا

·         برج إن سول “N Seoul Tower“، سول، كوريا الجنوبية

·         شلالات نياغرا “Niagara Falls“، نياغرا فولز، كندا / الولايات المتحدة الأمريكية

·         وان ليبرتي “One Liberty“، فيلادلفيا، الولايات المتحدة الأمريكية

·         بافيلون بونسوكور “Pavillon Bonsecours“، مونتريال، كندا

·         برج ريونيون “Reunion Tower“، دالاس، الولايات المتحدة الأمريكية

·         مبنى رويال ليفر “Royal Liver Building“، ليفربول، المملكة المتحدة

·         برج شارد “The Shard“، لندن، المملكة المتحدة

·         برج سكاي تاور “SkyTower“، أوكلاند، نيوزيلندا

·         برج طوكيو “Tokyo Tower“، طوكيو، اليابان

·         لافتة تورنتو “Toronto Sign“، تورنتو، كندا

·         برج ويليس “Willis Tower“، شيكاغو، الولايات المتحدة الأمريكية

وبهذه المناسبة، صرح بيتر جورج “Peter George“، الرئيس التنفيذي للعمليات لبرج سي إن، قائلاً: “تواجه أستراليا واحدة من أسوأ حرائق الغابات التي شوهدت على الإطلاق. وتهمنا جميعًا من جميع أنحاء العالم حجم هذه الأزمة المتواصلة، وتأثيرها على البيئة، والأفراد، والحياة البرية”. ويضيف، “وفي ظل هذه الظروف، شعرنا أن إظهار الدعم العالمي قد يكون ذا مغزى للكثيرين، وأن يقدم رسالة مؤثرة لدعم جميع الأستراليين، خاصة أولئك الموجودين على الخطوط الأمامية، بل وقد يلهم العالم كذلك لاتخاذ إجراء فعال”.

ويمكن لأي فرد يتطلع لاتخاذ إجراء، أن يتبرع للعديد من المؤسسات، ومنها الصليب الأحمر الأسترالي “Australian Red Cross” (www.redcross.org.au/campaigns/disaster-relief-and-recovery-donate)، وإدارة الحرائق القروية في نيو ساوث ويلز “NSW Rural Fire Service” (https://www.rfs.nsw.gov.au/volunteer/support-your-local-brigade)، ومؤسسة وايرز لإنقاذ الحياة البرية “WIRES Wildlife Rescue” (https://www.wires.org.au/donate/emergency-fund)

نبذة عن برج سي إن
على ارتفاع 553,33 مترًا (1,815 قدم، و5 بوصات)، يعد برج كندا الوطني “National Tower” بمثابة أعجوبة هندسية، ويعد وجهة حائزة على جوائز توفر أماكن لتناول الأطعمة والترفيه، وطوال أربعة عقود ظل البرج وجهة “لا بد من مشاهدتها” في تورنتو. وزار برج سي إن أكثر من 1,98 مليون شخص العام الماضي. ولمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.cntower.ca.

نبذة عن شركة كندا لاندز
تعد شركة كندا لاندز “Canada Lands Company” بمثابة مؤسسة اتحادية تابعة للدولة وممولة ذاتيًا وتتخصص في التطوير العقاري وإدارة مناطق الجذب السياحي. ومنذ عام 1995، أثرت كندا لاندز المجتمعات والخبرات الكندية من خلال استغلال كامل طاقات الممتلكات التي تملكها وتشغلها. وتعد كندا لاندز بمثابة جهة رائدة في إدارة مناطق الجذب السياحي مع عملياتها في برج سي إن، وداونزفيو بارك “Downsview Park” في تورنتو، وميناء مونتريال القديم، ومركز العلوم في مونتريال. وتسعى شركة كندا لاندز إلى دعم القيم الاقتصادية، والاجتماعية، والبيئية للكنديين. وحققت دخلاً اقتصاديًا لكندا تجاوز المليار دولار منذ بدء أعمالها.

ولمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.clc.ca.

UAE leaders congratulate Indian President on Republic Day.

President His Highness Sheikh Khalifa bin Zayed Al Nahyan has sent a message of congratulations to President Ram Nath Kovind of India on the occasion of his country’s Republic Day, which is observed on 26th January.

His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President, Prime Minister and Ruler of Dubai, and His Highness Sheikh Mohamed bin Zayed Al Nahyan, Crown Prince of Abu Dhabi and Deputy Supreme Commander of the UAE Armed Forces, also dispatched similar messages to the Indian President on the occasion.

His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid and His Highness Sheikh Mohamed bin Zayed also sent similar messages to Narendra Modi, Prime Minister of India, congratulating him on the Republic Day.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

UAE leaders congratulate Australia’s Governor-General on National Day.

President His Highness Sheikh Khalifa bin Zayed Al Nahyan has sent a message of congratulations to Governor-General of Australia David Hurley on the occasion of his country’s National Day, which is marked on 26th January.

His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President, Prime Minister and Ruler of Dubai, His Highness Sheikh Mohamed bin Zayed Al Nahyan, Crown Prince of Abu Dhabi and Deputy Supreme Commander of the UAE Armed Forces, sent similar messages to the Australian Governor-General, as well as to the Australian Prime Minister Scott Morrison on the occasion.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

UAE, Polish, Japanese senior officials discuss multilateralism, UN reforms.

Lana Nusseibeh, Ambassador and Permanent Representative of the UAE to the UN, completed a visit to Tokyo, Japan in her capacity as Co-Chair of the Intergovernmental Negotiations on Security Council Reform for the 74th Session of the UN General Assembly. The visit was at the invitation of the Japanese government and followed her visit to Beijing, China.

Ambassador Nusseibeh and her Co-Chair Joanna Wronecka, Ambassador and Permanent Representative of Poland to the UN, were received by Minister of Foreign Affairs Toshimitsu Motegi, Parliamentary Vice-Minister for Foreign Affairs Norihoro Nakayama, and Deputy Chief Cabinet Secretary Akihiro Nishimura.

Their discussions focused on the ongoing reforms within the UN system in particular the Security Council and championing multilateral cooperation to better respond to current and emerging challenges around the world.

“We were honored to have this opportunity to meet with Japanese officials and deepen our understanding of their position and expectations on UN reforms,” Ambassador Nusseibeh said.

“Japan does not shy away from shouldering the burden of contributions to maintaining international peace and security. They are the third largest contributor to the UN’s regular budget, and they play a proactive and constructive role in advancing cooperation and dialogue. This visit further underscores the importance that Japan attaches to shaping international fora to better respond to the needs of the world today.”

Ambassador Nusseibeh also conveyed the warm regards of H.H. Sheikh Abdullah bin Zayed Al Nahyan, Minister of Foreign Affairs and International Cooperation, and lauded the visit of Japan’s Prime Minister Abe Shinzo to the UAE earlier this month.

UAE’s Ambassador to Japan, Khaled Alameri, accompanied Ambassador Nusseibeh to the meetings. He said: “Japan is an important partner for the UAE and was among the first countries we established diplomatic relations with when our nation was founded in 1971. Since then, our bilateral relationship has been rooted in trust, cooperation and respect. We look forward to continuing taking our partnership to new heights across various sectors including energy, frontier technologies, space and education. We also welcome Japan’s participation in Expo 2020 Dubai which will open later this year.”

They also met with Deputy Minister and Director-General of the Foreign Policy Bureau, Shigeo Yamada, Deputy Director-General of the Foreign Policy Bureau Takeshi Akahori, Director of the UN Policy Division Keiichi Shima, and Director-General of the Middle East and Africa Bureau Katsuhiko Takahashi from the Japanese Ministry of Foreign Affairs.

The current Intergovernmental Negotiations on Security Council Reform process will begin at the UN in New York in February 2020. Ambassador Nusseibeh stated, “Security Council reform is a fundamental yet sensitive issue that touches upon the most basic security interests of Member States. We will be working impartially, transparently and inclusively with the membership of the UN to demonstrate the continued credibility and relevance of this process.”

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

UAE calls for de-escalation, reversal of negative trends to resolve current crises in Middle East.

The UAE urged the international community to de-escalate and reverse the negative trends to resolve current crises in the Middle East to bring regional and international stability, during the UN Security Council Quarterly Open Debate on Situation in the Middle East, including the Palestinian Question.

Speaking before the Council Amierah Alhefeiti, Deputy Permanent Representative and Charge d’Affaires a.i. of the UAE to the UN, called on the international community to uphold their commitment to international law, the UN Charter and relevant resolutions.

In this regard, she expressed concerns regarding the continued illegal practices by Israel against the Palestinian people, including the continued building of settlements which undermines the two-states solution and violates the Fourth Geneva Convention (1994) and relevant Council resolutions, including 2334 (2016).

She also stated that the demolition of Palestinian properties and the confiscation of their land, violations of the sanctity of holy places in Jerusalem, and the continued blockade on Gaza are illegal practices obstructing peace efforts and exacerbating the suffering of the Palestinian people.

She also highlighted the region’s urgent need to strengthen the implementation of international law in order to build confidence between the parties and achieve regional stability and security.

She stressed the importance of states respecting the principles of sovereignty and non-interference in the internal affairs of other states.

Alhefeiti underlined that de-escalation and enhancing the effectiveness of political action should be the primary option in addressing any tensions occurring in the Palestinian-Israeli conflict, or in the region.

She also underlined the importance of strengthening multilateralism to break the deadlock in the Middle East Peace Process and urged parties to reach lasting political solutions in Palestine or in other countries in the region such as Syria, Yemen and Libya, in line with the agreed parameters for peace and to respond to the legitimate aspirations of the people.

Alhefeiti stated that the international community must focus on creating an environment conducive to peace efforts in countries affected by crises, and address any measure that may have serious security, military and economic repercussions on these countries or the region. To this end, she commended Germany’s efforts in convening the Berlin Conference on Libya that was held earlier this week and in which the UAE participated, referencing it as an example of mobilizing international efforts to address any negative developments which could exacerbate crises rather than solving them.

She expressed hope that the conference would lead to a UN-sponsored political process and that all parties will commit to implementing the outcomes of the conference.

Additionally, Alhefeiti emphasised the vital role the UN and the envoys of the Secretary-General play in promoting mediation and preventative diplomacy to resolve the conflicts in the region through peaceful means.

She also noted that regional organisations must be engaged in consultations related to regional issues, including the League of Arab States and the Organisation of Islamic Cooperation, as they are best positioned to find effective political solutions.

In this context, Alhefeiti also called on the international community to intensify its efforts to implement the two-state solution and declare an independent Palestinian state based on the June 4, 1967 borders with East Jerusalem as its capital, in accordance with the relevant resolutions, the Madrid Principles, and the Arab Peace Initiative.

She stressed that the Palestinian issue would remain central and most important issue to the Arab region and the principal concern of Islamic nations.

She added that restoring stability to the region cannot be achieved without a just, lasting, and comprehensive solution to the Palestinian issue.

Lastly, Alhefeiti called for intensifying humanitarian and development assistance for conflict-affected nations to enable them to prosper and achieve the sustainable development goals.

In this regard, she emphasised the need to address the deteriorating humanitarian and economic conditions in the Palestinian Territories and to support Palestine’s vital sectors especially in the Gaza strip.

She reaffirmed the UAE’s commitment to providing humanitarian and development assistance to Palestine, highlighting that in addition to being one of the largest donors to the UN Relief and Works Agency for Palestine Refugees in the Near East, the UAE has contributed over US$ 630 million to fund various sectors in Palestine in the last five years.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

Prime Minister Opens Aquaculture Research Centre

Doha, HE the Prime Minister and Minister of Interior Sheikh Abdullah bin Nasser bin Khalifa Al -Thani opened this morning the Aquaculture Research Centre of the Ministry of Municipal and Environment at Ras Matbakh, Al Dhakhira district.

The opening was attended by a number of Their Excellencies ministers. HE the Prime Minister and the Minister of the Interior toured the departments and units of the Centre, which includes the administrative building, scientific and water laboratories, the part related to fish farming, nursery units and fish fattening units. His Excellency was briefed about the Centre’s tasks and role in the field of water research, developing the fisheries sector, providing technical support and contributing to achieving self-sufficiency, food security and the annual productive capacity of marine resources.

His Excellency also listened to an explanation about the Centre’s strategic programs for the development of the fish wealth sector, fish farming and aquaculture, research on the marine environment and the protection of natural resources within the framework of the Qatar National Vision 2030 and the State’s plans to advance the fish wealth sector. (QNA)

Source: Ministry of Municipality and Environment