‫أوبو تطلق النسخة العالمية من نظام ColorOS 13 مع العديد من المميزات والتجارب المبتكرة

–  نظام ColorOS 13  قائم على أندرويد 13 ويقدم مميزات غير مسبوقة

–  تصميم Aquamorphic الجديد يقدم متعة وسهولة في الاستخدام وأدوات اتصال ذكية وتحسينات شاملة

دبي، الإمارات العربية المتحدة, 19 أغسطس 2022 /PRNewswire/ — أعلنت أوبو، العلامة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، اليوم رسمياً عن إطلاق نظام التشغيل ColorOS 13 الأحدث للمستخدمين في مختلف أنحاء العالم. ويُعتبر ColorOS 13 من أوائل أنظمة التشغيل القائمة على نظام أندوريد 13 الجديد، ويوفر مجموعة من المزايا الرئيسية المتكاملة مع تصميم Aquamorphic الجديد كلياً، ليضمن تجربة بصرية مريحة وواجهة استخدام سهلة وبسيطة. ويأتي النظام مزوداً بأحدث الابتكارات التقنية من أوبو، بما فيها إمكانيات جديدة للاتصال بعدة أجهزة، والتي تقدّم تجارب ذكية تسهم في تعزيز الإنتاجية.

ColorOS 13

واجهة مستخدم مريحة وسهلة مع تصميم Aquamorphic الجديد

يتميز نظام ColorOS 13 بواجهة مستخدم متكاملة وسهلة الاستخدام بفضل تصميم Aquamorphic الجديد كلياً، والمستوحى من حركة المياه في الطبيعة. ويقدم نظام ColorOS 13 مجموعة من السمات الجديدة التي تحاكي تدرجات اللون والضوء بين شروق الشمس وغروبها، ويضم خطوطاً جديدة تساعد في تحسين إمكانية قراءة النصوص بجميع اللغات. ويضم النظام الجديد العديد من التحديثات الأخرى، مثل واجهة الاستخدام المنظمة على شكل بطاقات، لتقدم تجربة بصرية سلسة ومريحة بالاعتماد على تصميم Aquamorphic .

كما يوفر ColorOS 13 تجربة مستخدم أكثر بساطة وذكاءً من خلال دمج تأثيرات تصميم Aquamorphic المختلفة مع رسوميات النظام، وواجهة المستخدم ومحرك Quantum Animation ، بالإضافة إلى ميزة توقع سلوكيات المستخدم المبتكرة. وتتكامل هذه المزايا مع لغة التصميم الشاملة من أوبو التي تلبي احتياجات المستخدم، وتعرض رسومات توضيحية ثابتة، وتصاميم تلائم مختلف أحجام الشاشات، بالإضافة إلى أيقونات واضحة للغاية لتحسين القدرة على القراءة وتعزيز سهولة الاستخدام.

وتتميز النسخة العالمية الجديدة من نظام التشغيل بمجموعة الصور على الشاشة الدائمة الذكية، والتي تعرض التغير في مواطن الحيوانات بناءً على تغيرات درجة الحرارة اليومية، في خطوة تدعو للتركيز على مسألة التغير المناخي وحماية كوكب الأرض.

أداء استثنائي مدعوم بتكنولوجيا أوبو

يشكّل نظام ColorOS 13 الانطلاقة الأولى لمحرك المعالجة الديناميكي، والذي يُعد أحد الحلول التقنية التي طورتها أوبو لضمان عمل النظام بصورة سلسة ومستقرة، فضلاً عن إضافة تحسينات شاملة على تجربة المستخدم الرئيسية. ويعمل المحرك الديناميكي على تخصيص موارد الأجهزة بهدف إطالة عمر البطارية، من خلال تحقيق توازن أكبر بين الأداء العالي والاستهلاك المنخفض للطاقة. كما يتيح المحرك إبقاء مزيدٍ من التطبيقات النشطة في الخلفية والانتقال بين تطبيقات متعددة دون توقف العمليات الجارية ضمن التطبيقات أو حدوث أخطاء أثناء التبديل بينها.

ميزات جديدة كلياً توفر تجربة عملية وشخصية ذكية

يقدم نظام ColorOS 13 مجموعةً من الميزات الذكية التي تدعم جميع الجوانب الشخصية والعملية، حيث تتيح الشاشة الدائمة الذكية للمستخدمين التعبير عن شخصيتهم وأذواقهم بأفضل صورة، بالإضافة إلى قدرتها علىi عرض معلومات الموسيقى وتطبيقات توصيل الطعام، ما يمنح المستخدمين وصولاً أسرع إلى المعلومات وقدرة أكبر على التحكم بمسارات الموسيقى والوظائف الأخرى بصورة أكثر سلاسة. وتعاونت أوبو مع أبرز شركات البرمجيات والخدمات الرائدة على مستوى العالم، مثل بيتموجي وسبوتيفاي، لتوفير مجموعة واسعٍ من التجارب المريحة والمخصصة من خلال الشاشة اليقظة الذكية. OPPO Logo

وحرصت أوبو على خفض معدل التحديث في الشاشة الدائمة إلى 1 هرتز لتوفير 30% من استهلاك الطاقة في بعض حالات الاستخدام، بفضل تقنية LTPO2.0 الرائدة. ويمكن للمستخدمين الوصول إلى المعلومات التي يحتاجونها بسرعة وسهولة بالاعتماد على الميزات الذكية الأخرى لإدارة الشاشة الرئيسية، مثل ميزة إنشاء مجلدات كبيرة للتطبيقات، ولوحة الشاشة الرئيسية القابلة للتخصيص،ii وعنصر تحكم الواجهة الرئيسية.

ونظراً لأن الاجتماعات على الإنترنت تشهد إقبالاً كبيراً بعد أزمة كوفيد-19، عملت أوبو على تطوير أول أداة في القطاع للمساعدة في إجراء الاجتماعات على الإنترنت عن طريق الهواتف الذكية. وتعطي الميزة الجديدة الأولوية لاستخدام الاتصال اللاسلكي بصورة تلقائية بهدف توفير اتصال أكثر استقراراً خلال الاجتماعات على الإنترنت، بالإضافة إلى تقليل التنبيهات العادية للحد من عوامل التشويش، وتمكين المستخدم من تدوين الملاحظات بواسطة ميزة أوبو نوتس ( OPPO Notesiii) من خلال نافذة منبثقة صغيرة.

وتُعد تجربة المستخدم متعددة الأجهزة من أهم التحديثات التي يقدمها نظام ColorOS 13 ، حيث تتيح ميزة الاتصال بين شاشات متعددة حالياً إمكانية الاتصال السلس بين أي هاتف ذكي وجهاز أوبو اللوحي باد أير ( Pad Air) ، وبين أي هاتف ذكي والحواسيب المحمولةiv، وهو ما يعزز مستويات الإنتاجية من خلال إمكانية نقل الملفات التي تدعم صيغ إضافية ودون فرض حدود على إمكانات الأجهزة الداخلية.

حماية الخصوصية والأمن

تركّز أوبو باستمرار على مزايا الخصوصية والأمن في أنظمة ColorOS . وتضم النسخة الجديدة من النظام ميزات حماية الخصوصية الداخلية الموجودة في أندرويد 13، حيث يقوم النظام بحذف سجل الحافظة بعد فترة زمنية قصيرة بشكل تلقائي، ما يساهم في منع تسريب المعلومات الحساسة عند التعرض لهجوم من البرمجيات الخبيثة. كما تتيح ميزة وي في القريب للمستخدمين الاستمتاع باتصال مستمر دون الكشف عن معلومات الموقع.

وتلعب التكنولوجيا الجديدة من أوبو دوراً رئيسياً في تعزيز مستويات الخصوصية والأمن، إذ يتيح نموذج الخوارزمية المدمجة Auto Pixelatev  التعرف التلقائي على صور الملف الشخصي للأشخاص وأسمائهم وتشويشها عند التقاط صور لشاشة المحادثات وبواسطة نقرة واحدة. كما تم تشفير ميزة برايفيت سيف الجديدة بمعيار التشفير المطور لتحسين مستويات الأمن. وبعتمد نظام ColorOS 13 أعلى المعايير الموثوقة للأمن والخصوصية، مثل إي برايفسي وترست إي وشهادة ISO27001 وشهادة ISO27701 .

شراكة استراتيجية بين أوبو وجوجل لابتكار تجارب أندرويد جديدة

تعاونت أوبو عن بشكلٍ وثيق مع جوجل خلال فترة تطوير نظام ColorOS 13 لتحسين تجربة نظام أندرويد. وتم الإعلان عن هاتف فايند إن الرائد والقابل للطي وهاتف فايند إكس5 برو ليكونا من أوائل الهواتف الذكية التي تحصل على تحديث نظام أندرويد 13 بيتا التجريبي على مستوى العالم. كما نجحت أوبو بإطلاق نسخ مطورة من نظام ColorOS القائم على نظام أندرويد 13 بيتا، وتعتزم مواصلة تعاونها مع جوجل لبناء منظومة غنية بالميزات في نظام أندرويد.

خطة إطلاق نظام ColorOS 13 وسياسة التحديثات

تعتزم أوبو طرح نظام ColorOS 13 المحدّث ضمن حوالي 35 طرازاً من الهواتف الذكية خلال العام الجاري، ويشمل ذلك ما يقارب 160 مليون مستخدم في أكثر من 60 دولة ومنطقة، وهي خطة التحديث الأضخم من نوعها بالنسبة لأنظمة ColorOS . وسيكون هاتف فايند إكس5 برو و فايند إكس5 أول جهازين يحصلان على تحديث نظام ColorOS 13 بعد إطلاقه رسمياً اليوم، علماً أن أوبو تخطط مع بداية العام القادم لمواصلة تطبيق تحديثات النظام الجديد ضمن أكثر من 20 طرازاً إضافياً.

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو  في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية ، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو  جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 60  دولة، مع أكثر من 40,000 موظف شغوفين بفكرة جعل حياة الناس أفضل مهما كان موقعهم في العالم. كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 13 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب والبحرين والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان والكويت وقطر والبحرين وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو فايند X وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو. وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

يمكن إظهار لوحة التحكم من خلال رفع اليد أو النقر المزدوج على الشاشة i بالنسبة للطرازات التي لا تدعم الشاشة اليقظة. وتدعم هذه الشاشة أنواعاً محددة فقط من الأجهزة بسبب محدودية أداء الأجهزة الداخلية. ويُرجى الرجوع إلى الأجهزة ذات الصلة. كما تدعم الشاشة أدوات تحكم سبوتيفاي ومعلومات تطبيقات توصيل الطعام من خدمتي زوماتو وسويغي وغيرها من الخدمات التي سيتم إطلاقها عند توافرها.
ii يُرجى الرجوع إلى الطراز المحدد لمزيد من المعلومات حول توافره ووظائفه.
تتوفر ميزة iii OPPO Notes في طرازات محددة مزودة بنظام ColorOS13.0 والطرازات الأخرى الحاصلة على تحديثات OTA إضافية. يُرجى الرجوع إلى الطراز المحدد لمزيد من المعلومات.
iv يجب أن يتوافق الحاسوب مع الحد الأدنى من المتطلبات التالية لاستخدام ميزة الاتصال بين شاشات متعددة: نظام ويندوز 10 إصدار 18362 أو إصدار أحدث؛ معالج Intel i3 2.4GHz فما فوق؛ وخاصية Wi-Fi Direct ، وبلوتوث 4.1 أو أعلى. ذاكرة وصول عشوائي 6 جيجابايت؛ وحزم الاتصال مزدوجة النطاق بشبكة الواي فاي 2.45 جيجاهرتز و5.8 جيجاهرتز. لمعلومات تفصيلية، يرجى زيارة الرابط https://connect.oppo.com/en-US/adaptedModels .
v نموذج Auto Pixelate يدعم تطبيقي مسنجر وواتساب. وتعمل الخوارزمية المدمجة على تعقب ورصد صور الملف الشخصي للأشخاص وأسمائهم دون الوصول إلى محتوى الرسائل في المحادثات.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1881472/OPPO_ColorOS_13.jpg
الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1451542/OPPO_Logo.jpg

Related Posts

© 2022 - Theme by WPEnjoy · Powered by WordPress