‫شبكة تلفزيون الصين الدولية (CGTN): الصين تسلط الضوء على دور دول آسيا والمحيط الهادئ في مواجهة التحديات العالمية

بكين، 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2022 / PRNewswire / – تحت عنوان “افتح، تواصل، توازن”، انطلق الاجتماع التاسع والعشرون لقادة منظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ يوم الجمعة، في بانكوك، وهو أول اجتماع وجاهي من نوعه منذ العام 2018 .

وقد أصبح صوت الصين في دائرة الضوء حيث أن عضوية البلاد في منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ لم تعزز تنميتها فحسب، بل ساهمت أيضًا وبشكل كبير في الاقتصادات الإقليمية والعالمية.

 وإذ سلط الضوء على أن منطقة آسيا والمحيط الهادئ هي “موطننا وقوة النمو الاقتصادي العالمي”، شدد الرئيس الصيني شي جنبينغ في كلمته التي ألقاها خلال اجتماع يوم الجمعة على أهمية بناء مجتمع آسيا والمحيط الهادئ مع مستقبل مشترك.

مجتمع آسيا والمحيط الهادئ مع مستقبل مشترك

وقال شي “لقد وصل العالم اليوم إلى مفترق طرق تاريخي آخر، وهذا جعل منطقة آسيا والمحيط الهادئ أكثر أهمية وبروزًا في مكانتها ودورها”.

ودعا شي إلى بذل جهود مشتركة في بناء مجتمع آسيا والمحيط الهادئ ذي مستقبل مشترك، وشدد على عدة جوانب – السلام والاستقرار، والازدهار للجميع، والنظافة والجمال، والمستقبل المشترك.

كما أكد على التمسك بالعدالة والعدالة الدولية، والتمسك بالانفتاح والشمولية، والسعي إلى تنمية خضراء ومنخفضة الكربون، والالتزام بالتعاون من أجل الوصول إلى الهدف.

جدير بالذكر أن مكانة المنطقة لها أهمية كبيرة في العالم.  فيبلغ عدد سكانها مجتمعة 2.9 مليار نسمة، وتشكل اقتصادات الأبيك الـ21 أكثر من 60٪ من إجمالي الناتج المحلي العالمي ونحو نصف التجارة العالمية.

تعمل منظمة التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (آبيك) في مجالات مثل تحرير التجارة والاستثمار، وتسهيل الأعمال التجارية، والتعاون الاقتصادي والتقني، بهدف تحقيق النمو والازدهار المستدامين في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وخفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو في المنطقة إلى 4 بالمئة هذا العام و4.3 بالمئة العام المقبل بفارق 0.9 و0.8 نقطة مئوية على التوالي عن توقعاته لشهر نيسان/أبريل.

وقالت كريشنا سرينيفاسان، مديرة إدارة آسيا والمحيط الهادئ في صندوق النقد الدولي، إنه على الرغم من خفض توقعات الصندوق للنمو، في المنطقة تظل آسيا نقطة مضيئة نسبيًا في اقتصاد عالمي يزداد ضعفًا.

الصين ملتزمة بالشراكات الإقليمية

منذ انضمام الصين إلى منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ قبل 31 عامًا، التزمت الصين بشدة بالشراكات الإقليمية والتجارة الحرة والاستثمار، وقدمت مساهمات كبيرة لنظام تجاري متعدد الأطراف واقتصاد عالمي مفتوح.

وقال شي في اجتماع أبيك “ستعمل الصين مع الأطراف الأخرى على التنفيذ الكامل وعالي الجودة للشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة “.

وأضاف أن الدولة ستواصل العمل من أجل الانضمام إلى الاتفاقية الشاملة والمتقدمة للشراكة عبر المحيط الهادئ واتفاقية شراكة الاقتصاد الرقمي.

تغطي اتفاقية الشراكة الإقليمية الاقتصادية الشاملة، وهي أكبر اتفاقية تجارة حرة في العالم، 10 دول أعضاء في رابطة أمم جنوب شرق آسيا وشركائها الخمسة في اتفاقية التجارة الحرة:  الصين واليابان وجمهورية كوريا وأستراليا ونيوزيلندا.  وكانت الصين من بين أوائل الدول التي صادقت على اتفاقية الشراكة الإقليمية الاقتصادية الشاملة العام الماضي.

يُعتقد أن كلا من الشراكة الإقليمية الاقتصادية الشاملة والاتفاقية الشاملة والمتقدمة للشراكة عبر المحيط الهادئ يمثلان مسارات قابلة للتطبيق نحو منطقة التجارة الحرة الأوسع في آسيا والمحيط الهادئ، والتي تهدف ضم الدول الأعضاء الـ 21 في منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ إلى تأسيسها.

ستدرس الصين عقد منتدى الحزام والطريق الثالث للتعاون الدولي العام المقبل لتوفير قوة دفع جديدة للتنمية والازدهار في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والعالم، وفقًا لما ذكره الرئيس الصيني.

وفي ترديد لموضوع آبيك 2022، وعدت بكين بافتتاح عالي المستوى مع عقد معرض الصين الدولي الخامس للواردات في شنغهاي الذي حقق نتائج رائعة في وقت سابق من هذا الشهر.

تم التوصل إلى صفقات مبدئية بقيمة إجمالية قدرها 73.5 مليار دولار خلال معرض الاستيراد، وهو شهادة على السوق العملاقة في الصين والعديد من الفرص التجارية فيها.

مع وضع المؤتمر الوطني العشرين للحزب الشيوعي الصيني الشهر الماضي مخططًا لتنمية البلاد في الوقت الحالي وما بعده، شدد الرئيس أيضًا على أن بكين ستقدم جدول أعمال أوسع للانفتاح عبر المزيد من المجالات وبعمق أكبر.

وشدد على أنه باتباع المسار الصيني للتحديث، ستبني البلاد أنظمة جديدة لـ “اقتصاد مفتوح بمستوى أعلى”، وتتقاسم فرص التنمية مع العالم، لا سيما مع منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

https://news.cgtn.com/news/2022-11-18/China-stresses-Asia-Pacific-community-in-addressing-global-challenges-1f3LalyTRGU/index.html

Related Posts

© 2022 Press Arabia - Theme by WPEnjoy · Powered by WordPress