نهيان بن مبارك يفتتح المؤتمر الدولي السابع لأكاديمية فولبرايت للعلوم والتكنولوجيا

نهيان بن مبارك / مؤتمر أكاديمية فولبرايت للعلوم / إفتتاح

أبوظبي في 2 أكتوبر/ وام / أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي التزام دولة الإمارات بمبدأ مجلس الأمم المتحدة للبيئة و التنمية في تلبية احتياجات العالم الحالية دون المساس بقدرة أجيال المستقبل على تلبية احتياجاتهم .. مضيفا أن الدولة تدرك أن المحافظة على الكوكب الذي نعيش عليه يحتم التعاون العالمي.

جاء ذلك في كلمة افتتح بها مساء أمس في كلية تقنية أبوظبي للطالبات المؤتمر الدولي السابع لـ ” أكاديمية فولبرايت للعلوم والتكنولوجيا ” تحت عنوان ” المدن المستدامة التنمية المستدامة ” الذي يبحث لمدة أربعة أيام التنمية البيئية والاقتصادية والاجتماعية .. بحضور عدد من الأكاديميين والمهتمين بقضايا عالمية مثل التنمية المستدامة والصحة العامة والابتكار في البلدان الصغيرة والتخفيف من حدة الفقر.

وأضاف معاليه أنه لا يكفي أن تلتزم الإمارات بمفردها بتحديد المستويات العالمية لتأمين حماية واستدامة الموارد البيئية التي تسهم بتطوير نوعية الحياة كما لا يكفي أن تؤمن بمفردها بضرورة حماية الموارد البيئية والثقافية في سبيل تحقيق النمو الاقتصادي السليم والنجاح في التعامل مع القضايا الاجتماعية الهامة .

وأكد أن البشرية تعيش في عالم واحد وأن الوفاء يستلزم منا المحافظة عليه معا مقتنعين جميعا بأهمية تعزيز قدرتنا على خلق التوازن بين الحاجة إلى تأمين الحماية البيئية والاجتماعية والرغبة في تحقيق التنمية الاقتصادية.

ولاحظ معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن القيَم التي يمثلها برنامج فولبرايت تنسجم مع مبادىء ومثل دولة الإمارات العربية المتحدة ..

مضيفا أن مؤسس الدولة و بانيها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه حمل راية التسامح والتعاطف والحوار ممتنعاً عن اللجوء إلى لغة الحروب والعنف والدمار.

وقال إن المغفور له حرص دوماً على غرس الإيمان العميق في شعبه بأهمية التعليم في تعزيز دور وفاعلية الحوار والتعايش والتسامح حيث أن التعليم يفتح الآفاق لطموحات الطلبة ويزيل العوائق والصعوبات من دربهم ويتيح لهم التجارب والخبرات لبناء الأجيال.

وجدد التأكيد أن الإمارات تتبنى وجهة نظر ” برنامج فولبرايت ” حول ضرورة الترابط الوثيق بين دول العالم واحتمال التعرض إلى الأخطاء الناتجة عن الجهل مشيرا الى أن القائد الراحل طيب الله ثراه آمن بدور التعليم في تعميق الفهم وتغذية التفكير الواسع والعيش النبيل.

ونوه في هذا الصدد بأنه في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” تكمل الإمارات هذه المسيرة خاصة في تعزيز دور التعليم في تحقيق التنمية المستدامة وذلك بدعم كبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي و الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقال إنه خلال أقل من / 10 / سنوات حققت أكاديمية فولبرايت للعلوم والتكنولوجيا مكانة مرموقة في معالجة القضايا العالمية مثل الصحة و التعليم و البيئة و التنمية الاقتصادية وانها استمدت طاقتها الإيجابية من ما يزيد على / 300 / ألف فرد متميز حول العالم ممن شاركوا في برنامج فولبرايت منذ انطلاقته خلال عام 1946 .. مما يجعلنا نشعر بقوة هذه الطاقة الإيجابية في هذه القاعة الليلة ونشكر أكاديمية فولبرايت للعلوم والتكنولوجيا لتلبية دعوتنا في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتحدث عن المؤتمر معربا عن سعادته بالتعاون بين كلية أبو ظبي للطالبات وكلية الشارقة للطالبات لاستضافة المؤتمر السنوي السابع لـ ” أكاديمية فولبرايت للعلوم والتكنولوجيا ” و الانضمام إلى المدن الأخرى الكبيرة التي سبق واستضافت هذا المؤتمر البارز مثل برلين و بنما و بوسطن و سان فرانسيسكو وهيدلبيرج.

و تمنى معاليه أن ينجح المؤتمر في إلهام التفكير في الاختيارات والإحتمالات المتعددة المتصلة بحركة الاستدامة العالمية .. وقال ” إذا اكتسبنا القدرة على الامتناع عن رمي النفايات والتسبب بالدمار والإبقاء على ما يمنحنا السعادة والحياة يمكننا أن نخلق مستقبلا نعتز به ” وتقدم في ختام كلمته بفائق الشكر على جهود هاتين الكليتين .. منوها أيضا بالدعم الكريم من شركة ” مصدر ” و جامعة أبو ظبي وغرفة التجارة والصناعة في الشارقة، وكافة جهات الرعاية.

و شارك من كلية التقنية للطالبات كل من هند البريكي وبول برايلي حيث قدما بحثين في مجال الاستدامة الصحية خلال المؤتمر الذي سينتقل الى الشارقة لاحقا.

س / زا /.

تابع أخبار وكالة أنباء الإمارات على موقع تويتر wamnews@ وعلى الفيس بوك www.facebook.com/wamarabic. . .

وام/س/ع ع/ز ا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.