Daily Archives: February 9, 2016

تقنيات التهوية GEZE RWA لتهوية وإزالة آمنة للدخان

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 9 فبراير، 2016/PRNewswire —

توفر GEZE حلولاً يعتمد عليها في إزالة الدخان والحرارة المنبعثة، وتهوية بدون مشكلات، وحلولاً صممت خصيصاً للمباني الحديثة ذات التصميمات المغلقة

نحن متخصصون في توفير حلول تقنيات النوافذ GEZE شركة رائدة في مجال النوافذ التي تعمل بواسطة التحكم عن بعد بمختلف المقاسات والأوزان والأشكال وأنواع الفتحات والمستخدمة في كل المجالات.

GEZE Logo.

(الشعار: http://photos.prnewswire.com/prnh/20160209/331044LOGO)

تعد نوافذ التهوية ذات فتحات التهوية المتوازية أحد الحلول الخاصة للواجهات الزجاجية التي تحدد شكل ومظهر العديد من المباني الفخمة الحديثة. للحفاظ على شكل ومظهر واجهة المبنى عندما تكون النوافذ مفتوحة مع أخذ النواحي الأمنية في الاعتبار في نفس الوقت، قامت GEZE بعمل تصميم جديد تستخدم فيه النوافذ ذات فتحات التهوية المتوازية.

كما يمكن تشغيل النوافذ ذات فتحات التهوية المتوازية بطريقة أوتوماتيكية بواسطة سلاسل GEZE الرفيعة Slimchain والكهربية Powerchain.  يمكن تركيب هذه السلاسل على الأجزاء الداخلية المثبتة على إطارات النوافذ مع خيار تركيب حتى أربع سلاسل تعمل بتزامن معاً في نفس الوقت. كما يتحرك إطار النافذة بأكمله للخارج عندما تكون النافذة مفتوحة. وبذلك نضمن عدم تشوه شكل ومظهر الواجهات الزجاجية. وفي نفس الوقت تضمن الفتحات المتوازية في النافذة حركة سريعة للهواء للداخل والخارج. حيث يدخل الهواء البارد من أسفل ثم ترتفع درجة حرارته، ثم يخرج الهواء الملوث أو الدخان من أعلى.

كما يمكن استخدام سلاسل التشغيل Slimchain و Powerchain وعمود الدوران E 250 NT مع مختلف أنواع النوافذ. كما يمكنها التمييز بين وضع التهوية في حالة الإنذار (RWA) ووضع التهوية في الحالات العادية. وبمعنى آخر، يتم فتح الفتحات بسرعة وعلى أكبر اتساع لها أو ببطء وبقطر محدد وبدون ضوضاء. يتميز ذراع التوجيه بإمكانية ضبطه وتعديله وتغيير قطر وسرعة كل فتحة من الفتحات على حدة ما يمكن من استخدام النوافذ في التخلص من الدخان والحرارة واستخدامه في نوافذ التهوية بمختلف المقاسات ومختلف أنواع فتحات التهوية حسب الاحتياجات. ما يحدث هو “تبادل بين الحرارة والدخان” يمكن أن تصل الفتحات إلى أكبر قطر لها في أقل من 60 ثانية. كما أنها تشكل مع أنظمة الإغلاق الكهربية من GEZE IQ مجموعة منتجات عالمية بتصميمات GEZE العالمية.

كما حصلت GEZE Slimchain على العديد من الجوائز من بينها جائزة التصميم العالمي في عام 2014 وجائزة في فئتي الجودة والفاعلية من بين جوائز Plus X Awards العام الماضي.

كما تسهل وحدة التحكم المدمجة الذكية تشغيل النوافذ بكل سهولة بواسطة شبكات. تضمن وحدة التحكم فتح وغلق آمن ومتتابع للنوافذ وتشغيل حتى ثلاثة أذرع توجيه معاً في وقت واحد. توفر GEZE أذرع التوجيه كاملة مع الإطارات. كما أنها متوافرة بألوان RAL حسب الرغبة إضافة إلى الألوان القياسية. مع نظام التركيب المبتكر الذكي يمكن تركيب أذرع التوجيه Slimchain و Powerchain بسرعة وسهولة. كما يمكن “تشبيك” أذرع التوجيه بسهولة على الإطارات.

بحيث يمكن أن يتم فتح وغلق النوافذ بأمان وبدون أن تتعرض الأيدي للأذى والانحباس، حيث تضع GEZE معايير الأمان اللازمة حسب مكان تركيب واستخدام النوافذ.

كما يمكن تجهيز أحد منتجات GEZE المتخصصة الأخرى لتشغيل النوافذ الآلية بفاعلية وأمان من خلال تقنية GEZE IQ Box KNX الجديدة. كما يمكن تشغيل مختلف مكونات أنظمة المباني التكنولوجية الحديثة مثل التدفئة والإضاءة والتهوية وفتح وغلق النوافذ آلياً بفعل تقنية KNX bus القياسية المعروفة. تضمن واجهات IQ box KNX التكامل بين أذرع توجيه نوافذ GEZE IQ الذكية وأجزاء تقنية KNX في أنظمة المباني مثل أزرار الفتح والغلق والمستشعرات.  يمكن دمج النوافذ مع أنظمة KNX للتحكم في التهوية بطريقة طبيعية. وعلى عكس أذرع التوجيه العادية فإن KNX IQ box توفر إمكانية الوصول بسهولة لأذرع التوجيه ما يجعل التحكم في النوافذ ومراقبتها أمراً سهلاً وبسيطاً.

لمزيد من المعلومات حول منتجات GEZE، يرجى زيارة الموقع الإلكترونيhttp://www.geze.ae/

حول GEZE

GEZE GmbH هي واحدة من الشركات العالمية الرائدة المطوّرة والمصنّعة للأنظمة الإنشائية للأبواب والنوافذ وتكنولوجيا السلامة. تقدّم GEZE مجموعة شاملة من المنتجات بما في ذلك أنظمة الأبواب وتكنولوجيا الأبواب الآلية، وأنظمة الزجاج، وأنظمة استخراج الدخان والحرارة، وتكنولوجيا السلامة، وكذلك تكنولوجيا النوافذ والتهوية.

وبصفتها إحدى الشركات الرائدة في الابتكار والتصميم في السوق، فإن الشركة العائلية التي تدار بشكل مستقل، قد أثرت بشكل حاسم في تكنولوجيا تصميم وبناء المرافق من خلال التطورات الرائدة التي أدخلتها. ويجري دفع هذه التطورات إلى الأمام باستمرار في مركز تكنولوجيا بالشركة. كما أن توفر أعلى معايير الجودة التي تتميز بها منتجات GEZE يعني أنها تساهم في وضع بعض مفاهيم البناء الأكثر ابتكارًا في العالم وتضمن وجود الراحة والأمان في تكنولوجيا البناء.

المصدر: GEZE GmbH

Gabonese Consul General visits Islamic University in Madinah

Gabonese Consul General visits Islamic University in Madinah

الثلاثاء 1437/4/30 هـ الموافق 2016/02/09 م واس

Madinah, 30 Rabi’II,1437 AH, 09 February,2016 , SPA — The Undersecretary of Islamic University in Madinah, Dr. Ahmed bin Abdullah Katib, received here today the Consul General of the Republic of Gabon, Abdulaziz Branly Upolu.
During the meeting, they discussed the situation of Gabonese students at the university.
— SPA
14:30 LOCAL TIME 11:30 GMT

“مايندتري” توقع اتفاقا لقدرات تكامل الخدمات مع “ساندفيك”

بنجالور وارن، نيو جيرسي في 9 فبراير/ شباط، 2016 / بي آر نيوز واير- فرست كول —

شراكة لإقامة محور جغرافي لدمج العمليات وتحسين كفاءتها

أعلنت مايندتري Mindtree، وموقعها الالكتروني http://www.mindtree.com، وهي شركة عالمية رائدة للخدمات التكنولوجية والتحول الرقمي، اليوم أنه تم اختيارها من قبل “ساندفيك”  Sandvik ، وهي مجموعة هندسية عالمية في تصنيع المعدات وتكنولوجيا المواد والتعدين والبناء، لكي تعزز قدرات تكامل الخدمات في تكنولوجيا المعلومات لديها.

Mindtree Logo.

(شعار:  http://photos.prnewswire.com/prnh/20140416/681203 )

وفي هذه الشراكة، ستصمم “مايندتري” وتنشئ وتدير محورا جغرافيا سيخدم في عملية دمج وتحسين كفاءة العمليات العالمية لـ”ساندفيك”، مما يوفر المرونة والذكاء لمشهد تكنولوجيا المعلومات للشركة. وستعمل “مايندتري” و”ساندفيك” معا على بناء كفاءات واقتصاديات الحجم من خلال منظمة “ساندفيك” العالمية، مما يوفر النطاق والحجم الضروريين للبناء والتشغيل وتطبيق قدراتها لإدارة الخدمات.

وقال المدير التنفيذي لشركة “مايندتري”، روستو كافانان، “نرى أن هذه المبادرة تمثل خطوة مهمة بالنسبة لـ”ساندفيك” لدفع النمو قدما في أسواقها الرئيسية. وتمتلك “ساندفيك” منهجا متعدد المراحل للتعامل مع انتقال وتحول الشركة، ونحن متحمسون لأن نكون جزءا من هذا التغيير. وستمكننا خبرتنا من تسليم القيم للعملاء من مساعدة “ساندفيك” في تحقيق أهدافها الاستراتيجية في هذا المجال”.

وقالت مدير عام “ساندفيك آي تي جي إس إس”، بيترا ألوند، إن “هذه هي المرة الأولى التي نشرع فيها في مثل هذا النموذج ونسعى لشراكة تتسم بالقدرة على العمل في برامج تحول كبيرة، وكذلك الاحتفاظ بالقدرة على تقديم خطة مصممة حسب الطلب ومحددة باحتياجات فريدة لدينا. وقد اخترنا “مايندتري” لما لها من خبرة قوية في مجال التصنيع ولقدرتها على الابتكار وأهم شيء اللياقة الثقافية. فنحن وجدنا ثقافة شركة “مايندتري” وقيمها تتماشى بشكل قوي مع الثقافة والقيم الخاصة بـ”ساندفيك” ونعتقد بأنه في “مايندتري” لدينا شريك بإمكانه أن يضبط لنا احتياجاتنا”.

نبذة عن “مايندتري” Mindtree

تقوم شركة مايندتري، (المدرجة في بورصة نيويورك برمز NSE: MINDTREE)، بتوفير خدمات التكنولوجيا من مرحلة الأفكار وحتى التنفيذ مما يمكن عملاء قائمة “جلوبال 2000” Global 2000  من تحقيق التفوق في المنافسة. وتتبع شركة “مايندتري، التي “ولدت رقمية” منهجا مرنا وتعاونيا لإيجاد حلول معدلة حسب طلب العميل عبر جميع أنحاء سلسلة القيمة الرقمية. وفي نفس الوقت، تساعد خبرتنا العميقة في البنية التحتية وإدارة التطبيقات على تحقيق أقصى استفادة من تكنولوجيا المعلومات لديكم لتكون أصلا استراتيجيا. وسواء أكنتم تحتاجون إلى جعل شركتكم متميزة أو تعيدون ابتكار وظائف تجارية أو تسريع نمو العائدات، فبإمكاننا جعلكم تحققون ذلك… زورونا على http://www.mindtree.com لمعرفة المزيد.

للحصول على المزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

الهند

بريانكا واغر
مايندتري
هاتف: +91-98867-29295
بريد إلكتروني: Priyanka.Waghre@mindtree.com

الولايات المتحدة

أندريا دونبيك
الاتصالات
هاتف رقم : 978-518-4555
بريد الكتروني : adunbeck@matternow.com

أوروبا

كيران فاروق
مسئول العلاقات العامة على النطاق العالمي
هاتف: +44(0)-207-300-6181
بريد إلكتروني : Kiran.Farooque@pprww.com

المصدر: Mindtree

Young Presidents’ Organization: Economic confidence in Middle East and North Africa falls to three-year low

ABU DHABI, 9th February 2016 – Economic confidence amongst CEOs in the Middle East and North Africa slipped in the final quarter of 2015 to a three-year low. The YPO Global Pulse Confidence Index for the Middle East and North Africa declined for the fifth consecutive quarter, falling nearly one point to 56.4, below the global confidence level of 58.0.

The drop in confidence was felt across most of the major economies within the MENA region, as low oil prices and political and social unrest in many countries continued to erode confidence. Economic confidence in the United Arab Emirates fell 7.2 points to 50.3, its lowest score in the six-year history of the index. Similarly, Saudi Arabia continued its alarming slide, plummeting 14.7 points to 39.4, following a 17.9-point decline in the previous quarter. Additional declines occurred in Egypt, Kazakhstan, Pakistan and Syria. In stark contrast, Lebanon reported an increase in confidence, climbing 4.7 points to 53.6.

“Low oil prices and civil unrest in the region continue to impact confidence levels amongst business leaders,” said Hatem El-Nazer, managing partner at HK Ventures and a member of the YPO Qatar and Cairo chapters. “Without a rise in oil prices or at least some control on production, it’s likely that most oil exporting countries in the region will face a particularly tough 2016. While not all countries in the region are oil exporters, CEOs across the region will remain somewhat risk-averse in the current climate, particularly in the GCC where governments are under pressure to cut spending and increase their non-oil revenue.”

The negative impact of falling oil prices can be seen quite clearly in the Gulf Cooperation Council sub-region of MENA among the major oil exporting countries of Bahrain, Kuwait, Oman, Qatar, Saudi Arabia and the United Arab Emirates. Confidence amongst GCC countries has fallen 25.0 points since oil prices began to decline in October 2014 from 70.0 to 45.0. The drop in oil prices forces those governments to curtail spending, raise taxes or borrow since oil revenues finance government spending.

Globally, the YPO Global Pulse Index composite score remained unchanged at 58.0 in the last quarter of 2015, its lowest level since the third quarter of 2011, at the height of the global economic recession. Confidence in the United States slipped 0.8 point to land at 59.1, while Africa dropped 3.3 points to 51.0. The European Union remained almost unchanged, gaining 0.3 point to land at 60.5. Only Asia, which edged up 2.4 points to 59.7, and Latin America, which jumped 4.8 points to 54.4, recorded any material increase in economic confidence.

Key findings for MENA
Economic conditions set to deteriorate.
When looking ahead, more than a third (36%) of YPO CEOs expected business and economic conditions to get worse in the first half of 2016, with 35% expecting little or change in the economic environment. Only 29% predicted an improvement.

CEOs still bullish about prospects for growth. Whilst all three component parts of the YPO Global Pulse Index (tracking sales, employment and fixed investment) dropped in the fourth quarter, business leaders in the MENA region remained relatively optimistic about the prospects for their own organisations in 2016.

Almost two-thirds (60%) of CEOs surveyed expected to grow revenues in the year ahead, compared to only 17% who predicted a reduction in turnover. More than a third (40%) expected to increase employee numbers within their organisations, versus 13% who expected to cut headcount. Finally, 48% of respondents expected to increase fixed investment, versus only 13% who predicted a reduction.

YPO Global Pulse Confidence Index
The quarterly electronic survey, conducted in the first two weeks of January 2016, gathered answers from 1,994 chief executive officers across the globe, including 108 in the Middle East/North Africa region. Visit www.ypo.org/globalpulse for more information about the survey methodology and results from around the world.

About YPO
YPO (Young Presidents’ Organization) is a not-for-profit, global network of young chief executives connected through the shared mission of becoming Better Leaders Through Lifelong Learning and Idea ExchangeTM. Founded in 1950, YPO today provides 23,000 peers and their families in 130 countries with access to unique experiences, extraordinary educational resources, access to alliances with leading institutions, and participation in specialized networks to support their business, community and personal leadership. Altogether, YPO member-run companies employ more than 15 million people around the world and generate US$6 trillion in annual revenues. For more information, visit www.ypo.org.

This is an unofficial translation of the original release. The release in its original language is the only official, authoritative version.

Contact:
YPO (Young Presidents’ Organization)
Linda Fisk
Office: +1.972.629.7305 (United States)
Mobile: +1.972.207.4298
press@ypo.org

منظمة الرؤساء الشباب: تراجع الثقة الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل ملحوظ مسجلة أدنى مستوى لها على مدار ثلاث سنوات

أبوظبي، 9 فبراير 2016 – تراجعت الثقة الاقتصادية بين الرؤساء التنفيذيين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الربع الأخير من عام 2015 مسجلة أدنى مستويات لها على مدار ثلاث سنوات. فقد تراجع مؤشر الثقة YPO Global Pulse لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للربع الخامس على التوالي، حيث فقدت المنطقة نقطة واحدة تقريبًا لتقف عند 56.4، وهو مستوى أدنى من مستوى الثقة العالمي البالغ 58.0.

كان لهذا الانخفاض في مستوى الثقة أثر ملموس عبر معظم الاقتصادات الكبرى داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث واصل انخفاض أسعار النفط والاضطرابات السياسية والاجتماعية التي تعصف بالعديد من البلدان ممارسة دورها في إضعاف الثقة. فقد تراجعت الثقة الاقتصادية في الإمارات العربية المتحدة بمقدار 7.2 نقطة لتصل إلى 50.3، مسجلة أدنى مستوياتها في تاريخ المؤشر على مدار ست سنوات. وعلى نحو مماثل، استمر تراجع الثقة الاقتصادية في المملكة العربية السعودية على نحو ينذر بالخطر، وذلك بمقدار 14.7 نقطة لتصل إلى 39.4، بعد تراجع بلغ 17.9 نقطة في الربع السابق. وقد شهدت مصر وكازاخستان وباكستان وسوريا انخفاضات إضافية في مؤشر الثقة. وفي تناقض صارخ، سجلت لبنان ارتفاعًا في مؤشر الثقة، مرتفعة 4.7 نقطة لتصل إلى 53.6.

وفي معرض تعليقه على هذا الأمر، قال حاتم الناظر، الشريك الإداري في شركة HK Ventures وعضو منظمة الرؤساء الشباب فرعي قطر والقاهرة “يواصل انخفاض أسعار النفط والاضطرابات المدنية التي تعصف بالمنطقة تأثيرها في مستويات الثقة فيما بين قادة الأعمال”. وأضاف “وبدون زيادة في أسعار النفط أو على الأقل فرض بعض السيطرة على إنتاج النفط، فمن المحتمل أن تواجه معظم البلدان المصدرة للنفط في المنطقة عامًا صعبًا في 2016، وفي ضوء اقتصار تصدير النفط على بعض بلدان المنطقة دون غيرها، سيحرص الرؤساء التنفيذيون في جميع أنحاء المنطقة على البقاء بعيدًا عن المخاطر إلى حد ما في ظل الظروف الحالية التي تشهدها المنطقة, خاصةً في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تقبع الحكومات تحت ضغوط لخفض الإنفاق وزيادة الإيرادات غير النفطية.”

يمكن ملاحظة الأثر السلبي لانخفاض أسعار النفط بشكل جلي في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي الفرعية التابعة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فيما بين البلدان الكبرى المصدرة للنفط، وهي البحرين والكويت وعُمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. فقد تراجعت الثقة فيما بين دول مجلس التعاون الخليجي بمقدار 25.0 نقطة منذ أن بدأت أسعار النفط في التراجع في أكتوبر 2014 من 70.0 إلى 45.0. يرغم تراجع أسعار النفط تلك الحكومات على الحد من الإنفاق أو رفع الضرائب أو الاقتراض نظرًا لاعتماد تلك الحكومات في نفقاتها على الإيرادات النفطية.

على الصعيد العالمي، ظلت النتيجة الإجمالية لمؤشر الثقة YPO Global Pulse Index ثابتة عند 58.0 في الربع الأخير من 2015، مسجلةً أدنى مستوىاتها منذ الربع الثالث من 2011، في إبان ذروة الركود الاقتصادي العالمي. وتراجع مؤشر الثقة في الولايات المتحدة بمقدار 0.8 نقطة ليصل إلى 59.1، بينما فقدت أفريقيا 3.3 نقطة لتصل إلى 51.0. كما ظلت مؤشرات الثقة في الاتحاد الأوروبي ثابتة تقريبًا، مكتسبة 0.3 نقطة لتصل إلى 60.5. ولم ينجح في تسجيل أي زيادة جوهرية في الثقة الاقتصادية سوى آسيا التي حققت 2.4 نقطة لتصل إلى 59.7 وأمريكا اللاتينية التي ارتفعت 4.8 نقطة لتصل إلى 54.4.

النتائج الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
الأوضاع الاقتصادية آخذة في التدهور.
عند النظر في أوضاع الأعمال التجارية الاقتصادية على المدى القريب، نجد أن ما يربو على ثلث الرؤساء التنفيذيين (36%) في منظمة الرؤساء الشباب يتوقعون تفاقم الأوضاع التجارية والاقتصادية في النصف الأول من 2016، مقابل 35% يتوقعون حدوث تغيير ضئيل أو عدم حدوث تغيير على الإطلاق في الأوضاع الاقتصادية. ولم يتوقع سوى 29% فقط تحسن الأوضاع الاقتصادية.

الرؤساء التنفيذيون لا يزالون يحملون رؤية متفائلة حيال آفاق النمو. في حين أن الأجزاء الرئيسية الثلاثة المكونة لمؤشر الثقة YPO Global Pulse Index (تتبع المبيعات والعمالة والاستثمار الثابت) تراجعت في الربع الأخير، إلا أن قادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا يزالون يحملون رؤية متفائلة نسبيًا حيال آفاق نمو منظماتهم في 2016.

وقد توقع ثلثا (60%) الرؤساء التنفيذيين الذين شملتهم الدراسة نمو الإيرادات في العام المقبل، مقارنةً فقط مع 17% ممن توقعوا تراجعًا في الإيرادات. بينما توقع أكثر من ثلث (40%) الرؤساء التنفيذيين زيادة أعداد الموظفين داخل منظماتهم، مقابل 13% ممن توقعوا خفض عدد الموظفين. وبالنهاية، توقع 48% ممن شملتهم الدراسة زيادة الاستثمارات الثابتة، مقابل 13% ممن توقعوا تراجع الاستثمارات الثابتة.

لمحة عن مؤشر الثقة YPO Global Pulse Confidence Index
جمعت هذه الدراسة الإلكترونية الربع سنوية، التي تم إجراؤها خلال أول أسبوعين من يناير 2016، أجوبة من 1,994 رئيسًا تنفيذيًا حول العالم من بينهم 108 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. تفضل بزيارة www.ypo.org/globalpulse لمزيدٍ من المعلومات عن منهجية الدراسة ونتائجها من جميع أنحاء العالم.

لمحة عن منظمة الرؤساء الشباب
منظمة الرؤساء الشباب (YPO) هي شبكة عالمية غير هادفة للربح مكونة من الرؤساء التنفيذيين الشباب الذين تجمعهم رسالة مشتركة بأن يصبحوا قادة أفضل من خلال التعلم مدى الحياة وتبادل الأفكارTM. تأسست منظمة الرؤساء الشباب عام 1950، وهي توفر اليوم لما مجموعه 23 ألف من النظراء وعائلاتهم في 130 بلدًا فرصة اكتساب خبرات فريدة من نوعها، والحصول على موارد تعليمية استثنائية، وإجراء تحالفات مع المؤسسات الرائدة، والمشاركة في الشبكات المتخصصة لدعم أعمالهم والمجتمع والقيادة الشخصية. وفي المجمل، يعمل لدى الشركات التي يديرها أعضاء بمنظمة الرؤساء الشباب أكثر من 15 مليون شخصًا في جميع أنحاء العالم، وتحقق إيرادات سنوية تقدّر بنحو 6 تريليون دولار أمريكي. لمزيدٍ من المعلومات، تفضل بزيارة www.ypo.org.

هذه نسخة مترجمة غير رسمية من البيان الرئيسي. نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة فقط.

جهة الاتصال:
منظمة الرؤساء الشباب (YPO)
ليندا فيسك
المكتب: 1.972.629.7305+ (الولايات المتحدة)
الجوال: 1.972.207.4298+
press@ypo.org

الابتكار من أجل استدامة الأعمال

مجموعة أبوظبي للاستدامة تعلن عن إقامة منتدى ريادة الأعمال المستدامة لعام 2016

  • مجموعة أبوظبي للاستدامة، وهي شراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق التنمية المستدامة، تعقد المنتدى السنوي الثاني لريادة أعمال الاستدامة في العاصمة أبوظبي
  • يقام المنتدى هذا العام تحت شعار “الابتكار لريادة أعمال الاستدامة”
  • يجب أن تقوم المؤسسات بمبادرات لدعم الابتكار ودفع الجهود المبذولة في هذا المجال لتتمكن من المنافسة مستقبلاً في ظل الصعوبات المتوقعة على المستوى العالمي

أبوظبي، 7فبراير2016:أعلنت مجموعة أبوظبي للاستدامة عن اقامة منتدى أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة في الفترة من 17 -18 فبراير بدعم من هيئة البيئة – أبوظبي وبرعاية كريمة من شركة دولفين للطاقة وشركة الاتحاد للطيران – الناقل الرسمي للمنتدى.ويأتي هذا المنتدى بعد الإطلاق الناجح لهذا الحدث الإقليمي الهام في عام 2015، حيثيركزالمنتدى خلال هذا العام على مناقشة التنمية المستدامة والابتكار وتنمية الأعمال على المستوى الإقليمي. كما يوفر المنتدى منصة مثالية للمهتمينبالاستدامة من جميع التخصصات لتبادل المعلومات ومناقشة أفضل الممارسات في مجال الاستدامة واستعراض الإنجازات الرائدة في هذا المجال من مختلف أنحاء المنطقة.

The Abu Dhabi Sustainable Business Leadership 2015.

http://photos.prnewswire.com/prnh/20160208/330699
http://photos.prnewswire.com/prnh/20160208/330700-INFO

ويتوقع أن يشارك بالمنتدى أكثر من 200 مشارك من القادة والمتخصصين ورواد الأعمال لمناقشة الموضوعات ذات الأهمية لتحقيق لاستدامة، واستكشاف آفاق دعم الابتكار لبناء اقتصاد أكثر استدامة ومرونة. وقد تم تصميم برنامج المنتدى لتقديم الموضوعات التي تهم جميع المشاركين من القطاعات الحكومية والخاصة والمنظمات غير الربحية، سواء كان ذلك من خلال الجلسات العامة والمناقشات أو من خلال الفعاليات التواصليةالمصاحبة.

وبهذه المناسبة صرحت سعادة رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي: ” نشهد مستويات تغير غير مسبوقة في اقتصادنا، ومجتمعنا وبيئتنا. وهناك التزام وطني ودولي للاستجابة لهذه التغيرات التي انعكست على أهداف والتزامات التنمية المستدامة الخاصة بمؤتمر الأطراف21 في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ (COP21) . ويتطلب المحافظة على هذه الالتزامات تغير جذري في نهج التنمية بالقطاعين الحكومي والخاص. ولا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال وضع وتبني ممارسات مبتكرة. لذلك نجد أن الابتكار هو جوهر شعار منتدى مجموعة أبوظبي للاستدامة.

وفي تعليقه على رعاية هذا المنتدى، قال عادل أحمد البوعينين الرئيس التنفيذي لشركة دولفين للطاقة المحدودة “إنه لمن دواعي سرورنا أن نرعى هذه الفعالية الهامة مرة أخرى، ونقوم بدور رئيسي للمساعدة في إلقاء الضوء على تطور استراتيجيات الاستدامة التي تهدف للدفع باتجاه تحقيق الرخاء والازدهار في المستقبل. وباعتبارنا من الشركات الرئيسية في قطاع الطاقة، فإننا نتحمل مسؤولية البحث عن الطرق التي يمكن أن نعالج بها تلبية الطلب المرتفع مع مراعاة متطلباتالحد من استهلاك الطاقة. وأننانتطلع إلى تبادل الآراء حول هذه المشكلات وغيرها من خلال هذا المنتدى”.

Agenda.

ومن جانبه قال جيمس هوجان الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للطيران “سعدنا بإتاحة الفرصة لنا مجدداً لإظهار دعمنا لمجموعة أبوظبي للاستدامة في إقامة منتداها السنوي الثاني هذا العام، حيث أن هذا المنتدى يمثل واحدة من الفعاليات الهامة لتبادل الآراء والمعلومات والمعرفة والتطلع قدماً إلى مشاركة فعالة ومتميزة”.

وفي إطار حديثها عن المنتدى، قالت هدى الحوقاني، مدير مجموعة أبوظبي للاستدامة “بدايةً، وفي المقام الأول، أود أن أتقدم بالشكر للرعاة الذين كان لهم الفضل الأكبر في انعقاد هذا المنتدى. ونحن فخورون بأعضاء المجموعة: دولفين للطاقة والاتحاد للطيران اللذين يرعيان هذا المنتدى، ويستمران بذلك في القيام بدور ريادي في قيادة فعاليات الاستدامة، كما نشكر هيئة البيئة – أبوظبي لما تقدمه من مساندة دائمة وتوجيه مستمر”.

وأضافت الحوقاني “سوف تنضم إلينا في هذا المنتدى نخبة من الطليعة الرائدة في المجالات المعنية للتحدث إلينا حول موضوعات مثيرة تغطي أكبر قضايا الاستدامة وأكثرها أهمية. ونتطلع إلى الترحيب بالمتحدثين الأساسيين والمناقشين لإثراء الحوار ومساعدة الشركاء للتحرك من النظرية إلى التطبيق عن طريق التعلم من الآخرين، ومن تجارب بعضهم البعض”.

وقال ميغيل سوسا لوبون مدير كلية إنسياد أبوظبي: “نحن سعداء بأن نكون شريك المعرفة لمنتدى أبوظبي لريادة الأعمال المستدامة، والذي يوفر منصة تعليمية فريدة وفرصة لتبادل المعرفة للجهات الحكومية والقطاع الخاص جنبا إلى جنب مع المنظمات غير الحكومية. وانطلاقا من الاعتقاد بأن الابتكار هو في صميم ريادةالأعمال المستدامة، يوفر هذا المنتدى منصة حيوية تطرح حلول مبتكرة ومهمة للتفكير في تحديات الاستدامة الأكثر إلحاحا”.

ويتميز هذا المنتدى الذي يستمر لمدة يومين بمجموعة متفردة من المتحدثين الرئيسيين وحلقات النقاش، مما يساعد على تسليط الضوء على القضايا الرئيسية في مجال الاستدامة والابتكار وعرض أفضل الممارسات في الأعمال التجارية المسؤولة في دولة الإمارات والمنطقة المحيطة بها بصورة عامة. ويمكن الاطلاع على جدول الموضوعات والقائمة المعتمدة للمتحدثين من موقع مجموعة أبوظبي للاستدامة www.adsg.ae.

الجدير بالذكر أن مجموعة أبوظبي للاستدامة تفتح أبوابها للعضوية الاختيارية المبنية على أساس من الشراكة والشفافية. وتضم مؤسسات من مختلف التخصصات والقطاعات للعمل معاً من أجل تحقيق الأهداف المشتركة التي تتضمن إدماج إدارة الاستدامة في الحوكمة، والمساعدة على تحقيق الرؤى الحكومية، وذلك من خلال رفع مستويات الوعي حول مختلف جوانب إدارة الاستدامة وتشجيع أفضل الممارسات وبناء قدرات أعضاء المجموعة والمؤسسات الأخرى في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.وتعتز مجموعة أبوظبي للاستدامة بعقد منتداها الثاني لريادة الأعمال المستدامة في أبوظبي، بالإضافة إلى استضافة ودعم العديد من الأنشطة والفعاليات الأخرى على مدار السنة، بما يعزز إدماج الاستدامة وتحقيق التنمية المستدامة.

وتعمل المجموعة بشكل جماعي نحو بناء مستقبل أكثر استدامة في أبوظبي ودعم جهود الأعضاء وأصحاب المصلحة والشركاء الاستراتيجيين لإدماج تطلعات الاستدامة والرؤى المتعلقة بها في الممارسات اليومية للأعمال، وذلك من خلال تحقيق تحسن ملموس وقابل للقياس في الجوانب الثلاثة للاستدامة وهي المجالات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية.

حول مجموعة أبوظبي للاستدامة

مجموعة أبوظبي للاستدامة هي مجموعة ذات عضوية مؤسسية تهدف إلى تعزيز إدارة الاستدامة في إمارة أبوظبي من خلال توفير فرص تبادل المعرفة والخبرات على مستوى القطاع الحكومي والخاص وكذلك المؤسسات غير الربحية بروح من التعاون والحوار المفتوح. أسست هيئة البيئة – أبوظبي مجموعة أبوظبي للاستدامة عام 2008 كمنتدى للأعضاء الذين قاموا بالتوقيع على إعلان المجموعة، والتزموا بتبني أفضل ممارسات الإدارة المستدامة وتعهدوا بالمشاركة الفعالة في مختلف الأنشطة التابعة لمجموعة أبوظبي للاستدامة.وتعد مجموعة أبوظبي للاستدامة مؤسسة ريادية ترحب بانضمام الأعضاء الجدد الراغبين في تحقيق الاستدامة في أبوظبي www.adsg.ae.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بـ:
لمجموعة أبوظبي للاستدامة
:
هاتف مباشر: 6934644-2 971+
البريد الإلكتروني:
communication@adsg.ae
الموقع الإلكتروني:www.adsg.ae