Daily Archives: April 22, 2018

‫نجم آر أن بي “ذا ويكند” يحيي حفلة ما بعد السباق ليلة الجمعة في سباق جراند بريكس Grand Prix في أبوظبي

أبو ظبي، الامارات العربية المتحدة، 22 أبريل/ نيسان، 2018 /PRNewswire/

إعلان الحائز على جائزة جرامي كأول فنان عالمي لإحياء سلسلة حفل مهرجان سلام لما بعد السباق

كشفت حلبة مرسى ياس Yas Marina Circuit وفلاش للترفيه FLASH Entertainment، اليوم، عن أول فنان موسيقي عالمي مشهور يحيي احتفال سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 جراند بريكس في أبوظبي التي ستقام في عطلة نهاية هذا الأسبوع.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_vb653w3o/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

صورة: https://mma.prnewswire.com/media/680313/The_Weeknd_Abu_Dhabi_Grand_Prix_2018.jpg

تم التأكيد على أن نجم آر ان بي “ذا ويكند” سيكون أول فنان يلهب الحفل بصوته الرائع بأدائه على خشبة مسرح مهرجان يا سلام لما بعد السباق في ميدان دو بجزيرة ياس يوم الجمعة 23 نوفمبر/ تشرين الثاني.

سيؤدي الحائز على جائزة جرامي وصاحب الألبومات الغنائية التي نالت أكثر من مرة على التصنيف البلاتيني، أغنيات مختارة من ألبومه الذي حظي باستحسان النقاد “بيوتي بهايند مادنس” ‘Beauty Behind The Madness الذي صدر عام 2015 ، وألبومه الرابع الجديد “ماي دير ميلينكولي” My Dear Melancholy، بالإضافة إلى أغاني منوعة من ألبوم “هاوس أوف ذا بالوونز” House of Balloons، وثيرسداي  Thursday و إيكوز أوف سايلانس ‘Echoes of Silence.

وتجذب عروض حفل مهرجان يا سلام لما بعد السباق ليلة الجمعة حشدا كبيرا من عشاق الموسيقى من جميع الأعمار من أكثر من 170 دولة إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي لمتابعة جراند بريكس أبو ظبي.

وبالإضافة إلى تقديم قيمة رائعة لعشاق السباقات المخلصين، هناك خصومات تصل إلى 30% للتسجيل المبكر Early Bird لحجز تذاكر سباق أبو ظبي جراند بريكس قبل 31 مايو/أيار 2018.

أما أولئك الذين يتطلعون إلى إضافة مزيد من القيمة والتشويق لسباق نهاية الأسبوع، فيمكنهم شراء باقة الجائزة الكبرى للحدائق الترفيهية “Super Parks Pass” فئة ثلاثة أيام، التي تتيح الدخول غير المحدد إلى جميع منتزهات جزيرة ياس الثلاثة – فيراري وورلد أبوظبي Ferrari World Abu Dhabi ، وياس ووترورلد Yas Waterworld، وورنر بروز وورلد أبوظبي Warner Bros. World™ Abu Dhabi من الأربعاء إلى الأحد.

وقال الطارق العامري، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس: “يسعدنا أن نعلن عن أول نجم شهير عالمي سيقدم عروضه لإحياء حفلات ما بعد السباق في مهرجان يا سلام لهذا العام كجزء من سباق نهاية الأسبوع لعام 2018 في أبوظبي.

وأضاف “تعد وسائل الترفيه المقدمة لحاملي التذاكر على مدار أربعة أيام عنصرًا هامًا في عروضنا الشاملة التي تساهم في استقطاب 60 في المئة من الزيارات من مختلف أنحاء العالم”.

وتابع “أنه مع توافر إمكانية ترقية التذاكر من التسجيل المبكر Early Bird إلى الدائرة الذهبية Golden Circle وإلى باقة الجائزة الكبرى للحدائق الترفيهية Super Parks Pass، يتوفر لدى عشاق السباقات مجموعة واسعة من الخيارات، وأحث الأشخاص على الشراء عاجلاً وليس آجلاً حتى يتمكنوا من التخطيط بشكل كامل لعطلة نهاية أسبوع مثيرة في مضمار السباق وخارجه”.

للحصول على مزيد من المعلومات حول التذاكر، يرجى زيارة http://www.yasmarinacircuit.com

المصدر: حلبة مرسى ياس Yas Marina Circuit

‫”مجموعة إعمار للضيافة” تحقق إنجازاً تاريخياً عبر 50 مشروعاً فندقياً قيد التشغيل أو التطوير

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 22 أبريل 2018: أعلنت “مجموعة إعمار للضيافة”، التابعة لشركة “إعمار العقارية”، اليوم عن تحقيقها إنجازاً استثنائياً يتمثل بوصول عدد مشاريعها الفندقية التي دخلت حيز التشغيل أو ما زالت قيد التطوير إلى 50 مشروعاً تتضمن 35 وجهة جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والأسواق العالمية، إضافة إلى 15 فندقاً ووجهة للشقق الفندقية تم افتتاحها فعلياً في دبي.

https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_154dadmv/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/680317/Dubai_Marina.jpg )
(Photo:
https://mma.prnewswire.com/media/680318/Downtown_Dubai.jpg )

وخلال إعلانه عن هذا الإنجاز الكبير للشركة التي انطلقت محلياً وتواصل توسعها العالمي، لفت أوليفييه هارنيش، الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة إعمار للضيافة”، إلى أن المرحلة الراهنة تشهد وضع اللمسات النهائية على اتفاقيات إدارة جديدة سيتم الإعلان عنها خلال معرض ومؤتمر سوق السفر العربي 2018.

وقال هارنيش: “تعمل ’مجموعة إعمار للضيافة‘ منذ عام 2007 على ترسيخ مكانتها الرائدة ورسم ملامح جديدة للقطاع عبر علاماتها التجارية الثلاث، لتحقق اليوم هذا الإنجاز البارز في مسيرتها والمتمثل بوصول عدد مشاريعها إلى 50، تشمل الفنادق الحالية والمستقبلية، وتوفر مجتمعة أكثر من 25 ألف غرفة وشقة فندقية. وفي حين تركز المجموعة على تعزيز موقعها في دولة الإمارات العربية المتحدة ومناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإنه يسعدنا أن تلاقي وجهاتنا هذا القدر من الاهتمام والاستحسان من قبل المطورين والمالكين، مما سيثمر عن توسعة نطاق عملياتنا إلى أسواق عالمية جديدة”.

وتقع المشاريع المقبلة التي تطورها “مجموعة إعمار للضيافة” في الأسواق العالمية في كل من المملكة العربية السعودية والبحرين ومصر وتركيا والمالديف، على أن يتم إطلاق فنادق أخرى ضمن مناطق جديدة في المستقبل القريب. وعلى المستوى المحلي، وسعت المجموعة نطاق عملياتها من دبي ليشمل أبوظبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة. ويقول هارنيش: “يتمثل هدفنا في أن نكون إحدى أكثر شركات الضيافة مدعاة للاحترام والثقة في العالم. وفي ضوء المكانة الاستثنائية التي تتمتع بها دبي كوجهة عالمية مفضلة للسياحة والأعمال، نجحنا في تعزيز سمعة علامتنا التجارية في الأسواق العالمية، مما يمنح خططنا التنموية الطموحة زخماً كبيراً”.

ثلاث علامات تجارية، ثلاث تجارب فريدة

أطلقت “مجموعة إعمار للضيافة” ثلاث علامات تجارية تحمل كل منها طابعاً خاصا: العنوان للفنادق والمنتجعات”، المتخصصة بالفنادق العصرية الفاخرة؛ “فيدا للفنادق والمنتجعات” للفنادق العصرية الراقية و”روڤ للفنادق” العصرية من الفئة المتوسطة وهي مشروع مشترك بين “إعمار العقارية” و”مِراس القابضة”.https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_v4wnvhmm/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ضمن فعاليات “معرض ومؤتمر السفر العربي 2018″، أشار هارنيش إلى أن كلاً من هذه العلامات التجارية الثلاث قد حقق نجاحاً كبيراً، وتواصل جميعها التوسع بوتيرة متسارعة لتواكب المتغيرات المستمرة في فئات المسافرين اليوم، مع التركيز على الشباب والجيل الجديد من رجال الأعمال.

وأضاف هارنيش: “تشهد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تركيزاً متنامياً على تنويع الموارد الاقتصادية، مع التركيز بشكل خاص على قطاعي الضيافة والسياحة كمحاور رئيسية للرؤى الاستراتيجية الحكومية. فعلى سبيل المثال، شددت ’رؤية الإمارات 2021‘ و’رؤية السعودية 2030‘ على الدور الجوهري لقطاع الضيافة في توفير فرص العمل وتعزيز الإيرادات غير النفطية. وبدورنا، فإننا نتطلع إلى دعم النمو المتواصل لقطاع السياحة في الشرق الأوسط، الذي بلغت نسبته 5 بالمئة في 2017، عبر تعزيز البنى التحتية للقطاع ومنح الزوار فرصة الاستمتاع بتجارب ضيافة استثنائية ضمن كافة وجهاتنا الفندقية”.

التركيز على التحول الرقمي

يعتمد توسع “مجموعة إعمار للضيافة” على اعتماد أعلى معايير الكفاءة التشغيلية، ووضع العملاء في المقام الأول، وهو ما يبدو جلياً في تطبيق الشركة لاستراتيجية شاملة للتحول الرقمي. فبالإضافة إلى التعاون مع رواد التكنولوجيا في العالم مثل “مايكروسوفت” و”أكسنتشر”، أطلقت المجموعة ثلاث مبادرات رقمية هي الأولى من نوعها في القطاع.

ويركز المشروع الأول على توفير أكثر الخدمات سلاسة ومرونة للضيوف، ليكون بمقدورهم تسجيل الوصول أو المغادرة في أي وقت ومن أي مكان. وتسعى المبادرة الرقمية الثانية لتحويل الغرف الفندقية إلى غرف ذكية يمكن تعديل خدماتها ذاتياً وفقاً لتفضيلات الضيف من خلال تقنيات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي. ويستخدم المشروع الثالث يستخدم الملحقات الرقمية لتوفير المزيد من المساحة ضمن غرف الضيوف والمرافق العامة في الفنادق. وسيسهم التخزين الرقمي والعمليات المتصلة في تنظيم المساحات التشغيلية على نحو أفضل وتحويلها إلى مساحات اجتماعية لتعزيز تفاعل الضيوف وتوفير المزيد من الأنشطة الممتعة لهم.

تسليط الضوء على مشاريع مميزة خلال المعرض

لدى “مجموعة إعمار للضيافة”، كما في أبريل 2018، 12 فندقاً قيد التشغيل في دبي، بواقع خمسة فنادق لكل من “العنوان للفنادق والمنتجعات” و”روڤ للفنادق” إضافة إلى وجهتين من “فيدا للفنادق والمنتجعات”. وتتضمن قائمة المشاريع المستقبلية في دولة الإمارات العربية المتحدة 12 فندقاً من “العنوان” و9 من “فيدا” و4 فنادق من “روڤ”. أما في الأسواق العالمية فيجري العمل على تطوير 7 من فنادق “العنوان” و3 من “فيدا” وفندق واحد من “روڤ”.

وحصدت “مجموعة إعمار للضيافة” العديد من الجوائز والتكريمات العالمية، وتستعرض خلال مشاركتها في “معرض ومؤتمر سوق السفر العربي” جميع مشاريعها الحالية والمستقبلية في جناح خاص ضمن الحدث الذي تقام فعالياته بين 22 و25 أبريل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات. ويقع جناح “إعمار” في قاعة الشيخ سعيد، ويحمل الرقم HC0220.

معلومات للمحررين

حول “مجموعة إعمار للضيافة”

تتخصص “مجموعة إعمار للضيافة” المملوكة بالكامل من قبل “إعمار العقارية”، في إدارة مشاريع الضيافة والترفيه في المنطقة. وحدّدت المجموعة تخصّصها في إدارة العقارات متعددة الاستخدامات؛ حيث تمتلك المجموعة اليوم وتدير محفظة متنوعة من مشاريع الضيافة بما فيها الفنادق، والشقق الفندقية، ومنتجعات الجولف، ونادي البولو والفروسية، والمطاعم العصرية، إضافة إلى نادي مرسى دبي لليخوت. وقد رسخت “مجموعة إعمار للضيافة” مكانتها في قطاع الضيافة مع إطلاقها 3 علامات فندقية لكل منها مزاياها الخاصة وهي “العنوان للفنادق والمنتجعات”، و”فيدا للفنادق والمنتجعات”، و”روڤ للفنادق”. وأضافت علامة “العنوان للفنادق والمنتجعات” من فئة الخمس نجوم مفهوماً مبتكراً لقطاع الضيافة والخدمات السياحية في دبي والمنطقة عموماً. وتوفر “العنوان للفنادق والمنتجعات” باقة من التجارب التي تتيح مزايا قيّمة للشركات والسياح داخل عقاراتها، وستتولى هذه العلامة إدارة فنادق وشقق فندقية في كل من المملكة العربية السعودية ومصر وتركيا والبحرين، هذا بخلاف حضورها الذي يتوسع باستمرار في دبي.

وبدورها تتيح علامة “فيدا للفنادق والمنتجعات” الراقية، من فئة البوتيك للفنادق والشقق الفندقية، مفهوم ضيافة مختلف يتوجه إلى الأجيال الجديدة من المديرين التنفيذيين ورواد الأعمال والسياح؛ وتوفر هذه العلامة بيئة محفزة للأجيال الشابة المهتمة بأرقى تفاصيل السفر العصري من دون تكلف، وهي تتولى إدارة فندقين في دبي إضافة إلى تشغيل فنادق وشقق فندقية في البحرين والمملكة العربية السعودية وعدد من المدن الرئيسية في المنطقة، علاوةً على حضورها الدائم في دبي.

وتعتبر علامة “روﭪ للفنادق” المتخصصة بالفنادق العصرية من الفئة المتوسطة مشروعاً مشتركاً بين “إعمار العقارية” و”مراس القابضة”. وانطلاقاً من تأثرها بالثقافة والبيئة المحلية في تصميمها، تحتفي “روﭪ للفنادق” بالحياة النابضة لمدينة دبي من خلال نهجها الفريد لتوفير تجارب ضيافة متميزة للمسافرين العالميين الشباب، أو الذين يتمتعون بروح المغامرة وحب الاستكشاف الذي لا يعرف حدوداً. ولدى العلامة التجارية خمسة فنادق في مواقع حيوية بدبي، وتخطط لإطلاق عقارات جديدة في المدينة.

وتتضمن المرافق الترفيهية التابعة لـ “مجموعة إعمار للضيافة” كلاً من “نادي المرابع العربية للجولف” و”نادي دبي للبولو والفروسية” و”نادي مرسى دبي لليخوت. للمزيد من المعلومات: www.emaar.com

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

كيلي هوم / نيفين وليم | أصداء بيرسون- مارستيلر

دبي، الإمارات العربية المتحدة | هاتف: 4507600 4 971+

kelly.home@bm.com | nivine.william@bm.com

‫منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي يتوج الفرق العشرة الفائزة من 7 دول عربية في النسخة الحادية عشر لمسابقة الشركات العربية الناشئة

  •     المسابقة بالشراكة مع “مجتمع جميل” وبالتعاون مع  الشركاء الاستراتيجيين “ريادة”، و”عمانتل”، و”زين” كشريك رقمي.
  •     الجوائز المالية تتخطى 160 ألف دولار أميركي، وتستضيف سلطنة عُمان الحفل الختامي في 19 نيسان/أبريل.

(Photo: https://mma.prnewswire.com/media/680315/MITEF_Arab_Startup_Competition.jpg )https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/0_5yjlbwgg/def_height/400/def_width/400/version/100012/type/1

بيروت- مسقط – كويت،  19 نيسان/أبريل 2018 : توّج منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي الفائزين في النسخة الحادية عشر لمسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة، المسابقة السنوية التي تهدف إلى دعم والاحتفاء بالابتكار في العالم العربي من خلال منح الرياديين وتوفير لهم منصة لعرض وتطبيق أفكارهم.

الحفل الختامي بالشراكة مع “مجتمع جميل” وبالتعاون مع الشركاء الإستراتيجيين لهذا العام وھم “ريادة” و”عُمانتل” بالإضافة إلى مجموعة “زين” كشريك رقمي، أقيم في مسقط، عُمان في تاريخ 19 نيسان/أبريل حيث تم الإعلان عن الفائزين العشرة.

 

مجتمع جميل هي مؤسسة اجتماعية تدير العديد من المبادرات من أجل إحداث تغيير إيجابي في المجتمع وتحقيق الاستدامة الاقتصادية، ولقد كانت شريك مؤسس خلال ال 12 سنة الماضية.

وجرى تتويج الفائزين في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، مسقط، سلطنة عُمان. وذلك خلال حفل حضره أكثر من 400 من المستثمرين والرياديين في مجال الأعمال وممثلي وسائل الإعلام ووجوه إجتماعية معروفة مثل أحمد الألفي من سواري فنتشرز (Sawari Ventures) وديفيد فرنانديز من Startup Chile وسعيد الشنفري من “عمانتل” وعبد العزيز اللوغاني من فيث كابيتال القابضة (Faith Capital Holding) وعبير عبدلله من ريادة.

توزعت الفرق الفائزة على الشكل التالي:

مسار الأفكار:

المركز الأول:  “كويرك بود”  من مصر – “كويرك بود” هي منصة على شبكة الإنترنت تطور مهارات القرن الواحد والعشرين لدى الطلاب من خلال محتوى أعدّه خبراء، وتصميم يشجع الطلاب على التفاعل.

المركز الثاني: “سبايك”  من لبنان – “سبايك” تساعد مرضى السكري على إدارة إستهلاك الإنسولين من خلال ابتكارات في مجال الأجهزة والبرمجيات.

المركز الثالث: SMART DATA LOGGER من الأردن – يسجل الجهاز الذي يقدمه SMART DATA LOGGER درجات الحرارة التي تتعرض لها الشحنة، معتمداً إنترنت الأشياء.

مسار الريادة الاجتماعية:

المركز الأول:  “شركة الخضيري” من مصر– شركة الخضيري لتكنولوجيا الغاز الحيوي تستطيع تحويل المخلفات إلى طاقة. فمن خلال استخدام روث المواشي ومخلفات الحظائر، يتم إنتاج غاز البيوميثان وهو الغاز البديل لاسطوانات الغاز.

المركز الثاني: ‘فابرك إيد” من لبنان – فابرك إيد  تطبق نموذجا أوروبيا ناجحاً يحفز المنظمات غير الحكومية على جمع المزيد من الملابس من دون القلق بشأن النفقات والتوزيع.

المركز الثالث: “سان بوكس”  من فلسطين –  منتج صديق للبيئة يولّد الكهرباء من الطاقة الشمسية تكفي لسد الحاجات الأساسية للعائلة وهي الإنارة والإنترنت وثلاجة صغيرة وتلفاز، كما يمكن استخدامه لشحن الأجهزة الإلكترونية.

مسار الشركات الناشئة:

المركز الأول: Proven MedInt من تونس – يوفر الحل مع الخيار الأنسب لاستعادة الحياة الاجتماعية العادية للمريض الذي يعاني من السلس البولي.

المركز الثاني : WIDEBOT من مصر – أول منصة في الشرق الأوسط  متخصصة في إنشاء المتحدث الآلي بدون أي برمجة خلال دقائق.

المركز الثاني  : PLOTOS من الإمارات –  Plotos تصل المستخدمين بمجموعة مختلفة من الأطعمة الصحية المنتقاة بعناية من المطاعم المفضلة عبر منصة مبتكرة سهلة الاستخدام أنشأها خبراء تغذية.

المركز الثاني: SOLAR FOOD من السودان –  شركة رائدة صديقة للبيئة في مجال تجهيز الأغذية.

ولقد تم نقل الحفل مباشرةً عبر منصة فايسبوك عبر الرابط التالي: https://bit.ly/2K0uNZB

رئيسة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي هلا فاضل، قالت: “نفتخر بتنظيم أكبر حدث في مجال الريادة في العالم العربي هذا العام في عُمان. هذا الحدث ليس فقط منافسة، بل فرصة لرجال الأعمال العرب من الدرجة الأولى لتقديم ومشاركة تجاربهم في مجال الإبتكار وخلق ورعاية بيئة حاضنة لريادة الأعمال  في السلطنة.”  وأضافت فاضل: “إن الاستثمار في ريادة الأعمال في العالم العربي يُسهم بدوره في تنشيط الإقتصاد، ويؤدي إلى خلق شراكات جديدة قد تتحول في النهاية إلى مؤسسات كبيرة.”

وعلق فادي محمد جميل، رئيس مبادرات مجتمع جميل الدولية: “نفتخر في مجتمع جميل بخدمة ريادييى الأعمال في العالم العربي، ويسرنا ما لمسناه من تقدير كبير لجهودنا، فلقد أثبتت مسابقة منتدى MIT للشركات العربية الناشئة على مدى السنوات الماضية نجاحها في تحويل الأفكار الريادية إلى أعمال ناجحة والابتكارات إلى قصص نجاح ملهمة. فمنذ إطلاقها في عام 2006، نجحت المسابقة في توفير تمويل يصل إلى 970 ألف دولار أمريكي ودعم قرابة 430 شركة ناشئة قائمة على التكنولوجيا والمعرفة، وتلقى أكثر من 2300 من رواد الأعمال تدريبًا رفيع المستوى من الخبراء الإقليميين والعالميين، بالإضافة إلى توفير أكثر من 2600 فرصة عمل على الأقل كنتيجة لهذه المسابقة.”

تضمن الحفل الختامي جلسة نقاش بعنوان “بناء بيئة حاضنة لريادة الأعمال” أدارتها رئيسة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي هلا فاضل، وشارك فيها مسؤول وحدة ذكاء الأعمال في Startup Chile ديفيد فرنانديز ورئيس ومؤسس سواري فنتشرز أحمد اللافي. أما الجلسة الثانية فقد كانت بعنوان “ما يريد مستثمرو Silicon Valley رؤيته في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” أدارتها المدير العام للصندوق العُماني للتكنولوجيا شريفة البرعمي بمشاركة الشريك في 500 startups شريف البدوي والشريك المدير المنتدب في إنديور كابيتال(Endure Capital)  طارق فهيم.

سبق الحفل الختامي جولة تدريب خضع لها المتأهلون الثمانون الى المرحلة النصف نهائية، وقاموا بعرض مشاريعهم أمام لجنة تحكيم مؤلفة من نخبة من المستثمرين ورجال الأعمال الرياديين في المنطقة.

لمزيد من المعلومات حول مسابقة منتدى MIT  للشركات العربية الناشئة والتفاصيل حول النسخة الحادية عشر يرجى زيارة الموقع الالكتروني :www.mitarabcompetition.com

-انتهى-

منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي:

تأسس منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي سنة 2005 (www.mitefarab.org) وهو أحد فروع منتدى MIT العالمي لريادة الأعمال البالغ عددهم 28 فرعًا حول العالم. يهدف هذا المنتدى إلى تشجيع الابتكار وريادة الأعمال حول العالم. وعلى مدى السنوات أثبت المنتدى جدّيته في تشجيع أسلوب MIT في العمل الريادي، من خلال تنظيم مسابقة منتدى مشاريع MIT لأفضل الشركات الناشئة في العالم العربي، تستهدف 21 دولةً عربية وتجذب أكثر من 12 ألف رائد أعمال كل سنة.

مجتمع جميل

مجتمع جميل هي مؤسسة اجتماعية تشرف على العديد من المبادرات من أجل المساهمة في إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات التي تعمل فيها. تعمل مؤسسة مجتمع جميل على المساعدة في توفير فرص العمل ومحاربة البطالة، وتشجيع الفنون والثقافة في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم. كما تسعى إلى دعم الأبحاث والدراسات في مجال محاربة الفقر والأمن المائي والغذائي، وتطوير التعليم. انطلقت مبادرات مؤسسة مجتمع جميل في عام 2003 لتواصل مسيرة الشيخ الراحل عبداللطيف جميل مؤسس شركات عبداللطيف جميل في دعم المجتمع، والتي بدأت في الأربعينات من القرن العشرين، وساهمت في تحسين حياة الملايين من الأفراد حول العالم. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع www.cjameel.org

ريادة:

​​​​أنشئت الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) بموجب​ المرسوم السلطاني رقم ​​ 36 /2013 ,و يكون للهيئة​​​ الشخصية الاعتبارية وتتمتع بالاستقلال المالي والإداري, ويقع المقر الرئيسي للهيئة في محافظة مسقط، ويجوز إنشاء فروع لها في المحافظات بقرار من مجلس إدارتها. تطمح ريادة إلى ​أن تكون المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ركيزة أساسية لضمان خلق فرص عمل وتحقيق قيمة مضافة. كما أنها تهدف إلى تمكين وتعزيز دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عبر تقديم دعم فني فعال ومتكامل لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وخلق بيئة إبداعية ومحفزة لرواد الأعمال.

عُمانتل:

تسعى عُمانتل لربط جميع محافظات السلطنة مع بعضها البعض ومع العالم من خلال الاستثمار للمساهمة في بناء مستقبل السلطنة. تعتبر عُمانتل المزود الأول لخدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة، والذي يعمل على تعزيز الازدهار في المجتمع الرقمي، إلى جانب تعزيز وجود طرق ووسائل جديدة لإدارة الأعمال وتوصيل المعلومات والأخبار ووسائل الترفيه.

واليوم، تسعى عُمانتل للابتكار من أجل تحقيق أعلى مستويات رضا المشتركين بصفتها الشبكة الوطنية الأوسع والأكثر موثوقية وتستثمر في تطوير مستقبل سلطنة عُمان. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للشركةwww.omantel.com.

مجموعة زين:

زين مجموعة رائدة في مجال تشغيل شبكات الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، تقدّم خدمات الاتصالات والإنترنت على الهواتف النقالة لأكثر من 47  مليون مستخدم بتاريخ 31 كانون الأول/يونيو 2016.

تشغّل مجموعة زين شبكات اتصالات في ثمانية بلدان هي: الكويت، البحرين، العراق، الأردن، المملكة العربية السعودية، السودان وجنوب السودان. وفي لبنان، تدير المجموعة شركة تاتش” (touch) بالنيابة عن الحكومة، وفي المغرب، تملك زين 15.5 في المئة من أسهم شركة INWI من خلال مشروع استثماري. أسهم زين مدرجة في سوق الكويت المالي (شارة البورصة Zain)

لمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل على البريد الإلكتروني: info@zain.com، أو زيارة موقع: www.zain.com  ؛www.facebook.com/zain  ؛ www.twitter.com/zain  ؛ www.youtube.com/zain ؛ www.instagram.com/zaingroup ؛ www.linkedin.com/company/zain  .

Maggie El Eid – +961 76 993070

Sultan Al Mansouri meets Luxembourg Deputy PM.

Sultan bin Saeed Al Mansouri, Minister of Economy, met today with Etienne Schneider, Deputy Prime Minister and Minister of the Economy of Luxembourg.

They discussed bilateral relations and ways to enhance cooperation and partnership in various fields, including tourism, trade, aviation and space technology.

Al Mansouri said trade between the two countries stood at US$ 90 million in 2017, adding that it is a humble figure compared to the potentials the two countries have.

Schneider described the UAE as a key strategic partner in the region, saying that his country is looking forward to establishing an economic and commercial partnership to serve their common interests.

Al Mansouri is heading a high level delegation in a two-day visit to Luxembourg.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

Sultan Al Mansouri meets Luxembourg Deputy PM.

Sultan bin Saeed Al Mansouri, Minister of Economy, met today with Etienne Schneider, Deputy Prime Minister and Minister of the Economy of Luxembourg.

They discussed bilateral relations and ways to enhance cooperation and partnership in various fields, including tourism, trade, aviation and space technology.

Al Mansouri said trade between the two countries stood at US$ 90 million in 2017, adding that it is a humble figure compared to the potentials the two countries have.

Schneider described the UAE as a key strategic partner in the region, saying that his country is looking forward to establishing an economic and commercial partnership to serve their common interests.

Al Mansouri is heading a high level delegation in a two-day visit to Luxembourg.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

Embassy showcases UAE culture in Mexico exhibition.

The UAE Embassy in Mexico is participating in the 10th International Friendly Cultures Fair, which opened in Mexico City, Mexico, on 14th April. The exhibition, which runs until 29th April, is expected to attract around 5.3 million visitors.

As part of its participation, the UAE Embassy is introducing visitors to the developmental progress, beauty and originality of the UAE by presenting pictures of the most important architectural landmarks that attract thousands of tourists annually from all over the world, as well as traditional artifacts that reflect the country’s artistic taste and rich heritage. A range of traditional Emirati clothing and accessories were also was presented.

The exhibition is being held in Zocalo Square in the centre of the Mexican capital with the participation of 86 countries.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

Embassy showcases UAE culture in Mexico exhibition.

The UAE Embassy in Mexico is participating in the 10th International Friendly Cultures Fair, which opened in Mexico City, Mexico, on 14th April. The exhibition, which runs until 29th April, is expected to attract around 5.3 million visitors.

As part of its participation, the UAE Embassy is introducing visitors to the developmental progress, beauty and originality of the UAE by presenting pictures of the most important architectural landmarks that attract thousands of tourists annually from all over the world, as well as traditional artifacts that reflect the country’s artistic taste and rich heritage. A range of traditional Emirati clothing and accessories were also was presented.

The exhibition is being held in Zocalo Square in the centre of the Mexican capital with the participation of 86 countries.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs