Daily Archives: December 30, 2019

SDRPY Mission in Aden Advances Riyadh Agreement Development Track

ADEN, Yemen, Dec. 30, 2019 /PRNewswire/ — A Saudi Development and Reconstruction Program for Yemen (SDRPY) delegation arrived today in the temporary Yemeni capital of Aden on a six-day mission to set priorities for development and reconstruction projects that serve the province and surrounding areas, and in line with the Riyadh Agreement.

The head of the delegation, Projects and Studies Director Eng. Hasan M. Alattas, confirmed in a press statement on arrival at Aden International Airport that the SDRPY delegation’s mission was to identify urgent development needs in Aden and nearby areas.

He added that this visit would include public sectors such as education, health, water, electricity and all necessary urgent services for Aden, noting at the same time that the program delegation was assessing the engineering and technical needs of Aden Airport and Aden General Hospital, which is receiving support from the Kingdom through the Saudi Development Fund under SDRPY supervision of construction and preparation, and which will open in the next few days.

Over a period of 6 days, the SDRPY delegation will meet with several government and service agency officials, civil and development community organizations, and the private sector in the province, in addition to conducting field trips and workshops with the Yemeni side as a continuation of a series of workshops held at SDRPY headquarters after the announcement of the Riyadh Agreement, with Yemeni Prime Minister Dr. Maeen AbdulMalek Saeed in attendance. The delegation will work on completing the process of monitoring urgent needs in numerous major sectors, both in Aden and other Yemeni provinces.

The Saudi Development and Reconstruction Program for Yemen seeks through the implementation of projects to assist the Government of Yemen in achieving comprehensive and sustainable development, including the provision of basic services, improvement of infrastructure, creation of direct and indirect job opportunities, and improvement of daily living standards for the Yemeni people.

This is in line with the Riyadh Agreement, and several meetings and discussions between SDRPY personnel and officials from the province of Aden have taken place over the past few weeks in furtherance of this agreement. Missions have included a SDRPY technical mission to Aden to assess, study, rehabilitate and improve Aden International Airport and determine the necessary technical and construction needs for the airport.

The team’s recent visit to Aden Airport included an evaluation of the airport buildings, facilities and runway, as well as an evaluation of the status of lighting and equipment on the runway, and inspection of current navigation devices and departure and arrival halls.

Mutual visits between SDRPY and provincial officials have also included a meeting of SDRPY Supervisor Ambassador Mohammed bin Saeed Al Jabir, University of Aden Rector Dr. Alkhadhar Nasser, and University Projects Unit Director Dr. Abu Bakr Barahim at the program’s headquarters in Riyadh, to discuss the development needs of the University of Aden.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1060116/Saudi_Development_and_Reconstruction_Program.jpg
Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1060117/Saudi_Development_and_Reconstruction_Program.jpg

أعظم جوازات السفر في هذا العقد – صعود ملتمسي الحرية

مونتريال، 29 ديسمبر/كانون أول، 2019 /PRNewswire/ — خلال هذا العقد الأخير، شهدنا صعودًا للعديد من التوجهات الحديثة ونهاية مؤسفة لأمجاد الماضي. ولكن عندما يتعلق الأمر بالتنقل العالمي، تركت العشرية الأخيرة أثرًا لن يمحى بحق.

وطبقًا لتقرير 2019 الصادر عن مؤشر جوازات السفر “Passport Index”، وهي منصة استخبارات التنقل العالمي الرائدة، لم تكن أعظم جوازات السفر في العقد مصدرها أوروبا أو حتى أمريكا الشمالية، بل الأقل توقعًا هي التي ارتقت في هدوء نحو القمة.

ويحدد تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 اتجاهًا عامًا في الدول الجزرية جعلها ترتقي ببطء المراكز كأسرع جوازات السفر نموًا، وبدورها تهرب الدول الإفريقية سريعًا من المراتب الدنيا، بينما ظلت العديد من دول الاتحاد الأوروبي ثابتة وحافظت بأريحية على القمة.

العالم ينفتح

على النقيض من الاعتقاد السائد، في عصر تشييد الأسوار وإغلاق الحدود، شهد العالم بدرجة كبيرة انفتاحًا خلال العقد الأخير.

ويشير تقرير جوازات السفر لعام 2019 إلى درجة انفتاح العالم، التي تشير إلى انفتاح العالم فعليًا في الوقت الحالي بنحو 54%.

وبحسب أرماند أرتون “Armand Arton”، رئيس مجلس إدارة أرتون كابيتال “Arton Capital”، الذي أشار: “مع متوسط زيادة يبلغ 4% عامًا بعد عام، يبدو من المستحيل أن نفترض أن العالم سيكون منفتحًا بالكامل أمام السفر بحلول 2035”.

الراحة في المقدمة

ليس من المستغرب أن تحل العديد من الدول الأوروبية ضمن أقوى 5 جوازات للسفر خلال العقد الماضي. ولكن على الرغم من هيمنة بعض الدول على المراتب الأولى قبل عقد، فالمنتصرون اليوم مختلفون تمامًا. واللافت للنظر غياب الولايات المتحدة الأمريكية التي لم تحرز أي تقدم أو اهتمام، على الرغم من تعهد الرئيس الأمريكي ترامب الذي مفاده “لنجعل أمريكا عظيمة مجددًا”.

صعود الصغار

أدركت العديد من الدول أهمية قوة جواز السفر.

وكشف تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 أنه طوال هذا العقد، صارت الدول الأقل شأنًا، مثل الدول الجزرية والجمهوريات السوفيتية السابقة، دليلاً على قوة إسقاط الحدود كحواجز واستخدامها كبوابة للتنمية.

ومن فانواتو إلى مولدوفا، وأوكرانيا وحتى تايوان، كشفت هذه القائمة المثيرة الصعود الملهم للصغار، حيث ارتفعت قوة أغلب الجوازات بنحو 100% مقارنة بقوة جوازات سفرها الأصلية قبل 2010. وسرقت الأضواء في المرتبة الأولى مع نسبة ارتفاع بارز لقوة جواز السفر بلغت 161% بين عامي 2010 و2019، لتصبح بحق معجزة هذا العقد.

المعجزة

في مقدمة القائمة تحل الإمارات العربية المتحدة بصفتها تملك أعظم جواز سفر في العقد، حيث يمكن لحامل الجواز السفر إلى أكثر من 111 دولة دون تأشيرة، وضمت أغلبها خلال السنوات الثلاث الأخيرة! وحازت الدولة على مرتبة الصدارة وحافظت عليها لأكثر من عام حتى تاريخه، وصار صعود الإمارات العربية المتحدة الصاروخي مثالاً مثيرًا للاهتمام لهدف وطني أنجز بنجاح.

في طريق الصعود

يكمن الاتجاه النموذجي لأية دولة في صعود جواز سفرها، غير إن هاتين الدولتين أظهرتا رغبتهما في الصعود أعلى من أي دولة أخرى. فقد كشف تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 أن أنجولا والصين كانتا من أقل الدول مرتبة قبل عشر سنوات وحققتا قفزة ملحوظة للأمام.

الهروب من القاع

من أكثر الاكتشافات المذهلة هذا العقد أن شهدنا صعود أهل القاع الذي تمثل في الدول الإفريقية الأدنى مرتبة التي لم تظهر تحسنًا فحسب في مراكزها بل تمكنت من الهروب من قائمة الدول العشر أسفل القائمة خلال العقد الماضي، والتي تشمل أنجولا، وبوروندي، وجزر القمر، وجيبوتي، وغينيا الاستوائية.

السقوط في القاع

أدت الحرب في سوريا إلى سقوط الدولة إلى المركز الثالث ضمن أضعف جواز سفر في العالم. وفي 2010، لم تكن سوريا حتى ضمن قائمة أسوأ عشر دول. وتعد هذه معلومة مهمة تربط بين الوضع الاقتصادي والسياسي للدولة من جهة وقوة جواز السفر من جهة أخرى، ويمكن مشاهدة ذلك أيضًا في حالة اليمن، والأراضي الفلسطينية، وليبيا لاستكمال قائمة أسوأ عشر دول.

العالقون في القاع

في القاع، نجد الفروق صادمة. حيث يشغل قائمة الدول الأدنى مرتبة الدول المنكوبة بالحروب والدول المتخلفة. ولكن بمجرد أن ننظر عن كثب تجاه الفروق بين بداية هذا العقد ونهايته، نكشف عن الوضع السياسي للعالم.

وتكشف الدراسة الدقيقة لعام تلو الآخر أن الدول الأدنى مرتبة في تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 علقت في أسفل القائمة، ولا توفر لمواطنيها سوى إمكانية الوصول إلى أقل من 20% من عالمنا.

الرابحون في 2019

شهد العام الماضي تقدمًا كبيرًا ونموًا مفاجئًا بين الدول التي تتبنى رؤية عالمية. واحتفظت الإمارات العربية المتحدة بريادتها العالمية، حيث أضافت أكثر من 12 دولة أخرى إلى قائمة وجهاتها المتنامية دومًا.

وفي الوقت ذاته، تلحق بها عن كثب دول مثل قطر، ورواندا، وأوكرانيا، ومكاو، وإندونيسيا، حيث أظهرت نموًا وتقدمًا هائلاً في قوة جواز سفرها خلال العام الماضي.

ومن الدول الأخرى ضمن قائمة أسرع جوازات السفر نموًا في 2019، تأتي المملكة العربية السعودية، مما يشير إلى إلهام جواز السفر الرائد لبعض من سيأتي بعد.

كما أظهر هذا العام زيادة في قوة جواز السفر للدول التي تعرض برامج الجنسية عن طريق الاستثمار. ومن أقوى الامتيازات التي توفرها هذه البرامج منح حرية الحركة حول العالم، مما يظهر بما لا يدع مجالاً للشك، أن قيمة امتلاك جواز سفر قوي صار توجهًا عالميًا بحق.

ربما تعلمنا من هذا العقد أمر واحد فقط، ألا وهو أن التنقل والحرية عاملان محفزان للتقدم والتطور، ولا يوجد سوى سبيل واحد للتمتع بامتيازات وفرص غير مسبوقة من أجل مستقبل أكثر إشراقًا، للوطن والمواطنين، ويتمثل في فرض أهمية وقوة زيادة الحركة حول العالم.

نبذة عن مؤشر جوازات السفر

بدعم من أرتون كابيتال “Arton Capital“، صار مؤشر جوازات السفر “Passport Index” أهم منصة استخبارات التنقل العالمي الرائدة التي توفر اشتراطات السفر التفاعلية وإمكانية مقارنة جوازات السفر وتصنيفها وتحسينها استنادًا إلى عدد وجهاتها.

اتصالات وسائل الإعلام: السيد/ هرانت بوغوسيان “Hrant Boghossian”، info@passportindex.org،
هاتف: 6665 935 514 1+

أعظم جوازات السفر في هذا العقد – صعود ملتمسي الحرية

مونتريال، 29 ديسمبر/كانون أول، 2019 /PRNewswire/ — خلال هذا العقد الأخير، شهدنا صعودًا للعديد من التوجهات الحديثة ونهاية مؤسفة لأمجاد الماضي. ولكن عندما يتعلق الأمر بالتنقل العالمي، تركت العشرية الأخيرة أثرًا لن يمحى بحق.

وطبقًا لتقرير 2019 الصادر عن مؤشر جوازات السفر “Passport Index”، وهي منصة استخبارات التنقل العالمي الرائدة، لم تكن أعظم جوازات السفر في العقد مصدرها أوروبا أو حتى أمريكا الشمالية، بل الأقل توقعًا هي التي ارتقت في هدوء نحو القمة.

ويحدد تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 اتجاهًا عامًا في الدول الجزرية جعلها ترتقي ببطء المراكز كأسرع جوازات السفر نموًا، وبدورها تهرب الدول الإفريقية سريعًا من المراتب الدنيا، بينما ظلت العديد من دول الاتحاد الأوروبي ثابتة وحافظت بأريحية على القمة.

العالم ينفتح

على النقيض من الاعتقاد السائد، في عصر تشييد الأسوار وإغلاق الحدود، شهد العالم بدرجة كبيرة انفتاحًا خلال العقد الأخير.

ويشير تقرير جوازات السفر لعام 2019 إلى درجة انفتاح العالم، التي تشير إلى انفتاح العالم فعليًا في الوقت الحالي بنحو 54%.

وبحسب أرماند أرتون “Armand Arton”، رئيس مجلس إدارة أرتون كابيتال “Arton Capital”، الذي أشار: “مع متوسط زيادة يبلغ 4% عامًا بعد عام، يبدو من المستحيل أن نفترض أن العالم سيكون منفتحًا بالكامل أمام السفر بحلول 2035”.

الراحة في المقدمة

ليس من المستغرب أن تحل العديد من الدول الأوروبية ضمن أقوى 5 جوازات للسفر خلال العقد الماضي. ولكن على الرغم من هيمنة بعض الدول على المراتب الأولى قبل عقد، فالمنتصرون اليوم مختلفون تمامًا. واللافت للنظر غياب الولايات المتحدة الأمريكية التي لم تحرز أي تقدم أو اهتمام، على الرغم من تعهد الرئيس الأمريكي ترامب الذي مفاده “لنجعل أمريكا عظيمة مجددًا”.

صعود الصغار

أدركت العديد من الدول أهمية قوة جواز السفر.

وكشف تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 أنه طوال هذا العقد، صارت الدول الأقل شأنًا، مثل الدول الجزرية والجمهوريات السوفيتية السابقة، دليلاً على قوة إسقاط الحدود كحواجز واستخدامها كبوابة للتنمية.

ومن فانواتو إلى مولدوفا، وأوكرانيا وحتى تايوان، كشفت هذه القائمة المثيرة الصعود الملهم للصغار، حيث ارتفعت قوة أغلب الجوازات بنحو 100% مقارنة بقوة جوازات سفرها الأصلية قبل 2010. وسرقت الأضواء في المرتبة الأولى مع نسبة ارتفاع بارز لقوة جواز السفر بلغت 161% بين عامي 2010 و2019، لتصبح بحق معجزة هذا العقد.

المعجزة

في مقدمة القائمة تحل الإمارات العربية المتحدة بصفتها تملك أعظم جواز سفر في العقد، حيث يمكن لحامل الجواز السفر إلى أكثر من 111 دولة دون تأشيرة، وضمت أغلبها خلال السنوات الثلاث الأخيرة! وحازت الدولة على مرتبة الصدارة وحافظت عليها لأكثر من عام حتى تاريخه، وصار صعود الإمارات العربية المتحدة الصاروخي مثالاً مثيرًا للاهتمام لهدف وطني أنجز بنجاح.

في طريق الصعود

يكمن الاتجاه النموذجي لأية دولة في صعود جواز سفرها، غير إن هاتين الدولتين أظهرتا رغبتهما في الصعود أعلى من أي دولة أخرى. فقد كشف تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 أن أنجولا والصين كانتا من أقل الدول مرتبة قبل عشر سنوات وحققتا قفزة ملحوظة للأمام.

الهروب من القاع

من أكثر الاكتشافات المذهلة هذا العقد أن شهدنا صعود أهل القاع الذي تمثل في الدول الإفريقية الأدنى مرتبة التي لم تظهر تحسنًا فحسب في مراكزها بل تمكنت من الهروب من قائمة الدول العشر أسفل القائمة خلال العقد الماضي، والتي تشمل أنجولا، وبوروندي، وجزر القمر، وجيبوتي، وغينيا الاستوائية.

السقوط في القاع

أدت الحرب في سوريا إلى سقوط الدولة إلى المركز الثالث ضمن أضعف جواز سفر في العالم. وفي 2010، لم تكن سوريا حتى ضمن قائمة أسوأ عشر دول. وتعد هذه معلومة مهمة تربط بين الوضع الاقتصادي والسياسي للدولة من جهة وقوة جواز السفر من جهة أخرى، ويمكن مشاهدة ذلك أيضًا في حالة اليمن، والأراضي الفلسطينية، وليبيا لاستكمال قائمة أسوأ عشر دول.

العالقون في القاع

في القاع، نجد الفروق صادمة. حيث يشغل قائمة الدول الأدنى مرتبة الدول المنكوبة بالحروب والدول المتخلفة. ولكن بمجرد أن ننظر عن كثب تجاه الفروق بين بداية هذا العقد ونهايته، نكشف عن الوضع السياسي للعالم.

وتكشف الدراسة الدقيقة لعام تلو الآخر أن الدول الأدنى مرتبة في تقرير مؤشر جوازات السفر لعام 2019 علقت في أسفل القائمة، ولا توفر لمواطنيها سوى إمكانية الوصول إلى أقل من 20% من عالمنا.

الرابحون في 2019

شهد العام الماضي تقدمًا كبيرًا ونموًا مفاجئًا بين الدول التي تتبنى رؤية عالمية. واحتفظت الإمارات العربية المتحدة بريادتها العالمية، حيث أضافت أكثر من 12 دولة أخرى إلى قائمة وجهاتها المتنامية دومًا.

وفي الوقت ذاته، تلحق بها عن كثب دول مثل قطر، ورواندا، وأوكرانيا، ومكاو، وإندونيسيا، حيث أظهرت نموًا وتقدمًا هائلاً في قوة جواز سفرها خلال العام الماضي.

ومن الدول الأخرى ضمن قائمة أسرع جوازات السفر نموًا في 2019، تأتي المملكة العربية السعودية، مما يشير إلى إلهام جواز السفر الرائد لبعض من سيأتي بعد.

كما أظهر هذا العام زيادة في قوة جواز السفر للدول التي تعرض برامج الجنسية عن طريق الاستثمار. ومن أقوى الامتيازات التي توفرها هذه البرامج منح حرية الحركة حول العالم، مما يظهر بما لا يدع مجالاً للشك، أن قيمة امتلاك جواز سفر قوي صار توجهًا عالميًا بحق.

ربما تعلمنا من هذا العقد أمر واحد فقط، ألا وهو أن التنقل والحرية عاملان محفزان للتقدم والتطور، ولا يوجد سوى سبيل واحد للتمتع بامتيازات وفرص غير مسبوقة من أجل مستقبل أكثر إشراقًا، للوطن والمواطنين، ويتمثل في فرض أهمية وقوة زيادة الحركة حول العالم.

نبذة عن مؤشر جوازات السفر

بدعم من أرتون كابيتال “Arton Capital“، صار مؤشر جوازات السفر “Passport Index” أهم منصة استخبارات التنقل العالمي الرائدة التي توفر اشتراطات السفر التفاعلية وإمكانية مقارنة جوازات السفر وتصنيفها وتحسينها استنادًا إلى عدد وجهاتها.

اتصالات وسائل الإعلام: السيد/ هرانت بوغوسيان “Hrant Boghossian”، info@passportindex.org،
هاتف: 6665 935 514 1+

The Ministry of Foreign Affairs and International Cooperation denies the allegations promoted by various non-governmental organizations regarding the case of Emirati citizen Ahmed Mansoor.

In a statement, the Ministry of Foreign Affairs and International Cooperation noted that it has previously refuted all allegations related to the case of Emirati citizen Ahmed Mansoor, underscoring that such claims are baseless and have been spread by non-governmental organizations in reports that aim to distort and fabricate facts according to their particular agenda.

The Ministry affirmed that all measures taken by the UAE judiciary against Mansoor, beginning from the investigation and leveling of charges against him and concluding with the court’s ruling, came within the legal framework stipulated by relevant national legislation. The court also appointed a lawyer to represent Mansoor despite his refusal and covered his legal costs.

The Ministry indicated that the verdict issued by the court against Mansoor came after a careful examination of the crimes committed by the aforementioned, including inciting hatred, disturbing public order, and providing several organizations with false information that would damage the reputation and standing of the UAE. Mansoor also deliberately spread incorrect and malicious statements and rumors that would disturb public security and harm the public interest.

Accordingly, the Court of First Instance issued a ruling in 2018 to imprison Mansoor for a period of ten years. Within the framework of the procedures put in place to uphold his legal rights, Mansoor appealed the verdict before the Federal Supreme Court, which confirmed the ruling previously issued against Mansoor.

Furthermore, the Ministry stated that while serving his sentence, Mansoor receives the necessary medical care and examinations and is in good health. The most recent exam took place in November 2019. The Ministry also affirmed that Mansoor is entitled to visits by family members, who periodically visit Mansoor in line with regulations in force in penal institutions for organized family visitation. The most recent visit to Mansoor also occurred in November 2019.

In this context, the Ministry underscored the need for non-governmental organizations that have promoted these misleading accusations to operate with accuracy and objectivity while obtaining information from verified sources only. The Ministry also called for these organizations to act with professionalism and avoid fabricating information.

The Ministry added that Emirati society is one of tolerance in which all members live together in harmony while committed to the values enshrined within the UAE Constitution and UAE law, which guarantee freedoms such as the freedom of expression insofar as the law is not broken and social stability is not affected.

The UAE maintains an unwavering commitment to and respect for human rights as put forth by the country’s charters and continues to cooperate with the United Nations and international entities in upholding global commitments created for this purpose.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

UAE Welcomes Results of Afghan Presidential Elections.

The UAE has welcomed the announcement of preliminary results in the Afghan presidential elections.

In a statement today, the Ministry of Foreign Affairs and International Cooperation underscored that the UAE supports the Afghan elections and views them as an important step towards achieving political stability in the country.

The Ministry expressed its hope that the elections would contribute to institution building in Afghanistan and the achievement of progress and prosperity and that peace would prevail for the brotherly Afghan people.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

UAE leaders condole President Sisi on victims of Port Said bus accident.

President His Highness Sheikh Khalifa bin Zayed Al Nahyan has sent a cable of condolences to President Abdel Fattah el-Sisi of Egypt on the victims of the Port Said bus accident.

A reported 22 people were killed when a bus collided with a truck and overturned on Port Said-Damietta highway on Sunday.

His Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Vice President, Prime Minister and Ruler of Dubai, and His Highness Sheikh Mohamed bin Zayed Al Nahyan, Crown Prince of Abu Dhabi and Deputy Supreme Commander of the UAE Armed Forces, also sent similar messages to the Egyptian President.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

Uzbekistan to allow UAE residents to stay for 30 days without pre-entry visa.

The Ministry of Foreign Affairs and International Cooperation has announced that UAE residents can enter Uzbekistan for a period not exceeding 30 days without a pre-entry visa.

The decision, which will come into effect on the 1st of January, 2020, was announced through a related decree signed by Shavkat Mirziyoyev, President of Uzbekistan.

The decision stipulates that it is necessary to present a residency permit valid for at least 90 days upon entering Uzbekistan.

Uzbekistan exempted UAE citizens holding diplomatic, private, and ordinary passports from requiring pre-entry visas in March.

Source: UAE Ministry of Foreign Affairs

New Year’s fireworks OK’d in Sydney as wildfire risk worsens

Canberra, Sydney will set off its iconic New Year’s Eve fireworks after being granted an exemption to a total fire ban Monday, with other Australian cities canceling their celebrations due to a worsening wildfire risk, The Associated Press (AP) reported.

Pressure had built for Sydney’s spectacle to be scrapped before the New South Wales Rural Fire Service approved the event on Monday. The popular celebrations are expected to attract around a million people to Sydney’s famous harbor front and generate 130 million Australian dollars ($91 million) for the state’s economy. An estimated 1 billion people worldwide watched last year’s display on television.

Australia’s most populous state has bore the brunt of wildfires that have killed 10 people and razed more than 1,000 homes across the country in the past few months. Of the 97 fires burning across New South Wales on Monday, 43 were not yet contained. A total fire ban was in place in Sydney, Canberra and other places to prevent new wildfires.

The New South Wales Rural Fire Service said Monday that the latest fatality is a volunteer firefighter who died near Jingellic. Two other firefighters suffered burns.

Temperatures on Tuesday are expected to hit 33 degrees Celsius (91 Fahrenheit) in Sydney, with hotter weather in the western suburbs. Thick smoke that has shrouded the city’s iconic landmarks was also expected.

Hot air is coming out of the center of Australia, it’s particularly dry and then unfortunately conditions are expected to worsen in New South Wales as we head into Tuesday, Rural Fire Services Commissioner Shane Fitzsimmons said.

Australian Prime Minister Scott Morrison said Sunday that the fireworks should go ahead to show the world Australia’s resiliency.

Source: Bahrain News Agency