Daily Archives: January 31, 2020

‫جرب أسلوبك الشخصي بهاتف فيفو أس 1 برو

جامعا بين أسلوبه الشخصي، وميزات الكاميرا الرائعة، وتقنية مسح البصمة على الشاشة، يتميز أس 1 برو بتصميمه الخاص به لتمكين المستخدمين من استكشاف أسلوبهم الخاص بهم

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 31 كانون الثاني/يناير، 2020 / بي آر نيوزواير / — أثارت شركة فيفيو، شركة التقنية الرائدة، مرة أخرى إعجاب العالم بدمجها تقنيات التصوير المميزة الخاصة بها ببرمجيتها القوية لتقديم هاتف أس 1 برو (S1 Pro). وهذا الهاتف الذكي هو أكثر من مجرد تقنية فائقة وحسب، بل هو مفهوم هاتف جوال رائع يعلي عتبة التقنية التي تمكن المستخدمين من استكشاف أساليبهم الخاصة.

تصميم هاتف أس 1 برو على شكل الألماسة  هو أسلوب خاص به. وهو مستوحى من صور المجوهرات والقصور الملكية التي تستحضر مظهرًا مميزًا يضيف طابعًا فريدًا وديناميكيًا إلى هذا الهاتف الذكي الجديد. على سبيل المثال، يتم رص كاميرا الذكاء الاصطناعي في الهاتف بدقة 48 ميغابكسلالرباعية بدقة لتشكيل شكل ماسي، وهو تصميم فريد من نوعه يحث المعجبين على استكشاف أسلوبهم.

وقال جيت شو، رئيس شركة فيفو في الشرق الأوسط وإفريقيا: “يجمعأس 1 بروبين الميزات الرائدة في الصناعة التي تبرز تفانينا في تقديم تصاميم هواتف ذكية عالية الجودة ومذهلة تمكن المستهلكين من استكشاف أسلوبهم الخاص. أس 1 بروهو مثال حقيقي على كيفية تصميم تجارب الهواتف الذكية الرائدة في الصناعة لتناسب احتياجات عملائنا في سوق الشرق الأوسط وأفريقيا.”

S1 Pro in Glowing Night and Nebula Blue designs

ميزات التصوير الفائقة التي تتيح للمستخدمين التقاط الصور بأسلوب

تتفهم فيفو بشكل مفصل احتياجات المستهلكين ورغبتهم في التقاط صور شخصية واضحة وجميلة. تهدف الكاميرا الأمامية بدقة 32 ميغابكسل إلى تمكين المستخدمين من استكشاف وإظهار أسلوبهم. تم تجهيز الكاميرا الأمامية أيضًا بـميزة “جمال الوجه بالذكاء الاصطناعي” التي تتيح للمستخدمين تخصيص طريقة ظهورهم، بنقرة واحدة فقط.

وبفضل كاميرا 48 ميغابكسلالرباعية بالذكاء الاصطناعي، لم يكن التقاط الصور بصورة احترافية بهذه السهولة بفضل هذا الهاتف. إنها الكاميرا الرئيسية التي تدعمها العدسات واسعة الزاوية، الصغيرة والمتكسرة. توفر خوارزمياتالذكاء الاصطناعيالمضمنة في الهاتف للمستخدم تجربة تصوير جديدة عن طريق التقاط وضوح أفضل للصور.

يعملأس 1 بروعلى توسيع زاوية عرض المستخدم إلى 120 درجة باستخدام الكاميرا الفائقة الزاوية العريضة بدقة 8 ميغابكسل والتي تساعد على توسيع حدود التصوير. لتلميع المظهر، يأتيأس 1 بروأيضًا بميزات مذهلة، مثل Pose Master الذي يمكنه ضبط زاوية المستخدم وتوجيه الموضوع للحصول على مظهر الغلاف الأمامي.

تهدف ميزات الكاميرا المذهلة هذه إلى ضمان إلهام المستخدمين باستمرار لاستكشاف أسلوبهم والتقاطه.

فتح تجربة بصرية سينمائية باستخدام المسح الضوئي لبصمات الأصابع في الشاشة

مع لمسة واحدة فقط على شاشةأس 1 برو، يمكن فتح الشاشة على الفور بفضل تقنية المسح الضوئي للبصمة. يضيف التصميم الأيقوني المحدث والرسوم المتحركة ذات الفتح العصري على الشاشة لمسة من المرح ترحب بالمستخدمين في عالم جديد رائع.

يأتيأس 1 بروبشاشة Super AMOLED مقاس 6.38 بوصة مع نسبة عرض إلى الجسم تبلغ 90٪. توحيد الألوان الرائع يغمس المستخدمين في تجربة سينمائية بصرية ومنظر سحري رائع.

أداء قوي لتجربة فائقة السلاسة

يأتيأس 1 بروبميزته المميزة  Multi-Turbo التي تزيد من مستوى سرعة أداء الهاتف الذكي لضمان تمتع المستخدمين بأداء مستوى للألعاب. تم تجهيز الهاتف الذكي أيضًا بمركز الألعاب الذي يتيح للمستخدمين التحقق بسرعة من أداء الهاتف لضمان تجربة ألعاب فائقة السلاسة. يأتي الهاتف الذكي أيضًا مزودا بـ  Voice Changer  الذي يحمي خصوصية المستخدم من خلال متعة التحويل إلى الصوت المطلوب للمستخدم.

يأتي معالج Qualcomm Snapdragon 665 الثماني النواة منأس 1 برو، مدعوما بذاكرة وصول عشوائي (رام) سعتها 8 غيغابايت وذاكرة (روم) سعتها 128 غيغابايت لضمان أداء سريع وسلس لاحتياجات المستخدم المتعددة المهمات والألعاب. كما يأتي مزودا ببطارية تدوم فترة أطول بقوة 4500 مللي أمبير في الساعة مع تقنية الشحن السريع ذات المحركين والتي تعيد الشحن بسرعات عالية لتعزيز تجربة الهاتف المحمول.

يأتي أس 1 برو بخيارين رائعين للون يتناسبان مع الأسلوب الشخصي الفريد للمستخدم – Glowing Night و Nebula Blue.

التوفر

هاتف أس 1 برو بلونيه Glowing Night و Nebula Blue متوفر في دولة الإمارات العربية المتحدة بـ 1099 درهما.

عن فيفو

فيفو  هي شركة تكنولوجيا عالمية رائدة ملتزمة بتقديم منتجات وخدمات ذكية للهواتف الذكية. فيفو  مكرسة لتشكيل نظام حيوي للإنترنت المحمول، وتمتلك وتدير حاليًا شبكة واسعة من عمليات البحث، مع مراكز بحث وتطوير تابعة لها في سان دييغو وشنجن ونانجينغ وبكين وهانغجو وتايبيه. تركز هذه المراكز على تطوير تقنيات المستهلك المتطورة بما في ذلك شبكة 5 جي والذكاء الاصطناعي، والتصوير الفوتوغرافي على الهاتف المحمول وتصميم الهواتف الذكية من الجيل التالي. كما أنشأتفيفو  5 قواعد إنتاج لها في جميع أنحاء العالم في الصين وجنوب آسيا وجنوب شرق آسيا.

فيفو لديها أكثر من مئتي مليون مستخدم يتمتعون بمنتجاتها وخدماتها المحمولة في جميع أنحاء العالم. تتميز فيفو بمتاجر البيع بالتجزئة غير المتصلة بالإنترنت في أكثر من 1000 مدينة حول العالم.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

كلوي وانغ – فيفو الشرق الأوسط وأفريقيا chloe.wang@vivo.com

ليزا غو – إيدلمان لحساب فيفو    lisa.guo@edelman.com

خصائص أس 1 برو

الأساسي

 المعالج

P65 2.0 GHz Octa-core هيليو

رام

6GB RAM

التخزين

128GB ROM

البطارية

4500mAh with 18W الشحن السريع الذنائي المحرك

نظام التشغيل

Funtouch OS 9  (على أساس أندرويد 9.0)

الجسم الخارجي

الأبعاد

159.53mm x 75.23mm x 8.13mm

الوزن

179 غرام

الشاشة

الشاشة

6.38″ FHD+  Halo FullView™ شاشة

النوع

Super AMOLED

شاشة اللمس

Capacitive multi-touch

التعرف البيومتري

تقنية مسح الإبهام فلاش أثناء العرض 

الكاميرا

الكاميرا

Front:  32MP (f/2.0)

Rear:  16MP (f/1.78) main camera + 8MP (f/2.2) AI Super Wide-Angle
Camera + 5MP (f/2.4) Depth Camera + rear flash

وضعيات التصوير

Rear: PPT, Professional, PDAF, Time-Lapse, Slow, Live Photos, HDR,
Portrait Mode, Panorama, AR Stickers, Video Face Beauty, Selfie Lighting,
AI Filter, AI Face Beauty, AI Portrait Framing, Super Wide-Angle Camera,
Fun Video

Front: Panorama, Live Photos, Gender detection, Face Beauty+ Bokeh, AI
Filter, AR Stickers, Video Face Beauty, Selfie Lighting, AI Face Beauty,
Super Wide-Angle Camera, Fun Video

التوصيل

USB (USB2.0), Wi-Fi, Bluetooth (Bluetooth 5.0), GPS, OTG

المستشعرات

Accelerometer, Ambient light Sensor, Proximity Sensor, E-compass, Gyroscope

القطع في العلبة

S1, Earpieces, Documentation, microUSB to USB Cable, USB Power Adapter, SIM Ejector,
Protective Case, Protective Film (applied)

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1084174/S1_Pro.jpg

شركة يونايتد إيميجنغ تنطلق في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا في مؤتمر الصحة العربي 2020

الشركة تعلن عن استراتيجية شراكة مع شركة محلية رائدة في الرعاية الصحية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 31 كانون الثاني/يناير 2020 / بي آر نيوزواير / — انطلقت شركة يونايتد إيميجنغ، وهي شركة رائدة عالمية متخصصة في التصوير الطبي المتقدم ومعدات العلاج بالأشعة، بصورة رسمية في الشرق الأوسط وأفريقيا في مؤتمر ومعرض الصحة العربي 2020 في الفترة بين 27 – 30 كانون الثاني/يناير. وأعلنت الشركة أيضا شراكات مع مجموعة محمد وعبيد الملا، وهي واحدة من أكبر شركات المجموعات في دبي، والمستشفى الأميركي في دبي، مزود الرعاية الصحية الممتاز في الشرق الأوسط.

وقال جيمس شيا، الرئيس المشارك لشركة يونايتد إيمجينغ: “تعد منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا سوقًا قويًا وسريع النمو مع تزايد الطلب الطبي باستمرار. يسرنا ويشرفنا أن نطلق ظهورنا في معرض الصحة العربي هذا العام. نحن منفتحون رسميًا للعمل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.”

وأضاف: “تهدفيونايتد إيمجينغإلى توفير منتجات وخدمات متميزة للعملاء في جميع أنحاء العالم. من أجل تقديم خدمة أفضل لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، أنشأنا مقرًا إقليميًا في دبي مع فريق تسويق وخدمة عملاء ذي خبرة، والذي سيوفر للعملاء خدمات مركزية لتلبية الاحتياجات المحددة للعملاء في هذه المنطقة. لقد تم بالفعل تركيب أجهزة يونايتد إيميجنغ في العديد من المستشفيات الكبرى في مصر والكويت والمغرب وجنوب إفريقيا.”

بموجب اتفاقيات الشراكة الإستراتيجية، سيتم نشر جهاز PET / CT uMI780 العالي الأداء منيونايتد إيمجينغفي المستشفى الأميركي بدبي. وهناك المزيد من أعمال التركيب والتعاون المكثف في مجال البحوث السريرية والعلمية قيد التنفيذ بالفعل.

وقال شريف بشارة، الرئيس التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا، “تمشيا مع التزامنا بالالتزام بالأهداف الشاملة التي حددتها القيادة الاستشرافية للإمارات العربية المتحدة، فإننا نواصل أقامة الشراكات مع الشركات ذات السمعة الطيبة على المستوى العالمي والتي من شأنها أن تساعدنا على تحسين جودة الرعاية الصحية التي نقدمها باستخدام منتجاتها وخدماتها. ستجعل هذه الشراكة مع المستشفى الأميركي دبي موقعًا مرجعيًا مهمًا للتطبيق السريري، وهي شراكة ستساعدنا على تقديم خدمة أفضل للمرضى من الإمارات العربية المتحدة ومن جميع أنحاء المنطقة “.

في معرض الصحة العربي 2020، قدمتيونايتد إيمجينغمجموعتها الكاملة من أجهزة التصوير الطبي المتقدمة مثل PET/CTPET/MRMRCTDR ومنتجات الذكاء الاصطناعي بما في ذلك جهاز تصوير الجسم الكامل PET/CT uEXPLORER وأحدث جهاز 75 سم ألترا وايد بور 3.0TMR uMR Omega ، الذي تم إطلاقه في الاجتماع السنوي للجمعية الإشعاعية لأميركا الشماليةفي شيكاغو في كانون الأول/ديسمبر 2019.

يعد جهاز PET / CT uEXPLORER للجسم الكامل الجسم منتجًا ثوريًا للتصوير الجزيئي يمدد الـ أف أو في المحوري من حوالي 20 إلى 30 سم إلى ما يقرب من مترين، وينجز تصويرًا لكامل الجسم في موضع سرير فردي في أقل من 20 إلى 30 ثانية. كما يسمح بالتتبع السريع والمستمر لتوزيع سائل التتبع في الأوعية الدموية والأعضاء والأنسجة في جميع أنحاء الجسم. بفضل هذه الإمكانيات المتطورة، يفتح uEXPLORER  فرصًا بحثية جديدة لم تكن ممكنة مع تقنية PET / CT التقليدية. تم نشر uEXPLORER  في مركز EXPLORER للتصوير الجزيئي المنشأ حديثًا في جامعة كاليفورنيا في ديفيس في الولايات المتحدة، ومستشفى تشونغشان في جامعة فودان في شنغهاي، الصين.

يُعد جهاز  uMR Omega الذي تم إطلاقه حديثًا أول جهاز تجويف عريض جدًا يبلغ قطره 75 سم 3.0T MR ، وهو جهاز يتمتع بأكبر تجويف في السوق، وهو ما يقود الصناعة في تحسين تجربة التصوير بالرنين المغناطيسي. تساعد زيادة حجم التجويف في الجهاز، والتصوير أف أو في، وسعة المائدة على تقديم خدمة أفضل للمرضى الذين يعانون من السمنة والمرضى الحوامل. ونظرًا لأن المساحة الإضافية تمنح المرضى تجربة من الدرجة الأولى، فإن بيئة الإضاءة المهدئة تساعد أيضًا في تقليل القلق للمرضى في المساحة المغلقة أثناء الفحص الطبي. بالإضافة إلى ذلك، سيوفر جهاز ذو التجويف الأكبر راحة فائقة لتحديد المواقع لإجراء فحوصات خارج المركز مثل فحوصات الكتف والورك والركبة والثدي، مما يلبي تمامًا جميع أنواع الاحتياجات السريرية.

حول يونايتد إيميجنغ

فييونايتد إيمجينغ، نقوم بتطوير وإنتاج المنتجات الطبية المتقدمة وحلول تكنولوجيا المعلومات التي تغطي كامل عملية التشخيص والعلاج بالتصوير. وإذ تأسست في العام 2011 ومقرها الرئيسي في شنغهاي، لدى شركتنا فروع ومراكز بحث وتطوير في جميع أنحاء الصين والولايات المتحدة وأجزاء أخرى من العالم. تم افتتاح مرفق البحث والتطوير في الولايات المتحدة في العام 2013 في هيوستن وتم تأسيسه كمقر رئيسي للولايات المتحدة في العام 2018 مع وجود فريق الخدمة والمنظمة التجارية لدينا. بفضل حافظة رقمية متطورة ومهمة توفير وصول أوسع للرعاية الصحية للجميع، نساعد على دفع عجلة تقدم الصناعة والتغيير الجريء.

لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا العالمي https://www.united-imaging.com/en/home/

Afghans Will Need Billions More in Aid, as US Looks to Leave

Afghanistan will need vast amounts of foreign funding to keep its government afloat through 2024, a U.S. agency said Friday, even as foreign donors are increasingly angry over the cost of debilitating corruption and the U.S. seeks a peace deal with Taliban to withdraw its troops from the country.

International money pays for roughly 75% of all of Afghanistan’s costs while government revenue covers barely a quarter of Afghan public expenditures. The Special Inspector General for Afghan Reconstruction, which issues reports quarterly to U.S. Congress, monitors all U.S. spending in the 18-year war in Afghanistan, America’s longest war.

The agency’s latest report was sharply critical of the Afghan government’s efforts to curb corruption, saying it is one of the biggest concerns among frustrated donors.

President Ashraf Ghani’s administration is more interested in checking off boxes for the international community than in actually uprooting its corruption problem, the report said, referring to the Afghan government’s failing anti-graft drive.

Ghani’s future is uncertain as final results of last year’s presidential election have yet to be announced, though the preliminary results gave Ghani the win. His main rival, Abdullah Abdullah, who serves as the country’s chief executive in a fragile national unity government with Ghani, has claimed fraud.

Afghanistan ranked last in the Asia-Pacific region for corruption, a global watchdog said earlier in January. According to Transparency International, Afghanistan’s global ranking last year � at 173 of 180 countries it surveyed � was the worst since the group began ranking the country in 2005.

Even as the international community is paying billions of dollars annually, the poverty rate in Afghanistan is climbing. In 2012, 37% of Afghans were listed below the poverty rate, surviving on less than $1 a day. Today that figure has risen to 55% of Afghans.

According to the SIGAR report for the last quarter of 2019, international donors, led by Washington, provide the Afghan government with $8.5 billion annually to cover everything from security to education and health care, as well as economic reconstruction. The United States is paying $4.2 billion yearly just for Afghanistan’s security and defense forces.

SIGAR added that the overall value of opiates available for export in Afghanistan in 2018 � estimated to be between $1.1 billion and $2.1 billion � far outstripped the total value of all the country’s legal exports at $875 million.

The report’s findings come ahead of a U.N.-hosted international donors conference this year that could be critical for Afghanistan’s future. In 2016, world donors meeting in Brussels pledged $15 billion for Afghanistan.

The U.S. agency said the problem of corruption should be the central issue in the 2020 donor conference. It recommended that international donors use its Afghan anti-corruption audits as a guide to directing funding more effectively, as well as monitoring actual results and exerting constructive influence on the Afghan government.

Working together, the international community and its Afghan partners can stem the rot of corruption in Afghanistan. But it will take a greater commitment than we have seen so far to make transformative change, the report said.

The U.S. agency’s report also documented an uptick in violence in Afghanistan’s war, as well as a drop in the number of missions completed independently by internationally-funded Afghan forces.

Casualties for Afghan troops increased slightly from May through October 2019, compared to the same period the previous year, it said. There were also more attacks against Afghan security forces by militants than in any other three month period since the agency began keeping statistics in 2010.

The Taliban today control or hold sway over roughly half of Afghanistan, staging near-daily attacks. They usually target Afghan and U.S. forces, as well as government officials and those seen as linked to the government, but scores of civilians die in the crossfire.

The report added that Afghan special forces conducted fewer ground operations than in any other quarter last year. Only 31% of those missions were completed independently, without U.S. or coalition support. Less than half of all Afghan security operations last year were completed independently, compared to 55% in 2018.

The Taliban and the U.S. are currently holding peace talks in the Gulf Arab state of Qatar, where the Taliban maintain a political office. The negotiations have become bogged down over agreeing on how to end or substantially reduce hostilities.

A reduction in violence would allow the U.S. and Taliban to sign a final agreement, which in turn would open the way for America to bring its troops home, and for starting broader Afghan negotiations over the country’s post-war future.

Roughly $132.49 billion has been appropriated for Afghanistan relief and reconstruction since 2002, SIGAR says.

Source: Voice of America

Top Commander Sees Increased Iran Threat in Afghanistan

There has been an increase in Iranian activity in Afghanistan that poses a risk to American and coalition troops there, a senior U..S. commander said, as the threat from Tehran continues to churn across the Middle East.

Marine Gen. Frank McKenzie, the top U.S. commander for the Middle East made an unannounced visit to Afghanistan this week. He told reporters traveling with him that he is seeing a worrisome trend,” of Iranian malign interference.

Iran has always sort of dabbled a little bit in Afghanistan, but they see perhaps an opportunity to get after us and the coalition here through their proxies, McKenzie said. So, we are very concerned about that here as we go forward.

McKenzie’s warnings come just weeks after Iran launched as many as two dozen ballistic missiles at two bases in Iraq where American forces are stationed. No one was killed, but several dozen U.S. troops received traumatic brain injuries. The attack was in retribution for a U.S. drone strike in Iraq that killed Qassem Soleimani, a top Iranian Quds Force general.

Iran has long provided money, support and weapons to Shiite militias in Afghanistan. As the war in Syria heated up in recent years, Iran ran an extensive drive to bring in Shiites from Afghanistan and other parts of the region to help support President Bashar Assad. And as that war has wound down, thousands have returned home. Afghan officials have expressed concerns that Iran is still backing and organizing the militia members and that they could pose a threat to troops, residents and the government.

McKenzie, who left Afghanistan Friday after a three-day visit, said the coalition is working with the Afghan government to monitor the situation and prevent any problems.

Meanwhile, the coalition’s combat campaign against the Taliban also rages on, even as the U.S. works to hammer out a peace agreement with the insurgent group. The U.S. and the Taliban are negotiating a reduction in hostilities or a cease-fire to allow the signing of a peace agreement that would open the way to a broader post-war deal for Afghans and allow for the withdrawal of most, if not all, U.S. and coalition forces.

But as Zalmay Khalilzad, Washington’s envoy for talks with the insurgents, works to broker a deal in Qatar, the Taliban has continued near daily attacks, and the coalition and its Afghan partners continue to strike insurgents. Last year the U.S. launched more munitions in Afghanistan than in previous years, as troops battled the Taliban and a stubborn Islamic State affiliate. Both sides see the violence as a way to push the other into a better deal.

The coalition is going to put pressure on the Taliban to come to the peace table. We’ve always been very clear about that, McKenzie said in an interview at the new NATO Special Operations Command Center. If they don’t come they’re going to continue to be hit and hit hard.

Still, he spoke more optimistically about the opportunity for some type of settlement.

McKenzie, who first served in Afghanistan as a colonel in 2004 and returned as a one-star general in 2009, said there was no path to peace during those years.

Now, he said, a political agreement is possible if the Taliban is willing to bring reasonable proposals to the table.

I’m not going to tell you that we’re turning the corner, but I’m not willing to say that it’s going to be status quo forever either, he said. This is new, it’s different and it offers a path if the parties would be responsive and wise enough to grasp it.

Asked about the Trump administration’s stated desire to cut America’s troop presence in Afghanistan to about 8,600, McKenzie would only say that, so far, he hasn’t received an order to bring troops home.

He declined to say if withdrawal might be contingent on Taliban peace talk concessions.

He added, however, that he believes the Afghan security forces are improving. A key U.S. goal is to increase the capabilities of the Afghan forces so that they are able to secure their own country if coalition troops leave. But that effort has stumbled in fits and starts over the past decade, hampered by government corruption, lack of proper systems and resources and troop attrition fueled by the persistent violence.

Standing in what officials are calling the Combined Situational Awareness Room, where coalition and Afghan forces coordinate combat missions, McKenzie said previous efforts for better communication failed.

I was here in 2009 when we first tried to do the experiment, it didn’t work, he told commanders and staff. Behind them, a wall of large screens showed planned military operations, real-time video surveillance of small groups and traffic at various locations, and a scrolling social media feed. One screen provide information to help identify friendly forces

In earlier efforts, he said, we didn’t have the right people. My sense now is we have the right people who are willing to share information and pass it along to troops who can act on it.

The center is run by NATO Special Operations Command and mainly coordinates coalition and Afghan commando counterterrorism missions, but it also includes some Afghan National Army operations.

Source: Voice of America

Team Qatar to participate in Arab Shotgun Championship

Doha- The Qatari shooting team will participate in the 2020 Arab Shotgun Championship to be held in Morocco.

Qatar Squad: Rashed Saled, Masoud Saleh, Ali Al Ishaq, Reem Al Sharshani, Rashed Al Athba, Mohammed Al Rumaihi, Mohammed Dablan and Saeed Abu Shareb.

Qatar’s delegation to the championship is led by Majed Al Naimi, Secretary General of the Qatar Shooting and Archery Association and Ibrahim Al Mohanndi, Member of National Teams Committee.

Source: Qatar Olympic Committee

Students sparkle in SOP Football Competitions

Doha� The football competitions for boys’ preparatory schools at the 13th edition of the Schools Olympic Program (SOP) were resumed on Thursday at Aspire Academy of Sport Excellence.

In the first group, Khalid bin Ahmed School defeated Usama bin Zaid School 2-1 to lead the group while Al Emam Al Shafei School edged past Abi Ubaida School and Rawdat Rashed School to take the first place in the second group.

Ibn Khaldoun School trounced Dukhan School to lead the fourth group while the Religious Institute shared the leadership of fifth group with Al Yarmok School and Mohammed bin Jassim School.

The SOP Committee aims to promote a culture of sport at Qatar’s schools and to engage the entire community in active and healthy lifestyles while retaining local values and traditions.

Source: Qatar Olympic Committee