Press Release

‫خارج الصّندوق: أورباكون للتجارة والمقاولات تتغلب على أزمة سلاسل التوريد

الدّوحة، قطر – 1 نوفمبر 2021: تترك الأزمة العالمية الحالية في سلاسل التوريد أثرها على مشاريع البنى التحتية في جميع أنحاء العالم.  وبناء على ذلك: فقد بحثت شركة أورباكون للتجارة والمقاولات،  بصفتها أكبر شركة مقاولات في قطر، استخدام بعض البدائل لتطوير المشاريع لعملائها وتسليمها بأعلى جودة ممكنة، على الرغم من النقص العالمي في الحاويات وارتفاع تكاليف الشحن.

Hamad Port 1

وفي هذا الصدد، قال أيمن رباطة، رئيس قسم اللوجستيات الداخلية بشركة باور انترناشيونال القابضة: “ارتأينا استخدام ناقلات البضائع عوضًا عن استخدام الطرق التقليدية للشحن عبر الحاويات. إذ تُستخدم ناقلات البضائع  عادة لشحن الحبوب والبضائع غير المعبأة في صناديق، وذلك لضمان استمرار مشاريعنا دون أيّ اضطرابات”.

وبالتالي، فقد أتاحت هذه الطريقة في شحن المواد لشركة أورباكون للتجارة والمقاولات فرصة إيصال مواد البناء الأساسية إلى قطر لإكمال مشاريعها في الوقت المُحدد. وأضاف رباطة قائلًا: “رغم أن قطر استثمرت في البنى التحتية وفي تطوير قدرات الشحن، إلا أنه لم يكن من المتوقع حدوث أزمة الشحن البحري الحالية. دَفعَنا ارتفاع أسعار الحاويات وتوافر مساحاتها للخروج عن التفكير بالطريقة التقليدية وإيجاد حلولٍ مبتكرة، لنتمكّن من تسليم مشاريعنا للعملاء في الوقت المتفق عليه”.

أصبح توفير الحاويات والسفن لنقل المواد  معضلة عالمية متفاقمة تواجه الشركات حول العالم. وكان التحدي أمام أورباكون للتجارة والمقاولات في أن تشحن أكثر من 95,000 متر مكعب من مواد البناء المخطط أن تستخدمها في مشاريع إسكانها الضخمة، حيث عادة ما تتطلب ألواح الجدران الخرسانية مسبقة الصب (EPS Cement Sandwich) مساحة أكثر من 1400 حاوية.

Hamad Port 2كان توجه أورباكون للتجارة والمقاولات لاستخدام ناقلات البضائع السائبة بدلًا من الحاويات، وذلك لتتمكن من الالتزام بالخطط الزمنية الموضوعة للمشاريع. ونظرا إلى هشاشة المواد التي قد تكون معرضة لخطر الانكسار إذا ما تصادمت فيما بينها في أعالي البحار، طلبت أورباكون فصل منصات التحميل بالخشب والمطاط لتمتص الصدمات، وبالفعل، تم تقليص عدد المنصات التي تعرضت للضرر.

وتجدر الإشارة أن شركة أورباكون للتجارة والمقاولات تعمل تحت مظلة مجموعة باور انترناشيونال القابضة، إلى جانب شركات أخرى مثل شركة الألبان القطرية “بلدنا”، حيث واجهت مثل هذه التحديات من قبل،  عُرفت بشحن لـ 4000 بقرة إلى قطر جوًا عام 2017.

من جانبه قال محمد صبري، الرئيس التنفيذي لمجموعة أورباكون القابضة: ” نبذل قصار جهدنا باستمرار في أورباكون للتجارة والمقاولات  للتنبؤ بالأزمات التي قد تتعرض لها سلاسل التوريد، وعندما لا يكون الحل الفوري متاحًا، نجد حلولًا أخرى تتلاءم مع حاجاتنا وحاجات عملائنا، مما يساعدنا على الالتزام بتسليم مشاريعنا في الوقت المحدد، ولا يمكننا تحقيق ذلك إلا إذا كانت عملياتنا اللوجستية ناجحة وفعّالة”.

جديرٌ بالذكر أن شركة أورباكون للتجارة والمقاولات تعمل تحت مظلة مجموعة باور انترناشيونال القابضة، إلى جانب شركات أخرى مثل شركة الألبان القطرية “بلدنا”، حيث واجهت مثل هذه التحديات من قبل، عُرفت بشحن لـ 4000 بقرة إلى قطر جوًا عام 2017.

نبذة عن أورباكون للتجارة والمقاولات

شركة أورباكون للتجارة والمقاولات (UCC) هي شركة مقاولات عالمية تتخذ من قطر مقرًا لها، وهي شركة بناء رائدة حاصلة على رخصة من الصنف أ. ويتولى فريق من المهنيين المدربين، الذي يكبر باستمرار، قيادة انجازاتنا المذهلة في مجال البناء في قطر. وحققت أورباكون للتجارة والمقاولات منذ تأسيسها أرباحًا مستدامة من خلال مجموعة متنوعة من المشاريع محلية والعالمية. وتعتبر أورباكون للتجارة والمقاولات اليوم واحدة من أفضل شركات البناء والمقاولات في العالم العربي، حيث احتلت المرتبة 132 بين أفضل المقاولين العالميين بحسب مجلة “سجل أخبار الهندسة” المرموقة.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1675331/UrbaCon_Trading_Hamad_Port_1.jpg   Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1675332/UrbaCon_Trading_Hamad_Port_2.jpg