Press Release

‫شركة جوي سبريدر تعمل على تعزيز الكفاءة في مجال التقنيات مع زيادة الاستثمار في البحث والتطوير بنسبة 712.5٪ خلال النصف الأول من عام 2021

بكين، 2 سبتمبر 2021 — /PRNewswire/ الابتكار هو جوهر القدرة التنافسية لشركات التكنولوجيا الفائقة، بينما يُنظَر إلى الاستثمار في البحث والتطوير غالبًا على أنه أحد المؤشرات الرئيسية لقياس إمكانات النمو لهذه الشركات.  تكشف مجموعة جوي سبريدر (HKG: 6988، “المجموعة”، “Joy Spreader“) -وهي شركة تكنولوجيا تسويق رائدة مدرجة في بورصة هونج كونج- عن تفاصيل زيادة الاستثمار في البحث والتطوير من خلال نتائجها المؤقتة لعام 2021.

وقد حققت جوي سبريدر إيرادات بلغت 624 مليون دولار هونج كونج (79.8 مليون دولار أمريكي تقريبًا) خلال النصف الأول من عام 2021، بزيادة قدرها 62.37 في المائة عن نفس الفترة من العام السابق.  وارتفع إجمالي الربح لهذه الفترة (باستثناء مكاسب أو خسائر صرف العملات الأجنبية) بنسبة 105.15 في المائة على أساس سنوي إلى 214 مليون دولار هونج كونج (27.4 مليون دولار أمريكي تقريبًا)، بينما ارتفع صافي الربح للفترة 102.26 في المائة على أساس سنوي إلى 137 مليون دولار هونج كونج (17.5 مليون دولار أمريكي تقريبًا).

كما زادت جوي سبريدر أيضًا من الاستثمار في تحليل البيانات ونمذجة الخوارزميات خلال الفترة المشمولة بالتقرير.  وقد أظهرت نفقات البحث والتطوير مكاسب سنوية بنسبة 712.5 في المائة لتصل إلى 29.9 مليون دولار هونج كونج (3.73 مليون دولار أمريكي تقريبًا).  ومع خطط للتوسع في الأسواق الخارجية، تسعى الشركة إلى بناء ميزة المحرك الأول والكفاءة في التقنيات في قطاع التسويق المستند إلى أداء الوسائط الجوّالة خارج الصين، بما في ذلك تسويق التجارة الإلكترونية والترفيه التفاعلي، من خلال وضع موارد كبيرة للبحث والتطوير في تحليل البيانات ونمذجة الخوارزميات لمحتوى الفيديو على منصات وسائط دولية جوّالة جديدة مثل تيك توك.

وفي الوقت ذاته، زادت الشركة من إنفاقها على البحث والتطوير في السوق المحلية.  واعتبارًا من 30 يونيو 2021، قفز عدد نقاط التسويق المشمولة المدرجة في النظام الإيكولوجي التسويقي للمجموعة إلى 1561601، بزيادة 208.65 في المائة عن العام السابق.  كما أضافت الشركة أيضًا إلى مجموعات نماذج البيانات الخاصة بها.  واعتبارًا من 30 يونيو، تَوسَّع عدد الطرازات إلى 169 وحدة، بزيادة 14.19 في المائة من 148 وحدة في نهاية عام 2020.

وقد أدى الاستثمار المستمر في البحث والتطوير إلى تعزيز ريادة جوي سبريدر في قطاع تكنولوجيا التسويق، حيث عُرف أن تراكم البيانات له تأثير حاسم على بناء النماذج وأدائها.  ومن خلال البيانات الضخمة والمنظمة التي تمتد لفترة زمنية ذات مغزى وتدعم التفاعلات في الوقت الفعلي، يمكن لشركات تكنولوجيا التسويق اختبار نماذج الخوارزميات الخاصة بها وبناءها وتحسينها بشكل أفضل بينما يتم تقديم خدمات تسويقية متميزة، ومن خلال القيام بذلك، تحسين جودة الخدمات.

ونظرًا لكونها شركة تكنولوجيا تُقدِّم خدمات تسويقية قائمة على الأداء وتُعزِّز الاستهلاك عبر المنصات من خلال إمكانات تحليل البيانات والخوارزميات، فإن جوي سبريدر تتوقع تحسين نظامها التلقائي للتوفيق بين المعاملات ومنصة التكنولوجيا ذات الصلة، مما يسمح للنظام بتسهيل المعاملات بشكل أفضل عن طريق مطابقة المنتجات بدقة من العملاء الذين لديهم نقاط تسويقية مشمولة على منصات وسائط جديدة للجوّال من خلال التحليل الدقيق للمنتجات ومحتوى الوسائط الجديدة للجوّال وكذلك من خلال المعالجة المنظمة للمعلومات.

للمضي قدمًا، تُخطِّط جوي سبريدر لمواصلة تعزيز كفاءتها في التقنيات الرئيسية في خطوة لتحسين جودة الخدمات بينما تقوم بتحسين القدرة التنافسية من خلال الممارسة الكاملة لإمكانات أصول البيانات، بهدف تعزيز ريادتها في الصناعة وضمان نمو الشركة على المدى الطويل بفضل الخدمات المبتكرة والمتميزة.

لمزيد من المعلومات حول مجموعة جوي سبريدر، يُرجى الزيارة هنا.