Categories
Press Releases

‫تستمر GGTech Entertainment في توسيع حضورها في قارات جديدة مع افتتاح مقرها الرئيسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA)

– بدءًا من شهر مايو، تتواجد شركة GGTech  في ثلاث قارات وتقدم مسابقات وفعاليات مختلفة.

– سيكون لدى الشركة وفدها الخاص في المنطقة، حيث ستقوم الشركة بتنشيط مسابقات الرياضات الإلكترونية في مجالي الهواة والمحترفين

مدريد، 25 مايو 2021 /PRNewswire/ — GGTech Entertainment، هي الشركة الإسبانية التي ابتكرت أول دوريين للرياضات الإلكترونية في الوسط التعليمي، وهما UNIVERSITY Esports وIESports في إسبانيا وأوروبا وأمريكا اللاتينية، وتواصل عملية توسعها لقارات جديدة مع افتتاح منشآتها الجديدة في المنطقة حيث ستجري إدارة منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA).

GG_Tech_Coverage

سيأتي وجود GGTech في هذه المناطق تحت العلامة التجارية MTE by GGTech (MENA Tech Entertainment) مع التركيز حصرًا على المنطقة بهدف تعزيز ودعم التطوير والترسيخ لمجال ألعاب الرياضات الإلكترونية في منطقة جغرافية ذات إمكانية نمو كبيرة.

الناشرون الدوليون

من الجوانب ذات الصلة بتنفيذ هذا المشروع، نموذج العلاقة بين شركة GGTech والناشرين الرئيسيين في أنحاء العالم ـ والذين تتعاون الشركة معهم بالفعل في الوسط العالمي ـ للتشجيع على تطوير النظام العام وتعزيزه، في أوساط المحترفين والهواة على السواء، وكذلك في المجال التعليمي في المنطقة.

ستتمثل الخطوة الأولى في إطلاق أهم منافسات الهواة في المنطقة وإطلاق الدوري في الوسط الجامعي UNIVERSITY Esports قريبًا في البلدان الرئيسية في المنطقة.

حضور GGTech  في القارات الثلاث

مع دخول شركة GGTech إلى هذه المنطقة، فإنها تتمتع حاليًا بحضور في ثلاث قارات وأكثر من 16 بلدًا؛ وقبل نهاية العام، سيكون هناك أكثر من 25 بلدًا حيث تتولى الشركة بشكل مباشر إدارة وتشغيل كلتا المنافستين بواسطة خريجيها مثل دوري UNIVERSITY Esports حيث يوجد أكثر 1,200 جامعة مشاركة بالفعل في 9 ألعاب مختلفة.

يشارك أكثر من 200,000 لاعب في مسابقات الهواة التي تتولى شركة GGTech إدارتها وتشغيلها، والجدير بالملاحظة أن مستوى المشاركة في النشاط الذي تجري إدارته في أوساط المحترفين خلال أقل من عام واحد يتجاوز 6,000 لاعب و1,000 فريق.

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1515503/GG_Tech_Coverage.jpg

Categories
Press Releases

UAE calls on the global community to join efforts to instill and maintain human dignity through storytelling

Dignified Storytelling
Bangladesh – Nomita Mondal watering mangrove saplings in Pachim Dhangmari, adjacent to Sundarbans Mangrove Forest, Banishanta, Dacope, Khulna, Bangladesh. Credit: BEDS
Dignified Storytelling
Ethiopia – A #SecondChance student in rural Ethiopia reads and does homework at home by candlelight. Credit: Luminos Fund
Dignified Storytelling
Guatemala – Adolescent girl student eager to take part in class as part of a bigger program that is set to elevate the voice and opportunities of adolescent girls in Guatemala, Nicaragua and Honduras. Credit: Global Fund for Children
Dignified Storytelling
Liberia – Mary, a #SecondChance student in @LuminosFund’s Liberia program, smiles alongside her classmates prior to the pandemic. Luminos has helped 152,051 out-of-school children experience joyful learning and catch up. Today, Luminos classrooms in Liberia have reopened safely. Credit: Luminos Fund
Dignified Storytelling
Pakistan – The Citizens Foundation (TCF) students in a school playground in Qayyumabad, Karachi, Pakistan. Credit: TCF/Zoral Naik
Dignified Storytelling
Rwanda – A group of students representing the student business club within their school community in Rwanda as part of the “Educate!” program. Credit: Educate!
Dignified Storytelling
Tanzania – A chef pauses from his work at the campsite in Lake Natron, Tanzania. Photographer: Nicola Bailey
  • Dignified Storytelling, an initiative led by Dubai Cares, Expo 2020 Dubai and UAE MOFAIC, upholds the UAE’s vision of furthering human dignity around the world
  • Dignified Storytelling Forum to take place on 10 December 2021 at Expo 2020 Dubai, the first World Expo to be held in the MEASA region

DUBAI, United Arab Emirates, May 25, 2021 (GLOBE NEWSWIRE) — Dubai Cares, Expo 2020 Dubai and the UAE Ministry of Foreign Affairs & International Cooperation (MoFAIC) have come together to launch Dignified Storytelling, an initiative with an aim of creating an ecosystem that fosters a shared understanding and practice of storytelling that maintains and upholds the dignity of all persons and contributes to the Sustainable Development Goals (SDGs).

Today, thousands of stories are being told regardless of who tells them and how they are told. Many of these stories lack authenticity, transparency, or are driven by ulterior motives which serve a predetermined narrative. These are just some of the few obstacles that get in the way of honest, wholesome and dignified storytelling within development and humanitarian contexts. In order for a piece – be it visual, written or spoken – to reach an audience, it goes through a long process of filtration, revising and editing that sometimes alters the original content and makes it almost fictional. This in turn, ends up painting the wrong picture of the contributors who oftentimes are not aware of where their stories, visual or written, will be displayed and to what purpose will they be used.

Dignified Storytelling was born out of the need to unite the voices of content makers, editors, journalists, photographers, filmmakers, storytellers, and contributors and equip them with the awareness and hands-on knowledge that will enable them to capture moments and tell stories without compromising human dignity. In order to fulfill this need, Dignified Storytelling kickstarted global consultations a year ago, to solicit cross-sectoral perspectives on storytelling within development and humanitarian contexts, as well as set and agree on the Dignified Storytelling Principles that today serve as guidance and an advocacy tool for bringing together various stakeholders from around the world to form a global movement that will be a game changer in maintaining and promoting human dignity through storytelling.

These foundational principles are also guiding the consultative development of an accessible and practical Dignified Storytelling Handbook which provides ‘how-to’ guidance and concrete best practice case studies. Cross-sectoral perspectives and insights from a diverse group of storytellers and experienced stakeholders from governments, UN agencies, international and local NGOs, and civil society are currently informing this valuable framework and resource.

To truly embed Dignified Storytelling in the day-to-day policies and practices among international development agencies and various storytellers within the development and humanitarian sectors, Dubai Cares, Expo 2020 Dubai and UAE MoFAIC have established a Dignified Storytelling Alliance. The Alliance is a network of champions that provides advocacy, in-kind support, and input on program deliverables. Representation in the Alliance includes a deliberately diverse range of viewpoints from organizations, individuals and governments who are able to share best practices from their on-the-ground experiences within a range of development contexts.

Her Excellency Reem Al Hashimy, UAE Minister of State for International Cooperation and Director General, Expo 2020 Dubai, remarked: “At a time when it is needed most, Expo 2020 will bring the world together in a spirit of hope and optimism, building bridges and inspiring action towards a brighter future for us all. This will be the ideal setting for strengthening Dignified Storytelling as we join our resources to reinforce the highest standards and increase the impact of those stories we choose to share with the world. The initiative also reflects the UAE’s commitment to advancing responsible storytelling for the greater good of humankind, and its central role in international humanitarian and development efforts more widely.”

Stressing on the importance of storytelling in the development context, Dr. Tariq Al Gurg, Chief Executive Officer at Dubai Cares and Member of its Board of Directors, said: “Storytelling is a powerful communication tool in both development and humanitarian settings. Stories, both visual and written, provide an avenue for understanding different perspectives and can be an impetus for action. This is why it is important for us as a global community to tackle irresponsible storytelling, a practice that has been left unaddressed for far too long, which I believe is rooted in the absence of widely available and comprehensive guidance on how to best tell stories that maintain the dignity of all persons. I invite all storytellers, governments, agencies, and civil society to join us in this effort to instill an understanding and practice of storytelling that brings us together and reminds us of our shared humanity.”

The initiative will include the Dignified Storytelling Forum, taking place at Expo 2020 Dubai on 10 December 2021 as part of the six-month mega-event. The Forum will serve as a powerful platform for key stakeholders – including members of civil society organizations, governments, the private sector, and international agencies as well as advocates, activists, and storytellers – to come together and collectively agree on a way forward in validating, adopting and integrating the Dignified Storytelling Principles. This will be achieved through a series of plenaries and an exhibition showcasing best practices in Dignified Storytelling, as well as side events including a press conference.

The Forum is part of Expo 2020’s rich calendar of specialist programming, which reflects and celebrates the spirit of Dignified Storytelling all throughout. Encompassing cultural, social, economic, environmental and UAE-based themes, the program series has been curated in close collaboration with UAE entities, International Participants, Non-Official Participants, International Organisations and Commercial Partners and and seeks to garner solidarity around global challenges, spotlight areas of mutual interest and importance, and ensure the emergence of a meaningful legacy at the national, regional and international level.

Over the longer-term, Dignified Storytelling will create an environment of positivity that strengthens long-term relationships between the public, private, development and humanitarian sectors by placing dignified and ethical storytelling at the epicenter of knowledge sharing, stakeholder engagement, and capacity development to inspire and inform storytellers. To achieve this, the UAE calls on global stakeholders and partners to become advocates for this pivotal initiative by pledging towards the ten principles of Dignified Storytelling. 

About Dubai Cares: 

Since its inception in 2007, Dubai Cares, part of Mohammed bin Rashid Al Maktoum Global Initiatives, has been working towards providing children and youth in developing countries with access to quality education through the design and funding of programs that aim to be impactful, sustainable and scalable. To date, the UAE-based global philanthropic organization has successfully launched education programs reaching over 20 million beneficiaries in 60 developing countries.

Contact:
Makram Bou Kheir
makram.boukheir@dubaicares.ae
+971509345854

Photos accompanying this announcement are available at
https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/dc3c61cd-9995-49ff-bce5-70eef1e3a51e
https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/c7e6c32d-fca1-4305-a361-290d2e666528
https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/73387269-18a0-423f-8d1a-adb44fffe5e2
https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/b0f3dcbb-561a-4485-b388-fa6a300c4775
https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/d3541fcd-6766-4b2d-abb6-1f851a3410ea
https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/9a65a7a7-cf48-44dc-9f06-5d91464501fc
https://www.globenewswire.com/NewsRoom/AttachmentNg/ea51953c-3d49-47f1-a742-cd166c5e6dca

 

Categories
Press Releases

‫LTI تُطلِق حل التحول التكنولوجي التشغيلي مع ServiceNow

مع كونه مصمَّم لمجال التصنيع، فإن الحل يُحسِّن الرؤية والأمن وخدمة أصول التكنولوجيا التشغيلية

مومباي، الهند، 25 مايو 2021 — /PRNewswire/ أطلقت شركة Larsen & Toubro Infotech (في بورصة بومباي: 540005)، (وفي البورصة الوطنية الهندية: LTI) -وهي شركة استشارات تقنية وحلول رقمية عالمية- حل إدارة التكنولوجيا التشغيلية القائمة على ServiceNow لمجال التصنيع.  ويهدف الحل إلى تلبية الطلب الكامن للصناعة للحصول على سير عمل رقمي من أجل إدارة خدمات التحول التشغيلي (OT).

LTI_Logo

يستفيد الحل من خبرة LTI التقنية وخبرتها في المجال إلى جانب سير العمل الرقمي الذي يتيح إمكانات ServiceNow، من أجل تقديم حل قابل للتطوير وآمن لعمليات التصنيع باستخدام منصة Now Platform.  سيساعد ذلك الشركات المصنعة على تبني مفهوم إدارة التحول التشغيلي، بالإضافة إلى ممارسات إدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات (ITSM).  ويقوم الحل أيضًا بتأمين البنية التحتية الحيوية من التهديدات والهجمات الخارجية المحتملة، من خلال المساعدة في ضمان العناصر الأساسية للأمن السيبراني للتحول التشغيلي.

 من خلال الرؤى المستمدة من هذا الحل، يمكن للمصنعين الحصول على مزايا تجارية مثل توافر الأنظمة المضمونة والحل السريع للمشكلات من خلال نموذج بيانات خدمة مشترك لعمليات التصنيع.  وتشمل الميزات الرئيسية للحل ما يلي:

·  رؤية التحول التشغيلي: تمكين العرض الرقمي لجميع أصول التحول التشغيلي جنبًا إلى جنب مع الموقع والإعدادات والصحة

·  إدارة خدمة التحول التشغيلي: وقت استجابة مُحسَّن لطلبات خدمة التحول التشغيلي

·  أمن وحوكمة التحول التشغيلي: تقليل المخاطر وتحسين الامتثال

قال ناتشيكيت ديشباندي، الرئيس التنفيذي للتشغيل فيLTI، “فيLTI، نعتقد اعتقادًا راسخًا أن هناك فرصًا هائلة في تقارب العالمين المادي والرقمي.  يتم تسريع هذا التحول بسبب متطلبات الاقتصاد الجديد الذي يعمل إلى حد كبير في وضع افتراضي مدعوم بالسحابة.  ونحن على ثقة من أن هذا الحل الرائد الذي تم تطويره بالشراكة مع ServiceNow سيقوم بتحويل والارتقاء بإدارة العمليات للمصنعين في جميع أنحاء العالم”.

وقال بينوي جوساليا، الرئيس العالمي لشراكات الصناعة في ServiceNow، “تساعد خبرة LTI في إدارة عمليات أرض المصنع والشركة جنبًا إلى جنب مع ابتكار ServiceNow المستمر عبر منصة Now Platform على ضمان أن إدارة التحول التشغيلي تلبي جميع الاحتياجات الحالية للمصنعين.  كما سيؤدي تعاوننا المشترك إلى تحسين الرؤية الشاملة وأوقات الاستجابة والأمن عبر سلسلة قيمة التصنيع بأكملها”.

LTI هي شريك النخبة لـ ServiceNow مع تطبيقات عبر شركات قائمة Fortune 500 وخبرات عبر ITSM و ITOM و ITBM و HRM و CSM و IRM و SecOps وخدمات إدارة المنصة. في تقريرها الأخير, قامت مجموعة خدمات المعلومات (ISG) بتسمية LTI كشركة رائدة في شركاء النظام البيئي لـ ServiceNow عبر جميع الخدمات في تقرير ISG Provider LensTM الخاص بهم لعام 2021 للولايات المتحدة.

حول شركة LTI :

LTI (في البورصة الوطنية الهندية:  LTI) هي شركة استشارات تقنية وحلول رقمية عالمية تساعد أكثر من 400 عميل على النجاح في عالم متقارب.  ومن خلال عملياتنا في 31 دولة، فإننا نقطع شوطًا إضافيًا من أجل عملائنا ونُسرِّع من تحولهم الرقمي من خلال منصة Mosaic من LTI التي تقوم بإتاحة خدماتهم على الأجهزة الجوّالة، ووسائل التواصل الاجتماعي، والخدمات التحليلية، وإنترنت الأشياء، والسحابة.  تأسست في عام 1997 كشركة تابعة لشركة Larsen & Toubro Limited، ويمنحنا تراثنا الفريد خبرة لا مثيل لها في العالم الحقيقي لحل أكثر التحديات تعقيدًا للشركات في جميع المجالات.  ويقوم فريقنا المكون من أكثر من 35000 موظف في LTI بتمكين عملائنا من تحسين فعالية أعمالهم وعملياتهم التقنية وتقديم قيمة لعملائهم وموظفيهم ومساهميهم كل يوم.  تابعنا على @LTI_Global

تَواصَل مع LTI :

·  اقرأ أخبارنا ومدوناتنا

·  تابعنا على تويتر ولينكد إن

·  قم بتسجيل الإعجاب بصفحتنا على فيسبوك

ServiceNow وشعار ServiceNow و Now و Now Platform وعلامات ServiceNow الأخرى هي علامات تجارية و/أو علامات تجارية مسجلة لشركة ServiceNow, Inc. في الولايات المتحدة و/أو البلدان الأخرى.  قد تكون أسماء الشركات وأسماء المنتجات والشعارات الأخرى علامات تجارية للشركات المعنية التي ترتبط بها.

 الشعار من: https://mma.prnewswire.com/media/1044154/LTI_Logo.jpg

Categories
Press Releases

‫يضمن حماية الأرواح والأملاك والبيئة”آتوم ألويز” تكشف عن نظام مبتكر لمنع انفجار خزانات الوقود

 ·  الحل الجديد “آتوم” هو ابتكار تكنولوجي معتمد وحاصل على براءة اختراع يمنع انفجار الوقود الهيدروكربوني، وتم تطويره على مدار عشر سنوات من البحث والتطوير تحت إشراف خبراء متخصصين في الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة والهند

·  الحل الجديد يوفر الحماية من الانفجار لجميع المعنيين بنقل وتخزين الوقود بما في ذلك الوحدات العسكرية والمصانع والمجتمعات وعامة الناس

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 25 مايو 2021: أعلنت “آتوم ألويز”، شركة ابتكارات السلامة العالمية التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها ولديها مكتب في دبي، عن إطلاق نظامها المبتكر “آتوم” (ATOM) لمنع انفجارات الوقود.

يشكّل “آتوم” ابتكاراً تقنياً غير مسبوق لقدرته على منع انفجار الوقود الهيدروكربوني في وحدات التخزين والنقل، وقد تم تطويره على مدار 10 سنوات من البحث والتجارب الناجحة تحت إشراف فريق عالمي من الخبراء المختصين المقيمين في الولايات المتحدة والإمارات والهند. ويعالج هذا النظام المذهل واحداً من أكثر التحديات الملحة في العالم، وهو الأضرار الهائلة التي تلحق بالأرواح والأملاك والبيئة جراء انفجار خزانات الوقود.

معالجة تحدٍّ عالمي

تعد “الحرائق والانفجارات” واحدةً من أكبر 10 مخاطر تجارية عالمية في عام 2021 بحسب مقياس “أليانز” للمخاطر، وتتراوح شدتها من انفجارات أسطوانات غاز البترول المسال إلى الانفجارات الضخمة لشاحنات نقل الوقود والمواقع الصناعية. ويكشف أحدث تقرير صادر عن “الجمعية الوطنية للحماية من الحرائق” تصاعد حالات الانفجار في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك حدوث أكثر من 37,000 حريق في المنشآت الصناعية الأمريكية سنوياً.

وشهد العالم منذ عام 2019 حدوث أكثر من 100 انفجار وقود كان يمكن تجنب معظمها؛ ومن أكبرها انفجار 10,000 خزان لغاز البروبان مؤخراً في مدينة مارشفيلد الأمريكية، وانفجار مصفاة فيلادلفيا لحلول الطاقة في عام 2019، وانفجار عبوات وقود مخزنة في أحد المنازل ببيروت عام 2021، والانفجار الهائل للمئات من شاحنات نقل الوقود في مقاطعة هرات على الحدود الإيرانية الأفغانية، والقائمة تطول. وقد تسببت هذه الانفجارات في خسارة الأرواح وحدوث أضرار مادية وبيئية واسعة النطاق.

حل شامل مختبر ومعتمد

على الرغم من تطوير العديد من أنظمة الحماية والحد من الحرائق خلال السنوات الأخيرة، يعتبر “آتوم” أول نظام شامل مختبر ومعتمد لمنع انفجار خزانات الوقود السائل والغازي على نطاق صناعي دون الحاجة إلى أي تدخل بشري أو إعداد عوامل مسبقة لتفعيل عمله.

ويرتقي “آتوم” بمعايير السلامة في تخزين الوقود السائل والغازي من تخفيف مخاطر الانفجار إلى منع المخاطر النشطة. ويهدف هذا النظام إلى الحد من مخاطر كوارث الانفجارات وتمكين استراتيجيات تخفيف المخاطر لتوفير مستويات غير مسبوقة من الأمان في تخزين الوقود عبر جميع الصناعات والمجتمعات.

ابتكار يضمن أعلى معايير السلامة

يمكن تطبيق نظام “آتوم” على أي نطاقٍ كان، بدءاً من صفائح تخزين الوقود الصغيرة “الجريكان” ووصولاً إلى خزانات الوقود الضخمة، حيث يشكل منظومة سلامة فعالة لحماية جميع أماكن العمل والسكن التي تستخدم الوقود، سواء كانت مستشفياتٍ أو مراكز تجارية أو مدارس أو مجمعات صناعية.

وتم تطوير هذا النظام بالاعتماد على ابتكارات علوم المواد، وهندسة التصميم، وديناميات الحرائق؛ حيث عمل فريق “آتوم ألويز” على ابتكار نموذج حماية سلبية يمكن تطبيقه عبر جميع وحدات تخزين ونقل الوقود، مما يساهم في منع عملية الاحتراق من الوصول إلى مرحلة الانفجار.

وعقب نجاح التجارب المتعلقة بالاستخدام العسكري، حاز نظام “آتوم” على 4 براءات اختراع من مكتب الملكية الفكرية في أمريكا (USPTO) وتم تسجيلها في الدول الموقعة على معاهدة التعاون بشأن براءات الاختراع. كما تم اختباره واعتماده من قبل شركة  “آندر رايترز لابوراتوريز” في شيكاغو، ومعهد “ساوث ويست” للأبحاث في تكساس، وشركة “بيرو فيريتاس” في فرنسا، ومختبر الإمارات الصناعي في الإمارات العربية المتحدة. ويمتثل “آتوم” للمعايير الدولية مثل معيار NFPA 69 (معيار أنظمة منع الانفجار)، ومعيار “الجمعية الأمريكية للاختبارات والمواد”، ومعيار “منظمة الطيران المدني الدولي” (الإيكاو)، ومعيار “البضائع الخطرة البحرية الدولية”.

مستوى المنتج الجاهز والتطبيقات القطاعية

يمكن تطبيق نظام “آتوم” على مستوى المنتج الجاهز؛ بدءاً من صفائح تخزين الوقود الصغيرة “الجريكان”، وصولاً إلى الخزانات المتوسطة القابلة للحركة سعة 20 لتر، وانتهاءً بوحدات التخزين الضخمة سعة 60 ألف لتر. ويغطي النظام أيضاً حلول الحماية المخصصة للقطاعات مثل خزانات الوقود لقطاع النفظ والغاز، ووحدات تزويد الوقود النقالة المخصصة لأعمال إيصال الوقود، وخزانات الوقود البحري المستخدمة لقطاع الملاحة البحرية، ومستوعبات التخزين المخصصة للاستخدامات الصناعية والمدنية.

وتُعتبر “آتوم ألويز” أول مصنّع يحصل على اعتماد “مقاومة الانفجار” لوحدات تخزين الوقود من مختبرات “آندر رايترز لابوراتوريز” الأمريكية، حيث نجحت الشركة في تطوير نماذج أولية للمؤسسات العسكرية والمنتجات الموردة إلى الشركات متعددة الجنسيات وشركات النفط الكبرى أمثال مجموعة “ناكاغاوا بوسان” و”مؤسسة النفط الهندية”.

 علاوةً على ذلك، يتواصل خبراء “آتوم ألويز” مع العملاء وفق عملية من سبع خطوات؛ تبدأ بتقييم ميداني للوقود القابل للاشتعال في مواقعهم. ويلي ذلك لقاء فني مباشر مع العميل للإحاطة بجميع المشاكل التي واجهها سابقاً. وفي المرحلة التالية، تقوم الشركة بتصميم وتركيب نظام مخصص للوقاية من جميع مخاطر الانفجار المدرجة بالاعتماد على منتجات تكنولوجية حاصلة على براءات اختراع؛ كما يجري الفريق أيضاً عمليات فحص دورية، ويقوم بإعادة تدوير المنتجات المستخدمة بغية تعزيز الاستدامة.

التوعية بجوانب السلامة والأمان

قال جون فيلمون، النائب التنفيذي للرئيس في شركة “آتوم ألويز”: “بلغ استهلاك الوقود الأحفوري ذروته، ومع ذلك يبدو معظم المستهلكين غير مدركين أو مستهترين بمخاطر انفجارات الوقود السائل والغازي والخسائر الفادحة التي قد تتسبب بها للمنشآت الصناعية والمجتمعات والبيئة. وثمّة تفاوت كبير أيضاً في وتيرة تكرار مثل هذه الانفجارات بين الدول المتقدمة والنامية، حيث تعتبر الدول النامية الأكثر عرضةً للخطر مع وجود بنية تحتية متردّية لنقل وتخزين الوقود. ويمكن بطبيعة الحال الحيلولة دون حدوث هذه الانفجارات؛ وبصفتنا شركة مدفوعةً بالتأثير، نعتقد أنه من واجبنا المساعدة في إرساء معايير متقدمة للحماية من انفجارات الوقود على مستوى العالم”.

من جانبه قال بدر المنصوري، نائب الرئيس لشؤون الهيئات الحكومية والمؤسسات في “آتوم ألويز”: “يسرنا أن نكشف عن هذه التكنولوجيا المتقدمة في الإمارات، لا سيما مع التزام الدولة بتحقيق نسبة انبعاثات صفرية بحلول عام 2050 وخفض انبعاثات الكربون بنسبة الربع بحلول عام 2030. ويخدم نظام ‘آتوم’ الجديد شركات النفط والغاز الكبرى في الشرق الأوسط وكذلك المستخدمين الصناعيين والتجاريين والمدنيين على امتداد سلسلة القيمة لتخزين ونقل الوقود”.

وساهمت الحملة الرقمية #StaySafewithFuel التي أطلقتها “آتوم ألويز” في أبريل الماضي بتحويل اهتمام القطاعات المعنية نحو سلامة الوقود عبر استكشاف دراسات حالة عالمية. واحتفالاً باليوم العالمي لرجال الإطفاء الواقع في 4 مايو، قدّم جون فيلمون وبدر المنصوري منتجات “آتوم” إلى تيري جونسون، مستشار الإطفاء والإنقاذ في الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي.

أهداف التأثير والمساعدة في تحقيق أهداف الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية

يشير الخبراء إلى أن انفجار خزان واحد من الوقود قد يؤدي إلى تبديد سنوات من الجهود المبذولة لإزالة الكربون من الغلاف الجوي. وتساعد حلول “آتوم” لتقليل مخاطر الكوارث في حماية الأرواح والأملاك، ومنع انقطاعات العمل، والحد من الأضرار البيئية والانبعاثات الضارة الناجمة عن الانفجارات.

ويساعد نظام “آتوم” المؤسسات والحكومات على تحقيق التزاماتها في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية، خصوصاً وأن العالم يمضي قدماً نحو اتخاذ إجراءات قوية بشأن التغير المناخي. ويساهم هذا النظام كذلك في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الثالث (الصحة الجيدة والرفاه) والتاسع (الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية) والثالث عشر (العمل المناخي) والسابع عشر (عقد الشراكات لتحقيق الأهداف)، فضلاً عن مساهمته في تعزيز حالة الركائز الرئيسية الثلاث: الناس وكوكب الأرض والازدهار.

منشأة التصنيع والتسويق في دولة الإمارات العربية المتحدة

بادرت “آتوم ألويز” إلى إنشاء مرافق لتصنيع وتوزيع منتجاتها في دولة الإمارات دعماً للمبادرة الحكومية “اصنع في الإمارات”، والاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة “مشروع 300 مليار” الرامية إلى النهوض بالقطاع الصناعي في دولة الإمارات. وتعتبر الإمارات مركزاً إقليمياً يسهم في توسيع نطاق أعمال “آتوم ألويز” التشغيلية عبر منطقة الشرق الأوسط التي تعد أحد مراكز الطاقة العالمية، حيث بمقدور “آتوم” توفير قيمة مجزية عبر المساعدة في الحد من انفجارات خزانات الوقود.

ونظّمت الشركة عروضاً ناجحة عدة في كبريات شركات الطاقة ومؤسسات الدفاع المدني في الشرق الأوسط، مع الاتفاق على توقيع عدد من الصفقات قريباً في أول تطبيق لنظام “آتوم” في المنطقة. وسيم الإعلان عن تفاصيل أوفى بشأن هذه الاتفاقيات في الوقت المناسب.

يذكر بأن مركز “آتوم ألويز” للتصنيع والتخزين في منطقة الحمرية بالشارقة والمنشآت التصنيعية للشركة في الهند حازت على شهادات الآيزو 9001 و14001 و18001.

يتوفر مزيد من المعلومات حول “آتوم” عبر زيارة الموقع الإلكتروني: www.atomalloys.com

ملاحظات إلى المحررين:

حول “آتوم ألويز”:

“آتوم ألويز” هي شركة دولية ناشئة في مجال ابتكارات السلامة تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، ولديها مكتب رئيسي في دبي. وتركز الشركة على الحد من انفجارات خزانات الوقود وحماية الأرواح والأملاك.

ويعتبر نظام “آتوم” المتطور لمنع انفجارات الوقود ثمرة جهود خبراء “آتوم ألويز” الذين يتمتعون بمئتي عام من الخبرة التراكمية في القطاع. ويوفر “آتوم” حلولاً موثوقة ومعتمدة ومتوافقة مع اللوائح التنظيمية وتتكامل بسهولة مع الأنظمة المختلفة لضمان حماية قطاعات المستخدمين من انفجار خزانات الوقود. ويتخطى هذا النظام “آتوم” الدور التقليدي لمنتجات وتقنيات السلامة إلى إنشاء منظومة سلامة عالمية.

حاز نظام “آتوم” على 4 براءات اختراع من مكتب الملكية الفكرية في أمريكا (USPTO) وتم تسجيلها في الدول الموقعة على معاهدة التعاون بشأن براءات الاختراع. كما تم اختباره واعتماده من قبل شركة  “آندر رايترز لابوراتوريز” في شيكاغو، ومعهد “ساوث ويست” للأبحاث في تكساس، وشركة “بيرو فيريتاس” في فرنسا، ومختبر الإمارات الصناعي في الإمارات العربية المتحدة. كما حصل النظام على شهادات الآيزو 9000 و14001 و18001 وتم اختبار واعتماد “آتوم” كذلك وفقاً لأحكام لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأوروبا بشأن التوصيات المتعلقة بنقل البضائع الخطرة، حيث نجح في تلبية جميع المعايير المطلوبة. ووصل النظام أيضاً إلى المراحل النهائية في حفل توزيع جوائز “سيتريد وإنترسيك” عن فئتيّ السلامة والابتكار. كما حاز على موافقة اللجنة التقنية لمعايير السلامة التابعة لـ “الجمعية الأمريكية للاختبارات والمواد”.

تمتلك “آتوم ألويز” مكاتب في الولايات المتحدة، والإمارات العربية المتحدة، وموريشيوس، والهند، بالإضافة إلى مكاتب تمثيلية في اليابان والعراق. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.atomalloys.com.

FOR THE POSSIBILITY OF HAVING ONE-TO-ONE INTERVIEWS CONTACT:

BIJU SAM, IDEASCAPE ADVERTISING
+971 55 6568267

ideascapeuae@gmail.com

Categories
Press Releases

‫سيرونا – أول وأكبر تجربة ضبط عشوائية في العالم تقارن البالون المطلي بعقار Sirolimus مقابل عقار Paclitaxel لعلاج أمراض الشرايين الطرفية

 جينا، ألمانيا، 25 أيار/مايو 2021 / PRNewswire / – أصدرت شركة كونسيبت ميديكال المتخصصة في أجهزة توصيل الأدوية للتدخل الوعائي، تحديثات لتجربة سيرونا التي تقارن البالون المطلي بعقار SIRO مقابل عقار Paclitaxelفي أمراض الشرايين الفخذية السطحية (سيرونا).

SIRONA - The world's first and largest Head-to-Head RCT comparing Sirolimus V/S Paclitaxel DCB for the treatment of femoropopliteal arterial disease progresses rapidly.

 سيرونا هي أول تجربة ضبط عشوائية في العالم تحقق في استخدام البالون المغلف بالعقار Sirolimus(ماجيك توتش بي تي أيه  –كونسيبت ميديكال) مقابل البالون المطلي بعقار Paclitaxel لعلاج مرض الشريان الفخذي المأبضي.

سيرونا هي تجربة عشوائية استقصائية مدفوعة وتوقعية ومتعددة المراكز ويحكم فيها مختبر أساسي لمقارنة وتقييم سلامة وفعالية البالون المطلي بعقار Sirolimus مقابل البالون المطلي بعقار Paclitaxel (وهي أجهزة معتمدة من الاتحاد الأوروبي) في علاج أمراض التضخم أو الانسداد في الشريان الفخذي السطحي، و / أو الشريان المأبضي في مرضى الشرايين المحيطية مع تصنيف رذرفورد من 2 إلى 4. ستسجل الدراسة ما مجموعه 478 مريضًا تم اختيارهم عشوائيًا بنسبة 1: 1 (MagicTouch PTA:Paclitaxel Coated Balloon) عبر 30 موقعًا في ألمانيا والنمسا. وإذ يقودها الباحث الرئيسي البروفيسور الدكتور أولف تيكغرابر من مستشفى جامعة جينا بألمانيا، تسير الدراسة بسرعة حيث تم تسجيل 20 مريضًا بالفعل للمشاركة فيها حتى الآن.

يؤثر داء الشرايين المحيطية في الأطراف السفلية على ربع مليون بالغ في أوروبا وأميركا الشمالية ويرتبط بمراضة ووفيات كبيرة، مع كون تصلب الشرايين السبب الرئيسي فيه. يظهر داء الشرايين المحيطية المصحوب بأعراض على أنه عرج ويمكن أن يتطور إلى نقص تروية الأطراف الحرج، ويقدر معدل الوفيات الناتج عنه بنسبة 20٪ في السنوات الخمس الأولى وزيادة المعدل إلى 50٪ بعد خمس سنوات.

Concept Medical logo

رأب الوعاء الدموي عن طريق الجلد (PTA) مع رأب الوعاء بالبالون القديم البسيط (POBA) يستخدم على نطاق واسع كعلاج يتضمن توسيع الشرايين ببالون غير مطلي، ولكن بنجاح محدود، حيث يعود العديد من المرضى للعلاج بأمراض التضخم أو الانسداد في الشرائيين. تم استخدام الدعامات المطلية بالأدوية في الماضي مع الأدوية المضادة للتكاثر والتي تقلل من تضخم وتضيق الخلايا العصبية إلى حد ما. تم استخدام البالونات المطلية بالعقاقير لمعالجة الشريان السطحي الفخذي بشكل فعال بعقاقير مماثلة (نظائر Paclitaxel و Limus) مؤخرًا وأصبحت الخيار الأفضل. حاليًا، يتم تغليف البالونات المطلية بالعقاقير المتاحة تجاريًا للشرايين الطرفية بـ Paclitaxel . نظرًا لكل مشكلات السلامة المتعلقة بـ Paclitaxel، هناك حاجة لاستكشاف عقاقير أخرى لتحل محله.

 الهدف الأساسي لتجربة سيرونا تحديد سلامة وفعالية تطبيق البالون المغلف بعقار Sirolimus في حالات معالجة الشريان السطحي الفخذي مع تحديد نقطة النهاية الأولية للسريان خلال 12 شهرًا على أنها غياب TLR أو عودة التضيق ونقطة نهاية السلامة الأولية المحددة كمركب من التحرر من الجهاز أو الوفاة ذات الصلة خلال فترة 12 شهرًا وكذلك بتر الأطراف الرئيسية المستهدفة. ستشمل التجربة المرضى الذين يعانون من مرض الشريان السطحي الفخذي إما بفضل حدوث تضييق جديد أو عودة التضييق، ويقعون تحت فئة رذرفورد 2-4 ويعانون من العرج المتقطع إلى حالة CLI.

في الماضي، تم استخدام البالون المطلي باكليتاكسيل، بنجاح محدود، في علاج الشرايين الفخذية المأبضية في داء الشرايين المحيطية. تعتبر تجربة سيرونا حاليًا أول تجربة في العالم جارية لجمع أدلة إضافية حول سلامة المرضى من خلال مقارنة مباشرة بين استخدام البالون المطلي بال Sirolimus(ماجيك توتش بي تي أيه ) والبالون المطلي ب Paclitaxel. تم منح MagicTouch PTA تصنيف الجهاز الاختراقي من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية لمؤشر BTK.

وأعرب البروفيسور الدكتور أول تيكغرابر عن تفاؤله في ما يتعلق بالتجربة بملاحظة إيجابية، “أعتقد أن سيرونا ستكون تجربة لتغيير قواعد اللعبة من خلال تقديم أدلة جديدة حول كيفية أداء PTA وفقًا لمبدأ عدم ترك أي شيء وراءنا.”

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1513788/Sirona_Concept_Medical.jpg

الشعار – https://mma.prnewswire.com/media/1244676/Concept_Medical_Logo.jpg

Categories
Press Releases

XCMG Delivers Super Order of 100 Units of LW500FN Wheel Loaders to BRI Countries in Southeast Asia

XUZHOU, China, May 25, 2021 /PRNewswire/ — Leading Chinese construction machinery manufacturer XCMG (SHE:000425) sent off more than 100 units of the LW500FN wheel loader by late April to Southeast Asia to aid in the construction of grain silos in various local markets in the region.

XCMG Delivers Super Order of 100 Units of LW500FN Wheel Loaders to BRI Countries in Southeast Asia.

The LW500FN wheel loader is a 5-ton model that excels in high performance, service longevity and structural endurance. It operates with a 15.8-ton digging force and a 15.6-ton traction force for different operating situations. The model has a 1,274mm long dumping reach for sufficient space and a 2,900mm wheelbase that guarantees reliability.

Built with a heavy-duty load design with the front and rear frames in a box-type layout, the LW500FN runs at an 11.5 km/hour operational speed incorporated with rapid shoveling. The adjustable, load-sensing steering with a small turning radius provides flexibility and efficiency.

The client is a Chinese company with overseas business operations, and XCMG has been its top pick from the start. The company has previously purchased over 20 units of XCMG loaders and spoke highly of the quality, performance and cost efficiency.

“From a business perspective, profit is the primary goal of our customers. That is, getting more done with less money, but this certainly doesn’t mean that customers would compromise on equipment quality. On the contrary, overseas construction projects have stricter requirements for the machineries’ functionality and performance,” said Wang Min, chairman and CEO of XCMG.

The customers’ recognition of the XCMG brand comes from the ‘Advanced and Endurable’ quality as well as its comprehensive service, 24-hour support, efficient spare parts support and on-site engineers offering training locally.

To cope with the harsh construction environment and serious wearing of the parts, XCMG has customized and reinforced more than 100 units of LW500FN loaders with an improved chassis protection function, providing comprehensive solutions throughout the entire life cycle of the loaders.

“As the number one Chinese exporter of loaders, XCMG will continue to lead in the international market, ceaselessly strengthening our products and technological advantages while adhering to a user-centered philosophy to create value for the customers,” said Wang.

For more information, please visit: www.xcmg.com, or XCMG pages on FacebookTwitterYouTube, LinkedIn and Instagram.

Photo – https://mma.prnewswire.com/media/1517850/1.jpg

Categories
Press Releases

Quali and BEACON RED Announce Partnership for Innovative Cyber Solution for Gulf Cooperation Council Countries

Agreement delivers advanced cyber technology and services for governments, military , and critical infrastructure

AUSTIN, Texas, May 25, 2021 /PRNewswire/ — Quali, the Infrastructure Automation at Scale™ company, and BEACON REDan EDGE Group Company that provides solutions to tackle complex national security threats, have entered into a relationship to provide cybersecurity and services for governments, military, and critical infrastructure projects in the six-member Gulf Cooperation Council countries (GCC). Under the terms of this partnership, BEACON RED and Quali will deliver a joint solution that enables customers to set up complex cyber range and interoperability testing scenarios for GCC area customers, which will strengthen cybersecurity support for critical deployments and management of secured environments.

Quali

Leveraging Quali’s CloudShell infrastructure automation platform as part of the solution, BEACON RED can offer enhanced security solutions that allow customers to:

  • Rapidly create and replicate complex environments that include a mix of virtual and physical infrastructure, built with a customer’s compliance and governance standards
  • Design and deploy robust cyber range scenarios delivered and consumed on demand
  • Create secure, compliant environments to test and validate new solutions

“BEACON RED and Quali are committed to helping GCC customers achieve both flexibility and scale in their cybersecurity posture,”said Mauricio De Almeida, BEACON RED CEO. “As an expert in cybersecurity and intelligence, BEACON RED understands that asymmetric threats, especially to the mission-critical physical and IT infrastructure of nations, require unconventional solutions.

“By integrating Quali CloudShell into our offering, what would have taken days or weeks to configure, now can happen with a touch of a button,” De Almeida continued. “Together, we will further enhance our mission to protect our national-security clients from increasingly complex and destructive cyberattacks. Our focus will be to prevent, disrupt, and withstand cyberattacks, increasing our clients’ ability to maintain operational resiliency.”

“Both Quali and BEACON RED believe in IT choice and service flexibility, letting the customer choose the right environments for their needs,” said John Klemm, Quali Executive Vice President and Cybersecurity Practice Owner. “Our technologies are well aligned to the cybersecurity mission of enabling safe choices for our joint customers, and Quali’s built-in IT infrastructure governance capabilities ensure customers can manage risk across environments. This agreement will help us to continue our extraordinary growth together.”

In addition, Middle East customers will now have access to Quali products through BEACON RED’s implementation team, providing safe and supported infrastructure deployments to address current threats, like cyberattacks and remote working conditions that make environments more prone to vulnerabilities. BEACON RED also employs one of the region’s most distinguished cybersecurity subject matter experts, who can deploy Quali software for cyber range and interoperability use cases.

Please stay tuned for future joint announcements at our upcoming ISS-MEA Event in Dubai, June 28-30, 2021.

About Qualih

Headquartered in Austin, Texas, Quali provides the leading platform for Infrastructure Automation at Scale™. Global 2000 enterprises and innovators everywhere rely on Quali’s award-winning CloudShell platform to create self-service, on-demand automation solutions that increase engineering productivity, cut cloud costs, and optimize infrastructure utilization. For more information, please visit https://www.quali.com and follow Quali on Twitter (@QualiSystems) and LinkedIn (https://www.linkedin.com/company/qualisystems).

About BEACON RED

BEACON RED, an EDGE Group Company, is a United Arab Emirates-based defense company that tackles complex national security threats. We innovate and disrupt conventional ways of thinking, helping national security leaders develop the people, processes, and technologies that ensure preparedness for future challenges.

Logo – https://mma.prnewswire.com/media/1421592/Quali_Logo.jpg

 

Categories
Press Releases

‫لمشاركة السعادة والتمنيات، أوبو تحتفل بعيد الفطر مع عملائها في مراكز الخدمة.

القاهرة، 25 مايو 2021 /PRNewswire/ —  انضمت أوبو إلى الاحتفال بعيد الفطر من 8 إلى 16 مايو من خلال المشاركة الاحتفالية في مراكز خدمة أوبو في أكثر من 10 دول بما في ذلك مصر وإندونيسيا وماليزيا والمغرب والفلبين، وغيرها، وقد تم وضع زينة احتفالية جنبًا إلى جنب مع ألعاب الألغاز الجذابة والهدايا الرائعة للعملاء لمشاركة السعادة معًا. كذلك تم تقديم سحوبات محظوظة  في بعض مراكز الخدمة للحصول على فرصة للفوز بسماعات رأس لاسلكية أوبو W31 Enco.

To share happiness and wishes, OPPO celebrates Eid al-Fitr with customers at its service centers

لطالما آمنت أوبو أن الخدمة تتجاوز العمليات التقنية ، إذ إن الألتزام بالمصداقية تجاه المستخدمين  هو الهدف النهائي الذي يجب متابعته. وكجزء من الجهود المبذولة لتعزيز المبادرات المحلية، سيواصل مركز خدمة أوبو القيام بالعديد من العروض الترويجية للمهرجانات مع الالتزام بتقديم خدمات احترافية لا مثيل لها في متناول المستخدمين.

To share happiness and wishes, OPPO celebrates Eid al-Fitr with customers at its service centers

في العاشر من كل شهر، تم إطلاق فعالية خاصة بيوم الخدمة في مراكز خدمة أوبو. و يمكن لجميع مستخدمي أوبو الاستمتاع بخصومات الصيانة ، ويمكنهم أيضًا الحصول على المزيد من الخدمات المجانية العملية، مثل خدمة فحص الهاتف المجانية مع تكلفة العمالة المجانية  وغيرها من المفاجآت. علاوة على ذلك، يمكن لجميع مستخدمي أوبو الاستمتاع بالتنظيف المجاني وتحديث السوفت وير في يوم الخدمة لتجديد هواتفهم.

خلال هذه الفترة بالتحديد ، يختار الأشخاص قضاء المزيد من وقتهم على وسائل التواصل الاجتماعي أو التفاعل مع بعضهم البعض على مسافة أكثر أمانًا. وتهتم أوبو أيضًا بسلامة المستخدمين وتضعها في المقام الأول. لذا تنظم مراكز خدمة أوبو الأنشطة وتحدد ساعات العمل بما يتفق  مع المتطلبات الحكومية. كما يُطلب من موظفي مركز الخدمة ارتداء أقنعة الوجه والتحقق من درجة حرارة الجسم وتنظيف المتجر وتطهيره كل يوم، وتوفير معقمات الأيدي للعملاء، حتى يتمكنوا من منع مخاطر الوباء إلى أقصى حد.

في يونيو القادم، يخطط مركز خدمة أوبو لترقية حدث OPPO Service Day . ومن الجدير بالذكر أنه سيتم تغيير تاريخ يوم خدمة أوبو من الموعد الأصلي في العاشر من كل شهر إلى الفترة بين يومي 10-12. والأهم من ذلك أنه يمكن للعملاء الاستمتاع بمزيد من الخصومات على تحديث قطع الغيار بسعر أقل. دعونا نتطلع إلى OPPO Service Day  الذي تمت ترقيته في يونيو!ا

الصورة –
https://mma.prnewswire.com/media/1515150/image_1.jpg

  الصورة –
https://mma.prnewswire.com/media/1515151/image_2.jpg  

 

Categories
Press Releases

‫/الرجاء تجاهل البيان السابق: سيجين إنك

أبلغتنا شركة سيجين إنك Seegene Inc.  بأنه يتوجب على الصحفيين والقراء الآخرين تجاهل البيان الصحفي، “سيجين توقع اتفاقية تزويد حصرية مع الحكومة الكويتية”، الذي صدر يوم 18  مايو 2021 من خلال PR Newswire. }توقيت التوزيع كان خاطئا (كان يجب توزيع البيان بعد أسبوع){

 

Categories
Press Releases

WHR Group Releases Employee Relocation Benchmark Results

MILWAUKEE, Wis., May 25, 2021 (GLOBE NEWSWIRE) — WHR Group, Inc. (WHR), a leader in the global employee relocation industry, conducted a Global Mobility Benchmark study surveying some of the largest U.S. companies from a variety of industries. Findings shed light on how companies have changed their employee relocation policies, even during 2020 and a pandemic. Respondents included corporate staff working in HR, mobility management; talent management; and benefits and compensation departments. Some findings include the following:

  • Relocation benefits are still going strong even with the COVID-19 pandemic.
  • 85% of companies offer some type of home sale benefit to transferees.
  • 67% of respondents have experienced a talent shortage but include their mobility program in candidate recruitment strategies.
  • Lump sum benefits are trending but often used as a complement to basic relocation benefits versus a standalone benefit package.

Over 57% surveyed have an international relocation program, and 88% have expatriate or international permanent transfer policies. Over 50% found immigration laws to be the most challenging part of international relocations with Africa and Asia reported as the most challenging. For Africa, immigration laws and political climate were reported as creating the greatest challenges. For Asia, immigration laws and language barrier created the greatest challenges. Temporary housing; destination services and settling in; household goods; Visa and immigration assistance; and tax assistance are considered core benefits for international transfers and assignments.

Of the 68.5% offering destination closing costs, 76.5% don’t cap this benefit, even though capping the support is a way to control organizational costs. Most companies reported creating benefit packages based on the average transferee, not always considering individual cultures and family dynamics. This can lead to policy exception requests by employees.

Download WHR’s Complete Benchmark Report.

About WHR Group, Inc.
WHR is a privately owned, client-driven global employee relocation management company distinguished by best-in-class service delivery and cutting-edge, proprietary technology. WHR has offices in Milwaukee, Wis., Switzerland, and Singapore. With its 100% client retention rate for the past decade, WHR continues to position itself as the trusted provider in global employee relocation. http://www.whrg.com,  LinkedInTwitter and Facebook.

Media Contact: Mindy Stroiman, Corporate Writer
Mindy.Stroiman@whrg.com
262-523-7510